-->

رواية حظابط سوسو الفصل الثالث 3 - نداء علي

رواية حظابط سوسو الفصل الثالث 3 - نداء علي

    رواية حظابط سوسو الفصل الثالث


    ساجدة راحت لنادي الشرطة تتدرب علي الرماية زي ما هي متعودة..
    ماشية ولابسة نضارة الشمس وكالعادة مبتتكلمش مع حد.. بس المرة دي لمحها سيف اللي كان قاعد مع ناس يعرفهم
    سيف استأذن من اصحابه ومشي ورا ساجدة وهو ناوي يغلس عليها
    دخلت علي مكان النيشان وبدأت تستعد لوضع التصويب.. بس اتفاجأت بصوته.. غمضت عنيها وهي بتهمس : يارب ميكونش هو انا مش ناقصة ومش طايقة نفسي.. مش معقول يكون سيف الزفت
    سيف ببرود : ايه الصدفة الجميلة دي يا سوسو يومين ورا بعض اشوفك
    ساجدة : صدفه منيلة علي دماغك
    سيف وهو بيضحك باستمتاع : بجد يا سوسو انتي ملكيش حل.. معرفش لسانك طويل كده ليه مالك كده قافشة وكل ما تشوفيني تتعصبي
    ساجدة : ابعد عن وشي ياسيف النهاردة انا مش فايقة لبرودك ده خليني اخلص التدريب وامشي
    سيف : مش معقول هو انتي بتحسي زينا كده وبتتعصبي.. خلاص انا هسيبك بس بشرط
    ساجدة : شرط.. لا والله وشرط حضرتك ايه علشان تحل عن سمايا
    سيف : هتنشني عاللوحة قدامك وانا هنشن علي نفس الاهداف ولو انا كسبت نتغدي انا وانتي في اي مكان
    ساجدة : ولو انا كسبت ياسيف
    سيف : مع انه صعب. بس اختاري انتي اللي يعجبك
    ساجدة : موافقة.. وطلبي هقولك عليه بعد ما افوز

    في بيت معاذ وعهود.. قاعد وباين عليه انه مشغول قربت منه عهود بخفة وقعدت بين ايديه وهو حضنها جامد وغمض عنيه باستمتاع وابتسم علي حركاتها اللي بيعشقها
    عهود بدلال : حبيبي مشغول الايام دي في ايه
    معاذ : الشغل انتي عارفة ان لما بيكون في عملية جديدة بتاخد تفكيري
    عهود : اممم.. وياتري بقي المهمة الجديدة معاكم فيها بنات
    معاذ : مع انك عارفة ان مبتكلمش في تفاصيل شغلي بس هريحك يا ست دودو..مفيش بنات معانا.. مفيش غير ساجدة
    عهود : يا سلام ياخويا وهي ساجدة مش بنت
    معاذ : اخوكي.. مالك يا قلبي بقيتي بيئة ليه كده
    عموما ساجدة بنت وجميلة بس انا بشوف نفسي فيها بحسها بنتي او اختي
    عهود بغيرة : وايه كمان يا استاذ معاذ
    معاذ : وبحس انها زيك يا عهود.. وحيدة ومش لاقية اللي يحتويها مع ان في ناس كتير معاها وحواليها
    عهود : طيب كويس ممكن حضرتك تحتويها ما انت متخصص
    معاذ قام من مكانه وهو شايلها بين ايديه : لا خلاص الحمد لله اكتفيت.. مفيش قبلك ولا بعدك
    عهود بدلال : اضحك عليا زي كل مرة
    معاذ : انا بضحك عليكي ليه.. قوليلي مش كله في مصلحة الوطن والأمن القومي
    عهود : ماشي ياميزو.. هصدقك علشان انت وحشني ونشوف موضوع الاحتواء ده بعدين

    انتهت ساجدة من اخر طلقة ضربتها وبصت لسيف بابتسامة وقربت منه وقالته : مع انك طلعت ممتاز في التصويب كأنك قناص محترف بس مش اشطر مني يا سيف بيه
    سيف بغرور : عادي انا بقالي سنين من غير تدريب وانتي فاهمة ان التدريب مطلوب.. وعموما اطلبي اللي يعجبك وانا هنفذ
    ساجدة : اللي بطلبه انك تبعد عن طريقي يا ابن السباعي متخلنيش احطك في راسي وساعتها هتندم
    سيف مستوعبش كلامها وقبل ما يرد كانت مشيت من قدامه

    سيف روح علي بيته وقبل ما يدخل اوضته شاف والدته قاعدة وملامحها حزينة وواضح انها كانت بتبكي
    سيف بخوف : مالك يا ماما في ايه
    رقية : انت جيت امتي ياحبيبي
    سيف : لسه داخل بس حضرتك محستيش بيا
    رقية : انا كويسة متقلقش.. احضرلك الأكل
    سيف : قوليلي الأول ايه اللي مزعلك ومتتهربيش مني
    رقية : منار كانت هنا هي وولادها
    سيف : ربنا يسعدها
    رقية : ولادها ما شاء الله زي القمر كان زمانهم ولادك يابني حرام عليك ياسيف هفضل طول عمري قلبي محروق عشانك كده يابني.. منار اللي كانت خطيبتك اتجوزت وخلفت وولادها دخلوا المدرسة وانت لسه زي ما انت..
    سيف فكر شوية وفجأة شاف قدامه صورة ساجدة.. همس لنفسه بمكر وهو بيقول
    مفيش غير سوسو هي اللي هتنقذني من الزن بتاع امي علشان اتجوز انا هقولها اني عاوز اتقدم لسوسو وطبعا هي هترفض ووقتها اعمل ان قلبي مجروح واكيد هحتاج وقت لحد ما انساها
    رقية : انتي مبتردش عليا ليه يابني وبتضحك علي ايه
    سيف : ابدا ياماما بس افتكرت موقف ضحكني.. عموما اطمني انا اقتنعت بكلامك وعاوزك تخطبيلي
    رقية بسعادة : بجد ياقلبي.. هي مين قولي وانا اروح اتقدملها حالا
    سيف : حظابط سوسو
    رقية بتعجب : مين سوسو دي
    سيف : اقصد ساجدة بنت الحاج عبدالحق
    رقية : والله يابني يازين ما اخترت بت حلوة ومؤدبة ومش زي البنات الملزقة اللي انت تعرفهم
    سيف بمكر : ادعيلي ياماما توافق اصل انا معجب بيها اوووووي
    رقية : ان شاء الله ياحبيبي وهي هتلاقي زيك فين بكرة الصبح هكلم جدك ونفرحه وهو يروح يطلبها من ابوها

    بعد مرور يومين
    ساجدة رجعت من شغلها مش قادرة تتنفس من التعب سلمت علي امها وابوها واستأذنت منهم تطلع ترتاح بس والدها وقفها وقالها بشئ من الحزم
    في عريس متقدملك يا ساجدة.. وانا وافقت
    ساجدة بصدمة : عريس ايه وازاي حضرتك توافق من غير ما تقولي
    عبدالحق : ايه هاخد الأذن.. ولا انت كبرتي عليا ومبجاش ليا كلمة عليكي
    ساجدة : العفو يا بابا مش ده قصدي.. بس من امتي حضرتك بتغصبني علي حاجة مش عوزاه وخصوصا في موضوع مهم ويتوقف عليه مستقبلي كله زي الجواز
    عبد الحق : لان المرة دي العريس مناسب ومفيهوش حاجة تتعيب.. وخلاص انا اديتهم كلمة وهيجي هو واهله يوم الخميس الجاي نتفج عالتفاصيل
    ساجدة : وياتري من حقي اعرف هو مين ولا ده ممنوع
    عبد الحق : سيف السباعي جارنا اللي ساكن بأخر الشارع
    ساجدة بجنون : سيف الملزق.. ده راجل صايع بتاع بنات وانا اطيق العمى ولا اطيق خلقته
    عبد الحق : انشالله ربنا يصلح حاله علي يدك وبعدين الراجل ميعبوش غير جيبه.. وهو راجل زين ومتعلم
    ساجدة : مستحيل يا بابا انا أسفة انا ممكن اتجوز اي حد الا البني ادم ده
    عبد الحق بتأكيد : واني مستحيل ارجع بكلمتي يابت سميحة
    ساجدة : افهمني يا بابا ارجوك.. انا مش بكسر كلمتك بس انا مش هوافق ولما يجي يوم يوم الخميس هرفضه وقدام الكل
    عبدالحق بهدوء : ارفضي ووجتها.. عليا الطلاج بالتلاته من امك اكون نازل الصعيد ومتجوز واحدة تجبلي الواد اللي هيشيل اسمي




    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .