رواية عشق الرعد الفصل الرابع 4 بقلم سماء احمد

رواية عشق الرعد  الفصل الرابع 4 بقلم سماء احمد

    رواية عشق الرعد  الفصل الرابع 4 بقلم سماء احمد











    في القاهرة في غرفة برق
    برق : بصي احنا قدامهم متجوزين من وراهم هدفعك تمن القلمين والشتيمه فاهمه

    جمان : سبني في حالي لو عليهم هعتذر بس اطلع من حياتي

    برق : مش بمزاجك وانتي هنا زيك زي الحيطه متسأليش تمام

    جمان : حاضر

    برق : روحي غيري ونامي

    جمان : حاضر

    وذهبت الي الحمام وابدلت ملابسها وخرجت وكانت ستنام علي الاريكه
    برق : تعالي نامي علي السرير

    جمان : وانت

    برق : هنام معاكي ع السرير

    جمان : بس

    برق بعصبيه : مبسش......يلا

    جمان : حاضر

    وذهبت الي السرير ونامت هي وبرق الذي ابتسم رغما عنه الا انه كلما تذكر ضربها يشتعل لكنها تعجب هذا المغرور وكثيرا وناموا الاثنان سويا

    **************
    دخل رعد غرفته ووجدها مظلمه ففتح نور بسيط ووجد فتاه ووجهها غير ظاهر بسبب يدها وشعرها الطويل جالسه في زاويه الغرفه وتشهق وترتعش
    رعد : احم

    رفعت عشق عيناها وهو رأي تلك الاعين البنيه الجميله وهي رأت شاب وسيم جدا قاطع تلك السكوت رعد

    رعد : انتي قاعدة كده ليه......خايفه

    اومأت عشق برأسها موافقه

    رعد : مني

    اومأت برأسها بتأكيد

    رعد : بس انا مبخوفش.... متخافيش مش هعمل فيكي حاجه

    عشق :بجد.... احلف

    رعد بضحكه لا تظهر لاحد : ههههه والله ما هعمل فيكي حاجه قومي

    قامت عشق وظهر جمالها اكثر وشعرها الاسود المنسدل

    عشق : احم ا. ا. انت العريس

    رعد : بيقولوا..... انت العروسه

    عشق : بيقولوا

    رعد : ههههه بس انا فكرتها واحده من التلاته التانين

    عشق : وانا فكرتك من الرجاله اللي تحت وهدير قالت اني هتجوز واحد متجوز ومخلف وصعيدي اصلي ومن دور بابا اما كنا في المنصورة

    رعد : منا من دور باباكي......انتي مشفتيش باباكي عامل ازاي انا اما شوفته قولتله العروسه في الحضانه ولا الابتدائي

    عشق : ههههههه

    رعد : مين اللي قالك كل ده

    عشق : هدير بنت عمي اللي كانت لبسه اصفر وقالتلي انهم هنا بيتبعوا اساليب مخيفه اوي

    رعد : هههههه الحمد لله انا فكرت دي هتكون مراتي فحمدت ربنا الوقتي

    عشق : المفروض كانت تبقي هي بس هي مثلت علي جدي وعيطت وجدي قال خلاص هجوز عشق

    رعد بإبتسامه : ويا تري مين عشق

    عشق : انا

    رعد : منا عارف اتشرفنا يا عشق

    عشق : الشرف ليا يا.....اسمك ايه

    رعد : رعد

    عشق : رعد فكرت صعيدي يبقي هريدي فزاع

    رعد : هههههه لا رعد

    عشق : اسمك حلو بس اسمي احلي طبعا

    رعد : مغروره

    عشق : منا عارفه

    رعد : تعالي نقعد

    وذهبوا وجلسوا على الاريكه سويا
    عشق : احم انت ايه اللي خلاك تتجوزني

    رعد : قله ادب

    عشق : ايه

    رعد : هههههه بهزر.......جدي قالي انه هيقطع علاقته بيا ومش عارف ايه لو متجوزتش

    عشق : يعني انت مجبور

    رعد : رعد الشافعي محدش بيجبره

    عشق : مغرور

    رعد : عارف.....وانتي اتجوزتي ليه

    عشق بتنهيد : هحكيلك وبدأت تحكي له عن هدير وما فعلته وعن عذابهم وحتي عن اتفاقها ان تستغله

    رعد : انتي عارفه اني حلفت لجدي ان لو كنتي مجبوره انا اللي هقطع علاقتي بيه بس الصراحه فرحان

    عشق : يا رب دايما بس ليه

    رعد : عشان انتي مختلفه وصادقه اوي حظي حلو

    نظر لعينه وابتسمت لتتوه بها من هذا هل لأحد ان يخترق القلوب هكذا قاطع هذا الصمت رعد

    رعد : احكيلي عن نفسك يا مراتي

    عشق بضحك : تمام.... انا عشق الشرقاوي 20 سنه بحب الحياه مولوده في المنصورة امي ميته بمرض خبيث من سبع سنين وبابا كل حياتي وقالولي هتجوز واحد عنده 44 سنه من سن بابا...... وانت

    رعد : 4وايه ياختي.......انا رعد الشافعي 27 سنه مش 44 هاااه ياناس ياظلمه

    عشق : ههههههه والله ماكنت اعرف

    رعد : ولا تعرفي......قومي خدي شاور شكلك تعبانه ومعيطه..... مين فيهم اللي جرحك من جبينك

    عشق بدموع : عاصم ابن عمي ضربني عشان كنت رافضه اتجوزك وكان عايزني ارفض

    رعد : اي واحد

    عشق : اللي كان لابس نبيتي

    رعد : حسب رؤيتي ان بيحبك لاني مكانش طيقني

    عشق بدموع تنزل : اي بس انا بكرهه واما رفضت اتجوز كان يضربني ويقولي ارفضي اكتر انتي ملكي وكلام من ده

    رعد : هشش متعيطيش فاهمه ولو متضايقه بكره هخدلك حقك

    عشق : هههه ازاي

    رعد : هتشوفي..... المهم اصحاب

    عشق : اول مره اصاحب شاب غير جو هتبقي مميز...اصحاب

    رعد : وانتي كمان مميزه يلا قومي خدي شاور شكلك تعبانه

    عشق : اوي يا رعود

    رعد باستغراب : رعود

    عشق : ايوه اصحابي بدلعهم كلهم

    رعد : تمام يا...... عشقي

    عشق : بابا بيقولي كده كمان يبقي انت وبابا وااااو

    رعد : هههههه مجنونه

    ذهبت عشق الي الخزانه لكي تأخذ ملابس ووقفت مصدومه
    رعد : مالك في ايه

    عشق : كلها هدوم قليله الادب

    رعد : هههههه هدوم ايه

    عشق : انت بتضحك اهي والله حتي شوف
    اخرجت عشق قميصان للنوم عاريان ثم ادركت الوضع فادخلتهم فورا انفجر رعد ضاحكا علي تلك المجنونه

    عشق : بس بقي يا رعد الله

    رعد بضحك : هههههه مش قادر هموت هههههه مجنونه هههههه

    عشق : بارد

    واخذت بيجامه عباره عن برموده ضيقه بعد الركبه بقليل وبلوزه بكت رفيع فوقها بلوزه بنص كوم ستاره اما هو كان مستغرب من نفسه ومن افعاله وهزاره معها

    خرجت عشق بشعرها مفرود ويتناثر منه الماء

    رعد لنفسه : ياربي في جمال كده هتهور عليها صبرني اول مره ابقي كده

    عشق : ملقتش محترم عن كده

    رعد : مفيش مشكله هدخل انا

    وخرج وكان يرتدي برموده رمادي وتيشيرت نص كوم رصاصي ضيق يبرز عضلاته

    عشق : فين كرشك

    رعد : هههههه بتقولي ايه

    عشق : انت بجد هتتجنني مش انت صعيدي ليه بتلبس لبس ماركات وع الموضه ومهتم ولا احسن رجل أعمال وعندك عضلات ما شاء الله وعيون خضرا وشعر بتصففه بطريقه روعه وبتتكلم عادي بعد كل ده متقولش صعيدي

    رعد : هههههه مين ضحك عليكي وقالك اني صعيدي انا عايش في القاهرة

    عشق : يعني انت مش صعيدي

    رعد : هههه اي ولا يعني انا صعيدي اسم من القاهره فعل دا اولا ثانيا مين قالك ان شباب الصعيد مش حلوين وبيهتموا بجسمهم بالعكس دا هتلاقي فيهم كتير احسن من عندكم

    عشق : يا بنت ال البت بتستغفلني وتقهرني ماشي يا هدير الكلب

    رعد : ههههه هدي اعضائك

    عشق : ماشي...... انا زهقانه

    رعد : ايه رأيك نتفرج علي فيلم

    عشق : اشطااا

    رعد : ههههه ايه دي

    عشق : فكك

    رعد : نو كومنت

    عشق : هو ده

    رعد : اسكتي اسكتي

    عشق : اوكي

    وجلسوا وشاهدوا فلمين وجلسوا مستيقظين حتي الفجر ثم ناموا علي الاريكه سويا

    ***********
    في الصباح
    استيقظت جمان من النوم ودخلت الحمام وأخذت شاور وتوضأت ولبست ملابسها وادت فريضتها وجلست تقرأ في كتاب الله ثم قفلته بعدما انهت وردها وتذكرت عشق فبكت وجاءها صوته

    برق بإستفزاز : تؤ تؤ مسكينه بتعيطي من اول يوم

    جمان : لو مفكر اني بعيط عليك تبقي غلطان انت بالنسبالي زيرو ولا حاجه فهمت وبقيت اصلا بكرهك اكتر

    ذهب اليها وشدها من حجابها
    برق بعصبيه : لا يا روح امك انا كل حاجه وانتي ملكي

    جمان : انا ملك للي خلقني مش ليك يا..... سيدي المنتقم

    برق : هوريكي سيدك المنتقم هيعمل ايه

    وصفعها علي وجنتها ومزق ملابسها وتركها
    برق : دا كفيل انه يبينلك واحد في الميه من اللي هعمله ياريت تكوني فهمتي

    وصفع الباب وذهب خارج الغرفه لغرفه تمارينه
    جمان ببكاء : ياريت انت اللي تفهم اني عشقتك من اول مره

    وتذكرت أول مره رأته وكيف دق قلبها لو لاحظ لكان رأها وهي تلتفت تراه حين ذهب دائما تسمع انه عندما يعشق القلب يدق بعنف الآن عرفت العشق علي يده ربما يوجد شخص معك لسنين ولا تشعر بشيء وشخص في لحظات تشعر بكل شيء

    غيرت جمان ملابسها وكانت ستنزل من الدرج ولكن وقعت من اوله لاخره تحت نظرات يارا

    يارا بصراخ : جمااااان

    جاء الجميع علي صوتها واولهم برق الذي ما ان رأها شعر وكأن قلبه خرج من مكانه فذهب اليها وضمها وحملها الي غرفتها

    برق بزعيق : مازن رن علي الدكتوره

    مازن : رنيت وهي في السكه

    برق بلهفه : جمان قومي جمان

    يارا : اكيد فقدت الوعي لان الواقعه كانت صعبه

    لارا : حس نبضها

    حس برق نبضها وجده ضعيف وشعر ان كل شيء اسود امامه

    برق بعصبيه : رن علي الدكتوره تاني نبضها ضعيف

    وبعد وقت جاءت الدكتورة وضمدت جروحها
    الدكتورة : حمد لله علي سلامتها

    برق : هي عامله ايه يا دكتوره

    الدكتوره : الحمد لله الواقعه جات بسيطه بس خودوا بالكم منها انا اديتها مسكن وهاتوا الادويه دي

    مازن : هتيها هبعت حد من الحراس يجيبها

    الدكتوره : اوكي عن اذنكم

    برق : اتفضلي

    ودخل برق ويارا ولارا وهمس لجمان
    يارا : حمدلله على سلامتك يا جوجو

    جمان بخوف : الله يسلمك

    همس : مش تحاسب يا جميل

    جمان : مأخدتش بالي

    برق : ابقي خدي بالك المره دي جات بسيطه الله اعلم بعدين

    جمان : ايه اقصي هتحصل هموت مش تفرق

    لارا : مازن وجاسر اكيد هيجوا يطمنوا اعدلي حجابك

    جمان : حاضر......ممكن ترني علي چيلان عايزاها

    يارا : في حاجه

    جمان بهمس : في حياتي...... لا بس عايزاها في موضوع مهم

    وبعد وقت دخل مايز وجاسر
    مازن : حمدلله على سلامتك يا جمان

    جمان : الله يسلمك يا استاذ مازن

    مازن : استاذ ايه انا ضابط فقوليلي يا حضره الاستاذ ضابط باشا

    جمان : هههههه كل ده

    مازن : مازن وبس

    جاسر : جاسر وبس..... واكيد ادهم وبس ورعد وبس

    جمان : مين ادهم ومين رعد

    لارا بخجل : احم ادهم ابن عمتنا واخو همس وهو مسافر امريكا مع جدو وعمتو

    يارا : ورعد صديق برق المقرب وشريكه وصديق مازن في الشغل واخونا كلنا بس هو مسافر اليومين دول

    جاسر : برق رعد سافر ليه صحيح

    برق : جده دبرله جوازه فراح يتجوز

    الكل : ايه

    برق : في ايه

    همس : ابيه رعد يروح من غيرنا

    لارا : انا بجد زعلت منه

    يارا : انا معتش مكلماه

    جاسر : صدقتنا واخوتنا انا هقطعها محدش معاه مقص

    نظرت لهم جمان باستغراب لحبهم لهذا الرعد وضحكت علي جاسر

    مازن : بقي انا معاه اربعه وعشرين ساعه وفي الاخر يتجوز من ورايا ماشي

    برق : خلصتوا

    الكل : ايوه

    برق : بقول جواز مدبر وانا ذات نفسي مروحتش وقفلوا بقي

    جمان لنفسها : يا تري يا عشق عامله ايه الوقتي وحشتيني انتي وعمار وبابا احمد اوي ماما نور قالتلي انك توأمي واننا المفروض نحمي بعض بس مقدرتش احميكي ودموعها نزلت ولم تدري

    لارا :جوجو انتي بتعيطي

    جمان : .........

    برق : جمان

    جمان : نعم

    يارا : انتي بتعيطي ليه

    جمان : بعيط!........... عشق.......مفيش

    مازن : في ايه مالك

    جمان : احم الجرح وجعني شويه انما انا تمام

    جاءت احدي الخادمات واخبرت مالم يودوا سماعه
    الخادمه : برق بيه

    برق : في ايه

    الخادمه : ادهم بيه ونورهان هانم وتقريبا علي بيه

    جاسر : علي مين ياختي

    الخادمه : علي بيه

    جاسر : ابقوا اقروا عليا الفاتحه هنتحر

    جمان : احم ادهم وعرفته مين الباقي

    برق ببرود : تعالي ننزل وهعرفك علي الباقي......اكيد سبب رجوعه معرفته الحقيقه

    ونزلوا سويا واسند برق جمان حتي نزلوا فوجدوا ادهم ونورهان هم من يجلسون فقط

    نورهان (43 سنه والده ادهم وهمس زوجها متوفي وهي سيدة اعمال تزوجت وهي صغيره بسبب شغل والدها اي جواز مصلحه وهي بالسابعه عشر ولا يبدو عليها السن وبعد قليل سنعرف شكلها)

    ادهم (24 سنه شاب وسيم جدا بأعين رمادي وشعر اسود كثيف وعضلات ويبدو عليه القسوه فهو مثل برق ويحب واحده سنعرفها)

    مازن : اهلا اهلا بالحلوه بتاعتي

    نورهان : بكاش...... وحشتوني كلكم فين مرات برق

    برق : احنا اهو يا نونو

    رأت جمان نورهان وانصدمت فاليوم يبدو انه يوم الكوارث والآن اكتمل

    جمان بدموع : ماما نور دي انتي

    نورهان : اهلا بالقمر انا.......

    جمان بصدمه ودموع : انتي ماما نور......عشق

    اجل نورهان نسخه طبق الأصل من نور ام عشق وزوجة احمد....



    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .