-->

رواية ابنتي ولكن الحلقة التاسعة 9 كاملة بقلم ياسمين علي

رواية ابنتي ولكن الحلقة التاسعة 9 كاملة بقلم ياسمين علي

    رواية ابنتي ولكن الحلقة التاسعة 9 كاملة بقلم ياسمين علي 




    نسترجع اخر احداث الجزء اللي فات مع بعض

    وعد رجعت البيت .. نيمت عائشة وخرجت من الاوضة ..وراحت ع اوضة خالتها .. فتحت الدرج علشان تطلع صور عائشة .. مسكت صورتها
    وعد: وحشتيني اوي ياخالتو مش هنساكي ابدا

    "بتدخل الصورة شافت ورقة.. مسكتها باستغراب وبتفتحها "

    *الجرس رن*.. سابتها وخرجت تشوف مين .. فتحت
    وعد اتخضت : انت !!!!
    ________________________________

    *ف فيلا كمال الهلالي*

    نهلة : انت يازفت الطين ياللي اسمك سلامة
    سلامة : نعم ياست هانم
    نهلة : مراتك خلصت الغدا ولا لسه
    سلامة : لسه ياست هانم .. هستعجلها
    نهلة : لا كدا مبقاش ينفع انا هكلم كمال يشوفلنا واحدة مكان عائشة

    _______________________

    *ف اسكندرية*

    سالم بيبص لوعد ومش مصدق نفسه انه اخيرا شاف بنته .. ووعد واقفة مستغربة

    سالم : كبرتي ياوعد
    وعد : حضرتك تعرفني
    سالم : اعرفك .. انا اكون ابوكي
    وعد : بابا ازاي انا بابا متوفي .. حضرتك اكيد متلغبط .. بعد اذنك وجت تقفل الباب
    سالم : استني ياوعد .. انا هفهمك .. ممكن ندخل نتكلم جوا
    وعد : ماشي اتفضل

    { وعد وافقت تسمعوا علشان ع الاقل تلقي تفسير لظهوره ليها ف الحلم كل الفترة دي .. بس كانت خايفة }

    ________________________________

    *ف اوضة سيف*

    نهلة : سيف ياحبيبي انت لسه نايم
    سيف بنوم : ف حاجة ياماما
    نهلة : اه ف موضوع مهم عاوزك فيه بس لما تفوق كدا تنزل نتكلم
    سيف : حاضر
    ______________________________

    سالم بيبصلها

    وعد : تقدر تفهمني دلوقتي .. انت ازاي بتقول انك ابويا

    سالم : انا ابوكي يابنتي صدقيني .. انا اتحرمت منك كل الفترة دي وماليش ليكي غير صورتك وانتي صغيرة .. هي دي

    وعد استغربت : دي صورتي فعلا .. انا مش فاهمة حاجة .. ازاي انت بابا

    سالم : انا عملت غلطة زمان عشت عمري كله ندمان عليها .. ولما فوقت وطلبت من والدتك اشوفك وانتي عندك 3 سنين .. رفضت

    وعد : تطلب من ماما وانا عندي ٣ سنين ازاي .. ماما ماتت وانا عندي ٥ شهور وخالتو عائشة هي اللي ربتني

    سالم استغرب : خالتك !!
    فهم ان عائشة مخبية عن وعد .. صعبتيها عليا اوي ياعائشة .. بصي يابنتي انا هحكيلك اللي حصل كله

    _________________________________

    سيف : نعم ياماما كنتي عاوزة ايه
    نهلة : سيف ياحبيبي انا عاوزك تتجوز
    سيف : نعم ! اتجوز مين
    نهلة : نادين بنت سالم
    سيف : نادين ازاي يعني ..
    نهلة : هو ايه اللي ازاي البت كبرت واحلوت دا غير ان ابوها مع فلوس تعيشك ملك طول عمرك
    سيف : واحنا ناقصنا فلوس يعني
    نهلة : البحر يحب الزيادة .. احسن مايجي واحد غريب يلم كل دا
    سيف : بقولك ايه انا لما سيبت وعد ف دا كان علشان ابقا حر نفسي .. ودا كان كلامك بردك .. عاوزة تجوزيني تاني ليه
    نهلة : وعد ايه وقرف ايه بقولك بنت سالم ابوالنجا تقارنها بوعد
    سيف : وانا مش موافق حتي لو مكنتش اتجوزت وعد انا مش موافق ع نادين ولا عاوز اتجوز ... ولو قررت اتجوز هرجع لوعد
    نهلة : انت اتجننت انت عاوز تبوظ اللي عاملنه
    سيف : قصدك اللي انتي عملتي .. وضحكتي عليا بكلمتين صح !
    نهلة : انت مش صغير علشان يضحك عليك... انت كنت عارف انت بتعمل ايه كويس
    سيف : صح عندك حق انا مش صغير ... متتعبيش نفسك بقا وتفكري ف عروسة ليا .. انا مش هتجوز . عن اذنك

    _____________________________

    وعد : اييه !! يعني ايه انا بنت عائشة .. عيطت .. طب ليه خبت عليا كل دا .. انا كنت محتاجة وجودكم اوي

    سالم : انا اسف يابنتي .. انا طلبتك منها وهي رفضت

    وعد : انا دلوقتي فهمت الكابوس اللي كان بيجيلي
    سالم : كابوس ايه
    وعد سرحت وافتكرت الورقة اللي ف درج عائشة
    وعد : ثواني وهاجي ... دخلت اوضة عائشة بسرعة وفتحت الورقة وبدءت تقرأه

    " وعد يابنتي انا بكتبلك الكلام اللي انا مش هقدر اوجهك بيه .. انا ارتكبت خطأ زمان وصلحته بخطأ اكبر منه .. اعتقاد مني اني صح .. اللي فوقني لما لقيتك محطوطة ف نفس الموقف اللي اتحطيت فيه من 24 سنة .. انا عارفة ان الكلام اللي هقولو هيكون صعب عليكي .. هو صعب عليا انا كمان ونفسي تسامحيني .... انا امك ياوعد .. عشت عمري كله ليكي .. ع امل اني اخليكي تعيشي حياة احسن مني .. بس للاسف انتي عشتي نفس اللي انا عيشته .. انا قدرت اعدي واوجه الحياة لوحدي .. بس انا مش هقدر استحمل اشوفك كدا .. ابوكي عايش مامتش .. انا اسفة اني حرمتك منه .. كنت فاكرة اني بعاقبه .. للاسف انا عاقبتك انتي .. سامحينني يابنتي ارجوكي .. انا محبتش حد قدك ياوعد .. انا اسفة "

    وعد بعيااط : ليه كدا .. ليه بيحصل فيا كدا .. يارب ارحمني .. وخرجت لسالم وهي بتعيط
    وعد : ليه اتخليت عني وعنها
    سالم : انا اسف يابنتي انا عشت عمري كله ندمان .. انا مستعد اعوضك عن كل اللي فات
    وعد : صعب اوي تعوضني .. انا احتاجت وجودك كتير اوي .. ليه عملت كدا
    سالم : انا غلط اه بس كان نفسي اشوفك مقدرتش اشوفك بسبب عائشة منعتني منك .. اول لما عرفت انها ماتت جتلك علطول .. انا هعوضك عن كل حاجة وهثبتلك دا .. انتي هتيجي معايا دلوقتي تعيشي معايا انا واختك .. ارجوكي توافقي

    "وعد بتفكر انها مبقاش ليها حد خلاص .. هي اه زعلانة من ابوها جدا وف الاغلب هي لسه مسمحتهوش .. بس هي محتاجه اكتر ماهو محتاجها .. طول عمرها نفسها يكون عندها اب يكون سند ليها "

    وعد : انا موافقة .. بس بشرط
    سالم : اشرطي براحتك
    وعد : محدش يعرف ان عائشة تبقا امي ... مش عاوزها تكون قدام الناس كدابة
    سالم : اللي تشوفي انا موافق عليه بس المهم تيجي معايا
    وعد : حاضر هحضر حاجتي انا وعائشة
    سالم باستغراب : عائشة مين
    وعد : بنتي
    سالم بفرحة : انتي اتجوزتي ياوعد وكمان ليا حفيدة
    وعد : اه اتجوزت واتطلقت
    سالم : اييه ازاي حصل كدا
    وعد : هو انا ممكن اسألك سؤال
    سالم : اتفضلي
    وعد : هو اللي انت عملتوا ف ماما اتعاقبت عليه ؟
    سالم : اه يابنتي حرماني منك دا كان العقاب
    وعد : لا دا مكنش عقاب .. دا كان اختيارك .. بس عقابك مش انت اللي خدته
    سالم : اومال مين
    وعد : انا .. انا اللي اتعاقبت ع اللي انت عملتوا .. اللي انت عملتوا ف ماما زمان .. جه اللي عملوا فيا .. عرفت بقا انا اطلقت ليه !
    سالم بحزن : وعد يابنتي .. سامحيني
    وعد : اكيد هسامحك انت مهما كان بابا .. بس ممكن تديني وقت
    سالم : حاضر يابنتي هصبر بس المهم تكوني جنبي ..
    وعد : حاضر هكون جنبك

    ___________________________
    *ف الكافية*

    سيف قاعد متعصب
    خالد: مالك ياعم مضروب ولا ايه
    سيف : بقولك ايه ياخالد سبني ف حالي مش فايقلك
    خالد : تصدق انا غلطان اولع
    سيف : انا همشي احسن مااتجن ع حد
    احمد مسكه : استنا ياسيف .. اهدا ياعم خالد شوية .. في ايه ياسيف مالك
    سيف : اتخنقت مع امي علشان مصممة تجوزني
    احمد : وفيها ايه ياسيف مانت مصيرك هتتجوز
    سيف : لا يا احمد انا مش عاوز اتزفت
    خالد : انا رأيي ان لو العروسة حلوة توافق
    سيف : المشكلة مش ف العروسة .. هي حلوة اكيد .. المشكلة ف اني مش عاوز اتجوز انا حر
    خالد : مين العروسة لو حلوة انا جاهز اتجوزها انا
    سيف : نادين
    خالد : نادين مين
    سيف : بنت سالم ابو النجا 
    احمد وشه قلب
    خالد : انت بتقول مين . .. ورفضت انت اتجننت .. هي دي تترفض
    احمد : وهي نادين رأيها ايه
    سيف : معرفش هي بتقترح عليا بس علشان لو وافقت نروح نطلب ايدها .. بس انا استحالة اوافق
    خالد : عبيط والله عبيط .. ماتقولو حاجة يااحمد بيرفص النعمة
    احمد : انا هقوم اروح علشان تعبان شوية وعاوز انام .. سلام
    خالد : دا ماله دا كمان ..
    المهم انت خليك معايا .. وافق ع البت دي حلوة اوي .. دا غير فلوس ابوها ..

    "سيف مش مركز ف كلام خالد .. قد ماركز ف ريأكشن احمد اللي اتغير لما سمع اسم نادين "

    ____________________________

    سالم : جهزتي يابنتي
    وعد : اه
    سالم : ممكن اشوف بنتك
    وعد : اكيد
    سالم شال عائشة وهو مبسوط وف نفس الوقت مدمع : بنتك حلوة اوي شبهك ياوعد
    وعد : شكرا ..
    سالم : طب يلا بينا ..
    وعد : هنروح مشوار الاول
    سالم : مشوار ايه دا

    ___________________________

    *ف فيلا سالم*

    نادين : فتحية .. فتحية 
    فتحية : نعم .. ياست هانم
    نادين : هو بابا لسه مجاش
    فتحية : اه لسه ياهانم
    نادين : طب انا هطلع اوضتي لما يجي ناديني ... انا انهاردة مفضية نفسي ليه
    فتحية : حاضر ياهانم

    ___________________________

    سالم : وعد يابنتي لو هتتعبي نمشي
    وعد : متخافش انا كويسة .. بس مش هينفع اسافر من غير مااشوفها .. خلي عائشة هنا .. مش هتأخر
    سالم : ماشي يابنتي
    وعد نزلت من العربية وراحت عند مقبرة عائشة وقعدت قدامها

    وعد : ازيك يا .. ياماما .. انا عرفت كل حاجة كنتي مخبيها .. انتي اكيد بتقولي اني مش هسامحك .. انا اه منكرش اني زعلت منك كان نفسي تقوليلي انك امي .. بس انا حاسة بيكي .. انا اتحطيت ف نفس الموقف اللي انتي اتحطيتي فيه .. وفكرت نفس تفكيرك .. ومكنتش اعرف نتيجته هتكون ايه .. انا مسمحاكي ياامي .. هتفضلي ف نظري اعظم شخصية .. انا هفضل احبك وافتكرك .. بابا جه وهياخدني اعيش معاه .. انا وافقت لاني محتاجة اوي هتوحشينيي اوي يااماما .. عمري ماهنساكي .. وقمت مشيت

    _____________________________

    *وصلوا الفيلا*

    وعد بصيت للفيلا : هو احنا هنعيش هنا
    سالم : ايوة ياوعد يابنتي .. من النهاردة دا بيتكم
    فتحية : اهلا يا سالم بيه
    سالم بفرحة: اهلا بيكي يافتحية .. نادين جت ولا لسه
    فتحية : ايوة ياسالم بيه ف اوضتها
    سالم : طب ناديها .. عندي ليها مفاجأة 
    فتحية بتبص لوعد باستغراب : حاضر يا سالم بيه
    فتحية طلعت لنادين بتخبط
    نادين : ادخل
    فتحية : البيه جه ومستنيكي تحت
    نادين : ماشي انا نازلة 

    سالم: تعالي ياوعد ادخلي . .. انتي مكسوفة ولا ايه
    نادين : بابا واحشششنيي .. انت كنت...
    سالم : تعالي يانادين اعرفك دي وعد
    نادين : اهلا بيكي .. مين دي يابابا
    سالم : وعد تبقا اختك
    نادين : نعم .. اختي ازاي يعني
    سالم حكالها القصة كلها
    نادين بعصبية : انت عاوزني اصدق الكلام دا كله .. انت جايب واحدة من الشارع وتقولي دي اختك

    وعد : انا مسمحلكيش تتكلمي عني كدا
    نادين : وانتي كمان ليكي عين تتكلمي .. انتي ايه اللي موقفك معانا اصلا
    وعد : انا مكنش المفروض اوافق اجي اصلا .. عن اذنكم
    سالم مسك ايد وعد : ارجوكي متمشيش ارجوكيي
    نادين : انت كمان بتترجاه .. متسيبها تغور ماكان ماجت
    سالم : اسكتتي مسمعش صوتك .. دي اختك الكبيرة غصب عنك ولازم تحترميها .. وليها فيا زي مانتي ليكي .. وانا هنا اللي اقول مين يقعد ومين يمشي ووعد هتعيش معانا لانها بنتي .. ومسمعش كلمة تانيي

    نادين بعصبية : وانا مش قعدلك ف البيت .. اشبع بيها بقا .. ومشيت

    وعد : لو سمحت انا لازم ارجع اسكندرية .. انا مش جاية اشقلب حياتكم 
    سالم : لا خليكي نادين هتهدأ وهتحبك .. انا عارف كدا كويس بس استحمليها وخليكي معانا .. فتحية هتوصلك اوضتك .. اطلعي ارتاحي
    وعد: حاضر

    { نادين مكنتش متضايقة ان طلع ليها اخت .. بالعكس هي نفسها ف اخت .. بس حسيت ان سالم هيحب وعد اكتر منها }

    ___________________________

    نادين سايقة وهي منهارة من العياط كلمت صاحبتها
    نادين : انتو فين .. تمام انا جيالكم

    __________________________

    "وعد قعدة ف اوضتها وزعلانة من رد فعل نادين لما عرفت انها اختها .. وحسيت ان وجودها هنا هيكون صعب .. وف نفس الوقت هي محتاجة ابوها جدا ..
    افتكرت سيف والقرار اللي كانت واخده انها مش هتخلي يشوف بنته .. بصيت لبنتها وهي نايمة : انا استحالة اعيشك اللي عيشتوا ولا اخليكي تحسي باللي حسيت بيه حتي لو هاجي ع نفسي "

    ____________________________

    *ف فيلا كمال الهلالي*

    نهلة : اخيرا جيت
    سيف : لو هتتكلمي ف نفس الموضوع تاني ف وفري الكلام انا مش موافق
    نهلة: فهمني انت مش موافق ليه .. يابني انا عاوزة مصلحتك
    سيف : مصلحتي مش مع نادين ولو سمحتي كفاية انا طالع انام .. وطلع 

    نهلة : اهرب براحتك ياسيف .. ف الاخر هتسمع كلامي بردك

    ___________________________

    " احمد قاعد سرحان مش عارف ايه سبب انه اتضايق لما سمع اسم نادين وان سيف ممكن يتجوزها .. فكر يروح المكان اللي خالد وده فيه قبل كدا "

    __________________________

    ف اوضة فرح بتكلم عمر ... سيف دخل فجأة

    فرح : طب يا نيرة .. هكلمك بعدين .. سلام
    سيف : لا ياشيخة نيرة بردك .. ماشي هعديها
    فرح : عديها ومتعرفش ماما علشان متعملش حاجة تاني تبوظ الدنيا ونبي
    سيف : مش هقولها متخافيش .. المهم انتي مبسوطة
    فرح : اوي ياسيف
    سيف : انا مبسوط اكتر انك اتمسكتي بالحاجة اللي عاوزها .. ومسبتهاش وهربتي
    فرح : مالك ياسيف 
    سيف : ماليش المهم انتي بتسألي ع وعد
    فرح : اه بكلمها بس مش علطول
    سيف : هي كويسة
    فرح : هي بتقول انها كويسة بس الله اعلم .. اللي حصلها مش شوية
    سيف : فرح هو انتي لو كنتي مكانها .. كنتي هتعملي ايه معايا
    فرح : اقل حاجة كنت هعملها احرمك من بنتك
    سيف بزعل : تفتكري هي هتعمل كدا
    فرح : معرفش .. بس انت زعلان ليه .. مش هو دا اللي كنت عايزه !
    سيف : مش عارف يافرح انا مبقتش عارف انا عاوز ايه
    فرح : لازم تعرف ياسيف قبل مالوقت يفوت وتندم ..

    _________________________

    احمد راح المكان لقي نادين هناك عمالة ترقص وشكلها سكران وفيها حاجة غريبة .. والناس واقفة بتتكلم عليها .. اتعصب وراح شدها وهي بترقص
    احمد : تعالي معايا
    نادين وهي سكرانة : انت واخدني فين بس تعالي نرقص
    احمد : بقولك يلا
    نادين : انت غلس ليه بقا انا مش عاوزة امشي انا مبسوطة كدا سبني
    واحد واقف مسك ايد نادين : ماتسيبها انت مالك
    احمد شد ايدها منه : خليك ف حالك احسنلك .. وانتي اتحركي ...
    خرج وهو بيشد نادين من ايدها وركبها العربية وركب
    نادين : انت ايه اللي جابك .. سبني
    احمد بعصبية : مش هسيبك ايه اللي بتعمليه دا .. وكمان سكرانة وبترقصي وسط الشباب
    نادين : وانت مالك اصلا .. انت رايح ع فين
    احمد : هوصلك بيتك
    نادين : اقف .. بقولك اقف انا مش عاوزة اروح .. وسبني ف حالي بقا
    احمد : عاوزة ترجعي للقرف اللي كنتي فيه ارجعي انا غلطان ان خايف ع واحدة زيك .. انا كنت فاكرك محترمة بس ...
    نادين بدءت تعيط : بس ايه كمل .. شايفني مش محترمة صح ! .. بس انا مش كدا .. كل الناس بتشوفني وحشة ومغرورة وتنكة وكل حاجة وحشة بتشوفوها فيا .. انا مش كدا ولا عاوزة اكون كدا .. بس مش عاوزة حد يقرب مني .. انا من يوم ما مامي ماتت بقيت خايفة من الناس عاملة مساحة بيني وبينهم ع قد مااقدر علشان متجرحش واوصل للحالة دي .. وف الاخر اتجرحت من اقرب حد ليا .. انا مش عارفة انا عملت كدا ازاي .. انا مخنوقة اويي ولوحدي ومحدش حاسس بيا ..

    احمد : اهدي طيب انا اسف .. انتي مش وحشة انتي جميلة ف كل حاجة حتي ف خناقتنا كنت بشوفك جميلة .. انتي لسه ف نظري محترمة .. لو مكنتش شايفك كد مكنتش خدتك غصب عنك .. نادين انا بحبك ...


    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .