-->

رواية عشقتها ولكن الفصل الحادي عشر 11 بقلم دينا دخيل

رواية عشقتها ولكن الفصل الحادي عشر 11 بقلم دينا دخيل

    رواية عشقتها ولكن الفصل الحادي عشر 11 بقلم دينا دخيل





    البارت الحادي عشر 💃

    بعد مرور ثلاثة أيام

    رجعت إسراء وأمل الشغل

    أمل دخلت مكتبها لقت عليه
    بوكيه ورد أحمر كبير اووي ومكتوب عليه حمدالله على السلامه

    مسكت بوكيه الورد وفرحت اووي بيه بس مكنتش عارفه مين جابه وبعدها دخلت مي ومستر مالك وأحمد

    مالك بفرحه : نورتي مكتبك

    أمل: ربنا يخليك ي بشمهندس

    مي : وحشتيني ي موله

    أمل: إنتي أكتر ي ميوش

    مالك: دا البشمهندس أحمد ي أمل

    مي : اه  هيشتغل بدل سامح

    أمل لما سمعت إسم سامح جسمها اترعش وحست بخوف اووي
    ومالك لاحظ دا وبصلها بصه كأنه بيقولها متخافيش

    مالك : أحمد بشمهندس شاطر جدا وان شاء الله هيبقي معانا وهو أخو واحد صحبي

    احمد: احنا تلاميذك ي بشمهندس

    امل من طريقه احمد وشكله  عرفت أنه محترم وحمدت ربها علي كدا

    أمل: تمام ..... وشكرا على الورد .... جميل جدا

    مي : دا مستر مالك اللي ...

    مالك : المهم دلوقتي نبدأ شغل ي بشمهندسه

    أمل: اكيد
    وانا بعتذر عن غيابي

    مالك : مفيش مشكله
    يالا وروني شطارتكم

    وقعدت أمل وبدءات شغلها

    ( مالك قاطع مي في الكلام لانه مكنش عايز أمل تعرف أنه هو اللي جاب الورد بس لانها ممكن ترفض تاخده
    انما لما تعرف أنه من التيم كله هتفرح وتقبله )

    عند إسراء دخلت لريان اللي حس بفرحه غريبه اووي وقلبه بيدق جامد
    ومستغرب ليه بيدق لما يشوفها قدامه

    ريان : الشركه نورت ي بشمهندسه

    إسراء: شكرا لحضرتك
    انا طبعا كنت اجازه يومين بس اشتغلت في البيت علي كل الملف كأني كنت موجوده وهو جاهز دلوقتي

    ريان: كويس .... هاتي أمضي

    إسراء: طب مش هتراجعه

    ريان : لا ....... واثق من شغلك ي بشمهندسه

    وكانت إلهام دخلت المكتب وفي نفسها
    أما نشوف الثقه دي هدوم ولا لا

    إسراء: تمام ي بشمهندس هكتب دا في إيميل وابعته ليهم
    عشان العمال يبدؤا من بكرا فيه

    ريان : اوك
    اتفضلي

    وإسراء اخدت الملف وخرجت

    ريان : خير ي إلهام

    إلهام: شركه ..... بعتت إيميل دلوقتي

    ريان : تمام .... إبعتيهولي اشوفه وأشوف البنود بتاعته

    إلهام: حاضر
    وخرجت تشوف شغلها وترتب هتوقع إسراء إزاي

    عند أمل خلصت المشروع ودخلت لمالك وكان معاه صاحبه خالد

    مالك : تعالي يا أمل

    أمل: اتفضل ي بشمهندس...... كدا واقف علي إمضة حضرتك

    مالك : اوك ومضي عليه واخدته .....اتفضلي وتابعي الدنيا ووصليلي كل الشغل

    أمل: حاضر
    عن اذنك
    وخرجت

    خالد : يالهوي علي القمرر

    مالك : نعم يرووح أمك

    خالد : نعم ايه.... ايه البت المزه دي

    مالك بعصبيه : احترم نفسك ي خالد
    وإلا أقسم بالله هزعلك .... وإياك تقرب منها

    خالد : يبني أنا توبت خلاص

    مالك : اه ما هو واضح

    خالد : اه والله..... المهم قولي بقا تعرف عنها إيه

    مالك : ليه إن شاء الله

    خالد :أصل خلاص ناويت اخش دنيا  وهتقدم للقمر دي

    مالك قام وخبط علي المكتب بإيديه وقال بعصبيه
    نعممممممممم ...... تتقدم لمييييين ...... دا انا اللي هخرجك من الدنيا

    خالد : إيه يبني في إيه.....مالك متعصب كدا ليه
    بدل ما تفرح لصاحبك وحبيبك

    مالك بعصبيه : ولااااااا بطل إستفزاز

    خالد : مش عارف مالك
    مقولتليش تعرف إيه

    مالك : اعرف إنها هتتخطب قريب
    ف شوفلك واحده تاني

    خالد : يعني لسه مفيش حاجه رسمي
    عادي بقا ادخل البيت من بابه ومش هترفض

    مالك : دا أنا اللي هكسر باب المكتب علي دماغك
    لو فكرت تكلمها بس
    دي هتبقي خطيبتي إن شاء الله

    خالد: هههههههههههه مبروووك يسطاا ايوووه بقاا

    مالك بيبصله باستغراب

    خالد : بتبصلي كدا ليه 😂
    انت صدقت إن هخطبها هههههههههههه

    مالك : نعم
    اومال أي كلامك دا

    خالد : أصل لما دخلت حسيت بلمعه فرحه في عيونك والإبتسامة المشرقه دي 😂😂
    وانت عرفني في الدقه
    فقولت يبقي مالك زيدان وقع خلاص وحب
    ولو كنت سألتك مكنتش هتقول

    مالك : ياخي عصبتني يخربيتك
    بس بصراحه فعلا مكنتش هقول 😂😂

    خالد : صاحبي وعارفك
    المهم هي عارفه انك بتحبها ولا ايه

    مالك: مش عارف .... حاسس
    وبردو خايف يبقي أوهام

    خالد : طب ما تعترف لها بحبك وشوف رأيها

    مالك : يبني لو عملت كدا من غير حاجه رسمي مش هتيجي الشركه تاني وممكن تقيم عليا الحد 😂
    انا عارفها

    خالد: ليه دا كله

    مالك : ما دي اكتر حاجه شدتني ليها .... احترامها

    خالد : ربنا يفرحك ويسعدك
    همشي انا بقي وهستني دعوه الفرح

    مالك : إن شاء الله

    عند إسراء كانت قاعده بتظبط الإيميل
    إلهام راحت مكتبها

    إلهام: عامله ايه ي إسراء

    اسراء باستغراب: الحمد لله

    الهام: يارب يحبيبتي دايما

    اسراء: بس غريبه

    الهام: ايه اللي غريب

    اسراء: أصل من ساعه ما جيتي هنا مش دي معاملتك معايا

    الهام بكذب : بصي يا إسراء انا طيبه خالص بس مش باخد علي الناس بسرعه
    عشان كدا كانت دي معاملتي بس يستي اهو بنتكلم اهوو

    إسراء بشك: امممم

    إلهام:. قوليلي بقا .... كنتي دفعه كام يمكن نطلع دفعه واحده

    إسراء: كنت أزهر
    فمعتقدش إن كنا دفعه واحده

    إلهام: اهاا
    وبقالك كتير لابسه النقاب

    اسراء: امممم
    بقالي ١١سنه

    إلهام: ياااه ليه لابساه وانتي في الحضانه

    إسراء: حضانه !
    لا لابسه من ٦ إبتدائي

    إلهام: اااه ومرتاحه وكدا

    إسراء: اه جدا
    في إيه يا إلهام انتي ناويه تلبسيه ولا إيه

    إلهام: لا لا البسه ايه
    انا مش عارفه انتي مستحملاه ازاي

    إسراء: ما أنا قولت أن دا رأيك بردو
    اومال ايه بقا

    الهام: عادي مفيش حاجه قلت ندردش
    هروح اجيب نسكافيه وهجبلك معايا

    إسراء: دا ايه الكرم دا
    ع العموم ماشي

    وراحت الهام تجيب النسكافيه وجات وبتدي مج نسكافيه لإسراء وقع شويه منه علي هدوم إسراء وكان دا بقصد إلهام

    إلهام : اوووه سووري
    مأخدتش بالي

    إسراء بضيق : اوووف
    الهدوم اتبهدلت اووي ولسه في شغل كتير

    إلهام: طب ممكن تنضفيها في الحمام بسرعه

    اسراء: ما دا اللي هعمله
    هروح الحمام

    الهام: معلش بقا مكنش قصدي

    اسراء بضيق: حصل خير
    ومشيت إسراء للحمام

    وإلهام : هههههههههههه غبيه وهتفضلي غبيه
    وقعدت علي اللاب بتاع إسراء اللي مفتوح علي الإيميل
    وغيرت بعض الأرقام في مساحه المشروع بعد ما إسراء كانت خلصته وراجعته

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .