-->

رواية اجبار حب الفصل الثاني 2 كاملة بقلم رنا سليمان

رواية اجبار حب الفصل الثاني 2 كاملة بقلم رنا سليمان

    رواية اجبار حب الفصل الثاني 2 كاملة بقلم رنا سليمان 




    بسم الله الرحمن الرحيم
    عبد الله قرب من جلال ال كان باصص على تقي
    عبد الله وهو بيطبطب على كتف جلال:نورت بيتك يا جلال يا ابني
    جلال بصاله:دا بنور حضرتك
    شكرا
    عبد الله حضن جلال
    تقي بصيت على كريمه: حمد لله على سلامتك يا عمتي
    كريمه قربت منها: الله يسلمك يا حبيبتي
    انتي تقي صح
    تقي ابتسمتلها: ايوه انا يا عمتي
    كريمه:كبرتي يا تقي واحلويتي
    بسم الله ماشاء الله
    كريمه اخدت تقي بالحضن
    تقي بعدت عنها وسلمت على طارق
    طارق:ازيك يا تقي عامله ايه
    تقي: الحمد لله
    عبد الله:احنا هنفضل نسلم على بعض ومش هنخش ولا ايه
    يلا يا كريمه اخواتك مستنينك من زمان
    عبد الله دخل وكريمه وطارق دخلوا وراه
    جلال قرب من تقي وكان هيكلمها
    تقي بصاتله من فوق لتحت وسابته ودخلت
    جلال استغراب من رده فعلها
    كريمه وجلال وطارق سلموا على الكل
    عبد الله:يلا يا جماعه الاكل جهز
    الكل راح قاعد على السفره وتقي كانت هتقعد جمب طاهر ابوها
    عبد الله:تعالي يا تقي اقعدي جمب عريسك
    بص الناحية التانية :قومي يا مني خلي بنت عمك تقعد
    مني:ايوه يا جدو بس دا مكاني انا
    عبد الله:يعني انتي هتقعدي جمب ابن عمتك ومراته بعيد عنه يعني
    قومي يا مني
    مني بعصبية: حاضر يا جدو حاضر
    مني قامت بعصبية وهي ماشيه خبطت في كتف تقي
    تقي بصاتلها وسكتت
    تقي قاعدت جمب جلال
    جلال بصالها وابتسم
    تقي بصاتله ونفخت
    عبد الله:كلوا يا جماعه مستنين ايه
    بعد شويه تقي قامت من مكانها
    عبد الله:رايحه فين يا تقي
    تقي: الحمد لله شبعت
    هطلع اشم هوا برا شويه
    بعد اذنك يا جدو
    عبد الله:اتفضلي
    تقي خرجت برا القصر
    جلال فضل باصص عليها لحد ما خرجت من البيت
    جلال قام:عن اذنكم
    عبد الله: رايح فين انت كمان يا جلال
    جلال:اصل الجو حر ف انا هطلع اشم هوا انا كمان برا
    عبد الله ابتسم:اتفضل يا حبيبي
    جلال خرج ورا تقي وقفل باب القصر وراه
    جلال شاف تقي قاعده على الارض وضامه رجلها ولفه ايديها عليهم
    جلال راحلها وقاعد جمبها وفرد رجله وحط ايده الاتنين على الأرض
    جلال وهو باصص قدامه:مكنتش اعرف ان بنات مصر زي القمر كده
    تقي بصاتله وبعدين رجعت بصيت قدامها تاني
    جلال: الجو حلو انهارده اوي
    تقي بصاتله:اووف
    تقي قامت من على الارض وراحت قاعدت على المرجيحه
    جلال قام وراح وراها وسند على المرجيحه وحط ايده في كتفه
    تقي:يا حول الله يا رب
    بصيت على جلال:خير
    عايز ايه
    جلال:انا مش فاهم انتي بتعامليني كده ليه
    هو انا كنت شغال عندك ولا حاجه
    من ساعه ما جيت وانتي مش طايقاني
    كل ما اجي اكلمك تسبيني وتمشي وعماله تنفخي في وشي
    هو في ايه
    انا مش فاهم
    تقي قامت وقفت قدامه:عايز تعرف في ايه
    جلال:يا ريت
    تقي: حاضر انا هقولك في ايه
    في أن جدك عايز يجوزني ليك بالعافيه ولما انا رفضت ضربني واجبرني اني اتجوزك وانا معنديش استعداد اتجوز بالطريقه دي خالص
    اكيد انا بقي مش اول ما هشوف الشخص ال ولا اعرفه ولا يعرفني وهتجوزه غصب عني
    اتعامل معاه عادي
    قربت منه اكتر ف ياريت ي ابن عمتي يا محترم لو عايز العلاقه بينا تبقي احسن من كده يا ريت تطلع ل جدك وتقوله انك مش موافق على الجوازه دي وتخلصني من المصيبه ال انا فيها دي
    جلال ابتسم:اولا انا اسمي جلال يا ريت تندهيلي بعد كده ب جلال مش ابن عمتي
    ثانيا بقي ودا الاهم
    لو انتي عايزاني اروح اطلب من جدك ينهي الجوازه دي
    تقي:اومال انا بقول ايه من الصبح
    جلال:تمام مش هزعلك
    تعالي معايا وانا هقوله كل ال انتي عايزاه
    تقي بفرحه:بجد
    جلال:لا اله الا الله
    مش انتي ال عايزه كده
    خلاص هعملك ال انتي عايزاه
    تقي:انا بجد مش عارفه اشكرك ازاي
    شكرا ليك بجد
    جلال:العفو
    يلا بقي
    تقي مشيت قدامه بفرحه
    جلال حط ايده في جيبه وضحك وراح وراها
    جلال وتقي خبطوا على بابا القصر وهنادي الشغاله فتحتلهم
    تقي بصيت على السفره وملاقتش حد
    تقي: اومال هما راحوا فين يا هنادي
    هنادي:الحاج اخد استاذ طاهر وأستاذ طارق ومدام جليله ومدام كريمع على اوضه المكتب يا ست تقي علشان عايزهم والباقي في اوضهم
    تقي: طيب خلاص روحي انتي
    تقي وجلال قربوا من باب المكتب
    تقي:يلا خبط
    جلال: حاضر
    جلال خبط على الباب
    وسمع صوت عبد الله بيقول
    عبد الله:ادخلي يا هنادي
    جلال فتح:دا انا يا جدو
    عبد الله:تعالي يا حبيبي
    انا كنت لسه هبعت هنادي تنده عليكم
    تقي:خير يا جدو
    عبد الله:احنا كنا بنتفق على معاد كتب كتابكم وقولنا نبلغكم
    كتب كتابكم بعد اسبوع حضروا نفسكم بقي
    جلال: اسبوع
    عبد الله:ااه اسبوع مالك مستغرب ليه يا جلال
    جلال:لا مش مستغرب ولا حاجه اصل بصراحه يا جدو انا كنت عايز اتكلم مع حضرتك في الموضوع دا
    بصراحه يا جدو انا مش عايزه اتجوز
    قبل ما جلال يكمل كلامه عبدالله قام بعصبية
    عبد الله:ايه
    انت هتخالف اوامري يا جلال ولا ايه
    جلال:يا جدو مش قصدي انا قصدي انا اقصد اني مش عايز اتجوز تقي بعد اسبوع
    احنا ممكن نكتب الكتاب بكره وخلاص
    جليله:ايه
    بكره علطول
    جلال: ايوه يا طنط
    احنا ليه نتستني كل دا
    بص على تقي ال كانت واقفه مصدومه ومش عارفه تتكلم:وانا بصراحه كده عايز اتجوز تقي انهارده مش بكره
    ومش هقدر استحمل اسبوع بحاله
    طاهر: ايوه يبني بس ليه السرعه دي كلها
    طيب نستني يومين ولا حاجه طيب
    عبد الله:جلال عنده حق
    انا موافق يا جلال يبني كتب كتابكم بكره أن شاء الله
    جلال ابتسم وبعدين بص ل تقي وغمزلها تقي بصاتله ب عن بعصبية
    تقي:عن اذنكم انا طالعه انام
    تصبحوا على خير
    تقي سابتهم وطلعت على اوضتها اول ما دخلت لاقيت اخواتها قاعدين في الاوضه تقي قفلت الباب بعصبية وراحت قاعدت على سريرها
    سامح اخوها:يا ستار يا رب
    مالك يا تقي في ايه
    تقي بعصبية:بقولكم ايه انتو الاتنين انا عفاريت الدنيا بتنطط قدامي
    امشوا من وشي احسنلكم
    سامح قعد جمبها على السرير وكارما فضلت مكانها
    كارما:لا دا الموضوع كبير بقي
    مالك يا تقي في ايه
    تقي:بقي انا
    ال اسمه جلال دا يضحك عليا ويقولي هنطلع نقول لجدو عايزين نلغي الجوازه والاقيه بيقوله عايز كتب الكتاب بكره
    سامح: الله
    دا جلال دا شكله هيطلع عليكي القديم والجديد
    دا شكله مش سهل
    تقي: بقولك ايه يا سامح اخرج برا لاني بجد مش طايقه نفسي ولا ناقصه رخمتك دي
    كارما:انا مش عارفه ايه ال مدايقك
    مهو الواد زي القمر اهو
    تقي:اتجوزيه انتي
    زي القمر اتجوزيه انتي وارحميني
    كارما:وانا اتجوزه ليه انا ساهر حبيبي ربنا يخليه ليا
    تقي بعصبية:تصدقوا بالله انا غلطانه اني بتكلم معاكوا
    اطلعوا برا
    سامح: الله واحنا مالنا
    متروحي تتشطري عليه هو
    تقي:اطلع برا يلا انت وهي
    تقي زقتهم هما الاتنين وخرجتهم برا الاوضه وقفلت الباب
    بعد دقيقتين الباب خبط تاني
    قامت بعصبية وفتحت الباب
    تقي:انا مش قولت
    هو انت
    جلال سند ايده على بابا المكتب
    جلال ب ابتسامه:ممكن اتكلم معاكي يا مراتي يا حبيبتي
    تقي جزيت على سننها:طبعا
    اتفضل
    جلال دخل وتقي اتنهدت وقفلت الباب
    جلال وهو بيبص علي الاوضه
    جلال:بس حلوه اوضتك دا زوقك
    تقي وهي بتاخد السكينه ال كانت في طبق الفاكهه:ااه
    عجبك زوقي
    جلال بصالها:ممم
    مش وحش
    تقي شدته من هدومه وقربت السكينه على وشه
    تقي:بقي انت يلا تضحك عليا وتستغفلني انا
    انت شكلك متعرفنيش كويس
    جلال رفع ايده:طيب اهدي شويه
    مالك متعصبه كده ليه
    اهدي
    تقي:متقوليش اهدي
    انا مش بشد في شعري قدامك
    جلال: خلاص انا اسف
    جلال كعبلها ب رجله
    تقي كانت هتقع:ااااه
    جلال مسكها قبل ما تقع وفضل باصصلها
    تقي فضلت هي كمان بصاله
    السكينه وقعت من ايده
    جلال وهو ساندها:اوعي تكوني فاكره انك كده بتخوفيني
    تبقي غلطانه
    انا مفيش حد يقدر يخوفني ولا يخليني امشي على مزاجه
    بعد كده ابقي خلي بالك مني
    علشان انتي مش قدي
    تقي فضلت بصاله وساكته
    جلال عدالها
    جلال بصالها من فوق لتحت وسابها ومشي
    تقي قعدت على السرير وفضلت بصاله وساكته
    في اوضه مني كانت رايحه جايه وهي متعصبه
    مني:شوفتي يا ماما كان طول ما إحنا قاعدين على الغدا كان بيبصالها ازاي
    انا مش فاهمه عاجبه فيها ايه
    وبعدين اشمعنا هي ال جدو عايز يجوزهاله دا انا احلي منها مليون مرة
    فردوس قامت من مكانها وقربت من مني
    فردوس:هو مش جدك عايز يجوز ابن عمتك لل اسمها تقي دي
    خلاص يجوزهاله
    مني:ايوه يا ماما بس
    فردوس: متقلقيش لو جدك عايز يجوزهاله براحته
    بس ابن عمتك هيجيلك هو بنفسه ويطلب من جدك انه يتجوزك سواء بمزاجه أو غصب عنه
    مني:بس ازاي
    فردوس:ملكيش دعوه بقي ازاي
    انا هتصرف

    الفصل الثالث من هنا 

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .