-->

رواية انا ووالد صديقتي الفصل التاسع 9 كاملة - زهرة الهطاب ومحمد السبكي

  رواية انا ووالد صديقتي الفصل التاسع 9 كاملة - زهرة الهطاب ومحمد السبكي

     رواية انا ووالد صديقتي الفصل التاسع 9 كاملة - زهرة الهطاب


    لتحميل  رواية انا ووالد صديقتي كاملة



    في المستشفى وبعد آن تأكد محمد.....
    من برأة  آسماء...... بالطريقة الصعبة

    بدا في لمس بطنها يحاول كسب
    ودها من جديد لكن هل يعلم ويدرك آن.... القلوب التي تكسر صعب تتصلح كنا في الماضي نقول القلب مثل..... الزجاج إذا كسر لا يتصلح لكن الآن ......حتى زجاج يوعاد...... تدويره وتصليحه لكن القلب المكسور.... كيف تداويه

    يا محمد.... كيف

    آسماء....... بداة تستعيد قدرتها على الحركة بتدريج
    ومحمد...... جالس إلى جابنها يفكر في طريقة للملمة الموضوع فلو انتشر خبر علاقته بي
    آسماء....... وحمل آسماء منه هذا كفيل بتدمير مستفبله السياسي وهذا ما لن يقبل به مطلق لكنه في نفس الوقت لا يريد خسارة آسماء....... ولا الطفل الذي تحمله ومع مرض نور التي بين الحياة والموت لن يتخلا عن إبنه القادم بسهولة ......لكنه محتار في كيفية التوفيق... بين هذا وذاك متابعه محمد السبكي كاتب
    فليس من السهل إخفاء حمل آسماء عن الناس لوقت طويل الحمل مثل القمر كل يوم يكبر  ويبان آكثر ومحمد .....غير مستعد لكشف هذا السر في الوقت الحالي لهذا جأته فكرة شيطانية في رآسه

    إبتسم بخبث وقام وخرج من الغرفة وترك آسماء ....وحدها

    آسماء.... تشعر بالخوف منه هي تعرف آنه ليس من السهل آن تروض هذا الشرس بسهولة ولن يكون الآمر سهل هو لن يقبل الزواج... منها آمام الناس بسهولة وهى تخجل من زوجته ومن نور كيف تبرر لهم هذه الخيانة وماذا عن آهلها لن يتقبل هذا إيضا ولكن الآصعب ولآدتها والآمر هو الجنين الذي في آحشائها... هذا نقمة ولعنة حلت بها والله والدها لو علم يقتلها آو يموت هو بحصرته وحزنه وماذا عن آمها الآستاذه التي تربي إجيال سوف تشعر آنها لم تعرف كيف تربي بنتها كل هذا الآفكار تجول في خاطرها وهذه الحقيقة المره

    💝؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛برنس ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛زهرة ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛💔

    بعد عدة دقائق استعادت
    آسماء ....كامل حواسها وقدرتها على الوقوف. وهذا فرصتها للهرب من هذا المكان هذا مافكرت فيه وقامت لبست ثيابها وفتحت الباب بهدوء  تام ووجدت حارس واحد يقف قرب الباب لكنه كان مشغول مع الهاتف ولم ينتبه لها عندما فتحت الباب واستغلت الفرصة وانسلت خارج الغرفة بهدوء وانطلقت خارج المستشفى بسرعة لكنها كانت ماتزال تحت التخدير
    وتترنح بين الحين والآخر

    بعد لحظات عاد محمد..... من بعد ما جهز خطته لخطف آسماء وآخذها لمكان
    بعيد حتى يتجنب الفضيحة نقول خطف لآان
    آسماء ....لم تبلغ بعد السن القانوني ولهذا حتى ولو ذهبت معه بكامل إرادتها تعتبر من الناحية القانونيه خطف

    دخل وتفاجئ بعدم وجود
    آسماء...... على السرير ظنها في الحمام وبقي في الآنتظار مده طويله؛؛؛؛؛ لكنها لم تخرج فساوره الشك والقلق دق
    عليها الباب ونادها يامهجة قلبي لكنه.. لم يتلاقا رد فزاد شكه ودق بقوة آكبر ولكن لا حياة لمن تنادي؛؛؛؛؛

    فدفع الباب... وفتحه... ولم يجدها تسارعت... دقات قلبه واشتد خوفه وفتح الخزانه .....ليجد ثيابها غير موجودة فتأكد من هروبها ويجن جنونه على الحرس الخاص به ويقلب المستشفى كاملة بحثا على
    آسماء..... التي اختفت في لحظات

    بينما في الخارج الدنيا مقلوبة على
    آسماء....

    فضلا عمل لايك لصفحتي 👇👇👇

    https://www.facebook.com/105664734491239/

    🌹؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛برنس ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ 💝

    في داخل الغرفة الخاصة زهية... و
    هاجر .....لا يشعران بشي مما يحدث

    زهية ..لماذا لم تبلغو عليه هذا النذل الحقير

    هاجر..... لقد صورها وهي في تلك الحالة وهدد بنشر الصور والفيديو لو بلغنا عنه وزوجي تعرفين معروف جدا وهذا
    كفيل بي آنهاء مشوراه في السياسة  لهذا آثر الصمت لكنه وعد بالانتقام منه

    ومحمد...... الا بخلف وعد قطعه على نفسه
    محمد ....راجل حاد الطباع  ولن يمررها له لكنه فقط كان في انتظار تعافي نور
    لكنها فاجئته وفاجئتنا بهذا الذي آقدمت عليه
    محمد... قال لي أريدها آن تتعافة حتى تراه يذل بنفسها لكنها لم تتحمل كل هذا لقد وثقت به وآحبته لكن نذل وجبان
    آخذ منها شرفها وربما تفقد حياتها بسببه بنتي العزيزة وانهارت باكية

    وزهية... تواسي فيها ولا تعلم آنها الآن من تحتاج للمواسات

    💜؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛برنس ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛زهرة ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

    في الخارج
    محمد .....قلب المستشفى على رؤسهم وتهمهم بلآهمال بعد الرجوع للكاميرا المراقبة تبين خروج آسماء من الباب الرائيسي للمستشفى بدون ردع آومنع وهذا آغضب
    محمد.... مع آن هذا الطبيعي هذه مستشفى وليست سجن لكنه لم يتقبل هذا وآمر بالبحث عنها في كل المدينة

    محمد..... آريدها عندي قبل الفجر وإلا لن ترو مني خير
    ودخل إلى غرفتها وآغلق الباب خلفه لكن الذي لم ينتبه له لا هو ولا حراسه هو تسلل بعض الصحفين لداخل المستشفى برغم من الطوق الآمني الذي كان حول المستشفى لمنعهم من الدخول لكنهم احتالو على الآمن ودخلو بعد تسرب دخول نور إبنت محمد... المستشفى بعد تعرضها لحادث هم لم يعلمو آنها انتحرت بعد وجاءو بداعي الفضول ونبش والبحث عن الخبر

    محمد...... شخصية عامة ومطلوبة في الآخبار بكثرة لكنهم قد وجدو آكثر مما توقعو فقد شاهدو  محمد ...وهو منفعل على الجميع ويصرخ على الكل وهو يقول آريدها عندي قبل الفجر من تكون وكيف حاله نور ولماذا كل هذا الغضب كل هذه آسائلة تحتاج لجواب من آحد ما وهم لن يغاروا قبل آخذ السبق الصحفي؛؛؛

    في الخارج

    كانت آسماء .....تبتعد عن المستشفى بعدة آمتار فقط فقد كانت تشعر بدوار والتعب بسبب
    المنوم القوي الذي آخذته آو بلآحرة الذي آجبروها على آخذه كانت لا تعرف مكان تذهب إليه ف  محمد.... يده طايله وقد يصل إليها في آي مكان وإذا عادت للبيت ماذا تقول لآهلها كيف تبرر لهم مسألة هروبها من المستشفى وماذا تفعل في حملها لقد طورت في ما ليس لها عليه القدرة تاهت بين الشوارع الضيقة في المدينة المزدحمه ودخلت شارع متفرع من حي شعبي خالي من المارة وبدات تشعر بالخوف من المكان حيث يبدو الشارع مرتع للصوص والسكارا؛؛؛؛
    وعندما حاولت الرجوع من حيث جأت شاهدت عدة شباب يسدون عليها الطريق وهم يبدون في حالك سكر واضح وثمالاا على الآخرا
    خافت منهم وتعمقة آكثر في الشارع المظلم والمخيف حتى وصلت آمام بيت قديم جدا يبدو عليه آنه مهجور تقدمت نحوه ودفعت الباب ببط فتح ودخلت بخوف ورتياب وعندما دخلت آغلق الباب خلفها وصوت قال مرحبا ياقطة؛؛كاتب محمد السبكي وزهرة متابعه
    نظرت في وسط الظلام وشاهدة
    شاب يبدو عليه الثمالة والسكر التام اقترب منها وقبل حتى آن تدرك انها وقعت في مأزق؛؛؛؛؛ قد وقعت وحاولت الهرب كان قد آطبق عليها ومسكها من ذراعها وشدها آليه بقرة حاولت الآفلات لكنه قوي وهي ضعيفة
    ومع التعب والمخدر ليس عندها فرصة غير الصراخ صرخت باآعلاا صوتها ساااااعدوني آنجدوني آرجوكم الشاب ههههههههههه آصرخي آكثر وآكثر هذا يزيد في إثارتي ويجعل المتعة مضاعفة هيا آصرخي لن يسمعكي آحد؛؛؛؛؛

    اليلة ليلة الدخلة ياجميلة هيا متعيني هههههههه

    آسماء .....آدركت آنها لن تنجو بصراخ فتوسلت إليه آن يرحمها لكن ليس عنده عقل حتى يفهم توسلها؛؛؛؛؛ ف الخمر آم الخبائث آفقدته عقله ورشده شدها من يدها بعنف ورماها على الآرض ورما جسده عليها وبدا يشق لها ثيابها من على الصدر وهو في حالة هياج جنسي كامل وفاقد لنعمة العقل بسبب الخمر
    آسماء تحته تتخبط وتصرخ فهل سيكون مصيرها نفس مصير نور
    الآغتصاب آلا يكفيها ماهي فيه من
    ذل وعذاب حتى تزيدها آنتا
    هل هذا ثمن الحب الذي شعرت به نحو
    محمد ....هل هى تلك الحظة من الضعف التي وقعت فيها وسلمت نفسها له لتدفع ثمنها غالي جدا
    نعم هى لحظة واحدة كفيلة بتغير مجرا حياتها كاملة لهذا علينا تحكيم العقل لا قلب في هذه الآمورالحساسه متعة لحظة قد يكون مقابلها عذاب عمر
    ودمتم بخير نلتقي في بقية آحداث القصة
    لكي نعرف ماذا فعلت اسماء مع هذا الوحش المغتصب مع زهرة الهضاب والبرنس #محمد_السبكي #قصص_حصريه
    فضلا انضمام للجروب من هنا 👇👇👇

    https://www.facebook.com/groups/872070649928452/



    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .