-->

رواية جبروت انثي الفصل الثاني كاملة بقلم دودا حودا

رواية جبروت انثي الفصل الثاني كاملة بقلم دودا حودا

    رواية جبروت انثي الفصل الثاني كاملة بقلم دودا حودا






    #بقلم دوداا حوده
    مياده :تصدقي عندك حق
    كوثر اكيد طبعا مصلحه اللي في بطنك تهمني ولازم تخدي العلاج بانتظام علشان تبقي كويسه
    مياده :بجد يا كوثر انا لو ليا اخت مكنتش هتحبني كده
    كوثر :اخس عليكي ماما اختك فعلا
    مياده :اكيد والله فعلا وكوثر مع صاحبتها مريم
    كوثر :عدا ٥ شهور من الحمل وزي القرده مش راضيه تموت
    مريم : هههههههههههه اديكي بدل ما كنتي عايزه تخلصي منها هي بس هتفكري ازاي تخلصي منها ومن البيبي
    كوثر :بس متفكرنيش الله يخليكي
    مريم :وهتعملي اي دلوقتي
    كوثر :مش عارفه بس لازم تموت قبل ما تولد
    مريم :انتي متاكده ان كتبت كل حاجه لابراهيم
    كوثر :ايوه طبعا متاكده كنت معاهم
    مريم :طيب خلاص ليه تموت بقي ماتخدوا كل حاجه وخلاص
    كوثر :لا كتابه في حاله أن يحصل ليها حاجه الثروه كلها اروح لابراهيم علشان يكون واصي علي اللي في بطنها
    مريم :اه الله يكون في عونك وطبعا انتي اللي بتخدميها
    كوثر :اكيد طبعا هو في حد غيري انا مش حباه حد يبقي في الفيلا وتمت شهور الحمل لحد ما ولدت مياده وماتت وفي عزاء مياده
                               #رجوع #
    مريم :البقاء لله يا كوثر
    كوثر :شوفتي اختي حبيبتي ماتت يا مريم 😭😭
    مريم :بصوت واطي ماتت ازاي يا كوثر
    كوثر :هو اي اللي ازاي مانتي عارفه انها تعبانه
    مريم :يعني مش انتي السبب
    كوثر :اه كنتي عامله تخليني اتكلم علشان لما يحصل كده تفكري تخديلك قرشين صح
    مريم :لا بس اخر فتره كانت مياده كويسه
    كوثر :عندك الدكتور روحي ليه يا حبيبتي وهو هيقولك انها كانت حالتها خطر اااه حياتك الباقيه مع السلامه
    مريم :همشي بس راجعه ليكي تاني
    وبعد ما العزاء خلص
    كوثر :انت هتنام
    ابراهيم :عايزه اي يا كوثر
    كوثر :هنعمل اي في البت دي
    ابراهيم : هنرييها
    كوثر :اه هو انا قادره عن اللي عندي علشان اربي تاني
    ابراهيم :, عايزه اي مش فاهم
    كوثر :تقوم تحطها علي باب جامع في اي مكان
    ابراهيم :اي ده انتي لسه متفرجه علي فيلم عربي قديم ولا اي
    كوثر :لااااا بقولك اي اصحي كده وفوق انا مصدقت اختك ماتت عالشان اقدر اعيش مش عربي عيال حد
    ابراهيم :انتي شكلك اتجننتي ناسيه أن البت ليها اي واكيد هيجي يسأل عليها
    كوثر ؛ ومعقول حاجه زي دي تروح عن بالي انا عارفه أن قلبك ضعيف ومش هترضي البت تموت كلمت وحده مغسله اموات وقالت أن فيه طفله ملهاش أهل برضه تمرف يومين قد البت دي ماتت هنخدها ندفنها
    ابراهيم :صدفه الحوار ده
    كوثر :امال يعني هتقتل طفله علشان مصلحه ليا
    ابراهيم :مش مرتاح ليكي يا كوثر
    كوثر :امشي ورايا ومش هتندم المهم قوم يلا ودي البت دي في اي حته عقبال ما اكلمها تجيب البت التانيه
    ابراهيم :لا مش هعمل كده بنت اختي مش هتبعد عن حضني كفايه سمعت كلامك وخليت اختي تحمل وتموت
    كوثر :يادي النيله عجبك لما كنت شغال عندها دلوقتي انت اللي هتبقي صاحب الأملاك دي تخيل نفسك وانت قاعد علي الكرسي بتعها في الشركه وبدل ما بتاخد اومر لا انت اللي بتدي اومر
    ابراهيم :انتي اي ابليس
    كوثر :انا غلطانه اني عايزك تكبر وتبقي اهم واحد في الدنيا
    ابراهيم خد البت الصغيره وراح قدام بيت قديم وسابها وساب ظرف في ٥٠٠٠جنيه
    سميره :محمود قوم اصحي
    محمود :في اي يا سميره
    سميره :اي مش سامع في صوت عيل بيعيط
    محمود :نامي انتي بتحلمي
    سميره :قوم يا محمود والله في صوت وصحي محمود وخرج ولقاه الطفله الصغيره والظرف وكان واقف من بعيد ابراهيم
    سميره :لا اله الا الله اي ده
    محمود :اي ده ده حد عارف أننا مش بنخلف ولا اي
    سميره ،:سبحان الله دي هديه من ربنا.والله
    محمود :عندك حق والله يعني نبقي لسه بنتكلم في الموضوع قبل ما تنام نصحي علي الطفل ده
    سميره : عندك حق والله هات كده وريني اي ده في ظرف
    محمود :وريني كده ده فيه فلوس
    سميره :فلوس اي بس ازاي يجيلهم قلب يرموا عيله زي ده
    محمود :طيب هنعمل اي دي مسواليه
    سميره : ابدا احنا هنروح ونسمي باسمنا بكره
    محمود :احنا كده هنروح في داهيه لو حد عرف
    سميره :حد مين اهلنا هيموتوا ويشوفوا لينا عيل
    محمود :ده حد عارف أننا مش بنخلف وجابه لينا لو اتعرف بعد كده هنروح في داهيه
    سميره :مش هيكون ليه عين ييجي يسأل عليه يا حبيبي ده شكله جعان روح بسرعه هات اكل
    محمود :اجيب اكل اي معرفش
    سميره :روح الصيدليه وقولوا لبن  لطفل عمره ايام
    محمود : حاضر
    وفي فيلا مياده
    كوثر :ها عملت اي
    ابراهيم :خلاص رميتها
    كوثر :كويس اتصل بابوها وقول ليه بقي أن البت ماتت
    ابراهيم :والله انا عارف اني هروح في داهيه علي ايدك
    كوثر :اخلص بقي انت عالطول جبان كده انت عارف أنه مسافر بس يبعت حد من اخواته يشوف البت وهي ميته
    ابراهيم :أكلمه الصبح اقوله مراتك ماتت ودلوقتي بنتك
    كوثر :اخلص يا ابراهيم وتاني يوم كان محمود في الشغل
    وسميره اتصلت عليه
    محمود :ايوه يا سميره في حد جه سأل علي الطفل
    سميره : دعاء اسمها دعاء
    محمود :هي بنت
    سميره :اه واعمل إذن يالله علشان نروح نكتبها باسمنا
    محمود :إذن اي بقولك صاحبه الشركع ماتت وأخوها مش راضي يدي اجازه هيوافق اني امشي
    سميره :,. امال هنعمل اي وجه ابراهيم جمب محمود
    ابراهيم :فيه حاجه يا استاذ محمود

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .