رواية سجين عينيها الفصل الخامس 5 كاملة - فاطمة عادل

رواية سجين عينيها الفصل الخامس 5 كاملة - فاطمة عادل

    رواية سجين عينيها الفصل الخامس 5 كاملة - فاطمة عادل 




    لتحميل رواية سجين عينيها كاملة 


    الحلقه الخامسه
    (في قصر الشرقاوي)

    ادم استيفظ بإنزعاج من صوت الهاتف وتطلع علي الهاتف وجد حمزه ابن خالته
    ادم:ايوه يا ثقيل عايز ايه الصبح كده
    حمزه:ايوه يا عم المندوب البريطاني لسه مكلمني علي وصول ولا انتا ولا سيف في الشركه
    ادم:طيب اقفل انا جاي
    لم ينتظر ادم الرد وقفل الخط
    حمزه:يلهوي مش هيتغير
    نرجع لأدم دخل اخد شاور.. ولبس بنطلون ازرق ..وتيشرت ابيض حاكم علي عضلاته ووضع عضره المفضل.. ولبس ساعته ذات الماركه العاليه.. ولبس كوتشي ابيض.. ومشط شعره
    خرج من القصر واتحه نحو سيارته ال BMW ليأخذها ويذهب الي شركته.
    حمزه استقبله في مكتبه:ما بدري يا استاذ ملكش شركه تسال عليها..متأخر ليه يادومي
    ادم: دومي!لولا انك ابن خالتي وصحبي الغتت كنت دفنتك مكانك كلمه كمان وهتترفد
    حمزه:ياليلة بختك ياحمزه مكنش يومك ياحبيبي
    ادم بجديه:المندوبين وصلوا
    حمزه:لا انا كلمتهم من نص ساعه قالو انهم علي وصول
    ادم:ربع ساعه بالظبط لو مجوش الغي التعاقد دا خالص..مش هنفضل مستنينهم كده
    حمزه:تمام
    ادم:طيب غور من وشي وابعتلي قهوه
    حمزه:يارب نفسي اتعامل باحترام شويه من حد كله ماسكني تهزيق كده
    ادم:يلا يا مهزق من قدامي
    ليتركه حمزه ويظل ادم يفكر ..في قراره الذي اخذه امس
    فلاش بااك
    كان يجلس مع صديقه طارق في المطعم...وجد حبيبته ... بفستان قصير جدا...ومعها شاب ثري جدا...عندما وجدته ذهبت اليهم عن اذنك عايزاك ثواني يا ادم
    ادم ببرود:افندم
    رحمه:لوحدنا لو سمحت
    نهض ادم معها وجلسوا علي تربيزه
    ادم:خير..فلوسه خلصت بتدوري علي واحد تاني.
    رحمه ببكاء:ادم انا لسه بحبك...اديني فرصه
    ادم:وليه انتي مدتنيش فرصه...لما قولتلك انا هبني نفسي...مش هعتمد علي فلوس اهلي...بس انتي روحتي للي في ايده الفلوس...ودلوقتي جيالي لما لقتيني بنيت بنفسي كمية شركات الشرقاوي...انتي انسانه قذره...انا مش عارف ازاي حبيتك اصلا
    رحمه مسكت يده:ادم انا عارفه انك لسه بتحبني
    ادم شد يده منها:كنت بحبك..كنت بحبك حب مفيش حد يحلم بيه..بس دلوقتي اتحول لكره كره
    وتركها وذهب الي عرببته وظل يدور بها حتي وجد نفسه امام الديسكو
    دلف وظل يشرب وهو يتذكرها ويتذكر ريم ثم حسم قراره بان لا يعطي فرصه لاحد انا يدلف الي قلبه...فجميعهم رخاص .. ثم عاد الي المنزل سكران وغط في نوم عميق.
    .....


    رواية سجين عينيها 



    باااااك
    .......
    (
    في قصر الشرقاوي)
    اجتمعوا علي فطورهم
    مني:اي ده حد ينادي علي ريم
    عبير:انا هناديها
    لتذهب عبير لها وجدتها جالسه وتقرأ قرآن
    عبير :ايه يا قمر مش هتفطري ولا ايه
    ريم:حاضر يا طنط ثواني.. وغلقت كتاب الله.. واستعدت لتذهب معها
    عبير:اي طنط دي قوليلي يا بيبو ادم ويار وسيف وادهم ورقيه بيقولولي بيبو
    ريم بإبتسامه:تمام يا بيبو..ثم ذهبت معها وجلسو علي الفطور وعين ادهم لا يرفها عنها.
    تناولوا فطورهم ثم ذهب محمد وعبدالرحمن وسيف الي الشركه وذهب ادهم الي عيادته ورقيه ويارا الي الجامعه..وتبقي في المنزل عواطف ومني والجد منصور الشرقاوي
    وظلوا يتحدثوا وريم جالسه تراقب في صمت
    .......
    (
    في بيت ساره)
    كانت تتناول فطورها مع امها قبل ذهابها للمدرسه
    ساره:الحمدلله
    ودخلت غسلت يديها ثم خرجت وحملت حقيبتها وذهبت الي عملها...قابلت دكتور عمر علي باب الاسانسير
    دكتور عمر:اهلا يا استاذه ساره..اخبارك اي
    ساره:الحمدلله بخير يادكتور وانتا اخبارك اي...ومازن عامل اي
    عمر:الحمدلله تمام...رايحه فين بدري كده
    ساره: رايحه المدرسه..رجعت الشغل
    فتح الاسانسير:اتفضلي
    عمر:طب كويس..تعالي اوصلك في طريقي
    ساره:لا لا هاخد تاكسي
    عمر:تاكسي اي م انا كده كده هعدي من هناك
    ونزلت وركبت معاه ووصلها للمدرسه
    ........

    رواية سجين عينيها 



    (
    في منزل الحاج سعد بالمنصوره)
    الحاج سعد:اقعدي كلي لقمه يا ام امين انتي م اكلتيش حاجه من امبارح
    حنان:مليش نفس اكل ياحاج..انا خايفه علي البت .. مش عارفه حاجه .. مكنتش بتطلع علي يدك
    واثناء حديثهم
    طرق الباب وفتح الحاج سعد:اهلا يا حاج فتحي اهلا نورتنا..اتفضل
    الحاج فتحي:ولا اتفضل ولا زفت رجالتي قلبوا الدنيا علي السنيوره ملقيوهاش..انا جاي اخد الدهب وماشي
    سعد:طب اتفضل اشرب شاي عبال م نجبلك الدهب
    الحاج فتحي:لا ماليش دخول البيت ده اخلص يا راجل انتا ادخل وهات الدهب
    دخل الحاج سعد جاب الدهب وخرج:اتفضل يا حاج فتحي
    الحاج فتحي اخد العلبه وفتحها:طب تمام مفيش حاجه ناقصه..سلام يا عالم يا ناقصه.
    حنان ربتت علي كتف الحاج سعد:سيبك منه يا حاج متركزش في كلامه
    الحاج سعد:بنتك هي اللي عملت فينا كده
    حنان:ربنا يسامحها ويسترها معاها يارب
    ........
    (
    في مكان مهجور)
    يجلس رجلان مع فتاه
    الفتاه:انا عايزه ادمره نهائي...دا اخد حبيبي مني
    الرجل الاول:كلنا عايزين ندمره...ونهايته قربت اوي.
    الرجل الثاني بضحكه قذره:هههه نهايته هتبقا علي ايدي انا
    .......

    رواية سجين عينيها 




    (
    في قصر الشرقاوي)
    ادم عاد من شركته وصعد الي غرفته كعادته..كان يجلس مع عائلته اخر يومين لوجود ريم...لكنه حسم قراره...لم يعيد التجربه مره اخري.
    دلف واخذ حمام وخرج من الحمام وهو يلف منشفه حول خصره...ودلف الي غرفه الملابس...جلب بنطال اسود قماش...وتيشرت اسود يبرز عضلاته...ومشط شعره...وارتدي كوتشي ابيض...ودلف للنزلول...نعم انه سيرجع الي عادته القديمه..شرب الخمر.
    واثناء نزوله..كانت ريم جالسه مع عبير ورقيه.
    ريم وقفت ونادت عليه:يا بشمهندس
    ادم بجديه:افندم
    ريم بتوتر:كنت عايزه يعني..اقولك هنروح ندور علي اهلي امتاا
    ادم بصرامه:مش هدور علي حد .. ويلا اتفضلي من غير مطرود .. دوري عليهم مع نفسك وتركها وذهب
    ريم نزلت دموعها لماذا تغيرت معاملته معها هكذا..لماذا بقا بكل هذه القسوه.
    دلفت ريم الي غرفتها وهي تبكي..وضبت حقيبتها وشرعت بالذهاب
    رقيه:ياريم مش عايزاكي تزعلي منه .. هو هو بس
    ريم قاطعتها:بعد اذنك
    وتركتها وخرجت..خرجت من القصر وجدت آدم واقف امام سيارته وشارد ..قلبها .فذهبت له
    ريم:يابشمهندس حضرتك كويس
    ادم:لا مش كويس.. وجلس بجانب سيارته
    ريم:في اي يا بشمهندس
    ادم بعدم تركيز:بعد اللي عملته راجعالي تقولي انها لسه بتحبني
    ريم:مش فاهمه
    ادم بصلها بغضب:انتي مالك انتي .. انتي ايه اللي جابك ورايا هاا..يلا غوري من هناا
    ......
    يا جماعه ادم غير ادهم تمام علشان متتلغبطوش
    (
    في بيت ساره)
    ساره:ريم لا لا لااااااا
    قامت من نومها مفزوعه وهي تبكي بحرقه:يا ترا انتي فين ياريم..عايشه ولا جرالك حاجه..يارب احفظها يارب مكان ما تكون
    (
    امام قصر الشرقاوي)
    ادم قام وركب عربيته وقادها علي اعلي سرعه
    ريم اخذت شنطتها وظلت تدور في الشوارع
    وجدها 3 شباب ظلوا يسيروا خلفها
    واحد من الشباب:باين عليها حلوه اوي
    واحد اخر:ايوه تعالوا نمشي وراها
    ريم اسرعت في مشيتها والشباب خلفها وبعدها ركضت لا تبالي بما امامها
    عند ادم
    ادم:انا ازاي سيبتها تمشي دلوقتي...هلحقها اخليها تستني لحد بكره وبعدها تمشي
    وقاد سيارته متجها الي القصر لم يجدها
    قاد سيارته وظل يبحث عنها في الشوارع موبايله رن وجدها رقيه
    ادم: ايوه يا رقيه
    رقيه:ايوه يا ابيه انتو كويسين
    ادم:احنا مين
    رقيه: انتا وريم
    ادم :بس ريم مش معايا
    رقيه:انتا بتقول اي يا ابيه انا كنت هوقفها ومش هخليها تمشي بس لاقيتها واقفه معاك فقولت انك هترجعهاا....
    ادم غلق الخط دون ان يرد عليها وفرمل فجأه ونزل من السياره وجد ريم ملقاه علي الارض غارقه في دمائها
    ادم بخضه:ريم ريم
    لكن لم يتلقي الجواب
    حملها وذهب الي المستشفي ودلف الي الداخل
    وبعد دقائق خرج الدكتور
    ادم:هاا يا دكتور عامله اي هي كويسه صح..هتفوق دلوقتي
    الدكتور: اهدا يا ادم باشا هي هتدخل عمليات..ادعيلها الاصابه جامده
    ظل ادم امام غرفه العمليات..جلس علي المقعد..ووضع رأسه بين يديه.. هاتفه رن وجده سيف
    سيف:ايوه يا ادم انتا فين لحد دلوقتي الساعه 8 ومرجعتش من امبارح
    ادم:ريم يا سيف عملت حادثه
    سيف:انتا فين دلوقتي مستشفي ايي
    ادم:مستشفي......
    سيف:انا جايلك حالا
    وغلق سيف الخط
    بعد 3 ساعات خرج الدكتور
    ادم وسيف بصوت واحد:هاا يا دكتور طمنا عليها
    الدكتور:الحمدلله العمليه عدت...قدامها وقت بس لحد ما تفوق من البنج.
    ادم: طب ينفع اشوفها
    الدكتور:هننقلها اوضه عاديه وبعدين تقدر تشوفوها..عن اذنكو
    جلس ادم علي المقعد ومعه سيف
    .......
    (
    في منزل ساره)
    ساره:صباح الخير يا ماما
    سميره:صباح النور..اقعدي دقيقتين وهحط الفطار
    جلسوا علي الفطار
    سميره:مالك يا ساره بتفكري في اي
    ساره:هاا لا مفيش..ماما
    سميره:نعم
    ساره:انا عايزه ادور علي ريم ..انا حلمت بكابوس..كانت بتترجاني اساعدها
    سميره:تدوري ازاي يا بنتي بس دي بقالها 16 سنه اكيد شكلها اتغير .. ربنا يكون معاها مكان ما تكون
    ساره:يارب
    ثم اكملوا فطورهم ونزلت ساره الي عملهاا
    ......
    (
    في فيلا الشرقاوي)
    رقيه قصت لهم ما فعله ادم مع ريم وانه طردها وخرج يبحث عنها
    محمد:كلميه يارقيه شوفيه مجاش ليه لحد دلوقتي..وشوفيه لقاها ولا لا
    رقيه:حاضر يابابا
    ......

    رواية سجين عينيها 




    (
    في المستشفي)
    الدكتور جاء لادم وسيف:تقدروا تشوفوها دلوقتي
    سيف :طيب شكرا يا دكتور
    سيف لادم:طب انا هروح الشركه يا ادم
    ادم اومأ براسه وذهب الي غرفه ريم دلف الي الداخل وسحب كرسي وجلس بجوارها
    ادم:انا اسف..مكنش قصدي اعمل كل ده..انا اسف
    وظل ينظر لها وجدها كالملاك النائم
    موبايله رن وجدها رقيه خرج من الغرفه ورد عليها
    رقيه:ايوه يا ابيه..انتا فين..احنا قلقانين عليك
    ادم:انا في المستشفي
    رقيه:مستشفي ليه في ايه مالك
    لاحظتها العائله جرت عليها مني:ماله ماله
    ادم:اهدوا انا كويس..ريم عملت حادثه
    رقيه:غلقت الهاتف ثم قالت ريم عملت حادثه
    انصدم الجميع
    نعم هما يومين فقط ريم قضتهم معهم لكنهم احبوها..فهي علمت رقيه الصلاه..وجعلتها تحجبت..وكانت قريبه من عبير.
    رقيه:انا لازم اروحلها..لازم تكون معاها
    عبير :وانا كمان..هغير هدومي ونروحلها
    مني:وانا جايه معاكوا
    محمد:يلا هوصلكو في طريقي واطمن عليها
    عواطف:مالكو قلقانين عليها كدا ليه..ما طلعت مش قريبه مني
    مني:اسكتي يا عواطف لو سمحتي
    وصعدوا بدلوا ملابسهم وذهبوا الي المستشفي
    يتبع
    ....



    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .