رواية عصيان زوج الحلقة الثانية 2 - رانيا محمد السيد

رواية عصيان زوج الحلقة الثانية 2 - رانيا محمد السيد

    رواية عصيان زوج الحلقة الثانية 2 - رانيا محمد السيد



    رواية عصيان زوج كاملة اضغط هنا 


    ديالا: جاسر ممكن نتكلم شويه
    رفع جاسر راسه وانصدم من جمالها كتله جمال  ابتلع ريقه وتنحنح بصوته
    انتي عاوزه ايه
    قربت منه بدلع واغراء وجلست على ساقيه وحاوطت رقبته بايدها واتكلمت بهدوء كعادتها

    عاوزه حضنك ياجسوري بعدني عنك ليه انا زعلتك في حاجه

    جاسر بعنف بعدها عنه وقام من عالسرير وبصوت عالي جدا
    امشي اطلعي برا

    تصنمت مكانها أيعقل جوزها يطردها فاقت على مسكه دراعها
    جاسر مسكها من ذراعها بشده لدرجه المتها واتكلم بكل قسوه واهانه

    انتي فاكره إلى بتعمليه دا هيمشي معايا فاكره انك كدا هتغريني لا فوقي ياديالا مش جاسر السيوفي إلى يخضع لوحده ست وإياك اشوفك بالمنظر المقرف دا تاني فاهمه

    ديالا بصدمه منه  ودموعها تنهمر بشده نطقت بكسره وبان في نبره صوتها
    وحده انا مش وحده انا مراتك ياجاسر انا حبيبتك إلى حبيتها اي إلى غيرك كدا حرام عليك ليه بتعمل فيا كدا
    جاسر بحده
    شغل العياط والكلام دا مياكولش معايا  امشي اطلعي برا مش عاوز اشوف وشك تاني انا بقرف منك ياديالا بقرف من نفسك بقرف من ريحتك بقرف من لمستك ليا
    ودلوقتي اطلعي براا
    خرجها برا الاوضه ورزع الباب جامد واستند عالباب

    هي واقفه مصدومه مشلوله من صدمتها حب عمرها اهانها كسر قلبها جرحها جرح فظيع اهانها في أنوثتها بشده قلبها ينزف دما بل ألم على حبيبها
    تحركت بخطوات بطيئه ناحيه غرفه أولادها تقدمت نحو نادر وتمددت بجواره واحتضنته بشده وبكت في حضن ابنها  بكت بدون صوت ونزلت دموعها بغزاره على حالها بكت حتى راحت في نوم عميق
    "" "" "" "" "" "" "" "" "" "" "" "" "" "" "" "
    عند آدم ولانا

    قاعدين بيهزرو ويلعبو كوتشينه ادم وياسمين ولانا
    ادم لانا انتي بتخمي ازاي معاكي ولدين والا٤ ولاد إلى في الكوتشينه خلصم انتي خمامه
    لانا هههههه لا انا مش خمامه
    ياسمين :صح يادم هيا مش خمامه هيا نصابه وبتضحك علينا
    لانا:ايوا ضحكت عليكم هههههه انا مش عاوزه اكمل لعب انا زهقت وبعدين في حاجه عاوزه اقولكم عليها

    ادم: قولي ياحبيبتي
    لانا؛ انا حاسه ان جاسر و ديالا متخانقين وفي حاجه لاحظتها معرفش انتو ختو بالكم منها ولا لاء جاسر فرح اوي لما بابا قال إن العيله كلها جايه تفتكرو ليه
    ياسمين:لا اكيد مش إلى في دماغي لأن لو إلى في دماغي هتبقى كارثه
    ادم:للأسف إلى في دماغك رحمه رجعت
    لانا:يانهار ابيض معقول جاسر يكون لسه بيفكر فيها
    ياسمين:لا ابيه اكيد نسيها وبيحب ديالا لأنه لو مبيحبهاش مش هيخلف منها
    آدم :ربنا يستر بس الي متأكد منه أن جاسر حن لو تلاحظو مكانش عاوز ديالا تيجي معانا
    لانا:ايوا صح دي كارثه ديالا بتحبه دي بتعشقه يادم دي يجرالها حاجه لوسابها
    آدم؛ اي يابنتي أن شاء الله مش هيحصل حاجه
    "********$$*********
    في الصباح الباكر الكل اتجمع وبيجهز ونفسهم للانطلاق إلى البلد
     آدم ولانا وياسمين وناهد وتوفيق في عربيه

    وجاسر وديالا في عربيه وانطلقو في طريقهم
    في عربيه آدم لا تخلو من الضحك والهزار
    اما في عربيه جاسر فالصمت هو سيد المكان  ديالا بصه ناحيه نافذه العربيه وشردت في ذكرى بينهم وادمعت

    فلاش باك

    اي دا بجد يابابا جاسر هيخطبني انت بتتكلم جد
    ياسر الكومي بفرحه لفرحه بنته
    ايوا ياقلب بابا جاسر جاي يخطبك انهارده
    انا مبسوطه اووي يابابا انا مش قادره أصدق حب حياتي إلى بحلم بيه اخيرا هيتحقق ويبقى ملكي

    ايوا ياقلبي انتي جميله اووي ديالا وربنا حققلك إلى بتتمنيه يالا اطلعي اجهزي بسرعه هما على وصول
    هوا يابابا

    وقفت امام دولابها تختار احلى فستان عندها وقلبها ينبض بجنون خبط على باب غرفتها
    ياسر؛ حبيبه بابا انا جبتلك دا عالله زوقي يعجبك
    ديالا فتحت الفستان وانبهرت من جماله
    واوو دا تحفه يابابا ربنا يخليك ليا ياحبيبي
    ويخليكي ليا ياقلبي وافرح بيكي يالا اجهزي بسرعه ولمار على وصول انا كلمتها
    منحرمش منك ياحبيبي

    بعد نص ساعه تجهزت ديالا بمساعدة لمار أعز صديقه ليها
    لمار بعدت خطوتين وقالت بانبهار  واو تحفه يابت طالعه تجنني دانتي هتاخدي عقله يخربيت جمالك
    ديالا بكسوف بس بقى يالمار انا مكسوفه  اووي بجد طالعه حلوه
    لما:بصي لنفسك كدا وانتي هتصدقيني

    ديالا اطلعت بنفسها بالمرايه وكانت في غايه الجمال رغم مكياجها الهادي بفستانها الأحمر وعليه حزام ذهبي من الخصر واطلقت لشعرها الحريري العنان ليصل إلى أسفل ظهرها فكانت في غايه الجمال

    أتت الخادمه تناديها
    ديالا يالا بابا عاوزة تحت الناس وصلت
    حاضر ياسناء نازله
    نزلت برفقه لمار وجسمها يرتعش وقلبها ينبض بجنون حست انه هينخلع من صدرها من كتر توترها

    دخلت وألقت السلام عليهم وجلست جمب والدها وتنظر  لفارس أحلامها جاسر

    وهنا جاسر كان مصدوم من جمالها حوريه من الجنه ظل ينظر لها بشده غير عابئا للموجودين
    وهيا حست انه محاصرها بعيونه ودا وترها جامد
    حكم جاسر واتكلم
    بعد اذنك ياعمي ممكن اقعد مع ديالا لوحدنا شويه
    ياسر:طبعا يابني اتفضل
    ديالا روحي ياحبيبتي اقعدو في التراث
    حاضر يابابا
    وذهبوا لتراث وهيا خدودها احمرت من كتر كسوفها وعماله تفرك في ايدها بتوتر شديد وتعض على شفايفها السفليه من كتر توترها
    جاسر كان بيراقب كل تحركاتها لغايه ضغط شفتيها  وشفتيها المزمومه تدعيه انه يقبلها
    جاسر من غير تفكير قرب منها جامد مسكها من خصرها وضغط عليه
    وهيا بتحاول تبعده عنها جاسر ابعد
    جاسر بانفاس لاهثه تلفح بشرتها بقوه لا مش هبعد وانقض على شفتيها يقتنص منها اول قبله

    باك
    فاقت على صوت نادر ابنها
    ماما عاوز اشرب
    اتفضل ياقلب ماما
    تنهدت ديالا بحزن على حالها تنظر لزوجها وتكلم مع نفسها
    نفسي اترمي في حضنك زي الاول ليه البعد دا ياجاسر انا معملتش حاجه تزعلك ليه البعد دا اااه اشتقتلك اووي واشتقت لحضنك  بس لازم اعرف مالك واي إلى غيرك كدا من ناحيتي دانت مش طايق لمستي بعد مكنت بتتمناها دلوقتي بتكرها هعرف اي إلى غيرك ياجاسر لازم اعرف
    __________________________
    وصلو إلى منزل العائله الكبيره

    جاسر :ديالا مش عاوز مشاكل هنا ولا عاوز نكد
    ديالا طب وبالنسبه بقى للنوم هتنام في اوضه لوحدك زي مابتعمل في شقتنا
    جاسر بحنق
    لا هطر اقعد معاكي في نفس الاوضه عشان جدي وتيته ميشكوش في حاجه
    ديالا بحزن
    هتطر يااه هو انا تقيله عليك اووي كدا
    جاسر بقسوه
    ايوا بصراحه مش طايق منظرك دا انتي مش شايفه نفسك عامله ازاي
    ديالا بصدمه من كلامه
    منظري ماله منظري ياجاسر  انا حامل في ابنك
    جاسر:حامل ههههه ايوا صح كل الي بتفكري فيه هو الحمل وبس لغايه مابقى منظرك يقرف
    ديالا بدموع شديده  ومسكته من تلاليب قميصه
    ومين السبب في دا ها مين الي قالي عاوز عيال انا ولا انت ياجاسر انطق انا استحملت ولاده مرتين ورا بعض وقيصري  عشانك انت لاني بحبك عارف يعني اي بحبك
    جاسر بعد ايدها بكل قسوه ورد عليها بكل برود
    وانا كرهتك ومستحملك بس عشان خاطر إلى في بطنك دا والولاد غير كدا لا والي في دماغي هنفذه واعملي حسابك اني هتجوز
    سابها ودخل للبيت الكبير وساب وراه قلب يتقطع قلب ينفطر قلب اتكسر

    هيتجوز معقول اكيد بيهزر ايوا صح مش هيعمل فيا كدا  انا مستحقش كدا
    حست بدوار يداهمها استسلمت لدوارها ووقعت الا ان يد قويه لحقتها قبل أن تنصدم بالأرض
    وأخذ يتطلع إليها ملاك مين الملاك  الجميل دا قلبه ينبض لأول مره  لبنت اخذ يتطلع إليها ولكنه انصدم من هول ماشافه كانت ديالا تنزف بشده
    حملها على يده وقلبه تملك منه الخوف  ركبها العربيه حطها براحه اكنها ماسه خايف تنكسر وانطلق بها عالمستشفي

    _________________________

    داخل البيت الكل بيرحب بيهم
    هنيه فين مرتك ياجاسر
    جاسر :داخله ورايا ياتيته

    سلام عليكم نطقت بها رحمه
    وجريت على جاسر وحضنته قدام الكل
    ازيك ياجاسر وحشتني اووي
    وانتي كمان يارحمه وحشتيني اقصد كلكم وحشتوني
    آدم ولانا وياسمين بصوا لبعض واتاكدو انهم رجعو لبعض
    آدم بصوت عالي وعصبيه الكل لاحظها
    جاسر ديالا فين
    جاسر انتفض على صوته  واتكلم بضيق
    هتلاقيها برا يادم
    فوزيه؛ وهيا  مش راضيه تدخل ليه مش عجبنها ولا ايه
    ناهد:لا يافوزيه ديالا متربيه وبنت كويسه متعملش كدا وانت ياجاسر قوم شوف مراتك انت ناسي انهيا حامل وبتدوخ بسرعه
    جاسر بضيق اووف
    حاضر

    خرج جاسر يشوفها مدخلتش ليه ويتوعدلها بالهلاك
    هيا فين الزفته دي انا قولتلها تدخل ورايا ماشي ياديالا اما وريتك  والله لاربيكي  ياديالا
    جاءه صوت من وراه
    طب اعملها كدا وانا الي هقفلك انت ايه ياخي مبتفهمش كبير واهبل
    جاسر اتعصب من كلام آدم مسك فيه
    انت اتجننت ازي بتكلمني كدا انا اخوك الكبير
    آدم بحده  نفض ايده بعنف عنه
    ايوا اكلمك كدا واضربك كمان لما القيك بتضيع نفسك وبتضيع جوهره من بين ايدك عشان خاطر واحده سابتك زمان عشان مكانش معاك ودلوقتي رجعالك عشان معاك فلوس وانت زي الهبل رجعت راكعلها وبقت خاتم في صابعها بقيت دلدول لست

    صفعه قويه نزلت على خد آدم
    جاسر: متغلطش فيها اسم رحمه ميتنطقش على لسانك انا بحبها  عارف يعني ايه بحبها وهتجوزها ابوك زمان غصبني اني اتجوز ديالا عشان بنت صاحبه اتجوزتها وانا مبحبهاش
    آدم بغضب
    انت واحد اناني ومتستهلش واحده زي ديالا  بس صدقني ياجاسر هتندم على إلى بتعمله دا و
    سكت وانصدم لما شاف دم عالارض
    جاسر بص ناحيه إلى عيون آدم عليه وللحظه اتسمر مكانه
    آدم :دم ديالا فين
    جاسر:مش عارف
    طبعا وانت هتعرف منين وانت غرقان في الحب

    يالا ندور عليها
    بعد ساعات  الكل بيدور علي ديالا وملهاش وجود
    توفيق بغضب وصوت عالي
    انا قولتلك تاخد بالك من مراتك هيا فين  سبتها ودخلت وانت عارف  انهيا تعبانه  اي الإهمال إلى فيك دا
    جاسر بغضب محسش بنفسه من كتر عصبيته
    خلااص كل حاجه ديالا ديالا انت غصبتني على جوازتي منها   وانا مبحبهاش انا بكرهها
    انا محبتش ولا هحب حد الا رحمه
    شد رحمه من ايدها  وحاوط خصرها بتملك ونظر لوالده بغضب وأكمل
    رحمه وبس إلى حبيبتي وهتجوزها غصب عن الكل
    وهجم على شفتيها قبلها بنهم قدام الجميع

    غافلين عن أعين شافت وأذن استمعت كل كلمه بقلب يعتصر حزن والم
    قلب ينزف دم
    حبيب خاني
    وباعني
    كسر قلبي
    وخاني وغدر بيا
    حب عمري طعني بخنجر
    وآآآه والف ااه من وجع الخيانه


    الجزء الثالث من هنا

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .