-->

رواية حظابط سوسو الفصل الخامس 5 - نداء علي

رواية حظابط سوسو الفصل الخامس 5 - نداء علي

    رواية حظابط سوسو الفصل الخامس



    حظابط سوسو.. نداء علي

    بعد مرور اسبوع.. والد ساجدة وجدها ارتاحوا بعد ما حددوا معاد كتب الكتاب.. سيف التزم بشروط ساجدة وبيحاول يكون اسلوبه معاها كويس الي حد ما ساجدة مبتحاولش تفكر في حاجة غير شغلها

    ساجدة في قسم الشرطة جالها تليفون من ماجد
    ماجد : الحقي يا ديدا جوز اختك المحترم اتمسك في بيت مشبوه
    ساجدة : كويس يا ماجد انا كنت نسيت الحكاية دي
    ماجد : يابنتي ركزي انا معملتش حاجة.. الحيوان متعود يروح المكان ده والشرطة طبت عليهم متلبسين.. انا شفته بالصدفة وانا داخل عند جمال صاحبي
    ساجدة : استغفر الله العظيم.. طيب بص يا ماجد عاوزاك تكلم صاحبك يحاول يلم الموضوع من غير فضايح الله يخليك.. جميلة مش هتتحمل والموضوع ده هيأثر علينا كلنا
    ماجد : انتي عارفة اني مستحيل ادخل في حاجة زي دي هو هيتحاسب زيه زي غيره
    ساجدة : علشان خاطري يا ماجد دي قضية قذرة هتأثر علي سمعته وسمعة الكل.. انا كنت عازوه اعلمه الأدب مش اكتر لكن متخيلتش انه يتقبض عليه بجد
    ماجد : هشوف انا ممكن اعمل ايه مع اني مش مقتنع وعالعموم انا هوصي عليه يتعمل معاه احلي واجب
    ساجدة : اعمل اللي يعجبك بس المهم محدش يعرف حاجة لحد ما افكر كويس

    سيف في شغله قاعد جوة مكتبه بمنتهي الجدية مبيقبلش الهزار ولا التهاون مع اي شخص مهما
    كان.. وسط كل ده ابتسم بهدوء وهو بيفكر في ارتباطه بساجدة.. همس لنفسه بحيرة وهو بيقول
    مش عارف الخطوة دي صح ولا غلط يا ساجدة خايف اكون بظلمك بس مش قادر ابعد عنك بحس انك بتدي لحياتي معني مختلف.. محتاج ابدأ حياتي من تاني يمكن اقدر انا وانتي نكمل مع بعض

    في الوقت المحدد للهجوم قوات الشرطة بتتحرك بحذر معاذ معاه مجموعة وهشام معاه مجموعة تانية وساجدة مركزة علي الاهداف المتحركة قدامها منتظرة اشارة البدء علشان تبدأ اطلاق النار
    معاذ اتحرك وبإشارة منه بدأت المداهمة.. لحظات وكل واحد بدأ ينفذ دوره.. ضرب النار كان قوي
    وعشوائي ولكن ساجدة كانت ثابته ومركزة علي اهدافها بس فجأة محمد زميلها اتصاب ووقع قدامها ودي كانت اول مرة تتعرض لموقف زي ده اه هي متدربة كويس وخرجت في مهمات كتير بس اول مرة حد من زمايلها تشوفه وهو بيموت قدامها.. معاذ انتبه وفي لحظه رجعلها وهو بيتكلم بحزم وقوة بيقول
    خدي موقعك يا سيادة النقيب واوعي تنسى دورك
    ساجدة : تمام يافندم
    بدأت تركز علي المجرم اللي ضرب زميلها وبدقة ومهارة ضربته في مقتل
    وده رجعلها ثقتها في نفسها.. معاذ سحب محمد ورا ساتر وحاول يساعده وباقي الفريق حاوطوا المخزن اللي متجمع فيه المجرمين
    هشام رمي اكتر من قنبلة مسيله للدموع جوة المخزن وشاور لمعاذ بالاستعداد وفعلا بدأ المجرمين يخرجوا وساجدة كانت بتصطادهم اول ما تلمح حد فيهم
    المهمة كانت صعبة جدا واكتر من فرد من قوات الشرطة اتصاب.. ساجدة كانت مهزوزة لان الموت شئ صعب التعامل معاه بس حاولت تهدى نفسها
    وساعدت في اتمام العملية بنجاح

    بعد سويعات بقسم العمليات الخاصة القائد المسؤول عن الفريق بيوجهلهم الشكر ووجه كلامه بصفة خاصة لساجدة وهو بيقول بجدية
    اعتقد يا سيادة النقيب ان في ترقية قريب للفريق بالكامل وانتي اولهم.. مقدم معاذ قدم تقرير بيشيد فيه بدورك وجدارتك في انجاح العملية النهاردة
    ساجدة بجدية وسعادة : ده واجبي يا فندم وشرف ليا
    اللواء : بالتوفيق يا رجالة.. انصراف

    بعد يومين.. سيف راح البيت عند ساجدة وعزمهم علي فرح اخته.. أتغدى معاهم واتقابل مع ثائر وقمر.. بعد فترة قعد مع ساجدة لوحدهم بصلها شوية واتكلم بهدوء :
    لو سمحتي يا ساجدة انا عارف انك مبتحضريش حفلات كتير بحكم شغلك وشخصيتك بس فرح اختي هيكون فيه قرايبي كلهم واصحابي مش عاوز يحصل بينك وبين اي حد مشاكل خصوصا اصدقائي
    ساجدة اتفاجئت من كلامه فردت عليه بحدة :
    والله لو خايف مني وشايف اني هحرجك بلاش خالص تاخدني معاك واكتفي انت باصحابك انا علي فكرة قلتلك قبل كده انا مسمحش لحد مهما كان يقلل مني او يهين كرامتي
    سيف : ياريت متعليش صوتك وانتي بتتكلمي احنا كاتبين كتبنا يعني انتي حاليا مراتي وتسمعي كلامي انا بكلمك بهدوء ومقلتش حاجة غلط انا عارف انك بتتعصبي بسرعة وممكن حد من اصحابي يهزر معاكي بأسلوب تفهميه غلط ويكون رد فعلك مبالغ فيه
    ساجدة : تمام.. في حاجة تانية عاوز تقولها
    سيف بجرأة : ايوة ياريت لبسك يكون مناسب للفرح متفاجئنيش وتحضري بالبدلة الميري
    ساجدة : حاضر يا سيف بيه.. بعد اذنك بقي انا تعبانه وعاوزة انام عندي شغل بدري.. البيت بيتك انت مش غريب
    ساجدة طلعت بس قمر سمعت كلامها مع سيف وهي داخله تقدملهم الشاي
    🔸🔸🔸🔸🔸🔸🔸🔸
    يوم الفرح
    نزلت ساجدة وخلاص كانت مستعدة تحضر الحفلة مع سيف.. امها بصتلها بهدوء وسكتت لكن قمر مقدرتش تسكت قالتلها بصوت مليان تحدي واصرار :
    ايه القرف ده ياساجدة؟
    ساجدة بتعجب : قرف ايه.. ده لبس جديد اول مرة البسه.. ما انتي عارفة اني مبخرجش ولا بحضر حفلات
    قمر : ايوة بس انتي كبيرة وعاقلة وبتشوفي البنات بيلبسوا ايه.. لابسه بدلة كاجوال وعاوزة تحضري فيها فرح اخت جوزك.. ايه مفيش عندك عقل
    والد قمر بشئ من الحدة : جري ايه يابت.. انضربتي في نافوخك عاد.. اومال عاوزاها تلبس ايه اياك فستان سواريه
    قمر بتحدي وبرود : اه يا بابا.. حضرتك صممت انك تجوزها سيف اللي مقطع السمكة وديلها زي مابيقولوا وانت عارف ان ساجدة غيره ومع ذلك نفذت رأيك.. واعتقد انك مترضاش الناس تتريق عليها ولا جوزها المحترم ياخدها لأصحابه يتمسخروا عليها
    والد ساجدة برفض : ويتريقوا ليه الناس مش بالظاهر.. كفاية انها اشطر ظابط في البلد
    قمر بحزن : لأ الناس بتاخد بالظاهر.. حضرتك بتاخد بالظاهر والا مكنتش تنكسف من خلفتك لأنها كلها بنات.. وبعدين دي اختي وانا عارفه مصلحتها.. اطلعي معايا غيري هدومك.. انتي عارفة كويس انك رايحة مكان مليان ستات اكتر من الرجالة.. ستات حياتهم ليل ونهار اللبس والموضة والكلام
    طلعت ساجدة من سكات.. وقمر طبطبت عليها بهدوء واتكلمت بعقل وقالتلها
    متزعليش مني انتي اختي وحبيبتي.. حتي لو انتي بعيدة ومشغولة في الدوامة اللي بابا دخلك فيها.. انتي اختنا الصغيرة كلنا بنعتبرك بنتنا وبنفتخر بيكي.. وعشان افضل فخورة بيكي لازم تبقي قوية للنهاية.. متخليش سيف يمحي شخصيتك ولا يهينك.. اثبتيله انك تقدري تنجحي في اي حاجة حتي لو حاجة تافهه
    ساجدة بتردد : بس انا فعلا هفشل يا قمر.. انا مش قادرة اتقبل حياته ولا اصحابه.. بيحاول يقلل مني وانا بدأت اصدقه.. انا فعلا بقيت عاملة زي الولاد صوتي ومشيتي واسلوب حياتي.. مبعرفش البس زيكم.. مبعرفش احط حتي روج ولا كحل.. والحاجات دي المفروض البنات الصغيرين عارفينها
    قمر بهزار : كحل وروج ايه يا سوجي.. دي الحاجات دي انقرضت ياقلب اختك.. انتي شكلك هتتعبيني.. بس متقلقيش انا معاكي اهو

    قمر بعد ما تعبت في اختيار فستان لساجدة يليق عليها.. صفرت باعجاب واضح وقالتلها : ما شاء الله الفستان مرسوم عليكي.. ايه يابت ده الرياضة برده جابية مفعول
    ساجدة بتردد : بس ضيق شوية
    قمر الفستان جميل ومحتشم.. وفي نفس الوقت خطير
    اقعدي بقي خليني اعملك شعرك والمكياج
    ساجدة : خلاص كده كفاية.. وسيف جاي في الطريق
    قمر بإصرار : يستناكي.. ساعه اتنين يستني ورجله فوق رقبته.. انتي لازم تاخدي حقك من عينه.. انا سمعته وهو بيكلمك يا ساجدة ومردتش اتدخل بس عالأقل لازم تعلميه الأدب حتي لو مش هتكملي معاه
    ساجدة : وبابا
    قمر : بابا لو سمع الكلام اللي سيف قاله كان طخه عيارين وريحنا منه
    ابتسمت ساجدة بارتياح وسابت قمر تعملها المكياج
    بعد مرور ساعه ساجدة وقمر مكنوش مصدقين النتيجة.. فعلا ساجدة اجمل مما تخيلوا.. جسمها رشيق الفستان تحفة.. شعرها مغطي جسمها كله
    بعد ما قمر فردته.. زاد طوله الضعف.. مكياجها مع لون عيونها الجذاب.. كانت من الأخر فاتنة

    نزلت ساجدة اول واحد اخد باله منها هو والدهم الحاج عبدالحق.. فتح بوقه علشان يتكلم بس ملقاش حاجة يقولها غير انه قال.. بسم الله ماشاء الله
    انتبه علي صوته سيف اللي كان رايح ومتوقع قدامه ساجدة الراجل المتنكر زي ما بيقول.. بس شاف قدامه ست مشافش في حياته واحدة تشبهها.. عيونه ركزت مع كل تفصيله في شكلها.. اول مرة يستوعب جمال عيونها.. طول شعرها الغير طبيعي.. رشاقة جسمها.. سيف حاول يداري اعجابه بيها بس مقدرش.. مد لها ايده واتكلم بهدوء
    يلا بينا اتأخرنا اوي
    ساجدة بنفس الهدوء : يلا بينا

    وصلوا الحفلة بعد وقت مر بينهم في صمت.. ساجدة مغمضة عيونها.. وسيف سرحان وحاسس انه ممكن يخسر التحدي
    دخلوا ايدهم في ايد بعض الكل عينه اتوجهت ليهم عاوزين يشوفوا حظابط سوسو اللي الكل بيتريق عليها وكان رد فعلهم :
    اومال فين ياسيف حظابط.. انت هتشتغلنا
    سيف بشئ من الاحراج : لم نفسك انت وهو.. اقدملكم.. مراتي.. النقيب ساجدة عبدالحق
    كريم باعجاب وجرأة : دي مش نقيب شرطة.. دي مفروض تبقي فرجينيا جميلة الجميلات
    سامر وافق علي كلامه ومد ايده لساجدة يسلم عليها.. مدت ايدها بخجل وسلمت.. بصلها باعجاب فيه شئ من الوقاحة وقال : ازاي يا فندم الداخلية تشجع علي زيادة معدل الجريمة.. ده انا ممكن كل يوم اعمل جريمة جديدة علشان اجيلك القسم واشوفك
    ساجدة استأذنت منهم وبعدت شوية مرتحتش لنظراتهم وتلميحاتهم.. قربت من مكان هادي نسبياَ ووقفت
    كريم وهو بيبص علي مكان وقوفها بيكلم سيف وبيقوله : هي دي الراجل المتنكر.. جري ايه ياسيف.. بتشتغلنا.. ولا كنت خايف من رد فعل روني وبتقول اي كلام
    سيف بغضب : جري ايه انت ياكريم.. لم نفسك انت هتاكلها بعينك انت وهو وانا واقف في ايه
    سامر : اشطا.. انت بتغير ولا ايه يا معلم.. بس عندك حق دي جامدة بصراحة
    قاطع كلامه روني وصحباتها.. روني فضلت تبص لساجدة بسخرية وساجدة عملت نفسها مشغولة بتليفونها
    روني بوقاحة : حبيبي وحشتني.. مجبتش حظابط سوسو معاك ليه
    كريم بسرعه : ايه ياروني ماهي منورة الحفلة وعينك كانت بتطق شرار من شوية
    البنات كلهم ضحكوا عليها بشماته وهي اتجننت من احراجها اتكلمت بصوت عالي الكل انتبه عليه وخصوصا ان الأغنية اللي شغالة كانت خلصت
    روني : جري ايه يا سي كريم.. انا روني البياع.. هيفرق معايا واحدة مسترجلة زي دي.. دي صعيدية ياحبيبى.. وانت عارف الصعايدة ولا مش بتشوف افلام
    الكلام مكنش واصل لساجدة بس للأسف هي بتقرأ حركة الشفايف بمهارة.. انتظرت ان سيف يرد او يدافع عنها بس للأسف محصلش
    ساجدة بكل ثقة اتحركت ناحيتهم وهي متعمدة ان الكل يبصلها
    مسكت كوباية عصير ودلقتها بكل هدوء فوق راس روني
    روني من الصدمة تنحت.. سيف ابتسم.. كريم وسامر ماتوا من الضحك وساجدة اتكلمت بتأكيد
    انا صعيدية اه بس مش زي الأفلام.. انا حقيقة وواقع لازم تحترميه وتعمليله حساب.. اهلنا علمونا ان قليل الأدب لازم يتأدب ميصحش نسيبه طايح زي التور الهايج وسط الناس
    وجهت كلامها لسيف وقالتله بسخرية : الصعايدة رجالة مبيسمحوش لحد يهين اللي يخصهم.. رجالة وعندهم نخوة مش شوية... اوبس أسفة نسيت ان في هنا رجالة نص كم ميتحملوش كلامي
    انا صعيدية خلصت جامعه وبقيت اشطر ظابط شرطة في دفعتي.. بذكائي وتعبي واتجوزت سيف بيه اللي عينك منه.. مش عارفه ليه بصراحة بس هو لو حابب يتجوزك ايه اللي منعه ياطعمة
    تعرفي اني بشوف ليل ونهار بنات ليل بس مبتعاملش معاهم.. اول مرة اشوف واحدة منهم النهاردة
    روني مدت ايدها علشان تضرب ساجدة بالقلم بس ساجدة مسكت ايدها وروني صرخت من الوجع وهي بتشتم وبتتوعد لساجدة
    قربت ساجدة من المكان اللي فيه العريس والعروسة.. خرجت علبة شيك فيها هدية قيمة وقدمتها للعروسة بابتسامة جميلة وقالتلها..
    اسفة لو بوظت فرحك بس انا كنت جاية ابارك وامشي علطول.. مكنتش عاملة حسابي اني هبقي نجمة الحفلة
    نهال برقة وسعادة : بالعكس انا سعيدة جدااا انتي قمر ونورتي الفرح واحلي حاجة حصلت النهاردة.. كوباية العصير..
    عريس نهال ضحك واكد كلامها وساجدة خرجت بسرعة لأن قناع البرود اللي رسمته قرب يروح
    بعدت عن المكان بدأت تاخد نفسها بالعافية.. بتكلم نفسها بتحاول تفهم فين الغلط.. هي معملتش موقف مع حد من الناس دي ليه واخدين منها موقف عدائي.. ايه يعني اصلها من الصعيد او النوبة ايه يعني فلاحة ولا من المدينة.. المهم شخصيتها
    غمضت عينيها بغضب لما سمعت صوت سيف بيقولها يلا علشان اوصلك
    ساجدة : اسمع يا ابني علشان انا مش طايقة نفسي.. انا اعرف اروح واعرف احمي نفسي مش عيل سيس زيك هيوصلني ويحميني
    سيف بغضب : واضح انك فعلا محتاجة تتربي من جديد وانا هعلمك ازاي تكلميني بأدب بعد كده

    البارت انتهي توقعاتكم والأسئلة منتظره رايكم في البارت بالتفصيل لو سمحتم ورد فعل ساجدة صح ولا غلط


    الفصل السادس من هنا 

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .