-->

رواية عشق الاسياد الجزء السابع عشر 17 بقلم رنا سليمان

رواية عشق الاسياد الجزء السابع عشر 17  بقلم رنا سليمان

    رواية عشق الاسياد الجزء السابع عشر 17  بقلم رنا سليمان

    الفصل السابع عشر
    بسم الله الرحمن الرحيم
    رحيم رجع بص لخالد بعصبية:اسمعني كويس لاني مش هكرر كلامي مرتين
    قدامك لحد يوم الخميس الجاي لو ال اتفقنا عليه محصلش انا ال هخلص منك ب نفسي
    فاهمني
    خالد:هو انت ايه كميه الشر والغل تجاه اخوك دول
    عاملك ايه علشان تعمل فيه كده اذاك في ايه
    رحيم رد عليه بعصبيه:مش شغلك انك تعرف
    انت تنفذ ال انا بطلبه منك وبس من غير اسئله كتير
    رحيم سابهم وركب عربيته ومشي
    خالد بص ل قدر ال كان حاطط ايده في جيبه ومتحركش من مكانه
    خالد:انا مبقتش قادر افهمكم
    ازاي جالكم قلب تفكروا في اذيه اخوكم بالشكل دا
    قدر بصاله:ولا هتقدر تفهمنا لانك متعرفش ال فيها
    خالد:حتي لو مصطفى عمل فيكم اي
    في الاخر هو بردو اخوكم ومينفعش تأذوه
    قدر بصاله وفضل ساكت وبعدين مشي ركب عربيته ومشي
    خالد كان واقف وهو مش فاهم حاجه
    خالد طلع تلفونه وبعت رساله ل زينب
    _نمتي
    زينب مسكت تلفونها وهي مبتسمه وفتحته
    زينب بحزن:خالد!
    زينب رديت عليه
    _هنام
    _ممكن اتكلم معاكي شويه
    _مش قادره اتكلم يا خالد دلوقتي
    تصبح على خير
    _زينب انا عايز اتكلم معاكي في موضوع مهم وضروري
    _موضوع ايه
    _مينفعش في التلفون لازم اشوفك
    _تمام يا خالد
    نتكلم بكره في الجامعه
    تصبح على خير
    _وانتي من اهله
    زينب قفلت تلفونها وحطيته جمبها
    كامل راح وقف قدام حياه وحط ايده الاتنين ورا ضهره
    كامل:بقالي ربع ساعة هنا ودخلت الاوضه عندك علشان اتكلم معاكي شويه ملاقتكيش
    كنتي فين
    حياه:كنت كنت
    كنت بتمشي
    كامل: بتتمشي دلوقتي يا حياه
    الساعه ١ ونص
    حياه:وفيها ايه يعني يا كامل
    مانت عارف اني بحب اتمشي تحت المطر
    كامل:الكلام دا لو انا كنت معاكي يا حياه مش تنزلي نص الليل لوحدك وعلشان تتمشي تحت المطر
    حياه: خلاص يا كامل انا اسفه مش هعمل كده تاني مش هخرج من البيت متأخر غير لما اخد اذنك
    ممكن ادخل انام بقي
    كامل:ادخلي
    انا جيبتلك حاجتها كلها وحطتها في الاوضه عندك
    ادخلي نامي علشان عندك محاضرات الصبح
    حياه ابتسمت: حاضر
    تصبح على خير
    كامل:وانتي من اهله يا حبيبتي
    حياه دخلت الاوضه وطلعت بيجامه من الشنطه بتاعتها وغيرت هدومها ونامت علي السرير
    قاعده في المكتب حاطه الجاكيت على كتفها ومربعه ايديها وباصه قدامها
    جاه وقعد قدامها على المكتب
    سليم وهو بيمد ايديه ليها:السحلب بتاعك
    نور اخدت منه المج بتاعها وفضلت ماسكاه ب ايديها الاتنين وسندت راسها على الكرسي وهي ساكته
    سليم فضل باصص عليها وساكت
    نور:تفتكر ايه ال رجعها دلوقتي تاني
    سليم:يمكن وحشتيها انتي واختك
    نور:وحشناها!
    بعد ٢٥ سنه غيبه عننا ومحدش يعرف عنها حاجه ترجع دلوقتي وتقولي وحشناها
    طيب ازاي
    سليم:انتي مش عارفه ايه ال خليها تعمل كده
    نور:مفيش ام في الدنيا تسيب ولادها مهما كان السبب يا سليم
    سليم:يا نور يمكن
    نور: متحاوليش تقول اي مبررات يا سليم
    لاني خلاص اعتبرت امي ماتت في اللحظه ال سابتنا فيها ومشيت
    مفيش ميت بيصحي والروح ترجعله تاني يا سليم
    نور حطيت المج بتاعها على المكتب وقامت وقفت
    سليم وقف قدامها:رايحه فين
    نور وهي بتاخد حاجتها من على المكتب:مروحه
    سليم:طيب استني اوصلك
    نور:لا معلش انا هعرف اروح لوحدي
    نور وهي ماشيه شافت كارت على المكتب
    نور اترددت كتير انها تاخد الكارت دا لحد ما مدت ايديها واخدت وبصيت فيه
    سليم بصالها بخوف وقلق
    سليم:هتعملي ايه يا نور
    نور بصاتله:هشوف شغلي يا سليم
    عمري ما اتعودت اسيب قضيه جاتلي مهما كانت صعبه
    سليم:بس
    نور قطعته:دكتوره مياده طلبتني انا مخصوص يا سليم
    وانا لازم اشوف شغلي
    نور سابت سليم ومشيت وسليم كان واقف مش عارف يعمل ايه ولا يساعدها ازاي
    تاني يوم
    قاعدين على السفره بيفطروا مصطفى نزل على السلم وهو ماسك كتبه
    مصطفى من غير ما يبصلهم وهو مكمل مشي: صباح الخير
    كريم: صباح النور
    كريم بصاله: مصطفى
    مصطفى لف وبصاله:نعم يا بابا
    كريم:انت مش هتفطر ولا ايه
    مصطفى:معلش يا بابا اصلي عندي محاضره مهمه وخايف اتأخر عليها
    داليا:طيب كل الاول يا حبيبي وبعدين روح جامعتك
    مصطفى:معلش يا امي هبقي اكل اي حاجه خفيفه في الطريق
    كريم وهو بياكل:ودا من امتي أن شاء الله
    مصطفى قرب منه:مش حضرتك ال قولتلي اني اهتم بدراستي الاول وبعدين افكر في الجواز
    واديني سمعت كلام حضرتك وهبدا اهتم بدراستي علشان حضرتك توافق تروح تقابل اهل حياه وتطلب ايديها
    داليا:انت لسه مصمم على ال اسمها حياه
    مصطفى:ايوه يا امي لسه مصمم ويا ريت يا بابا حضرتك توفي بوعدك ليه زي ما انا هوفي وعدي لحضرتك انا كمان
    مصطفى مشي من قدامهم
    وقدر كان قاعد بيلعب في الطبق بتاعه بعصبية
    زينب:طيب عن اذنكم انا كمان
    زينب قامت
    كريم:خلي بالك من نفسك
    زينب: حاضر
    زينب مشيت
    داليا:عجبك الكلام ال بيقوله ابنك دا
    كريم:قصدك جوازه من حياه
    داليا:اومال هيكون قصدي ايه يعني
    كريم:انتي شوفتيني رايح اطلب ايديها بليل
    الكلام دا لما ابنك ينجح ويتخرج من الجامعه
    نور نزلت: صباح الخير يا بابا
    كريم: صباح النور
    اقعدي علشان تاكلي
    نور:لا معلش يا بابا اصلي عندي قضيه مهمه اوي استلمتها امبارح ولازم اشتغل عليها لدكتوره تجميل مشهوره جدا
    كريم:ومين الدكتورة دي بقي
    نور:دكتوره حضرتك عارفها كويس اوي
    كريم:وانا اعرفها منين
    نور:مش معقول يعني حضرتك متعرفش الدكتوره مياده حسين الجبالي
    كريم المعلقه ال بياكل بيها وقعت من ايده وبص ل نور بصدمه وداليا اتصدمت لما سمعت اسم مياده حسين الجبالي
    مدحت كان سايق عربيته وشريف كان قاعد جمبه وهو سرحان
    مدحت بصاله:مالك على الصبح
    شريف مردش
    مدحت: شريف انت سامعني
    شريف بصاله:ها
    بتقول حاجه يا مدحت
    مدحت:مالك سرحان في ايه
    شريف:قلقان
    مدحت:من ايه
    شريف:كلام خالد ال قالهولنا عن اخو زينب دا
    تفتكر تقصد ايه
    مدحت:مش عارف بس شكل خالد مش ناوي على خير
    شريف: خالد في الاول كان عايز يتجوز زينب علشان فلوسها وبس
    لكن دلوقتي في حاجه في دماغه تانيه ومش هيرتاح غير لما ينفذها
    مدحت: وبعدين احنا هنسكت
    شريف:اكيد لا
    انا ااه كنت طمعان في فلوس مصطفى واهله بس تولع الفلوس لو فيها اذيه صاحبي
    انا لو كنت بحب الفلوس شويه
    ف انا بحب اصحابي اكتر مليون مرة من حبي للفلوس ومش هسمح ل حد انه يأذي مصطفى أو رحيم أو حتي انت لانكم مش اصحابي وبس يا مدحت انتو اخواتي
    مدحت ابتسم:عارف يا شريف من غير ما تقول
    بس احنا لازم نقول ل مصطفى علشان ياخد باله
    شريف:لا
    احنا نقول ل رحيم الاول بلاش مصطفى
    رحيم عاقل وهيقدر يفهم مصطفى براحه
    لكن مصطفى ممكن يتهور ويعمل حاجه في خالد
    مدحت:عندك حق
    زينب ماشيه في الجامعه سمعت صوت خالد بينده عليها
    زينب اتنهدت ولفيتله
    خالد: صباح الخير يا حبيبتي
    زينب: صباح النور يا خالد
    خالد:نمتي كويس
    زينب: الحمد لله
    انت كنت عايز تقولي حاجه صح
    خالد:ها
    ااه صح
    كنت عايز اتكلم معاكي في موضوع مهم اوي
    تعالي نقعد الاول بس
    زينب:ماشي
    زينب مشيت جمب خالد وهما ساكتين
    رساله اتبعتت ل زينب
    زينب فتحت تلفونها وقريت الرسالة
    _اكيد الكلام ال هو هيقولهولك مش اهم من المحاضرة ال عندك
    ومش اهم كمان مني
    زينب وقفت في مكانها
    خالد بصالها:في حاجه يا زينب
    زينب سابته وفضلت تبص حواليها وهي بتدور على الشخص ال بيبعتلها الرسايل دي وهي نفسها تلاقيه وتشوفه
    خالد كان واقف مش فاهم حاجه
    زينب خبطت في واحد كان ماشي جمب واحده وحاطط زنط الجاكيت على راسه
    زينب وهي مش بصاله:اسفه
    زينب كملت مشي
    الشخص دا بصاله من بعيد
    _في حاجه يا حبيبي
    رجع بص للبنت ال واقفه جمبه:لا يا حبيبتي مفيش حاجه
    روحي بقي على محاضرتك علشان متتاخريش
    _حاضر
    سلام
    : سلام يا حبيبتي

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .