رواية اغتصاب جميلة الفصل الثالث 3 - زهرة الهضاب

رواية اغتصاب جميلة الفصل الثالث 3 - زهرة الهضاب

    رواية اغتصاب جميلة الفصل الثالث 






    جميلة تبكي على السرير وهى تاحول تغطي تمام بغطاء خفيف كان موجود على سرير وهوى ينظر إليها بشغف وعطش كثر بلغطاء وبكت بخرقة وحزن صرخت جميلة لالالا حرام عليه منك الله. منك الله. دمرت حياتي الله ينتقم منك انتا عندك بنات ولا نسيت الله مراح يغفر لك عملتك منك الله وبقت تبكي لكنه لم يرحمها بل آقترب منها ومسكها من شعرها وقال كم آنتي جمبلة حتا وانتي تبكي زادك هذا جمال على جمالك وآخذ يقبلها بشغف وشهوه مريضة لا تعرف لرحمة طريق جميلة تحاول التملص لكنه قوي وهى ضعيقة. ذات جسد صغير اكمل رغبته وآشبع شهوته وتركها جسد بلا روح منهكة جسمها متلاآ كدمات بعد علاقة عنيفة. متوحشة
    نامت وهى تتمنا الموت وآن لا تستيقض آبدا لكن بعد عدت سعات
    فتحت عيونها لتجد نفسها على حالتها التي نامت عليها لكنها وجدت لباس جديد على جانب السربر وطعام على طاولة ورسالة كتب فيها حبيبتي الجميلة خذي حمام. دافي والبسي هذا. الفستان
    وكلي حتا تتقوي اليلة راح تكون طويلة مواااه هههههه هكذا بكل بصاطة قامت متثاقلت الحركة. نظرت من حولها لعلها تجد مخرج او منفذ لكن لم تجد مكان متفوح كل الآبواب مغلقة النوافذ عليها حديد تجولت وهى تلتحف غطاء السرير تلفه حول جسدها المتهالك من شدت العنف الذي مورس عليها
    ولما لا فتات في ثامنة عشرة من العمر وبي وزن لم يتجاز 64 وستين كيلو مع راجال تجاوز 48 ولآربعين من العمر وبي وزن فوق 80 وطول فوق 185 متر آنها غزالة بين براطم الآسد. تجولت وبحثت لعلها تجد هاتف آو شيئ ممكن يساعدها على الهرب من هذا الجحيم لكن بدون جدوا عادت الي سريريه وستلقت وستسلمت النوم
    من جديد. في غير مكان هوى يمارس مهنته ويعالج المرضى بشكل طبيعي ولا كائنه عامل شيء
    ام جميله قلبت الدنيا عليها وكل واحد وقوله لكن كل الآقوال التفقت على آنها هربت مع حبيب. سري محدش يعرفه رغم ان آمها رفضت هذا القول وآنكرته بشدة لكن لا حيات لمن تونادي في فبيت الجبل الستيقاضت جميله. متعبة عطشا جاإعة. تاحملت على نفسها ودخلت الحمام فتحت الصنبور وجعلت جسدها تحتها حولت إزالت. قذارته التي كانت على جسدها حاولت فرك كل جسمها بقوة وهى تبكي وتشعر ان هذه القذارة لن تزول منها مهما فركت بل. انها لو ستحمت بماء البحر فلن يسطاتيع غسل هذا القرف الذي تشعر به ستحمت وخرجت تناولت طعام وشربت حتا رتوت وعادت لسرير وستلقت في النطظار مصيرها المحتوم بعد ليس بطاويل عاد المغطصت ودخل وعندما رآحته خافت ونزوت في طرف السرير وتكورت على. نفسها وهى تقول له خليك بعيد عني قترب وجلس على جمب السرير وهوى يقول آنتي لي وحدي نتي ملكي كنت راح آتركك. لكن انا غير قادر البعد عنك آنتي سحرتيني حميلة
    حرام عليك خليني آروح مراح آقول لحد شء عنك والله مراح آقول شي هوى انتي ميش تقدري تقولي شيء. انتي. الحل الوحيد تقبلي بشرطي وتكوني عشيقتي انتي ملكيش حل ثاني راح. آشتريلك بيت والبس وكل شي تتمنيه تعرفي آهلك ماذا يقلون عنك يقولوآ نك وحده ساقطة وآنك هربتي مع حبيبك جميلة. لا لا هوى بلا انتي بنظرهم وحده سافلة انتي ميش بقالك غيري جميلة تبكي وهوى يستمر في غيه ويقترب منها ينزع عنها
    ويستمر هذا الوضع لوقت طاويل جميلة سارت لا تقاومه تسلم له. جسدها الذي لم يعد فيه روح إلى متا يستمر هذا



    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .