-->

رواية مذكرات رجل فاقد للذكورة الجزء الرابع 4 كاملة بقلم مي علي

رواية مذكرات رجل فاقد للذكورة الجزء الرابع 4 كاملة بقلم مي علي

    رواية مذكرات رجل فاقد للذكورة الجزء الرابع 4 كاملة بقلم مي علي






    زيكا قالي انو جابلي شغلانه وملخصها في سؤال واحد
    قولتله اي هو السؤال ...رد عليا برد فاجأني ولقيته بيقولي....

    - ليك ف شقط الحريم

    - نعم ياخويا🤨

    - اي ياسطي مالك رفعت حاجب ليه ....السؤال واضح ليك ف شقط الحريم ...

    - افهم بس ده اي علاقته بالشغلانه اللي انت جايبهالي؟!

    - ده اللي بسألك في هو أساس الشغلانه.... بص يا معلم انا بشتغل لحساب راجل غني اوي من عيله غنيه اوي اوي يعني ....كل الحكايه انو راجل صاحب مزاج وليه ف الحريم بس مينفعش يشقط واحده ويحط نفسو موضع للشبهات وهو ليه اسمه وسمعته واخد بالك ....وهو ملوش غير ف الحريم الشقط اللي بايعين نفسهم دول....مبيعملش كده مع واحده محترمه

    - طبعا ومين محترمه ترضي بكده

    - خلاصه الكلام...انا بقالي معاه سنه مغرقني فلوس واكل وكلو وانا مبجبش طبعا سيره لحد .....عليا بس اشقطلو حريم واخدهملو علي الڤلا بتاعتو واعرفهم ببعض واسيبهم وانزل .... الراجل ده صاحب مزاج اوي ولو جبتلو واحده مره مجبهالوش تاني هيا مره وخلصت ..

    - يانهار اسوووود

    - ياعم هتسود النهار ليه بس دي شغلانه سهله اوي ...مفيش اكتر من الشقط ف البلد دي ...ف كباريه ف شارع أو من ع النت وبيجو بالفلوس زي الرز وساعات بيجو بحاجات تانيه انت فاهمني طبعا ....هو لي يظبط نفسو وانا ليا الفلوس

    - بس انا توبت من حكايه الحريم دي يا زيكا من اخر مره اتلدعت فيها

    - توبت!!!! هو انا بقولك انا هجبهملك انت ...انا بقولك تشقطهم بس...بص يا ادهم انت شكلك مش وش نعمه خلاص انسي الحوار

    - ياعم استني بس الكلام اخد وعطا....انا بس عاوز اعرف انت هتحتاجني ف اي معاك؟

    - تغطي عليا ....حاجه كده ولا كده تقولي ...مانا نسيت اقلك أن لما نشقط واحده مينفعش كل الناس تشوفنا واحنا خارجين بيها كده او جايالنا احسن يعرفو مكان البيت ودي فيها سمعه البيه ....وبالذات لو حد شافنا نازلين بعد ما طلعناها

    - والراجل ده هيديني فلوس كام

    - يووه متعدش هيشبرقك ....المهم بس ظبط نفسك عشان اخدك دلوقتي تقابله

    - دلوقتي!!!!

    - اه هنستني اي يلا البس اوام

    - طيب

    وفعلا دخلت لبست ....انا مش مرتاح بس ماشي هشوف...... الواد باينه مالي ايدو من الراجل ده اوي ولو علي شقط الحريم مفيش اسهل منها وبالذات الصنف البطال ده ....

    وخرجنا من باب البيت وانا فاكر هنطلع علي اول الشارع نركب لقيته بيقولي

    - تعالي رايح فين اركب

    - اركب فين!!

    - الله ف العربيه يا جدع مالك تنحت ليه

    - هيا دي عربيتك

    - اه ياعم ....شوفت بقي ...بقولك هيشبرقك ...اركب

    وركبت وبقيت ببص ع العربيه ....بقي زيكا الصايع عندو عربيه زي دي وبقي بيلبس احلي لبس والفلوس ف جيبه رزم .....كل ده من شقط الستات ....دي حاجه حلوه اوي

    دخلنا منطقه نضيفه ووصلنا لشارع واسع وطويل ف عمائر علي ناحيه وڤلل جمب بعض علي الناحيه التانيه بس متقسمه حلو اوي ....ركن العربيه قدام ڤيلا....لا ڤيلا ايه ...قدام قصر ...يالهوي ع الجمال
    دخلنا ....رن الجرس ...فتحلنا واحد انا اول مشوفته اتخضيت ....

    قصير واسمراني وعينيه مليانه خبث وحمرا.....لما دخل زيكا كان بيكلمه بالمشاوره ....عرفت ان هو اخرس وبعدين دخلنا وقفل الباب ورانا ومشي قدامنا وكان بيعرج اوي ....بني آدم غريب الشكل فعلا

    وطلعنا فوق دخلنا قوضه فيها انتريه ....البيت كلو تحف وكتب ف كل ركن مكتبه فيها كتب ....معقول ده بيت راجل هلاس ....فضلنا قاعدين والراجل ده مشي ...رحت قايل لزيكا ...

    - مين الراجل الغريب ده يا زيكا

    - ده سعدون ....خدام البيه ودراعه اليمين ف كل حاجه

    - بس شكلو غريب اوي

    - هو كده ....يخضك بس متقلقش منه خالص

    - هو لي البيت فاضي كده مفيش حد غير ده ظهر لحد دلوقتي

    - البيه عايش لوحدو ...مراتو ماتت من زمان ...ومعندوش عيال ....وبيعتمد علي سعدون ف كل حاجه ف اكله ف شربه ف لبسه ف كل حاجه

    - طب و

    - اسكت البيه جاي

    ودخل علينا راجل زيكا اول ما شافه قام وقف وحجب عني الرؤيه معرفتش اشوفه وهو داخل انا كنت متوقع اني هشوف راجل هلاس باين علي وشو الشقاوه وخبيث بقي...بتاع نسوان ...لكن لما قومت فوجئت براجل محترم جدا ...لبسه منظم وشكلو منظم جدا وبيتكلم بارتكاز وهدوء ...ولما ابتدي يتكلم بان عليه اكتر أن لا الراجل ده مش زي ما قال زيكا خالص ....بيني وبينكو ابتديت اشك وبقيت عاوز امشي لكن الراجل كان في حاجه غريبه تخليك عاوز تقعد تسمعه وهو بيتكلم

    فضل يتكلم ف مواضيع غريبه زي الشباب وأننا لازم نكافح وبعدين الشغل وحال الدنيا وبيتكلم بثقه وباين عليه انو راجل مثقف ومتعلم ...انا وزيكا كنا قاعدين زي الحمير بنهز راسنا وبس

    خلص كلام ....وقالنا نتفضل عشان نتغدي معاه
    نزلنا تحت علي سفره كانت مليانه من خيرات ربنا ...يالهووووي كل ده اكل ....انا مهتمتش بكميه الاكل اد ملفت نظري مين اللي عملوا ...مش معقول سعدون المكسح ده هو اللي عمل كل الاكل ده ....زيكا قال إن مفيش حد تاني هنا.....قعدنا وكلنا وخلصنا ورجعنا فوق قعدنا ....وابتدي الراجل يتكلم معايا بشكل شخصي وقال...

    - ها يا ادهم قولي بقي انت خريج اي

    - والله يا استاذ ...قصدي حضرتك ...يا ساعدت البيه انا...

    - اسمي عمران ....عمران بس مش لازم يا ساعدت البيه ولا أستاذ دي الناس بطلت تستخدم الألقاب ...بيبقي زي الطربوش علي كلامهم ....ها كمل كلامك اتفضل

    - بس بردو الاحترام واجب حضرتك

    - الاحترام مش بالالقاب يا ادهم ومع ذلك انا برتاح جدا لما اتعامل مع الأشخاص بدون القاب ...ياريت تحققلي رغبتي...ثم انا مش كبير عنك اوي انا عندي بس٤٤سنه يعني تقدر تعتبرني اخوك الكبير

    - والله ده شرف ليا....
    سكت وبصلي فكملت كلامي وقولتلو

    - والله انا حاليا سحبت ملفي من الجامعه انا مش غاوي تعليم ....والظروف خبطت معايا ف الفتره الاخيره بسبب اني كنت معتمد علي أن اختي بتبعتلي فلوس كل شهر بس هي شافت أنها كده بتبوظني فقطعته عني

    - اه طبعا وده اكبر غلط....قولي يا ادهم انت مرتبط بواحده ؟!

    - استغربت من السؤال ...اي ده في اي سكت شويه وبعدين رديت

    - اه ....ايوه بحب واحده بس هيا حاليا مسافره مع ابوها انجلترا تقريبا ف اجازه

    - طب وعلاقتك بيها كويسه....قصدي بتحبو بعض يعني؟!

    - اه المفروض بي باباها رافض علاقتنا لانو شايفني صايع بس سايبها بحريتها

    - اممم امممم.......وبصلي وسكت
    وشويه
    وراح قال....انا ارتحتلك جدا يا ادهم ...وشغلك مع زيكا هيريحك جدا ....اظن هو فهمك كل حاجه

    - اه يا فندم فهمني كل حاجه ....

    بصلي جامد اوي ولاحظ ف عيني أن في مليون سؤال عاوز اسالهم خاصه بعد ما شوفته ومش مقتنع ليه

    بصلي بكل هدوء وقال....

    احيانا يا ادهم مش لازم الإنسان يسأل ف حاجات ملوش دخل بيها عشان ميزعلش من رد فعل الاجابه ولا اي

    - اه اه طبعا يافندم

    بصلي وسكت وسابنا وخرج من القوضه

    زيكا قال ...يلا ياعم انت هتبات هنا

    - يلا ....ونزلنا وخرجنا وبصيت ع البوابه كان سعدون ده بيقفل الباب بشويش ونص وشو بس باين وهو اصلا مريب.....بصيت لزيكا ولسه جاي هتكلم لقيته بيقولي...

    - سمعت البيه قال اي مش لازم كل حاجه تسأل عليها عشان متزعلش.....يلا عشان اروحك وبكره هنبتدي الشغل...وهعرفك الاماكن وطبعا لازم اجبلك موبايل عشان موضوع الشقط من ع النت ....اللي جايه واحده ست متجوزه بلاغيها بقالي مده وببعتلها ف فلوس وبتاع هيا جوزها مسافر فاهم .....وبصراحه جايه سكه يعني ....اهو انت توقع الحريم اللي من النوع ده باي حجه بقي .....فلوس ...أو جايبلها شغل بفلوس حلوه ....أو هي اصلا محتاجه حنان وعاوزه اللي يحتويها فاهم....بص كده من الاخر اي واحده بتجري ورا حاجه معينه بس ف الخفا كده من غير ما حد يعرف تلزمنا ..

    - طيب

    - امسك دول ٥٠٠جنيه ليك استفتاح بس واللي جاي اكتر......

    واخدتهم منو بس وانا مش مرتاح وروحني ....وفضلت قاعد افكر ف كل اللي حصل وفكرت ف اني ارجعله الفلوس وأخلع من الحوار....... انا حاسس ان في حاجه غلط بس كنت كل أما افتكر الراجل اقول ده باين عليه محترم وافتكر هو عاوز يخلينا نعمل اي ابقي هتجنن

    وفعلا تاني يوم جالي زيكا وابتدينا الشغل ونزلنا جابلي هدوم موبايل حلو وخط جديد وبقينا فعلا نشتغل ف شقط الحريم اللي مش تمام ف الشارع بقي أو نروح كابريهات وديسكوهات والنت شغال الله ينور ف الاول كان زيكا اللي بيشقط وانا براقب من بعيد بس الحريم كانو بيعجبو بيا اوي ولما كنت بدخل معاهم سكه مكنوش بياخدو ف ايدي غلوه.....وزيكا كان
    مبسوط مني اوي وبقيت انا اللي بشقط وهو يحجز عليا ....اوقات كان الموضوع مبياخدش ف ايدي ساعتين لو ف كباريه أو شقط من الشارع ...اللي كان ممكن يطول شقط النت ....وكنا بناخدهم نطلعهم ونديهم فلوس في اللي كانت بتقبل لما تعرف أن مش جايبنها لينا وفي اللي كانت بتخاف وعاوزه تمشي ونحاول نطمنها وبصراحه البيه ف الموضوع ده كان عالمي .....كل واحده كانت بتيجي عشان حاجه معينه وكل واحده ليها داخله بس ف الاخر كلهم ف سله واحده تحت مسمي شقط

    فضلت اشتغل انا وزيكا يجي سبع شهور والدنيا تمام والراجل فعلا كانت هيا واحده نجبهالو مره ومنكررهاش تاني.....ده لو شوفناها تاني اصلا....كنا بتغير الاماكن باستمرار ...وكان كل خط نتعرف بيه علي واحده نكسره ولو قابلناها بنكتبلها عنوان ف الشارع الاول وبعدين ناخدها ونروح ساعات ابقي لوحدي وساعات معايا زيكا.....كل الحاجات دي كانت قلقاني وفضل احساسي أن في حاجه مش طبيعيه. ...مبينيمنيش بس الراجل الصراحه كان بيشبرقنا والفلوس لعبت ف ايدي واحلي اكل وفسح وخروجات واشطا اخر حلاوه

    لحد ما جه يوم لقيت زيكا بيكلمني وبيقولي ان هو مسافر ....امتي وازاي وليه قعد يتوه ف الكلام وف الاخر قالي انو عاوز يخلع بره مصر بقي ويشوف حياتو ....طب اي وانا هشتغل لوحدي ....انا مليش ف حتت ادور علي حد معايا رحت للبيه ....

    كان شكلو غريب زي ميكون مجنون مش طبيعي وعينيه مبرقه .....اليوم ده خفت جدا ....معرفش خرجت من بيته ازاي ...بس منمتش يومها ....كان ف نفس اليوم اللي سافر فيه زيكا لما روحتلو ...وكنت ناوي اخلع من الحكايه دي خالص...لكن بعدها بيومين رحتلو لانه طلبني ...دخلت

    وطلعت كالعاده وقعدت ...وشويه ولقيته داخل عليا بس كان طبيعي ورجع جنتل زي ما كان....الله اي الجنان ده بقي دخل وسلم عليا وقالي

    - معلش علي اخر مره قابلتك فيها ...انا كنت تعبان ... المرض بقي معلش

    - لا سلامتك يا استاذ عمران الف سلامه

    - الله يسلمك ....طبعا انت عرفت أن زيكا سافر

    - اه مهو ده اللي كنت جايلك علي شانو انا كده هشتغل ازاي لوحدي ؟!

    - زي الناس ...اللي كنت بتعملو وزيكا موجود تعملو لوحدك.....انا خلاص مش عاوز حد يشتغل ف الموضوع ده معايا غيرك وهديك الفلوس اللي كنت بديها لزيكا واكتر كمان ....ها قولت اي ؟!

    - طب بس انا عاوز اعرف هو سافر ليه !!!!

    بصلي بصه غريبه اوي ورفع حاجبه وفضل ساكت وفجأه اترسمت علي وشو ابتسامه وقال ..

    - زيكا شاب عاوز يعيش حياته وشبع خلاص ...فقال يروح يبعترله قرشين بره وانا عارف أنه لما يخلص هيرجعلي تاني

    - اه

    - ولحد ميرجع انت اللي هتشتغل بقي ...انا عارف انك تقدر وطبعا لازم تكون حريص عشان فيها سمعتي فاهم

    - اه فاهم ...فاهم

    - دول ٣٠٠٠جنيه خليهم معاك ولما تجيلي بالحلوه الجايه ليك زيهم

    - خدتهم منو وانا بقول ....خلاص ماشي....

    - تقدر تتفضل

    - شكرا يا ساعدت البيه ...مع السلامه

    - اه صحيح ....حبيبتك رجعت من السفر ولا لسه؟!

    سكت شويه واستغربت من السؤال وبعدين قولت

    - معرفش عنها حاجه هيا لو رجعت هتجيلي اكيد

    - تجيلك فين ؟!

    - البيت ...

    - هيا بتجيلك البيت ؟!

    - اه ....بتيجي تسأل عليا مش حاجه تاني لا سمح الله هيا محترمه اوي

    - وياتري أهلها عارفين ؟!

    - اه ابوها عارف طبعا ....هما عيله اوبن مايند شويه

    - ووالدتها ....فين؟! متوفيه؟!

    - لا هيا ......احم......هيا سابت ابوها زمان وراحت اتجوزت واحد تاني ...

    - واي السبب؟!

    - سبب اي؟!

    - انها سابته وراحت اتجوزت واحد تاني

    - والله معرفش مبدخلش ف خصوصياتهم....بس انجي افتكر قالتلي أن ده كان واحد صاحب ابوها ولعب ف دماغ أمها لحد ما اتطلقت واتفاجئ أنهم اتجوزو......بس خلاص الحكايه دي عدي عليها زمن وانجي علاقتها بيها كويسه ساعات بتروحلها

    سكت ولاقيته سند بايديه الاتنين علي حاجه ورجع شعرو بايدو لورا وشكله مكنش طبيعي

    قولتله....طب حضرتك تؤمرني بحاجه ....

    بصلي وهو موطي وساند بايده علي شوفونيره ....يا نهار اسود مين ده.....مال شكله عمل كده ليها ....

    جريت علي تحت مستنتش حتي يرد عليا ....وفتحت الباب وخرجت جري وف دماغي مليون فكره ....هو في اي اللي حصل ...وليه بيسأل كل الاسئله دي وماله اتحول كده ....

    روحت علي منطقتنا .....لقيت البوليس ف داخله المنطقه وواخدين حد والاسعاف طالعه ...انا مش فاهم ...فوقفت سألت الواد كنكه القهوجي

    - ولا يا كنكه اي الإسعاف دي والبوليس جاي ياخد مين ...اي الحكايه؟!

    - اصلهم لسه مطلعين جثه وباينها متشرحه البتاعه البيضه اللي متغطيه بيها غرقانه دم

    - يا ساتر يارب ...هيا واحده ست؟!

     - اه واحده ست

    - والبوليس قبض ع اللي قتلها

    - اه لسه منزلينو تقريبا هو اللي بلغ علي نفسو .....الله ده انت تعرفو يا استاذ ادهم ...ده صحبك كان بيجي يقعد ع القهوه معاك دايما ....

    الدم نشف ف عروقي ...مبقتش عارف اتكلم وقولتله بالعافيه ....

    - صحبي مين .....اسمه اي ؟!

    - صحبك اللي لسه متجوز جديد يجي من ايمت سبع شهور كده اللي ساكن ف الشارع اللي وراك ....كان اسمو اي يا واد يا كنكه كان اسمو اي

    ولا يا سمير الراجل اللي لسه منزلينو ...اللي قتل مراتو ده اسمه اي

    - ده كمال ياعم ....جارنا ف عماره حمدي السكري بتاع القصب

    بصتلو وانا حاسس هيغمي عليا ...وقولت بهستريا

    انت بتقول ايييييييه كمال😳......كمال ..........

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .