رواية زيجات اضطرارية الفصل الثالث 3 - حنان حسن

رواية زيجات اضطرارية الفصل الثالث 3 - حنان حسن

    رواية زيجات اضطرارية الفصل الثالث 3 - حنان حسن 


    وبعد ان وصلت الي امي في الاسكندرية.. علمت منها بان ابي واخواتي يبحثون عني.. بعدما اخبرهم زوجي باختفائي وقام ابي واخواتي بالاتصال  بامي وانهم يهددون بقتلي في حال ثبت لهم باني طفشت وتركت بيت زوجي..
    كنت في ذلك الوقت في وضع لا احسد عليه
    ولكن امي قوت من عزيمتي وطلبت مني ان اوكل احد المحامين لرفع قضية طلاق لاستطيع ان استرد حريتي..وبالفعل قمت بتوكيل محامي شاب شاطر في مهنته كما كانوا يقولون عنه.. وتكتمت امي خبر وجودي عندها لكي لا ياتي اخواتي وابي وزوجي للفتك بي.. ووجدتني قد عدت مره اخري لامي وبرغم تسلطها وقسوتها الا انها كانت ارحم كثيرا من نوعية البشر التي عاشرتهم في البلد عند ابويا وزوجي ..
    وعيشت في البيت عند امي وانا مهدده بان ياتي ايا منهم من الصعيد..  وكنا كلما علمنا بقدوم احد من البلد .. كانت امي تطلب مني ان اختفي عند جارتنا العجوز.. لكي لا يعرف احد منهم  بانني اعيش مع امي..
    ومرت سنة علي ذلك الوضع .. حتي حكمت المحكمة بتطليقي وكان ذلك المحامي الشاطر.. قد رفع لي قضية خلع وقد استطاع ان يخلعني من تلك الزيجة باعجوبة ..وحابة اسلط الضوء اكتر علي شخصية المحامي ..
    يعني تقدروا تقولوا.. انه من نوعية المحامين الي بيلعب بالبيضة والحجر والي بيعرف ثغرات القانون  التي تبرء المتهم حتي لو كان متهم بجريمة قتل ..بل ووهو متاكد بانه قد قتل بالفعل ..حيث كان  ذلك المحامي لا يخاف شيئ ولايستحرم فعل شيئ طالما سيجد المقابل المادي
    وبعد ان زف الي سامي المحامي  البشري.. واخبرني بانني قد نلت حريتي..كنت اكاد ان اطير من الفرح..ولكن امي لم تستطيع ان تتركني سعيدة ولو للحظات.. ولقيتها بتقولي..
    قالت.. فكرتي هتعملي ايه مع ابوكي واخواتك بعد حكم الطلاق الي انتي اخدتية
    قلت.. مش عارفة يا ماما انا خايفة اوي
    قالت.. ابوكي واخواتك مش هيسبوكي تعيشي معايا هنا ولو روحتي معاهم الصعيد تاني ممكن يقلوكي عشان هربتي
    قلت.. طيب هعمل ايه بس؟
    وهنا تدخل المحامي في الحديث ليطرح حلا مؤقتا للازمة.. حيث
    قال.. انتي ممكن تشتغلي يا يسمين وتاجري مكان بعيد عن امك شوية لغاية ما يعدوا اليومين دول واهلك  ينسواالي حصل
    قلت.. وهشتغل ايه بس وفين؟
    قال..ايه رايك تشتغلي معايا في مكتبي؟ انا السكرتيرة الي عندي اتجوزت وسابت الشغل وكنت محتاج سكرتيرة
    قلت.. بجد شكرا .. يا استاذ سامي انت كده فعلا قدمت ليا حل عظيم
    قال.. لا شكر علي واجب وتقدري تيجي من بكره تستلمي الشغل
    وبالفعل تاني يوم روحت استلمت الشغل في مكتبة.. واكتشفت من خلال شغلي في مكتبة انه راجل ميعرفش حاجة عن الضمير نهائي..وممكن يبيع ابوه حرفيا لو ده هيكسبة فلوس
    ده غير انه بيعرف حريم شمال.. ومعظمهم كان بيخرجهم من قضايا اداب..واكتشفت كمان انه كان  بيشرب مخدرات كان بيجيبها من تجار المخدرات الي بترافع عنهم.. المهم كان راجل شخصيتة منيلة بستين نيلة.. وبالمعلومات الي عرفتها عند دي .. عرفت ساعتها ليه هو لم يتزوج حتي الان..وفضلت اشتغل  معاه في المكتب.. اكثر من خمس شهور.. لغاية ما في يوم حصلت كارثة..وهي ان اخواتي قدروا يتوصلوا لاسم المحامي الي رفع ليا قضية الخلع وطبعا جابوا عنوانة وقرروا يروحولة عشان يعرفوا مكاني من خلالة.. ومره واحدة لقيتهم واقفين ادامي في المكتب..ولحسن الحظ ان استاذ سامي كان موجود..وفي لحظة لقيت اخويا الكبير..قد جذبني من شعري وهو يقول.. انتي هنا؟ كويس وفرتي علينا البحث التنجيب عليكي.. ثم امسك بي ابي بذراعي وقال يله بينا واذا بهم وهما ياخذوني ليسافروا بي للصعيد.. الا وقد صاح بهم استاذ سامي قائلا
    قال.. في ايه يا بلدياتنا انت وهو في ايه هي زريبة من غير بواب؟
    رد اخي قائلا
    قال.. دي اختي وده ابوها واحنا هناخدها معانا البلد دلوك
    رد استاذ سامي بثقة
    تاخد مين يا عم انت دي مراتي..ومتجوزين جواز شرعي علي يد ماذون
    رد ابي وهو ينظر الي..
    قال.. صح الكلام ده يا بتي
    رد الاستاذ سامي مقاطعا ردي علي السؤال
    قال.. ايوه صح ولو متفضلتوش حالا هعملك محضر تعدي عليا انا زوجتي في مكتبي
    وقف ابي متحيرا لا يعلم ما يقول لاستاذ سامي.. ولكن اخي طلب ان يتاكد من قسيمة الزواج..ولكن الاستاذ سامي قد الجأ حجتة بان القسيمة ما زالت بالمحكمة وطلب من اخي ان يعود بعد بضعة ايام ليري القسيمة موثقة ولياخذ منها نسخة ليخبر بها الجميع من بالبلد بان ابنتكم قد تزوجت من محامي كبير .. وبصراحة ساعتها ابويا واخويا اقتنعوا بكلامة جدا ..مش بقولكم محامي شاطر؟المهم بعد ما ابويا واخويا اطمنوا شوية.. قرروا انهم مش هيسافرو وهينزلوا في اي فندق لغاية ما ياخدوا قسيمة الزواج وهما راجعين البلد..وبعد ما تركونا وخرجوا..
    قلت لاستاذ سامي.. وبعدين؟
    ايه الحل دلوقتي
    قال.. الحل الوحيد اننا نتجوز فعلا عشان يشوفوا القسيمة ويخرجوكي من دماغهم خالص وبكده هتبقي مشكلتك اتحلت..
    وطبعا كان لازم اوافق علي الزواج.. وكان ده ثاني زواج اضطراري ليا
    وكنت فاكره ان الجوازة دي ملاذ ومهرب ليا مشاكلي لكن للاسف الي حصلي بعد كده محدش يتخيلة........

    اذا اردت باقي احداث القصة..ضع عشر ملصقات.. وتابع صفحتي الشخصية
    مع تحياتي
    الكاتبة..



    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .