-->

رواية اتهام اعمي الجزء الثالث 3 كاملة بقلم حسناء نادر

رواية اتهام اعمي الجزء الثالث 3 كاملة بقلم حسناء نادر

    رواية اتهام اعمي الجزء الثالث 3 كاملة بقلم حسناء نادر








    في لندن داخل إحدى أكبر شركات لندن للعقارات وهي شركةL. K. Iنجد عاصم يجلس في مكتبه،،،،
    عاصم بتركيز في الملف الذي يراجعه: اممم هايل يا مصطفى أنا مكنتش متخيل ان التصميم هيكون بالروعه دي.

    مصطفى باحترام:شكرا لذوقك يا فندم.

    عاصم بجديه :طيب اتفضل يا مصطفى ولو في أي جديد أو تعديل هبعتلك.

    خرج مصطفى وجلس عاصم بأريحيه على كرسيه وتنهد بإرهاق فهو تعذب كثيرا حتى وصل إلى حلمه بعيدا عن أموال والده فبعد وفاة والده استغل دراسته بالخارج وأمواله الخاصه في تأسيس تلك الشركه هاربا من ذكريات والده التي ظلت تهاجمه بعد وفاته فهو كان يحبه جدا والعلاقة بينهما لم تكن أب وابن وإنما كانو أكثر أصدقاء،،،،

    رجع عاصم بذاكرته لليوم الذي عرف فيه حقيقة موت والده،،،،
    فلاش باك🌻🌻🌻

    عاصم بغضب :إزاي عم عبد الله عبد الله يقتل بابا؟

    ناهد بوهن وهي مستلقي على فراشها لا حول لها ولا قوه وقالت بدفعه قويه:علياء اللي قتلته. 💔💔

    عاصم بصدمه واستغراب:طنط علياء!! طب ليه؟

    ناهد:علشان هي كانت بتحب أبوك وهو صدها وقال لعبدالله وهي وهي وه..... وهنا غص حلقها وهي تقول:فهي قتلت أبوك ولبست جوزها الجريمه.

    عاصم بعصبيه :انت ليه يا أمي ماتقوليش حاجه زي كده وتخبي عليا عشر سنين حقيقة موت أبويا لازم ندي تعرف أنا هتصل بيها اقولها تيجي.

    ناهد بسرعه:وحياتي عندك متقولش لندى ندي مندفعه وممكن تعمل أي حاجه تندم عليها طول عمرها.

    عاصم:لا يا أمي الموضوع ده مينفعش يتخبي.

    ناهد بتوسل ودموع بدأت في الهطول:أرجوك ياعاصم متقولش لندى اوعدني انك مش هتقول حاجه وبلاش سيرة الإنتقام اللي انت واختك مصممين عليها ربنا كبير وهياخد حقي وحقك.

    عاصم بتنهيده بعد أن رأي دموع والدته :حاضر يا أمي أوعدك اني مش هقول لندى حاجه بس لازم تعرفي حاجه مهمه وهي اني مش هقدر أعد في اسكندرية اكتر من كده أنا هسافر بعد أسبوع لندن أأسس حياتي لوحدي عن اذنك.

    ناهد ببكاء:واهون عليك يابني تسيبني لوحدي.

    عاصم بتأثر:على عيني ياأمي والله بس مضطر مقدرش اقعد هنا وبابا مش موجود مش قادر افهميني أرجوكي.

    ناهد بتنهيده :ربنا يهديك يابني ويوفقك يارب ويقفلك ولاد الحلال وميخذلكش أبدا.

    عاصم بحنان:آمين تسلمي يا ست الكل يلا انا نازل شويه وراجع سلام.

    🌸🌸🌸🌸
    فلاش باك🌿🌿 منذ خمس سنوات مساءًفي غرفة ناهد،،،

    ندي وهي تدخل حاملة صينية الطعام وتضعه أمامها وتبدأ في إطعامهاوناهد بدأ وجهها في الشحوب وتتنفس بصعوبه فتقول ندي بقلق جلي:مالك يامامااجبلك الدكتور؟

    ناهد وأشارت بعينها إلى الدرج الموضوع فيه الدواء فهرولت ندي إلى موضع الدواء وأعطتها إيها وتحسنت ناهد وظلت بجوارها إلى نامت ولكن هناك شيء لفت انتباهها في الدرج فقامت بحذر وفتحت الدرج ووجدت به يوميات والدتها المخبأه فأخذتها وذهبت إلى غرفتها ولكن دخل عاصم فخبأتها سريعا،،،

    ندي بتلعثم:في حاجه ياعاصم.

    عاصم :لا كنت جاي اطمن عليكي بس انت كويسه.
    ندي بإمائه:اه كويسه.

    عاصم :اه صح انا مسافر لندن الأسبوع الجاي.

    ندي باستغراب:ليه يا عاصم؟

    عاصم:هبتدي شغل هناك في مجالي وانت هنا تمسكي شركات باباالله يرحمه تمام باندي.

    ندي بخوف:ايه!! يا عاصم ماكنت تمسكها وانا أساعدك فيها.

    عاصم منهياًالحوار:نبقى نتكلم في موضوع الشركه ده بعدين تصبحي على خير.

    ندي بحيره:وانت من اهل الخير.

    بعد ما طلع عاصم مسكت ندي يوميات والدتها وفتحت أول صفحه لقت فيها يوميات ناهد الكيلاني وبعدكد ه سردت أحداث أيامها،،،

    وفضلت ندي تقرأ لحد ما لقت مامتها كاتبه🌿🌿🌿
    وفي يوم لقيته داخل متعصب وعمال يسب ويلعن في حد أنا معرفوش فقابلته واخدت منه الجاكت وبسأله مالك!!

    "ياجماعه ناهد كاتبه الكلام بالتفصيل في المفكره"

    🌺🌺🌺
    في مكتب محمد تدخل عليه علياء وهي تمشي بدلال زائد لا يحبه هو، علياء بصوت ناعم:الملفات اللي انت طلبتها جاهزه، واقترب منه إلى أن التصقت به ووضعت الملفات فدفعها بعيداً قائلاًبانزعاج: ميت مره قلت بلاش الطريقه الزباله دي في التعامل وقولت برضه متستغليش ان أنا وجوزك شركاه وصحاب فهسمحلك تتعدى حدودك وبزعيق:فاهمه.

    علياء بخوف مصطنع:فاهمه يافندم.

    محمد :هوده اللي حصل المفروض ان عبدالله يعرف بالكلام ده مش علشان هو ماسك فرع الشركه اللي دبي وخلاها هنا تستغل الوضع بالطريقه القذره دي.

    ناهد في محاوله منها لتهدأته:خلاص يا محمد حصل خير احنا مش هنخرب بيوت حد وبعدين ملناش دعوه،،، محمد وقد بدأ يهدأ:خلاص ياقلبي بس ممكن بقى تعملي أي حاجه أكلها لأحسن ميت من الجوع.

    ناهد :بعد الشر عليك قوم خد شاور عما أكون حضرتك العشا.

    محمد مقبلاً جبينها:ربنا يخليكي ليا.

    ناهد:ويخليك لينا احنا كمان.

    وندي وقفت لعند هنا في القراءه علشان تودي المذكرات مكانها تاني وفي دماغها انها لازم تكمل قراءه وتعرف الحقيقه كامله.

    نهاية الفلاش باك 🌿🌿🌿
    🌸🌸🌸🌸
    في المستشفى،،

    في مكتب أمير،،،يجلس أمير ومحمد كعادتهما معاًفي وقت الإستراحه يتبادلون الحديث،،،،

    أمير:ايه يابني انت مش على بعضك ليه أمال لو كان كتب كتاب كنت عملت ايه قولنا ميت مره دي خطوبه خطوبه يا ناس وياعم مانا هاجي معاك أنا وآدم علشان لو احتجت مساعده وقال بطريقه مسرحية :يلا أنا هاجي على نفسي واعمل فيك ثواب وابقى انا كده جمعت اتنين بيحبو بعض في الحلال هيييييح😊😊😊

    محمد بامتنان:شكرا ياأمير انت لو أخويا مش هتقف جنبي كده بجد أنا مش عارف من غيرك انت وآدم كنت عملت ايه.

    أمير بود:دا وجبي وبعدين هتردهالي في فرحي يا خويا يلي بيتك بيتك خلصنا ورايا شغل يابابا.

    محمد بضحك:حاضر يا اخويا طالع اهو.

    أمير بتذكر:اه صحيح احنا هنروح امتى النهارده؟

    محمد بسعاده:الساعه ٨ ان شاء الله.

    أمير بمشاكسه:ماشي الساعه ثمانيه إلا ربع هتلاقيني أنا وآدم قدام شقتك ولو اتأخرت فسوايه هنأخرك ستين فسوايه 😂😂😂

    محمد بخوف مصطنع:حاضر يا فندم هكون جاهز الساعه سبعه ونص أي أوامر تاني تسمحلي أمشي مولاي😂😂😂

    أميربضحك:امشي امشي كده احنا مش هنشتغل سلام ياعريس.

    وبعد أن خرج محمد ظل أمير يتابع عمله في هدوء إلى أن قفز في عقله فكرة حادثة موت أخته وزوجها فقرر الإتصال بالظابط نبيل ومعرفة آخر ماوصل إليه،،،

    هاتف أمير نبيل وبعد أن فتح الخط🌿🌿
    أمير باحترام وهدوء:السلام عليكم

    نبيل:وعليكم السلام ازيك يا أمير.

    أمير:كويس الحمد لله في أي جديد في قضية قتل أختي آيه؟

    نبيل :هو احنا عرفنا ان كان في حد لاعب في فرامل السياره بس ان شاء الله ظرف يومين ونكون عرفنا مين وهبلغك بكل جديد يا أمير.

    أمير بهدوء:لو سمحت أنا عايز أشوف اللي عمل كده أما تمسكوه واتكلم معاه على انفراد عايز اعرف عايز ايه من اختي وأكيد في حد كبير وراه.

    نبيل بجديه :تمام يا أمير هبعتلك تجيلي القسم تشوفه وتتكلم معاه بس الوقت هيكون قليل جداً.

    أمير:متشكر لحضرتك سلام.

    نبيل:سلام.

    أمير لنفسه وقد أظلمت عيناه العسليه إلى اللون الأسود:أنا أكيد مش هرحم اللي عمل اللي كده أنا لازم آخد حق يارا ولازم تعرف بموت أمها وبباها.

    🌸🌸🌸🌸
    في الساعه الخامسه مساء،،،

    في غرفة ندي،،،

    ندي وهي تدور حول نفسها تحاول التفكير بخطه لتكون بدايه لتدمير أمير وتخطط مع نفسها:اخطف يارا ولا أعمل الللي بفكر فيه،،

    ثم بضحكة شر وأمسكت صورة أمير نظرت له بحقد ولوحت بيدها:باي باي أمير نهايتك هتكون على إيدي أنا بس عارف انت صعبان على أوي انت بتحبني وأنا هدمرك بس أوعدك هخليك تعيش قصة حب محدش عاشها قبل كده،،،

    ثم أمسكت ندي وأخبرت المجهول،،،

    ندي: تاخد الأوراق بتاعة تجارة الأعضاء واللي عليهم امضة أمير الأصليه وتحطهم في أي حته في مكتب أمير الساعه ٨ تكون هناك تحطهم وتختفي من هناك مفهوم،،، وأغلقت ندي الخط.

    وبعد أن انهت ندي المكالمه خرجت لغرفة أمها فتحت الباب وأعطتها دوائها وأخبرت أمها عن خطتها لتدمير أمير وقالت :مش أنا قلتلك اني هاخد حقك وهحرق قلبه أنا كده بس عملتله قرصة ودن من اللي عايزه أعمله فيه وادمره نهائي.

    ناهد وهي تحاول التحدث:علياااااا... عل.. علياء.

    ندي:متشغليش بالك ياماما وانا هاخد حقك وحق بابا
    .
    وقامت ندي وتركت ناهد تنظر في فراغ ابنتها بأسي وتدعو الله في سرها:يارب أهديها يارب يارب أهديها.

    🌸🌸🌸🌸
    في شقة إيمان،،،،

    تجلس إيمان بتعب في غرفتها تصحح أوراق امتحانات الطلاب ولم يعد أمامها سوي ورقتين فتنهدت براحه وقالت:ياه أخيراً الواحد خلص أنا كنت حاسه هيجيلي الغدر ف من كتر القعده والله التدريس ده شغلانه صعبه أوي ..ياختي عليا وعلي سنيني البيضا.

    وبعد أن انهت تصحيح الإمتحان وجدت شاشة تليفونها يضئ باسم أخيها فردت عليه بسعاده وفرحه،،

    إيمان بفرحه:ازيك يا مصطفى كده أهون عليك يومين بحالهم متسألش عليا.

    مصطفى :والله غصب عني كان عندي شغل كتير وأول ماخلصت رنيت عليكي وأكمل بمرح:وبعدين أنا عندي كام إيمان علشان أهتم بيها المهم انتي عامله ايه.

    إيمان :أنا كويسه وانت منتظم في صلاتك هناك يا مصطفى.

    مصطفى :اه الحمد لله وبحاول أزود كمان في السنن اللي بصليها علشان ربنا يكرمني في شغلي.

    إيمان بإعجاب:ربنا يهديك يامصطفى،،،ألا صحيح مديرك اللي كنت بتقول عليه مبيرحمش حد عمل معاك حاجه؟

    مصطفى بضحك :لا وعلى فكره هو راجل محترم ومره واحده لقيناه اتغير مع الكل بس نفسي أعرف ايه السبب.

    إيمان:اممم ربنا يهدينا جميعا يلا مصطفى استودعك الله وبنبره مضحكه:وتغض بصرك يامصطفى انا مش عايزه فضايح.

    مصطفى بضحك :حاضر يا ست الشيخه وبعدين انا كنت عاملك مفاجئه ومش هؤلك خساره فيكي أصلا غوري يابت.

    إيمان بطفوله:بالله عليك قول قول يلا انا اسفه يا مصطفى.

    مصطفى :حاضر حاضر هقولك أنا حجزتلك طياره بعد اسبوع تيجي تعدي معاي يومين كده.

    إيمان بفرحه:بجد يا مصطفى.

    مصطفي:بجد والله جهزي نفسك بقا وخدي أجازه من شغلك وظبطي حالك كده يمكن نلاقيلك عريس هنا ولا حاجه.

    إيمان بغيظ:تقصد أن أنا وحشه هاه لعلمك بقى أنا ألف واحد يتمناني وهتشوف يا بشمهندس مصطفى يلا سلام،،،،

    واقفلت الخط دون سماع رد منه.

    مصطفي:اه يا مجنونه دي قفلت في فوشي بس اما تيجي والله لوريكي يا إيمان.

    وبعد أن أقفلت إيمان مع أخيها قامت وصلت العشاء ودعت لأخيها في سجودها ودعت لنفسها بأن يدخلها جنته وينير قبرها ويطهر قلبها وأن يرزقها زوجا صالحا ليكونوا سببا في دخولهم الجنة سوياً.

    وبعد أن انهت صلاتها قرأت وردها وخلدت إلى النوم فهي تنام مبكراً لتستيقظ لصلاة الفجر.

    🌸🌸🌸🌸
    في الساعه السابعه والنصف،،،

    يقف محمد أمام المرآة يصفف شعره بعنايه مما زاده جمالاً ويرش عطره المفضل وينظر إلى نفسه نظره أخيره بالمرآه ويغمض عينيه ويدعو الله :يارب أقف جنبي يارب.

    ثم أمسك تليفونه بسعاده ورن على أمير وقلد صوته :لو اتأخرت فسوايه هأخرك ستين فسوايه أديني لبست ومستنيكو سيادتك.

    أمير بقهقه :أنا في العربيه مسافة السكه واكون عندك ياعريس.

    محمد:طيب متتأخرش سلام.

    أمير:سلام.

    وبعد أن اقفل أمير مع محمد اتصل بندي ليخبرها أنه ذاهب إلى محمد وليخبرها أنه اشتاق لرؤيته.

    ففتحت ندي الخط وقالت بنعومه :ازيك يا أمير.

    أمير بعشق:الحمد لله عامله ايه يانودي.

    ندي بخبث :أنا كويسه وعلى فكره انت كمان وحشتني.

    أمير :طيب ايه رأيك بعد خطوبة محمد أعدي عليكي ونروح نعد على البحر شويه.

    ندي بخبث لنفسها :يعيني عليك يا أمير متعرفش ان مجرد ما تتطلع من الفرح هيقبضو عليك.

    ثم ردت بصوت ناعم :ماشي يا حبيبي.. سلام.

    أمير بحب :سلام يا قلب أمير.

    وبعد أن أغلقت ندي مع أمير وتأكدت أن الورق أصبح بمكتب أمير اتصلت بقسم الشرطه وأبلغتهم أن أمير يستغل مهنته في تجارة الأعضاء ولم تخبرهم بهويتها إلا أنها فاعل خير.

    وبعد عدة دقائق كان أمير ومحمد في السياره في طريقهم لبيت إسراء وآدم يتبعهم بسيارته هو وزوجته ومسلم.

    وعندما وصلو رحب بهم والد إسراء ترحيبا حاراً و
    جلسو يتبادلون أطراف الحديث إلى أن قال أمير بمشكاسه:مش يلا بقى نلبس الشبكه ياعمي ورانا أشغال ولا غيرتو رأيكو لايكون العروسه مش عاجبها محمد😂😂😂

    إسماعيل بسرعه:لا لا وهوده كلام ..وبصوت عالي :تعالي ياإسراء.

    ساره بأدب:تسمحلي ياعمي أدخل اجيبها انا.

    إسماعيل بامتنان:طبعا طبعا اتفضلي يابنتي.

    دخلت ساره تجيب إسراء وفتحت الباب وجدتها ملكه جمال بحجابها الوردي وفستانها الرمادي الأنيق فإذا هي آيه من آيه من الجمال.

    وسرعان ماقالت ساره:ما شاء الله ايه الجمال ده ربنا يحميكي بصي يا ستي أنا ساره مرات آدم صديق محمد وعايزاكي تعتبريني أختك ماشي.

    إسراء بود:ماشي يا ساره بقينا أصحاب.

    ساره بمشاكسه:يلا بقا ياعروسه عشان تلبسي الشبكه.
    إسراءبخجل:يلا.

    وخرجت إسراء وساره معاً وجلست إسراء بجوار ساره وتقدم محمد بالشبكه وعطاها لساره لتلبسها لإسراء،،،،، وأعجبت إسراء بتصرف محمد فهي كانت سترفض أن يلبسها ولكن من تصرفه عرفت أنه متدين.

    وبعد قليل ترك الجميع إسراءومحمد بمفردهم،،،،،
    محمد بفرحه :ازيك يا إسراء.

    إسراء بخجل :الحمدلله.

    محمد :مفيش حاجه عايزه تسأليني عليها.

    إسراء:لاء مش عايزه حاجه غير إنك تاخد بإيدي للجنه ده اللي انا أتمناه في زوحي المستقبلي.

    محمد :بإذن الله انتي هتكوني رفيقتي إلى الجنه.

    وجلسوا يثرثرون سويا في بعض الأحاديث...
    محمد وهو ينظر في ساعته وهو لا يريد أن يطيل عليها:عايزه حاجه يا إسراء استأذن انا علشان الوقت اتأخر السلام عليكم.

    إسراء : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

    🌸🌸🌸🌸
    في المستشفى،،،

    ذهب أمير إلى المستشفى وهو في عجلة من أمره وأخبرو ه أن الظابط نبيل هنا ويريد التحدث معه في موضوع مهم.

    أمير وهو ينهج:في ايه يا حضرت الضابط.

    نبيل بجديه :انت رهن الإعتقال يا أمير.

    أمير بعدم فهم:ليه هو أنا عملت ايه!!

    نبيل:في بلاغ متقدم ضدك بإنك بتاجر في الأعضاء وفتشنا مكتبك ولقينا ورق في مكتبك بيدل على كده وعليه امضتك.

    أمير وهو مشوش:مين اللي قدم البلاغ؟؟

    نبيل:اللي قدمه بيقول انه فاعل خير انا مقدرش اعملك حاجه غير اني اخليك تكلم محامي يخلصك من الورطه دي.

    أمير :طب ممكن اتكلم في التيلفون دقتين.

    نبيل بتفهم:اتفضل.

    أمير وهو بيرن علي آدم ومش فاهم حاجه أصلاً
    أمير:آدم انت تشوف محامي بسرعه وتيجي على القسم.

    آدم :محامي! ايه اللي حصل.

    أمير مقاطعاً:بسرعه يا آدم وأما تيجي القسم هفهمك كل حاجه.

    آدم :تمام ماشي.

    وبعد أن أغلق الخط ذهب أمير مع الظابط وهو مشوش وسؤال واحد في عقله :من هو فاعل الخير هذا هل هو نفسه من دبر حادثة أخته هو حقاً تائه لا يعرف شئ.

    وبعد قليل كان آدم كلم المحامي سيف الدين وأخبره أن يذهب إلى قسم الشرطه ليفهم من أمير ما حدث.

    وحادث آدم محمد وأخذه معه إلى قسم الشرطه وهما في طريقهما اتصل محمد بندي،،

    محمد:ندي أمير اتقبض عليه وهوفي القسم دلوقتي.
    ندي وهي تمثل الخضه والخوف:ازاي وامتى حصل كده وهوعمل ايه أصلاً.

    محمد بحزن على صديقه:والله انا مش عارف حاجه احنا لسه رايحين القسم وهنعرف أهو ياريت تيجي أكيد هيكون محتاجك سلام.

    ندي:سلام.

    🌹🌹🌹🌹🌹
    يا ترى أمير هيطلع من السجن ازاي؟
    وايه هيكون دور محمد وآدم والظابط في معرفة الحقيقه؟ 

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .