-->

رواية مغسلة الموتي الفصل السادس 6 كاملة بقلم مي علي

رواية مغسلة الموتي الفصل السادس 6 كاملة بقلم مي علي

    رواية مغسلة الموتي الفصل السادس 6 كاملة بقلم مي علي






    خرجت معرفتش اروح فين مردتش اروح لاخواتي ...وبتنا اتهد واتبني مكانو مصنع هو والبيوت اللي جمبيه....حتي ام محمود معرفش عزلت راحت فين....

    فضلت ماشيه وانا بعيط وحضنه ابني اللي يدوبك حته لحمه حمرا ....رجلي خدتني علي الترب اللي مدفون فيها ابويا وامي وجوزي الله يرحمهم

    دخلت روحت قعدت عند قبرهم كان ابويا وامي قبورهم جمب بعض عين للرجاله وعين للستات وجوزي كان بعيد عنهم شويه ف حوش لعيلته...قعدت قدام قبرهم ابكي ....تعبت انا فعلا تعبت اعمل اي بس يارب ...اتظلمت وانت الشاهد علي ظلمهم ....الحمدلله علي كل حال راضيه بكل اللي تجيبه يارب كل اللي تجيبو خير

    قعدت ساعات من بعد الضهر لحد قرب المغرب وروحت قدام قبر جوزي ودعيتله بالرحمه ..انا عارفه انو مظلمنيش ...عارفه ان كل ده بتدبير من عياله واكلو حق اخوهم وحقي ...بس انا مش زعلانه ....وعارفه اني مش هعرف اطول منهم لا حق ولا باطل....مكنش ليهم الخير ف ابوهم وامهم ...عشان يبقي ليهم خير فيا ولا ف اخوهم....انا سيباهم لربنا هو هيجيبلي حقي...بس انا هروح فين مقدرش اروح لاخويا وهو قاعد ف بيت حماه ...واختي بيتها مساعيها هيا وعيالها بالعافيه والاتنين التانين مسافرين مع أجوازتهم.....اروح فين بس يارب....صعبت عليا نفسي فضلت اعيط ....الحوش فضي والترب بقت هوس هوس والمغرب قرب والشمس بتغيب وانا قاعده كده وعماله اعيط ...وعلي حجري رجب اللي نزل عليه سكينه غريبه وساكت مبيعيطش حتي بقاله كتير مجعش ولا عاوز يرضع

    لقيت حد بيقولي...
    - مالك يابنتي بتعيطي ليه....

    مسحت دموعي وقولت...

    مفيش ...مفيش حاجه يا حاج

    - مفيش ازاي ....وانا شايفك من الضهر قاعده انتي وابنك وعماله تعيطي ....وكل اما اعدي من قدام الحوش الاقيكي بتعيطي ...مالك يا بنتي

    بصتله وقولتله....الدنيا والناس وحشين اوي يا حاج...اعز الناس سابوني ومشيو ونفسي بقي اروحلهم

    - لا إله إلا الله يابنتي بتقولي لي كده....اللي علي حجرك ده ابنك

    - قولتله اه ابني

    - طيب يا بنتي مش حرام تدعي علي نفسك وتقولي مليش حد ....طب والغلبان ده ذنبه اي يتحرم منك مهما كان عندو اب او اهل مش هيعوضوه حنانك

    فتحت ف العياط وشاورتلو وقولت...ملوش اب ...ابوه مدفون هناك مكملش اسبوعين ولا أهل أخواتو رموني انا وهو بره مفكروش في ولا فيا وانا اللي عمري مأذيتهم

    - لا حول ولا قوه إلا بالله....طب متحكيلي يا بنتي يمكن اقدر اساعدك

    ارتحتلو... راجل كبير والطيبه والتقوي باينين علي وشو وانا كنت محتاجه اتكلم كنت هموت من الوجع اللي جوايا وعاوزه اتكلم
    حكتله ....صعبت عليه وشوفت فيه حنيه ابويا الله يرحمه طبطب عليا وقالي ...

    يابنتي متزعليش ...هوني علي نفسك وربنا مش هيسيبك عشان انتي غلبانه باين عليكي وأصلك طيب ....بصي يابنتي انا غفير الترب دي وعندي مكان ليكي انتي وابنك تعيشو في....انا ساكن هنا ف الترب في تلت قوض جمب بعض كبار قوضتين منهم مفتوحين علي بعض دي انا واخدها القوضه التالته مقفوله هوضبهالك تعيشي فيها ...وهاخد بالي منكم انا ربنا مكرمنيش بعيال ومراتي من ساعه ما ماتت من سبع سنين كنت باجي اقعد هنا ..لحد معرفت انهم عاوزين غفير للترب ف سيبت بيتي وجيت

    - الله يرحمها ياحاج....بس احنا هنعيش ف الترب؟! ...انا مش بتنك والله لتفهم اني بتشرط...بس الترب ليها رهبتها ودار الحق مينفعش نعيش فيها

    - يا بنتي العيشه هنا مش حرام ولا غلط وبعدين احنا مش هنقعد بين المقابر احنا واخدين مكان بره شويه ....وكمان اللي يحب الترب ويتعلق بيها عمرو ميبعد عنها... ف الاول هتخافي لكن بعد اما تتعودي هتحسي براحه ...والترب عظه للغفلان وتقويه للمؤمن

    - عندك حق يا حاج انا معدش ليا حاجه بره .....ومليش غير دار الحق ...كتر خيرك يا حاج إلهي ربنا يسترك

    -متقوليش كده يابنتي ....انا عمك ابراهيم....اعتبريني ف مقام ابوكي ....وربنا يقدرك ويقدرني علي فعل الخير....قومي يلا تعالي عشان اوريكي القوضه

    وفعلا قمت روحت معاه كتر خيرو فتحلي القوضه وروقناها وجابلي كل الحاجات الناقصه وبقت قوضه أحسن من السرايا اللي كنت عايشه فيها وعشت انا وابني وكان عم ابراهيم متكفل بينا لكن مكنش يصح افضل كده عاله عليه وهو اللي متكفل بيا وبأبني قلهم أني بشتغل معاه ف حراسه الترب وكان في تبع الترب ناس بتيجي تدفن عمال للحفر وكان جمبنا مسجد ومكان للغسن بقيت معاه ف كل حاجه وبيدوني اجره اعيش منها ده غير اللي بيجيلي من الناس اللي بتعمل لله بس انا عمري ما مديت ايدي لحد .....ف الفتره اللي عشت ف الترب ارتحت فيها اوي وقلبي اتعلق بيها ...دار الحق ...تذكره لكل إنسان غافل... كنت الصبح رجلي بتاخدني وامشي ف الترب وادعي لكل قبر اقف قدامه بالرحمه ...كل يوم ناس كتير بتموت ودفنه ورا التانيه ...بعد ما اهل الميت يسيبوه ويمشو كنت بروح اقف قدام قبره وادعي ربنا يثبته ساعه السؤال ...كان في اوقات اعدي قدام قبر او حوش قلبي ينقبض ...اقف
     وقبر تاني كنت اقف قصادو قلبي ينشرح واحس براحه كنت ادعيله ربنا يرفع من درجاته...مسبتش قبر الا لما وقفت قصادو ودعيت لاهله بالرحمه....لكن كان في حوش او حوشين كنت بس اما بقرب منهم كنت بترعب وقلبي ينقبض ادعيلهم من برا واطلع اجري...خوفي من الترب راح ..حتي ف عز الليل كنت ادخل عادي....ف القبر مفيش صبح من ليل في روضه من رياض الجنه...او حفره من حفر النار ...ربنا يسامحنا كلنا ويقينا عذاب القبر...مر الوقت وعدي يجي سنتين...اتعلمت حاجات كتير وشوفت حاجات اغرب ...شوفت النعش اللي مش عاوز يدخل..وهذا والله حصل...وشوفت الجنازه اللي مفيهاش حد خالص ...وشوفت الجنازه اللي مليانه ناس....واكتر صدمه هزت قلبي من جوه ...الراجل اللي شمينا ريحه حريقه ف الترب وروحنا لقينا القبر مولع وكان مدفون فيه واحد مبقالوش يومين والغريبه ان النار ممستش الاحواش اللي جمبيه او حتي القبور ...الناس خافو يفتحو القبر والحكايه دي بقت حديث البلد كلها بس انا كل ده كان بيذيدني ايمان ....واعمل اكتر لأخرتي...واخترت شغلانه وهبتها لله ..منها وعظ ليا ...ومنها عمل ربنا يكتبه ف الصالحات عنده من اعمالي....اتعلمت تغسين الموتي وكنت بطلب اقف مع المغسله واتعلمت ...لحد ما المغسله دي انتقلت لرحمه الله وبقيت انا المغسله الخاصه بالمكان....عدي عليا كتير وعلامات الخاتمه ف كل واحد كانت اكتر
    لحد ما فيوم..بعتولي عشان في واحده ماتت وعوزيني اروح اغسنها

    واتفاجئت بيها لما كشفت الغطا عن وشها.... أم محمود 😳

    وقفت قدامها وانا مخضوضه ....يا حبيبتي يا ام محمود بعد العمر ده كلو نتقابل انا وانتي هنا....يااااه يا ام محمود ...وطيت عليها بوستها وغسلتها وانا قلبي بينفطر عليها ...بفتكر كل حاجه عملتها عشاني ...وبقيت اترحم عليها وادعيلها من قلبي وطبعا ام محمود كانت بشاير ختمتها جميله ....كانت بتعمل لله من قبل ما امي تموت لحد اخر مره شوفتها فيها ....وشها كان منور ....الله يرحمها ويجازيها خير عندو...كان نفسي اشكرها علي كل اللي عملتو معايا....لكن الاجل حان والقدر جمعنا لحظه متغسنت علي ايدي

    خلصت وخرجت ولقيت ف وشي محمود...قولتله

    - البقيه ف حياتك يا محمود

    - حياتك الباقيه...مين...فتحيه😳

    - ايوه يا محمود انا فتحيه....عرفتني....انا قلت الزمن عجزني وغير ملامحي لدرجه انا مبقتش اعرف نفسي

    - ياااه يا فتحيه...بعد العمر ده ..عدي سنين...دورنا عليكي يا فتحيه واخوكي قلب عليكي الدنيا وروحنا السرايا وطه حكالنا اللي حصل ..واللي عملو فيكي اهل جوزك ....وكنا هنهد الدنيا عليهم بس يافتحيه كانو هيحبسونا

    - يااااه يا محمود انا كنت نسيت ان ليا اخوات ونسيت اني اتظلمت...كلها منفاته يا محمود ولو دامت لغيري يبقي هاتدوملي لكن مبدومش

    - عندك حق يافتحيه...امي الله يرحمها لاخر لحظه كانت نفسها تشوفك ...لما عرفت باللي حصل كانت هتتجنن وفضلت تدعي عليهم...واخوكي قابلني ع القهوه بالصدفه مره وكان بيدور عليكي وقلب الدنيا ولما حكتلو اللي حصل ..كان هيروح يضربهم بالنار.....

    - انا كمان كان نفسي اشوفها وربنا حققلي املي وشوفتها بس متأخر الله يرحمها....

    - بس انتي صح بتعملي اي هنا؟!

    - انا .....انا المغسله اللي جابوها تغسن امك

    - انتي بتقولي اي....

    - مالك مستغرب ليه؟!

    - بقيتي بتشتغلي ف تغسين الاموات يا فتحيه.....وعايشه فين دلوقتي؟!

    - اه بغسن الاموات يا محمود....ودي مش شغلانه ....ده عمل يارب يجازيني بيه خير.....

    - مردتيش عليا يا فتحيه ...ساكنه فين؟!

    - ساكنه ف الترب اللي هنا بعد الخزان..

    - نعم😳

    - مالك يا محمود مخضوض ليه ....

    - اصل يعني يا فتحيه انتي سايبه بيتك وحقك واخواتك ورايحه تعيشي ف الترب بعد ما كنتي عايشه ف السرايا

    - حقي؟! الحق بيتاخد يوم الحساب يا محمود...وعيشه الترب اجمل من عيشه السرايا عندي ...منفاته الدنيا يا محمود

    - ربنا جابلك حقك يا فتحيه ....صلاح ...ابن جوزك المعاق ده ...عرفت من طه انو حزن عليكي ومن كتر حزنو مات ....وعلاء وابراهيم ...ابراهيم ضربو بسكينه ف بطنو ومات وهرب ...بس البوليس مسكه واتحكم عليه....ومحمود رجع بس رجع شمام وبتاع مخدرات والبلد ملهاش سيره الا هما بعد مكانو اهل البلد واسيادها ايام ابوهم الله يرحمه....وزينات بقي لسه متجوزتش ...متفرعنه ومردتش تتجوز عشان جالها عقده ان اللي عاوز يتجوزها طمعان فيها ...شوفتي عظمه ربنا يا فتحيه

    - يااااه كل ده حصلهم....سبحانك يارب...بس والله يا محمود انا مسمحاهم والله ...

    - سامحتيهم ولا متسمحيهمش ربنا لازم يرجع الحق لاصحابه يا فتحيه

    - قلبي وجعني عليهم يا محمود ....وبالذات صلاح....الله يرحمه

    - ربنا يرحم امواتنا واموات المسلمين اجمعين

    - انت هتدفن امك فين يا محمود؟!

    - هدفنها ف الترب اللي انتي ساكنه فيها يا فتحيه

    - طيب انا همشي بقي والحق اروح اقول للرجاله اللي هيحفرو عشان يجو ويخلصو اوام اوام

    - مع السلامه يافتحيه ...مع السلامه

    مشيت وقلبي مهموم ....ورجعت ع الترب وقولتلهم ان في دفنه جايه ...وبعدها رجلي خادتني علي قبر جوزي
    روحت وقفت قدامه ودعيتلو وقولت ف نفسي...انا عارفه انك حاسس بكل اللي حصلهم....بس انا مسامحه ف حقي وحق ابنك ...يارب تكون مرتاح ف تربتك ...لكن هترتاح ازاي وعيالك عاملين كده....الله يرحمك ويغفرلك ويسامحك ويسامح امهم علي كل حاجه

    ورجعت استنيت لحد ما جم ودفنوها وروحت وقفت بعد ما مشيو ودعيتلها يثبتها ساعه سؤالها ...وبعدها بفتره جه اخويا واتفاجئت بيه قدامي....كان زعلان مني وعاتب عليا وفضل يعيط وكان عاوز ياخدني معاه بس انا خلاص لقيت نفسي هنا ....وعدت سنين ...خمس سنين ورجب بقي عندو ٧سنين ماشالله واخويا مبيعديش اسبوع الا لما يبقي عندي واتكفل بمدرسه رجب وبقي ياخدو يقعدو معاه ولسه الحاج ابراهيم ربنا يديلو الصحه معانا
    وف يوم حصل اللي مكنش علي البال ولا ع الخاطر .....جابو جثه ع المغسنه اللي جمب الترب وقالو انهم لقوها مرميه ف ارض زراعيه ومهريه ضرب ف كل جسمها ونفوخها والاهل رفضو يشرحوها ورفضو حتي يعرفو مين عمل فيها كده بعد طبعا ما الحكومه اتأكدت ان مش اهلها اللي عملو فيها كده

    بيني وبينكم انا سمعت ومعرفش قلبي اتقبض ليه ....مكنش ف حد معاها لما دخلت ولا لقيت لها أهل ....دخلت ووانا داخله لقيت واحده معايا...عجوزه بس حاسه اني شوفتها قبل كده ..... دخلت وقفلت الباب وقربت من الجثه وبرفع الغطا الابيض اللي متغطيه بيه ....لقيتها😳😱.........
    السابع والاخير من هنا

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .