-->

رواية اجبار حب كاملة بقلم رنا سليمان

رواية اجبار حب كاملة بقلم رنا سليمان

    رواية اجبار حب كاملة بقلم رنا سليمان 




    #اجبار_حب
    الفصل الاول
    بسم الله الرحمن الرحيم
    في قصر عيله القاضي القصر ال الكلمه الاولي والاخيره ل كبير العيله عبد الله القاضي
    الكل قاعد على السفره بيتغدوا
    عبد الله القاضي قاعد في بدايه السفره
    تقي (الحفيده الأصغر للعيله):يا جدو ال حضرتك بتقوله دا مش هينفع
    انا لا يمكن اتجوز دلوقتي انا لسه قدامي سنتين دراسة وبعدين انا عايزه اشتغل واحقق ذاتي
    انا مش عايزه اتجوز
    عبد الله:والله عال
    عيشت وشوفت اليوم ال حفيدتي بترد عليا وبتعترض على كلامي
    بص لابنه طاهر: والله وعرفت تربي بنتك يا طاهر
    تقي: الموضوع مش موضوع تربيه يا جدو
    دي حياتي انا وانا ال من حقي اقرر اني اتجوز ولا لا
    ولو انا عايزه اتجوز يبقي اتجوز واحد اعرفه وبحبه
    مش اتجوز واحد معرفوش ولا عمري شوفته
    خبط عبد الله بالعصايه بتاعته على الارض واتكلم بزعيق:اخرسي يا بت
    انا قولت كلمتي ومش هرجع فيها تاني
    ابن عمك راجع من السفر بكره وفرحك عليه هيكون بعد اسبوع اظن كلامي واضح ولو سمعت كلمه واحده في الموضوع دا تاني هتشوفي مني وش عمرك ما تحبي انك تشوفيه
    عبد الله قام من مكانه ومشي وهو ساند على العصايه بتاعته وطلع على أوضاع
    تقي بصيت على ابوها ومامتها ال كانوا ساكتين وبعدين قامت من مكانها وطلعت هي كمان علي اوضتها
    وهي ماشيه سمعت مرات عمها بتقول
    فردوس:عيشنا وشوفنا بنات عيله القاضي بترد علي جدهم كده
    اومال يختي لما تشدي حيلك شويه هتعملي ايه
    تقي نزلت من على السلم تاني ورجعت ل فردوس وربعت ايديها:وهو انا كنت عملت ايه يا مرات عمي
    هو انا علشان برفض اني اتجوز عريس جدي جايبهولي وانا معرفهوش اصلا يبقي انا كده ارتكبت جريمه
    دي حياتي انا ومش هقدر اسمح لجدي انه يدمرها زي ما دمر حياه كل ال في البيت دا
    انا مش هتجوز غير الشخص ال هحبه وبس
    تقي سابتها وطلعت على اوضتها
    في بيت تاني في ايطاليا
    جلال كان قاعد بين ابوه وامه
    جلال: في ايه يا ماما انتي وبابا انتو ساكتين ليه
    طارق ابوه:بصي يا جلال يا حبيبي
    انت مش طول عمرك عايز تنزل مصر وتتجوز من هناك
    جلال: ايوه بس ايه لزومه الكلام دا دلوقتي
    كريمه:انت عارف يا جلال ال احنا فيه دلوقتي واننا خسرنا كل فلوسنا في البورصه
    جلال:اكيد عارف
    بس بردو انا مش فاهم حاجه
     طارق:احنا هنرجع مصر بكره يا جلال
    جلال:بجد
    اخيرا هننزل مصر
    انا مش مصدق نفسي
    طارق:بس جدك قالنا ان فرحك على بنت خالك بعد اسبوع
    جلال:جدي مين وبنت خالي مين
    هو احنا لينا قرايب في مصر
    كريمه:اكيد يا جلال لينا قرايب
    جدك عبد الله القاضي صاحب اكبر شركه استيراد وتصدير في مصر
    جلال:وانتي محكتليش ليه عنه قبل كده يا ماما
    طارق:مش مهم يا جلال الكلام دا دلوقتي
    المهم
    انت موافق على جوازك من بنت خالك ولا لا
    جلال:اكيد طبعا موافق يا بابا
    وارفض ليه
    كريمه:طيب قوم يا حبيبي حضر شنطتك علشان طيارتنا الساعه ٨ الصبح
    جلال: حاضر
    جلال دخل اوضته
    طارق بص على كريمه:تفتكري تقي هتوافق
    كريمه:حتي لو رفضت بابا هيجبرها انها توافق
    كريمه بصيت الناحية التانية:دا أبويا وانا عارفاه
    تاني يوم
    الساعه ١٢ بليل
    تقي كانت قاعده في اوضتها سانده ضهرها على السرير وحاطه ايديها على رجلها ال ضماها
    الباب خبط
    تقي:ادخل
    الباب اتفتح ودخلت كارما اختها الكبيره وقفلت الباب وراها
    كارما قربت منها:هتفضلي كده كتير
    تقي وهي سرحانه:كده ال هو ازاي يعني
    كارما:انتي مكالتيش حاجه من امبارح يا تقي وبعدين انتي قاعده هنا من امبارح مروحتيش جامعتك ولا بتردي على حد ولا بتكلمي حد
    تقي بصاتلها:عايزاني اعمل ايه يعني يا كارما
    اديني قاعده مستنيه قدري هنا
    خلاص عريس الغفله قرب يوصل
    انا لو فضلت اقول لجدك من هنا ب السنه الجايه مش عايزه اتجوز بردو هيجبرني اني اتجوز
    كل الكلام ال قولته ل مرات عمك امبارح دا ولا ليه اي لازمه
    لاني في الاخر هنفذ ال جدك عايزه
    مفيش حد هنا يقدر يكسر كلمه جدك
     بس انا الموت عندي اهون من اني اتجوز شخص مبحبهوش يا كارما
    الباب اتفتح وعبد الله دخل
    عبد الله:انتي لسه مجهزتيش
    يلا علشان عريسك وصل
    تقي قامت ووقفت قدامه:انا قولتلك مش هتجوز حد انا مبحبهوش
    مش هنزل لحد
    عبد الله قرب منها ومسكها من شعرها:انا سكتلك كتير بس الظاهر انك مبتفهميش بالادب وانا بقي هفهمك بطريقتي
    امشي قدامي علشان تقابلي عريسك
    عبد الله رماها على الارض
    تقي فضلت تعيط
    عبد الله بزعيق:قوميي
    تقي مسحت دموعها وقامت
    عبد الله مسكها من ايديها وشدها خرجها من اوضتها
    الكل كان باصص عليها
    في ال شمتان فيها وفرحان ب ال عبدالله عماله في تقي وفي ال زعلان عليها ومش قادر يعمل حاجه
    في ال عايز يساعدها ومش قادر
    كلهم محدش يقدر يقرب منها أو يساعدها
    محدش يقدر يعارض عبد الله القاضي أو يخالف تصرف هو عماله
    عبد الله شد تقي وخرجها برا القصر
    وواقفها جمبه
    في عربيه وقفت قدامهم ونزل منها طارق وكريمه
    عبد الله راح حضن كريمه وسلم عليها وسلم على طارق
    جلال نزل من العربية وشاف تقي
    جلال فضل باصص عليها وسرحان في جمالها
    تقي كمان فضلت باصه عليه وساكته

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .