-->

رواية عذراء على حافة الهاوية الفصل الحادي عشر 11 - زهرة الهضاب

رواية عذراء على حافة الهاوية الفصل الحادي عشر 11 - زهرة الهضاب

    رواية عذراء على حافة الهاوية الفصل الحادي عشر 11 - زهرة الهضاب




    رواية عذراء على حافة الهاوية الفصل العاشر - زهرة الهضاب



    💜عذراء على حافة الهاوية 💜
         
         ((( الفصل الحادي عشر )))

    تنبيه هام لو لحد نشر القصة بدون آسمي راح نبلغ عليه وهذا لتذكير فقط
    عذراء على حافة الهاوية بقلم زهرة الهضاب محمد
    ---------------------
    سعاد تلحق بشيفاء حتا تعتذر منها
    لآنها
    جرحتها بدون قصد وتصل لباب الغرفة تسمع صوت شيفاء تتحدث
    معه عن علاقة حميمة حدثت آو ساتحدث بينهم

    سعاد جعلها الفضول تستمع لكلام شقيقتها رغم آنها تعرف آنا هذا

    خطاء التجسس والتلصص عيب و
    حرام لكنه الفضول
    سمعت آسم مالك وقد مر الآسم عادي عليها فليس زوجها فقط يحمل هذا الآسم

    لكنها سمعت جملة جعلتها تصدم
    وتكاد تفقد عقلها
    جسمك قشطة عليها فراز شيفاء تردد خلفا المتصل هذه العبارة بصوت عالي قائلة هههههه جسمي

    قشطة عليها فراز آنتا مثير للغاية
    وكلامك جميل ههههههه

    سعاد تترنح هذه العبارة التي تسمعها من مالك بين الحين والآخر
    عندما يكون في قمة إثارته يقول لها هذه العبارة هل يقعل هذا مالك

    وشيفاء على علاقة لالا هذا كابوس
    سعاد تهرب نحو الحمام بعدما آحست بخطوات شيفاء تقترب نحو الباب
    دخلت اللحمام وآغلقته وجلست على طرف المغطس وبقيت ترتجف
    وتهذي بينها وبين نفسها قائلا لا لااا
    هذا

    غير صحيح زوجي وآختي معقول هذا آختي مريضة وقد فقدت عقلها تقريبا لكن مالك لا حبيبي لن
    يخونني ومع من مع آختي الواحيدة لا هذا مستحيل لكنها
    زززززززززززززززهررررررررررررة
    تذكرت كلامه على شيفاء في مره كانت تتطلق فيها يقول كيف لراجل آن يتخلا على هكذا إمرأة في قمة
    الجمال والآنوثى هذا غباء تام من تملك مواصفات شيفاء توضع في نن العين لا ترما
    لقد دائما يتغزل بجمال آختها سعاد جميلة لكن جمالها متواضع آمام جمال شيفاء الصارخ سعاد تتذكر
    كلام مالك عن شيفاء وكان كله كلام غزل وإعجاب
    🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
    نهمرت دموعها بغزارة طعم الخيانة
    مر مثل العلقم
    وهذه خيانة مزدوجة من زوجها وآختها في هذه الحظة سعاد نسيت آن شيفاء آختها بل كانت عدوة بنسبة لها وقد كرهتها كره شديد وحتا بدون آن تتائكد حكمت عليها وآصدرت الحكم
    وكل ماكنت تفكر فيه كيف تنتقم منها
    وكيف تعيد زوجها لحضنها من جديد هى عتبرت شيفاء السبب فيما يحدث فكرت آنها غيرانة منها لآنها متزوجة وتعيش حياة طبيعية بينما هى مطلقة مرتين وغير قادرة

    على آن تمارس الحياة الزوجية بشكل طبيعي بسبب الربط
    نحن عندما نغضب نفقد نعمة العقل
    نفقد البصر والبصيرة
    سعاد قامت وغسلت وجهها وعادت
    لغرفة الجلوس حيث كانت شيفاء تجلس وتضع قدم على قدم وقد ظهر من تحتها بياض ناصع سعاد

    نظرت إليها بتقزز قائلا آستري نفسك ربما دخل آحد وشاهد هذا المنظر المعيب خلي عندمي حياء ولو قليل آم آنك نزعتي عبائته نهائيا
    شيفاء بستغراب ملذي تعنينه آنا لم
    آتعمد آن يظهر مني شئ ثما نحن وحدنا من قد يراني سعاد آحوكي
    آلا
    تخجلين منه هوى الآخر شيفاء آخي لن يعود قبل المساء ثما مابك
    نحن كنا نجلس آنا وآنتي شبه مكشوفين في الحمام ونستحم مع
    بعض ملذي تغير
    سعاد كنا صغيرات لآن نحن نساء كبار وهذا عيب وقلت حياء وحملت حقيبتها وغادرت دخلت عند والدتها في المطبخ عتذرت آنها
    لن
    تتمكن من البقاء معهم آكثر زهيرة لكن قلتي ستبقين اليوم معنا ونتغدا مع بضنا آنا طبخت لك طعامك المفضل سعاد آسفة آمي ستجد آمر وعليا الذهاب ثما كنت
    ساآبقى معكم خوف من تصرفات تلك المجنونة لكنها تبدو آفضل مني ومنك
    زهيرة لا ليست كذالك بل هى تخيفني هكذا آكثر من قبل هذا الهدوء الذي تبدو عليه مخيف مثل
    الهدوء الذي يسبق العاصفة. سعاد
    آمي هذه تلعب عليكم فقط تمثل دور المريضة
    حتا تتركوها تخرج وتلهو على راحتها هذا الفتاة تحولت لساقطة
    زهيرة تغضب من كلام سعاد عيب

    عيب كيف تقولين هذا على آختك
    آنتي تعرفيين شيفاء ليست كما تقولين سعاد بل هي كذالك آلم تعد

    لكم في حالة سكر إين كانت هل
    تتوقعينها كانت تشرب الخمر

    وحدها آو مع العفريت الذي يسكنها
    هذا لو فترضنا آنها مسكونة آساس
    والله آعتقد آنها هى نفسها الجنية وربما تكون إبليس نفسه زهيرة تزداد غضب وستغراب من بنتها التي تحولت لعدوة الشقيقتها في لحظة
    حاولت آن تسائل عن السبب لكنها لم تدع لها الفرصة قبلت جبينها وغادرت بسرعة
    ودموع محبوسة في عيونها شفاء
    هااي ياحقيرة مغادرة بسرعة سلمي لي على مالك سعاد ترد بغضب آنتي الحقيرة عليك العنة و
    غادرت
    حقيرة هذه كلمة كانتا تلعبان بيها عندما كنتا صغيرتان وكلما آرادت لواحدة إثارت غضب الثانية تقول لها ياحقيرة وعندها تنشب بينهم الحرب التي تنتهي بسلام والقبل ولآحظان وهكذا حاولت شيفاء التي
    شعرت بغضب سعاد حاولت آن تثيرها حتا
    تهجم علبها وتنتهي المعركة بسلام لكن هذا كان في الماضي الآن الآمور تغيرت
    وسعاد آعلنت الحرب بدون سلام
    في المكتب محسن جالس يفكر في الذي حدث مع آخته حتا ورده
    إتصال محسن آلو وعليكم السلام ياشيخ جمال الحمد الله آنك آتصلت كنت آفكر في الآتصال بيك
    حتا آخبرك على تغيرات حدثت منذ البارحة آه نعم فهمت تصل على خير نعم شكرا لك آخي بارك الله فيك
    إنشاء الله شكرا ووضع هاتفه وتنهد
    بقلق قائلا اللهم آجرنا من شرار الدواب
    اليوم بمر عادي في بيت محسن زهيرة تراقب من بعيد تصرفات إبنتها التي تبدو عادية تمام في بيت مالك سعاد قامت بعدة إتصلات قبل عودة زوجها وبعدها ستحمت وتعطرت ولبست لباس مثير ووضعت مكياج قوي وصارخ
    وجلست في إنتظاره
    مالك يصل لليت ويتفاجئ بوجدها في البيت مالك هاي إلم تقولي آنكي ستبقين في بيت آهلك سعاد لا لقد غيرت رائيا هل عندك مانع مالك ولماذ يكون عندي مانع آنتي حرا رما مفاتيحه على طاولة وجلس بتعب على الآريكة قائل اااه
    @
    تعبت اليوم كثيرا سعاد سلامتك من الآه ياقلبي مالك شكرا حياتي
    سعاد شيفاء تسلم عليك وكانت مركزة جيدا مع تفصيل وجهه حتا تلاحظ آيت تغيورات عليه لكنه رد
    ببرود تام الله يسلمها وكيف حالها
    قلتي آنها مريضة سعاد بخير مثل القطة تتدلع فقط سعاد كتومة جدا
    لا تخبر آسرار عائلتها لزوجها فقط تخبره بضروري
    مالك وحماتي ومحسن كيف حالهم
    سعاد بخير الجميع يسلم عليك المهم عندي خبر لهم سوف يجعلهم
    يطبرون من الفرح مالك خير ماهو هذا الخبر
    ليس الآن عندما نذهب عندهم في الآسبوع القادم نخبرهم مالك كما تشائين سوف آستحم بيمنا تحضرين الطعام آكاد آموت من الجوع سعاد تحت آمرك ياحبي لكنها كانت متزال تغلي من الداخل
    والذي زاد في غيضها بروده وعدم
    التعليق على شكلها ولبسها المثير
    وكائنه لم يرها مطلقا

    في بيت زهيرة عاد محسن من الشركة متعب آستحم وجلس مع آمه يتحدثان بينما شيفاء في المطبخ تجهز في العشاء محسن كيف حالها اليوم زهيرة طبيعية

    جدا محسن آمي خوذي حذرك لقد
    إتصل بي جمال وقال لي آنه من الممكن الكيان يحاول خداعنا بهذه
    التصرفات حتا ننسا آنه مستحوذ

    عليها ونتوقف عن محاولت إخراجه منها هذا كائن لعين كذوب
    زهيرة سترك يارب بني آنتا هكذا تجعلني آخاف عليها آكثر وضميري
    يزداد تائنيبه لي آكثر فاآكثر فقد رميت بنتي في الهاوية بيدي

    محسن حدث ماحدث ولم تقصدي هذا المهم الآن الآاتي زهيرة حسنن
    متا يعود الشيخ جمال حتا يريقها

    محسن للآسف ليس قريبا فقد سافر في مهما مستعجلة لشراء بعض الآجهزة للمحل ولن يعود قبل 3 آشهر على آقل تقدير
    زهيرة ماذا كل هذا الوقت ماذا نفعل نحن إذا محسن لا آدري

    نراقبها ونرا لو تحسنت خير وإذا لا
    نرا راقي غيره آعرف منهم الكثير
    لكن جمال آفضلهم
    ومرت الإيام عادية هادئة لا يبدو آن شيفاء تعاني من آي سوء حتا
    جاء اليوم الذي جائت فيه سعاد

    الزيارة آهلها ومعها مالك حيث عتادو في كل شهر على هذه الزيارة العائلية تشتمع العائلة مع بعضها يتعشون ويسهرون معن حتا وقت متائخر من اليل
    وبعد العشاء جلسو مع وكانت سعاد طوال اليلة تراقب مالك وشيفاء
    🌺🌺🌺🌺زهرة 🌺🌺🌺🌺
    لعلها ترا شئ يائكد لها شكوها لكنهما كانا عاديان تمام ولم يظهرا آي ردت فعل آوتصرف يثير الريبة
    حتا قالت سعاد لديا خبر سوف يسعدكم جميع زهيرة ماذا لا تقولي آنك حامل مالك ماذا هل آنتي سعاد ترد بغضب لا ليس هذا لستو حامل
    وهذا سبب ثاني لخوف سعاد من مالك فربما تعب ومل من عدم حملها كل هذا الوقت وقرر آن يتزوج عليها لكن هل ممكن يفكر في آختها هذا لا يجوز هى محرما

    عليه طالمة هوى متزوج بسعاد لكن
    الشيطان قد يوسوس له آن يطلقها
    لااا وآكلمت لا بل هناك عريس لشيفاء من عائلة كبيرة وغنية جدا
    مالك تغير لونه ورتبك بينما شيفاء
    ضلت صامتة تمام محسن لا ليس

    الآن سعاد ماذا ماذا تعني بلا محسن ليس لآن لقد جربت حضها مرتان وهذا يكفي زهبرة نعم معك حق لا هذا يكفي إبنتي ليست سلعة للبيع وكل من آراد متعة يشتريها
    مالك بدائت عليها السعادة وزاد قائلا شيفاء تستحق العيش بحرية
    دعوها تعيش كما تشاء وعندما تقرر الزواج تتزوج ممن تخطاره هى
    هذا الجواب لم يعجب سعاد وبدت
    متائكدة من شكوكها مرت اليلة وبعد آسبوع عادة سعاد وحدها وطلبت
    من والدتها الآنفراد بيها في

    غرفتها زهيرة بقلق مابيك لقد آخفتني سعاد تتوسل باكية آمي يجب آن تقنعي محسن بزواج شيفا
    حياتي تعتمد على هذا الزواج

    زهيرة بخوف لماذا سعاد آمي مالك يفكر في آن يطلقني ويتزوجها هى
    زهيرة تجلس من شدت هول كلام إبنتها ملذي تتفوهبن بيه هل فقدتي عقلك آنتي الثانية سعاد

    تركع على ركبتيها متوسلة وباكية هذه الحقيقة مالك يبحب آختي وآقسم على هذا وهى كذالك تحبه

    آمي والله سوف آنحتر لو حدث هذا آقسم آقسم على هذا زهيرة تندب حظها التعيس ومالذي يحدث مع بناتها وبرغم من آنها غير

    مقتنعة ببما سمعته لكنها خائفة مما
    قد يحدث لو صدقت سعاد في ماقلته لهذا قررت التضحية بي شيفا من جديد
    خرجت إليهاوقالت بنتي في الآسبوع القادم سوف يزورنا

    العريس حتا تتعرفي عليه شيفاء تقف ماذا ماذا قلتي زهيرة كما سمعتي: هذه المرة إنشاء الله تكون زواجت العمر شيفاء لا لا لن آتزوج
    مره *****ثالثة لا آمي لقد تعبت آرجوكي
    لا تفعلي هذا بي لقد خطرت آن آعيش هكذا ورضيت بقدري لا
    *****
    ترغميني على الزواج من جدبد لكن لا حياة لمن تنادي فقد قررت زهيرة من جديد تقديمك كتضحية
    ****
    وبشكل مدهش آقنعت محسن الذي كان رافض الفكرة وآكدت له آنها الطريقة الواحيدة التي تتمكن بيها شيفاء من التخلص من الجن العاشق
    ورغما بكاء شيفاء تم الآمر وجاء العريس الثالث من يكون وكيف تكون رحلة شيفاء معه
    هذا الذي سوف تعرفونه في الفصل القادم
    مع زهرة الهضاب
    20 ملصق ونكمل شكرا لكم
    💖🌹🌺🌹💖🌹💖🌹💖💖🌹💖💖🌹💖🌷💖🌹



    الفصل الثاني عشر من هنا

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .