رواية عشق الرعد الفصل الخامس 5 بقلم سماء احمد

رواية عشق الرعد  الفصل الخامس 5 بقلم سماء احمد

    رواية عشق الرعد  الفصل الخامس 5 بقلم سماء احمد







    استيقظ رعد قبل العصر بقليل علي صوت الباب فقام وخلع قميصه وارتدي البورنس وحمل عشق للسرير وغطها ثم فتح
    الخادمه : صباحيه مباركه يا بيه..... اتفضل الوكل بالهنا والشفا

    رعد : شكرا...... واخذ الصنيه منها وقفل الباب

    تململت عشق في الفراش وقامت
    عشق : صباحوا

    رعد : صباح الفل علي عشقي

    عشق : مين جابني علي السرير

    رعد : كنا نايمين هناك والخادمه خبطت واكيد مش هطلعلها بالتيشيرت والبرموده وانتي نايمه هناك

    عشق : اه ماشي

    خلع رعد البورنس وظهرت عضلاته
    عشق : عاااا انت بتعمل ايه

    رعد : هلبس التيشيرت

    عشق : يابارد مش قدامي

    رعد : انا بارد

    عشق : وغلس ومش بتتكسف

    اقترب رعد منها وحاوطها بذراعه وهي شمت رائحته وبعدت ايديها وفتحت اعينها سرحت في عيونه الخضراء

    رعد : كنتي بتقولي ايه

    عشق : بارد وغلس و......

    اقترب رعد منها اكثر ولكن احدهم خبط علي الباب.....اغمض رعد عيناه وتركها وذهب ليفتح بدون ارتداء شئ ليجد هدير

    رعد : نعم

    نظرت له هدير لنفسها : يخربيت الجمال يا حظك يا عشق مز وبعضلات انا اللي استاهل ضرب الجزمه

    رعد : عايزه ايه

    هدير : هاااه كنت عايزه اديكم القهوه

    رعد : هاتيها ومتنسيش دا شغل الخدم

    وقفل الباب في وجهها ودخل لم يجد عشق فعلم انها داخل الحمام فتنهد

    رعد لنفسه : منك لله يا بعيده قطعتي اجمل لحظه في حياتي...... ايه الهبل اللي انا بقوله ده هي جات في الوقت المناسب ايه يا رعد هتضعف قدام بنت
    وقاطع تفكيره خروج عشق

    عشق : مين اللي جيه

    رعد : قريبتك البارده

    عشق : هدير...... خرجت ادامها كده

    رعد : كدا ازاي........وانا بقول كانت مبحلقه ليه

    عشق : مي ايه ياخويا

    رعد : هههه اي والله

    عشق : رعد غور من وشي

    رعد بحده : الفاظك يا عشق

    عشق بدموع : اسفه متزعلش

    رعد : وليه الدموع

    عشق : خايفه لتزعل مني

    رعد : هششش مسمعش منك كلمه خوف تاني

    عشق : حاضر يا........ رعود

    رعد : شاطره يا عشقي

    ودخل الحمام واخذ شاور وخرج
    رعد : عشقي

    عشق : نعم

    رعد : بتصلي

    عشق : ايوه

    رعد : صليتي

    عشق : لسه......رعد بتعرف تقرأ القرآن بالتجويد

    رعد : ايوه

    عشق : ممكن تعلمني وتبقي امامي في الصلاة

    ذهب رعد اليها وقبل جبينها
    رعد : اكيد يا عشقي.......سبحان الله

    عشق : في ايه

    رعد : هبقي اعرفك علي حد نسبه التشابه بينكم كبيره اوي

    عشق : مين

    رعد : ماما نورهان

    عشق : مامتك

    رعد : لا مش اللي ولداني انا اللي ولداني ماما عليا بس ماما نورهان اتعرفت عليها في القاهرة وهي عاملتني زي ابنها وانا بنديلها ماما مع انها ماشاء الله باين عليها اصغر مني

    عشق : هههههه زي بابا احمد

    رعد : صحيح عوضتني عن مامتي

    عشق : الله يرحمها

    رعد : امين........ باباكي متجوزش ليه

    عشق : هو محسسناش بفقدان امي وطلبت منه يتجوز عشان نفسه بس كان بيرفض ويقول دايما مستحيل حد ياخد مكان نور

    رعد : الظاهر بيعشقها

    عشق : بابا تعدي العشق انا في حياتي مشوفت حد بيعشق حد للدرجادي......يلا نصلي

    رعد : اوكي

    وصلوا سويا وجلسوا ليأكلوا
    رعد : كلي

    عشق : مش عايزه

    رعد : مش حابه الاكل

    اومأت برأسها

    رعد : امال بتاكلي ايه من يومين

    عشق : مهو......

    رعد : مكالتيش من يومين...... بتحبي تاكلي ايه

    عشق : بيتزا وبيبسي

    رعد : البسي هننزل ناكل في الحديقه

    عشق بفرحه : بجد

    رعد : اممم البسي يلا

    لبست عشق بنطلون تلجي وبلوزه بيضاء يصل كمها لبعد الكوع

    رعد : البسي حجاب وحاجه واسعه واحنا في الصعيد

    عشق : مش عايزه

    رعد بعصبيه : مبحبش حد يكسر كلمتي..... واقترب منها وجدها تضع يداها علي وجهها فشد يديها بهدوء

    رعد : ليه الدموع دي

    عشق بدموع تنزل : خايفه تضربني زي ما عاصم كان بيعمل اما برفض

    حضنها رعد وقبل جبينها واغمض اعينه
    رعد : انتي تعملي اللي عايزاه ومش عايزك تعيطي فاهمة

    تشبثت به عشق واومأت برأسها ونزلوا سويا وهو ممسك بيديها فزهل الكل مما رأي

    كان عتمان وجلال واحمد وجمال وابراهيم وعاصم ويوسف وعمار وعم رعد واولاد عمه والفتيات علي الطعام

    عتمان : تعالوا اتغدوا يا ولاد

    رعد : لا مش الوقتي

    احمد : عامله ايه يا عشقي

    ذهبت اليه وقبلته من وجنته
    عشق : كويسه اوي يا ابو حميد اطمن على عشقك

    احمد : رعد مش هوصيك

    رعد : عشقي في عيوني

    عمار : نحن هنا اجيب اتنين ليمون

    عشق : ههه ظريف وبعدين مبحبوش

    رعد : تصدق فكره بس خليها قهوه

    عاصم : ايه اللي انتي لبساه

    رعد : يخصك

    كانت عشق ستذهب ولكن مسك عاصم معصمها بيده وضغط عليه بقوه ولكن رعد مسك يده بقوه وخبطها بشده

    عاصم : ااااه انت غبي

    رعد : انت اللي غبي عشان فكرت تمسك ايد مرات رعد الشافعي والمره الجايه اتأكد اني هقطعها

    عاصم : بس دي بنت عمي

    رعد : ومراتي....... مسك عشق من يديها وهي مبتسمه وسعيده من هذا الرعد
    وخرجوا

    **********
    في القاهرة
    الدكتوره : مدام جمان بقت كويسه انا اديتها مهدئ

    برق : هي حصلها ايه

    الدكتورة : اتعرضت لصدمه

    مازن : شكرا يا دكتوره تعبناكي معانا

    وذهبت الدكتورة وتركتهم في حاله زهول
    نورهان : مين نور وعشق

    يارا : عشق البنت اللي في الصورة كانت شبه حضرتك اوي حتي تحسيها بنتك بس نور معرفهاش

    لارا : چيلان انا متأكده انها اللي هتفهمنا كل حاجه

    برق : يارا رني علي چيلان وقوللها جمان عايزاها وانت يا جاسر ابعت السواق يجيبها

    جاسر : حاضر

    وبعد وقت جاءت چيلان واستقبلها الجميع ماعدا نورهان وجلست في الصالون

    برق : اهلا ازيك يا چيلان

    چيلان : كويسه الحمد لله......فين جمان يارا رنت عليا وقالت انها عايزاني

    برق : بصراحه مش جمان اللي عايزاكي انا اللي عايزك

    چيلان : اختي فين انت كلكم موجودين الا هي

    يارا : جمان كويسه بس عندنا سؤال

    چيلان : ايه

    برق : مين عشق ونور

    چيلان بتوتر علي اختها : ايه حصل ايه

    برق : جمان يوم المستشفى كانت بتهلوس باسم عشق وحتي بتعيط دايما والنهارده اما شافت عمتي قالت ماما نور وعشق واغمي عليها

    اغمضت چيلان عينها ودموعها نزلت لتذكرها ل نور
    چيلان بتنهيد : م. م. ممكن اشوف عمتك

    لارا : اكيد هناديلها وذهبت لكي تنادلها

    چيلان : عشق اخت جمان بالرضاعه واختي وبنت خالتنا ونور ام عشق خال.........

    انصدمت حين رأت نورهان وبكت وضحكت في ان واحد تمنت ان تستيقظ من هذا الحلم

    چيلان ببكاء : انتم بتهزروا صح......انتي...اقتربت منها ووقفت امامها ومسكت وجهها وقالت ماما نور لا انت عايشه صح ههههه قولوا انكم بتهزروا بالله عليكم لا

    لارا : چيلان اهدي وفهمينا هشش خلاص

    وبعد وقت استطاعوا تهديئة چيلان

    برق : چيلان اهدي واتكلمي

    چيلان : انتي مش ماما نور صح

    نورهان : مامت مين انا مامت ادهم وهمس ورعد

    چيلان : نور خالتنا انا وجمان الله يرحمها

    تنهدت بقوه وهي تشعرت ان كلما تحدثت عن نور انها حولها واكملت قائله : ماما كانت تعبانه جامد في ولادة جمان وجمان كانت ضعيفه بس الحمد لله بعد ولادتها بشهرين خالتو نور اللي هي ماما التانيه ولدت بنت وهي عشق.........ماما نور حبت تساعد ماما فخدت جمان ترضعها مع عشق ساعات او معظم الاوقات لأن حالة ماما كانت بتدهور واللي زود الموضوع سوء اني جيت بعدهم علي طول فماما سابت تربيه جمان لماما نور وكانت بتربيني لاني كنت متعلقه بيها.......جمان كانت بتحبها اكتر من ماما ثناء وكانت بتحب بابا احمد اوي يمكن اما كانت تخاف كانت تروح لبابا احمد قبل بابا محمد وانا اتربيت علي كلمه ماما لماما نور ومن سبع سنين..... كان جد عشق مش بيحب امها فقالها لو عايزه تثبتيلي انك تستحقي تكوني مرات احمد ابني تخليه يتجوز عليكي....ماما نور كانت مريضه بالسرطان وعرفت بس اما قال كده رفضت تقول لحد وفي يوم رفض بابا احمد نهائي الجواز وراح عشان يقولها كده دخل لقاها نايمه فبدأ يصحي فيها مصحتش وقعد يصرخ فيها ومقامتش انا فاكره يومها كنت انا وجمان وعشق بنلعب وسمعنا صوت صراخه باسمها وجرينا عليهم والكل اتجمع دخلت عشق وجمان وقعدت تهز فيها وتسأل بابا احمد مش بتصحي ليه وكان يصرخ ويقولها قومي عشان بناتنا وابننا بس مقامتش عشق فضلت خرسه مش بتتكلم او تعيط لسته شهور وجمان فضلت حابسه نفسها تصرخ وتنادي عليها اسبوع لغايه ما اغمي عليها ومن يومها مش بتستحمل اي حاجه وكل اما تفتكرها تعيط واحيانا تصرخ

    صمتت چيلان وبكت وكان الكل يبكي نورهان يارا لارا همس جاسر مايز وحتي برق فرت منه دمعه ولكن مسحها فورا وبعد وقت ليس بقليل هدأت چيلان وطلبت رؤية اختها

    ذهبوا جميعا لجمان ووجدوها تجلس وتبكي وهي تحمل صوره والالبوم وتنظر لهم فدخلت چيلان فقط تحت انظارهم

    چيلان بدموع : جمان

    جمان ببكاء : چيلان انا شوفت ماما..... حاسه اني كنت بحلم بس بتمني تكون حقيقه..... ماما وحشتني اوي........انت عارفه اخر مره جمعتني انا وعشق قالتلنا انها هتفضل معانا دايما لو مش بجسمها هتبقي في قلبنا وكانت امنيتها انها تشوفني انا وعشق بفستان الفرح بس هي محاربتش........طيب سابتنا احنا بس سابت بابا احمد ليه دا كان بيعشقها وهي بتعشقه...... عارفه انها بتزعل لما انا وعشق بنروح نعيط عند قبرها بس مش بإيدينا........هي سابتني وعشق سابتني هو انا مش كويسه للدرجادي

    چيلان ببكاء : لا مش انتي دايما بتقوليلي اذا احب الله عبدا ابتلاه وربنا ابتلاكي انتي وعشق وبعدين ماما نور في قلب بابا احمد هي الأكسجين بتاعه ازاي تقولي سابته هو بيعشق عشق لانها قبل ما تكون بنته هي بنت ماما نور

    جمان : عشق ماما قالتلي في حياتي ماافترق عن عشق لانها اختي بس افترقنا..... قلبي بيوجعني اوي

    چيلان : عايزه اوريكي حاجة بس اوعديني تهدي ومش تتعبي

    جمان : ايه

    چيلان : اتفضلي يا طنط نورهان



    الفصل السادس من هنا

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .