-->

رواية عشق الاسياد الجزء العاشر 10 بقلم رنا سليمان

رواية عشق الاسياد الجزء العاشر 10  بقلم رنا سليمان

    رواية عشق الاسياد الجزء العاشر 10  بقلم رنا سليمان

    الفصل العاشر
    بسم الله الرحمن الرحيم
    حياه فتحت الباب ولاقيت نور وقدر قدامها
    حياه:نور وقدر بيه!!
    قدر:ايه يا حياه
    هنفضل واقفين كده على الب
    قدر اول ما شاف ساره سكت ومتكلمش
    ساره لميت حاجتها بسرعه وبصيت ل فاطيمه ال مكانتش فاهمه حاجه:طيب استأذن انا يا طنط
    هجيلك بعدين
    فاطيمه:طيب اقعدي شويه يا ساره انتي ملحقتيش
    ساره:معلش هبقي اجيلك مره تانيه
    ساره خرجت من البيت بسرعه وعديت من جمب قدر ونور من غير ما تتكلم ولا كلمه
    قدر بص عليها وبعدين رجع بص ل حياه
    وهو مش فاهم حاجه
    فاطيمه قربت منهم
    فاطيمه:اهلا وسهلا يا نور يا بنتي
    ازيك يا قدر
    اتفضلوا واقفين كده ليه
    قدر:لا معلش يا طنط احنا بس جاين علشان عايزين نتكلم مع حياه في موضوع مهم
    فاطيمه:طيب اتفضلوا ادخلوا هتتكلموا على الباب كده
    نور:لا يا طنط
    احنا هنستاذن حضرتك بس هناخد حياه ربع ساعة بس وهنرجع
    يلا يا حياه
    نور مسكت حياه وشدتها خرجتها برا البيت وقفلت الباب ومستنيتش فاطيمه ترد عليها
    نور وحياه وقدر خرجوا برا البيت وركبوا عربيه قدر
    حياه: في ايه يا نور مالك بتزوقيني كده ليه وبعدين موضوع ايه المهم ال يخليكي تيجي لحد هنا دا
    نور:انا مليش دعوه قدر هو ال جابني وهو ال عايز يتكلم معاكي
    حياه بصيت ل قدر:خير يا استاذ قدر في حاجة
    قدر:هفهمك كل حاجه بس نروح نقعد في كافيه أو اي مكان هادي الاول
    قدر ساق العربية
    وحياه مكانتش فاهمه حاجه
    كامل ومحمود كانوا ماشين في الشارع
    محمود:بقولك ايه يا كامل
    هي مين الانسه ال كانت عندكم في البيت دي
    كامل:حياه
    دي بنت عمي
    محمود:بنت عمك ال حكاتلي عنها قبل كده دي
    ودي اي ال رجعها
    كامل:مش عارف
    مقدرتش اتكلم معاها من امبارح وافهم منها ايه ال حصل
    بليل بقي اقعد معاها وافهم
    بص ل محمود:انا قلقان اوي يا محمود
    خايف يرفضونا هما كمان
    محمود:لا متقلقش الشركه اساسا محتاجه مهندسين
    إن شاء الله هنتقابل
    كامل اتنهد:يا رب
    انا تعبت بجد بقالنا شهرين بندور على شغل ومش لاقين
    محمود: أن شاء الله المرة دي هنتقبل
    رحيم كان حاطط تلفونه على ودنه وبيضحك
    رحيم:طب والله وحشتيني
    كاميليا:وهو انا لو كنت وحشتك بجد كنت سيبتني طول المده دي من غير ما تسأل عليا
    رحيم: والله يا حبيبتي غصب عني
    انا بقالي شهر مش فاضي انتي عارفه الامتحانات قربت ولازم اذاكر علشان انجح واقدر اكلم بابا في الموضوع ال قولتلك عليه
    كاميليا:ماشي
    طيب قولي هنتقابل امتي
    رحيم: دلوقتي لو حبيتي
    انا مش ورايا اي حاجه
    كاميليا:وانا كمان
    رحيم: خلاص يبقي نتقابل بعد ساعه في الكافية ال بنتقابل في
    كاميليا:ماشي
    رحيم قفل مع كاميليا وبص للتلفون وضحك ورمي التلفون على السرير وقام علشان يغير هدومه
    الباب اتفتح وداليا دخلت
    رحيم بصالها: في حاجة يا ماما
    داليا:اخوك مصطفى فين
    انا دخلت اوضته علشان اطمن عليه ملاقتهوش
    رحيم: مصطفى!!
    اصل اصل
    اصل نزل يتمشي شويه يا ماما
    داليا:نزل ازاي وهو تعبان
    وانا ازاي تسيبه ينزل وهو في الحاله دي يا رحيم
    رحيم:عادي يا ماما
    مصطفى كان عايش يفك عن نفسه شويه وبعدين مهو كويس ومحصلوش حاجه
    مصطفى كان بعيد عن العربية لما حصل ال حصل
    داليا:بردو يا رحيم مكانش ينفع تسيبه ينزل لوحده اخوك تعبان يا رحيم
    رحيم اتنهد: حاضر يا امي انا هتصل بيه دلوقتي واقوله يجي من عنيا
    اتفضلي انتي روحي ارتاحي وانا هكلمه
    داليا:قوله يجي بسرعه يا رحيم
    رحيم: حاضر
    داليا خرجت من اوضه رحيم
    ورحيم اخد تلفونه من على السرير واتصل ب مصطفى
    مصطفى رد
    رحيم:انت فين يا زفت
    مصطفى:شويه وجاي
    متخافش على عربيتك مش هاكلها انا
    رحيم: عربيه ايه ال انت بتتكلم عليها دي
    امك بهدلتني لما عرفت انك نزلت وقالتلي اكلمك واقولك تيجي بسرعه
    مصطفى:خلاص خلاص هاجي سلام
    مصطفى قفل في وش رحيم
    قدر وحياه ونور وصلوا كافيه ودخلوا وكانوا هيقعدوا تلفون نور رن
    نور بصيت في التلفون :طيب يا جماعه روحوا اقعدوا انتو وانا هرد على التلفون واجيلكم مش هتاخر
    نور سابتهم
    حياه بصيت ل قدر
    قدر: اتفضلي اقعدي
    حياه قعدت وقدر قعد قدامها
    فضلوا هما الاتنين ساكتين
    حياه: حضرتك هتفضل ساكت كده يا استاذ قدر
    حضرتك بتقول عايز تكلمني في موضوع مهم
    احنا من ساعه ما جينا وحضرتك ساكت
    قدر:ااه مانا هتكلم يا حياه اهو
    حياه انا انا
    حياه انا بحبك
    حياه بصدمه:بتحبني؟!
    بتحبني انا
    قدر:ايوه يا حياه بحبك انتي
    حياه:بس ازاي يا قدر بيه
    ازاي حضرتك قدر المنشاوي تحب الخدامه بتاعتك
    قدر: حياه:انا قولتلك قبل كده اني مكانش قصدي ال انا قولته دا
    انا بحبك يا حياه
    حياه انا اكتشفت اني مقدرش اعيش من غيرك واني بحبك اكتر من اي حد في الدنيا دي
    قدر حط ايده على ايد حياه
    حياه:حياه انا بقولك الكلام دا دلوقتي علشان خايف تضيعي من ايدي وتروحي مني
    انا مش هستحمل اشوفك مع غيري يا حياه
    حياه سحبت ايديها من ايده واتنهدت
    حياه:وحضرتك هتحبيني ليه يعني
    فيا ايه زياده عن خطيبتك الانسه تالا ولا البنات الحلوه ال حضرتك بتشوفها
    قدر:انتي احسن من تالا أو غيرها يا حياه
    كفايه انك انتي الوحيده ال خلتيني احبك غيرهم
    حياه:انت كداب يا قدر بيه
    انت عمرك ما حبتني ولا هتحبني
    لاني ببساطه الخدامه وانت البيه
    وبعدين هتعمل ايه في الانسه تالا هتسيب الهانم خطيبتك وتجيلي انا
    قدر: انا مستعد اسيب الدنيا كلها علشانك يا حياه
    بس انا طالب منك شويه وقت بس علشان الشغل ال بيني وبين اهل تالا يتم وبعدها هفسخ الخطوبه وهكون ليكي انتي وبس
    حياه ضحكت:والمفروض اني اوقف حياتي لحد ما حضرتك تخلص شغلك مع اهل الانسه تالا وتجيلي صح
    المفروض اساسا اني اصدقك واصدق انك بتحبني بعد الكلام ال انت بتقوله دا
    انت مبتحبش في حياتك غير شغلك وبس يا قدر بيه
    قلبك عمره ما هيعرف معني الحب
    بلاش حضرتك تمثل عليا الحب لاني مش هصدقك
    قدر:يا حياه والله العظيم انا بحبك
    حياه:وانا مبحكبش وياريت تبعد عن طريقي احسنلك
    واوعدك انك مش هتشوف وشي تاني عن اذنك
    حياه سابته ومشيت
    نور برا كانت بتتكلم في التلفون
    نور:ايوه يا سليم
    سليم:الو يا نور
    انتي فين مجاتيش ليه قلقتيني عليكي
    نور: معلش يا سليم اصلي تعبانه وكنت عايزه ارتاح شويه
    انت كنت عايز حاجه
    سليم:بقولك ايه يا نور عمالتيلي ايه في الموضوع ال قولتلك عليه
    نور اتنهدت:انا اسفه يا سليم مش هقدر اعملك ال انت عايزه
    انا مش هقدر اكلم حياه في الموضوع دا
    لو انت عايز تكلمها هبعتلك رقمها وتكلمها انت انا اسفه
    نور قفلت في وش سليم قبل ما يرد عليها واتنهدت نور شافت حياه خارجه من الكافية
    نور: حياه
    يا حياه
    حياه ركبت التاكسي ال وقفته ومردتش علي نور
    حياه بعد شويه وصلت البيت بتاع فاطيمه وكلمت السواق
    حياه:ثواني هجبلك الفلوس واجي يسطا
    حياه راحت خبطت على الباب والباب اتفتح بس ال فتح كان مصطفى
    حياه بصدمه: مصطفى بيه
    رحيم راح عند اوضه زينب وفضل يخبط عليها وزينب مكانتش بتفتح
    رحيم:زينب انتي سامعاني
    زينب انا كده بدات اقلق
    رحيم فتح الباب لاقي زينب مغمي عليها ومرميه على الارض
    رحيم جري عليها:زينببب

    الفصل الحادي عشر من هنا

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .