رواية كارثة اصبح زوجي الفصل السابع 7 كاملة - نور زيزو

رواية كارثة اصبح زوجي الفصل السابع 7  كاملة - نور زيزو

    رواية كارثة اصبح زوجي الفصل السابع 7  كاملة - نور زيزو 




    تصدم امانى من المنظر كيف ستعيش باقى حياتها وسط هذه الناس تمشى بجانب السيدة وهى تمسك فى يديها

    السيده: بصى ياستى هتجيبى ربع لحمه مفرومه ب 15جنيه هيتبقى معاكى زيهم هتجبى ربع خيار ونص قوطه وكليو بطاطس ونص رز كل ده هيجى بعشرة هيتبقى خمس هتجيبى عيش بجنيه وتوابل وفلفل وكيس ملح بالاربعه جنيه

    امانى: طيب

    السيده: تعالى نروح لجزار الاول

    امانى: ماشى

    امانى فنفسها: لما تجيلى ياحسن الزفت انا تعمل فيا كده والله لاوريك

    السيده : عايزه ربع لحمه يابنى وافرمه

    الجزار: حاضر

    السيدة : روحى عند الراجل ده ابو عربيه وهاتى ربع خيار

    امانى: منين

    تشير لها السيده عليه

    امانى: اقوله ايه

    السيدة : هتروحى تنقى الخيار وتقوليلى يوزنلك ربع

    امانى : طيب

    تذهب امانى وتمسك الخيار بطرف اصابعها

    الرجل: متنقى يابنتى عدل

    امانى: بس هاتلى ربع خيار

    ينقى الرجل لها الخيار ويوزنه لها

    تاتى لها السيدة

    السيدة: خلاص

    امانى: اه

    يحضروا كل المطلوب وتطلع لغرفتها

    امانى : وده اعمله ازاى

    السيده : هتعملى اللحمه وتغسلى الخضار كويس وتقطعيه ولما اللحمه تستوى شويه هتحطى عليها الصلصه وتلقبها شويه وبعدان تحطى البطاطس وتسيبها تستوى كويس وتعملى الرز وتقطعى خيار وتعملى سلطه

    امانى : معرفش انا نسيت انتى قولتى ايه فالاول

    السيده: طيب هعمل معاكى

    امانى: ماشى

    تساعدها السيده فالاكل وتحضيره

    يدخل حسن الغرفه ويجدها تحضر الاكل فالاطباق يبتسم بخفه تلف له

    امانى تنظر له بغضب

    حسن : ريحه الاكل تجنن تسلم ايدك

    امانى : ملكش دعوة بيا

    حسن : مالك

    امانى بزعيق وعصبيه : مالى لا ولاحاجه مشلغنى خادمه عندك وانزل الشارع الزباله ده واجيب اتعامل مع ناس حقيرة وبيئه واقف من الصبح اعملك الطفحان عشان تطفح ولا كانى جاريه عند معاليك ومقعدنى فمكان البهائم متقعدش فيا ده بيت الكلب بتاعنا انضف من الزريبه دى ....

    ويقطع حسن

    حسن: اسكتى ايه هو البنت المدلعه على اخرها اللى على طول بتطرد الخدم صبح وليل واللى مقضيها نوادى وكافيهات والسهرة برا والرحلات انتى فاكرها بنى ادمه تقدر تتحمل مسئوليه انتى من غير ابوكى ولا حاجه

    امانى: انا مش بنى ادمه تسمح ترجعنى لبابا ومامى بقا

    حسن: انتى مراتى وانا اللى بس اعترض فالبيت ده ومتنسياش ان اللى انتى فيه ده انتى اللى عملته مش انا

    امانى: انا بكرهك بكرهك

    وترمى الطبق من يديها بقوة وينكسر لقطع صغيرة تنتشر بكل مكان

    حسن : متشكر ياستى هتالى اطفح بقا

    امانى: الاكل عندك اتفضل كل

    حسن: هاكل من الحله

    امانى : متحط لنفسك انت اتشلت

    حسن: اه وطول مانتى هنا هتشل وهتخدمنى

    امانى : كتك القرف

    تضع له الطعام فالطبق وتضع الاطباق له على الترابيزة وتاخذ التابلت والغون من على الترابيزة وتخرج من الغرفه فى حاله من الغضب

    يجلس على الترابيزة وياكل وهو حزن وهو يعلم ان السيدة هى من فعلت الاكل لانه يعلم طعم اكلها ولكنه ياكل لانها تعبت بيه
    وينتهى وويغير ملابسه وينام كان يريد بقوة ان يصالحها ولكنه رفض لانه يعلم كما هى عبيصه وغاضبه منه بقوة

    تدخل الغرفه وتجده نام وتنظر وتجد الاطباق على الترابيزة وهو قد اكل طعامها
    تنام بجانبه وتعطيه ظهرها
    وتشعر بيديه تلف حول خصرها

    امانى تبعد بيديه او تحاول تبعدها عنه

    حسن : خليكى كده ونامى

    امانى: اتفضل ابعد عنى

    حسن يسحبها نحوه وهو يحتضنها من الخلف

    امانى : انا قولت ايه

    وتفرك بين يديه وتشعر بجسده يثقل تعلم انه نام وتنام هى الاخرى بين ذراعيه الملفوف حول خصرها

    يستقيظ هو الاول وياخد دوش ويغير ملابسه و يجلس على السرير ويقبل راسها ويكتب لها ورقه ويخرج

    تستقيظ هى الظهر ولم تجده تنظر على الترابيزة وتتمنى ان لا يامرها بعمل شئ اخر ولكنها تجد الورقه تفتحها وتصدم .............

    ماذا حدث ؟؟
    ماذا كتب لها حسن ؟؟

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .