-->

رواية عشقتها ولكن الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم دينا دخيل

رواية عشقتها ولكن الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم دينا دخيل

    رواية عشقتها ولكن الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم دينا دخيل


    لبارت الواحد والعشرون

    تاني يوم
    ريان أخد أخته وراح اخد اسراء خطيبته وامل وعبدالرحمن كان معاهم عشان يجيبوا الشبكه

    وكانت اسراء لابسه دريس زيتي غامق وخمار ونقاب زيتي درجه افتح وكانت زي القمرر وريان عرف فعلا أنه كان صح لما خلاه خطوبه وكتب كتاب وإلا مكنش عارف ممكن يعمل ايه من جمالها

    وريان كان لابس كاجول بنطلون جينز وتيشيرت أبيض وجاكت ازرق

    وأمل كانت لابسه جيبه شيفون سودا وجاكت جينز وخمار كشمير

    وسما كانت لابسه بنطلون اسود وبلوزة نبيتي طويله و توك من نفس لون البلوزة في شعرها ونضارتها

    عبدالرحمن كان لابس بنطلون بيج وتيشيرت أبيض

    ووصلوا مكان الجواهرجي

    ريان: ها يا اسراء تحبي تجيبي ايه

    اسراء: انا مش عايزه حاجه كتيرة
    ممكن دبله وخاتم بس

    ريان: بس ايه
    لا هاتي ايه حاجه عايزاها كمان

    اسراء: بجد ماليش في الاكسسوارات وكدا

    ريان : خلاص متجيبش تشكيله سوليتير
    هات دبل وخواتم ألماس

    اسراء: ألمااااااااس
    لا يا ريان انا مش عايزه حاجه غاليه

    ريان: اولا مفيش حاجه غاليه عليكي
    وثانيا بقا انتي عايزه خاتم ودبله بس يبقي ألماس

    اسراء: يا ريان بسس...

    ريان: مفيش بس
    مرات ريان الاسيوطي تلبس احلي واغلي حاجه

    اسراء كان نفسها لو قامت وحضنته دلوقتي من جماله وفرحتها

    ربنا يخليك ليا

    ريان: ويباركلي فيكي

    واسراء اختارت دبله رقيقه وخاتم جمال اووي وساعدها سما وأمل وريان و....

    ريان : هاتلي تشكيله سلاسل لو سمحت
    واختار ريان سلسلة علي شكل فراشه رقيقه اووي

    ريان: ودي بقا ليكي يا سماا

    سما بشهقه : بجددد ليااا

    ريان: اه طبعا
    معنديش اغلي منك انتي واسراء
    يالا تعالي البسهالك

    ووقفها ريان قدام مراية كبيرة ولابسها السلسلة وباس دماغها

    سما : ربنا يخليك ليا وميحرمنيش منك ابدا يا أحلي ريان في العالم

    وكله بارك لإسراء وريان
    وبعدين راحوا محل فضه وسما واسراء ساعدوه ينقي دبله
    و....

    عبدالرحمن كان بيتكلم في الفون وخلص وكان داخل المحل تاني
    وسما كانت خارجه برا واتكعبلت وكانت هتقع بس عبدالرحمن شافها ولحقها وسندها

    عبدالرحمن: انتي كويسه

    سما وهي بتبعد عنه
    اه اه
    وبعدين انت بتمسكني كدا ليه

    عبدالرحمن: اللهم طولك يا روح
    يبنتي كنتي هتقعي وانا ساعدتك

    سما : وانا كنت قولتلك ساعدني

    عبدالرحمن: عندك حق
    بعد كدا هبقي اسيبك تقعي ورجليكي تتكسر

    سما : علي فكره انت قليل الادب

    عبدالرحمن ببردو: بعض ما عندكم
    وسابها ودخل المحل

    وهي اتغاظت أنه سابها ومشي وقالت
    قليل ذوق

    وبعدها خرجوا كلك وريان روحهم البيت وقال لإسراء إنها تنزل الشغل بكره عشان حاجات مهمه محتاجها معاه وهي وافقت طبعا

    وروحت وريت الدبله والخاتم لأهلها اللي انبهروا بيهم
    وفرحوا من طريقه ريان
    وحمدوا ربهم أنه رزقهم بمالك وريان عرسان لبناتهم يقدروهم ويحبوهم

    في اوضه اسراء وأمل وهما نايمين علي السرير

    اسراء: امتاااا بقاا يجي يوم الجمعه الجاي وريان يلبسني دبلته
    يااااه

    امل: كانت في واحده بتقول عليا بعمل محن وكدا

    اسراء: هههههههههههه لا مش انا خالص

    امل: هيييييييح
    فرحانه اوووووووي.... فاكره أيام الكليه أما كنا بنقول نفسنا نتجوز اتنين صحاب

    اسراء: اه يااااه
    وكان نفسنا فرحنا يبقي في يوم واحد

    أمل: اااه يااااريت
    انا من رأيي نقول كدا لريان ومالك ونخلي فرحنا في يوم واحد

    اسراء: ياااريت بجد
    واكيد هما مش هيعترضوا أصلا

    أمل: اه
    يالهوي دا احنا هنولعها مع بعض أقسم بالله

    اسراء: هههههههههههه اه جدا

    أمل: فرحانه

    اسراء: وانا اووي
    مكنتش أتوقع أن ربنا يرزقني بحد زي ريان

    أمل: وانا عمري ما كنت هلاقي حد بيحبني زي مالك

    حنان : وايه كمان يختي انتي وهي

    اسراء/ امل : عاااااا انتي دخلتي امتا يا حاجه

    حنان : من زمان يختي
    يالا ناموا في شغل بكرا ولا ناسين

    اسراء/. امل ...حاضر

    ونامت امل واسراء
    بس اسراء جالها مسدج ع فونها من ريان
    ". علي فكره كنتي قمر النهارده..... تصبحي ع خير يا أميرتي "

    اسراء حضنت الفون وفي سرها
    بحبك بحبك بحباااااااااااك

    ونامت وهي فرحانه

    تاني يوم
    نزلت اسراء وامل الشغل
    وكل واحده راحت علي مكتبها و...

    امل بتفتح شنطتها ملقتش الموبايل بتاعها

    امل: اووووف شكلي نسيت الموبايل في البيت
    طب وبعدين أنا محتاجاه
    ااه انا ارن علي عبدالرحمن يجبهولي ويعدي عليا وهو رايح شغله

    وراحت أمل لمالك

    أمل: صباح الخير

    مالك: صباح الورد.... انتي هنا من زمان

    امل: لا لسه جايه
    معلش يا مالك عايزه موبايلك بس أكلم عبدالرحمن يجبلي الفون بتاعي اصلي نسيته

    مالك : يستي الموبايل وصاحب الموبايل تحت امرك
    خدي

    أمل: احم .... شكرا
    وكلمت عبدالرحمن يجبلها الفون بتاعها وهو وافق

    أمل: شكرا يا مالك هو هيجبهولي خلاص

    مالك: طب كويس

    أمل: هروح مكتبي بقا

    مالك: خليكي راجعي الملف دا هنا علي ما اخوكي يجي

    أمل: ماشي
    وقعدت امل تراجع الملف ومالك بيشتغل

    عند عبدالرحمن وصل الشركه ولسه بيركب الاسانسير لقي سما قدامه وبتركب الاسانسير

    عبدالرحمن في سره : هو انا كل ما اروح في حته
    تطلع قدامي

    سما شافته واتغاظت لما افتكرت طريقته معاها امبارح
    بس تجاهلته وركبت الاسانسير معاه من غير ما تكلمه
    بس لفت انتباها ريحه البرفيوم بتاعه
    عجبتها اووي

    هو كمان كان متجاهلها
    بس فجاءة الاسانسير وقف والنور قطع

    سما صرخت جامد ومسكت ايد عبدالرحمن وقعدت تعيط
    عااااااااا
    انا بخاف من الضلمه
    بليييز اعمل ايه حاجه

    عبدالرحمن بخضه : اهدي بس يا آنسه سماا
    مفيش حاجه تخوف

    سما مغمضه عينيها جامد اووي وبتعيط اووي
    بليييز يا عبدالرحمن اعمل ايه حاجه أنا بترعب من الضلمه وكمان ريان مش هنا

    عبدالرحمن.. اهدي حاضر
    وطلع موبايله فتح الفلاش ونور بيه
    اهدي خلاص في نور اهوو

    سما بتدءات تهدي وفتحت عينيها وبعدت عن عبدالرحمن
    احم اسفه أن مسكت ايدك مكنش قصدي والله

    عبدالرحمن: لا ولا يهمك
    بس انتي ليه بتخافي من الضلمه كدا

    سما : احم دي فوبيا عندي من زمان

    عبدالرحمن: بس لازم تتعالجي

    سما : اها عارفه
    ريان حاول معايا بس معرفتش

    والاسانسير اشتغل تاني والنور اشتغل

    سما : شكرا ليك

    عبدالرحمن: العفو
    وادها منديل تمسح دموعها
    وهي اخدته وشكرته وبعدين الاسانسير وقف عند الدور اللي فيه مكتب مالك وريان
    عبدالرحمن سأل وراح عند مكتب مالك
    وسما راحت لمكتب ريان
    و....
    عبدالرحمن دخل عند مالك
    مالك : ازيك عامل ايه

    عبدالرحمن: الحمد لله
    خدي يست موبايلك اهوو

    امل: شكرا

    عبدالرحمن: العفو
    همشي انا بقا عشان شغلي

    مالك : ربنا يقويك

    عبدالرحمن: تسلم
    سلام ومشي

    سما راحت لمكتب اسراء

    اسراء: سمااا
    ايه المفاجأة الحلوه دي

    سما وهي بتحضنها
    حبيبتي وحشتيني

    اسراء: انتي اكتر
    عامله ايه

    سما : فل الفل الحمد لله

    ريان جه عليهم
    ايه دا الإنسه سما هنا وانا اقول المكتب منور ليه

    سما : تشكرات تشكرات 😌😌😌😌😌

    اسراء.. هههههههههههه

    ريان ... ها إيه سبب الزيارة السعيده دي

    سما ... الشركه وحشتني
    وجيت اشوف مالك اللي من ساعه ما جيت وهو مشغول

    ريان هههههههههههه
    روحيله هتلاقيه في مكتبه

    سما ... اشطاا
    هروح اسلم عليه

    سما راحت مكتب مالك وكان بيشتغل هو وامل

    سما خبطت ودخلت

    مالك : سماااا
    يا بنت الايه وحشتيني اوووووووي

    سما حضنته .. وانت كمان اوووووووي
    وبعدين انت ما بتسالش عليا من ساعه ما جيت فقلت اجيلك بقا

    مالك : نورتي يحبيبتي
    انتي لسه قصيره مطولتيش 😂

    سما : انتو اللي طوال
    مش انا اللي قصيره

    مالك : هههههههههههه
    نسيت اعرفك

    سما : لا عرفتها
    امل خطيبتك

    امل كانت واقفه بتطلع نار من عينيها وسما بتحضن مالك وبتهزر معاه

    امل: بعيظ اها اتعرفنا

    مالك : هتحبيها يا امل اووي
    هي اوزعه اه بس جميله

    سما بغيظ ... بطل تقولي اوزعه

    مالك .. هههههههههههه خلاص متقلبيش جعفر كدا
    تعالي احكيلي عملتي ايه برا

    امل بغيظ ... هروح أنا بقا اخلص المشروع

    مالك : ماشي يا امل

    وخرجت امل برا المكتب وراحت لإسراء

    اسراء: ايه يبنتي شكلك عامل كدا ليه

    امل : اه يختي ما انتي مشوفتيش ست سما هانم عملت إيه

    اسراء: دي عسل والله
    مالها

    امل بتتكلم بغيظ وغيره
    داخله تسلم علي مالك واشي احضان وهزاز وضحك من الودن للودن

    اسراء ... شكلك حلو وانتي غيرانه هههههههههههه

    امل : متعصبنييييش

    اسراء: يبنتي ما انتي عارفه أن مالك بيعتبر ريان أخوه وسما اكيد نفس الكلام
    وغير كدا كانت عايشه برا فممكن يكون دا عندها عادي

    امل بغيظ : عااااادي
    والله لأوريك يا مالك .... هتشوف مني نكد مشوفتوش في عمرك كله

    اسراء: يالهوي دا كدا راح فيها لما تنكدي

    أمل: عاااااااااا متغاظه
    بس والله لأوريه

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .