اخر الروايات

رواية وماذا عن بريئة وقعت بين يد الذئاب الفصل الثاني 2 بقلم شهد وائل

رواية وماذا عن بريئة وقعت بين يد الذئاب الفصل الثاني 2 بقلم شهد وائل



(وماذا عن بريئه وقعت بين يد الذئاب)
فهد وموجه السلا*ح عليها انتي مين وبتعملي ايه هنا انتي شكلك حراميه ولا اي
سجده بخوف لا والله مش حراميه انا جايه هنا عايزه فهد
فهد بشك وعايزه فهد لي وراكي مصيبه ولا اي حكايتك
سجده بخوف لا والله كان في شخص خطفني وانا هربانه منه ابوس ايدك ادخل أو نادي فهد
فهد معاكي فهد وتعرفي شكله أو المكان اللي كانتي في
سجده ايوا عارفه شكله والمكان بس توعدني انك مش ترجعني لي تاني
فهد أستغرب منها ده لسه عارفها يوعدها ب أيه تمام بكرا هنروح المكان ده انا والقوه
سجده باحراج ممكن اقعد هنا لحد الصبح وعلي مشوف بيت اقعد في
فهد تعالي معايا ي مقولتليش اسمك اي وعندك كام سنه وعرفتيني منين
سجده هحكيلك كل حاجه وبدأت تحكي واسمي سجده وعندي ٢٢ واهلي اتوفو ف حادثه ومتبقاش غيري
فهد يعني صباح هي اللي عرفتك علي المكان طب كويس لسه فيها الخير المهم عرفيني يوم ما اتخطفتي ي سجده
سجده مش فكره اليوم ومش فكره انا قعدت هناك فتره قد اي انا كنت ماشيه عادي روحت اجيب طالبات البيت عشان كنت عايشه مع عمي ومراته وقفة قدامي عربيه نزل منها رجاله كتير وواحد منهم شالني وركبني العربيه وانا بصراخ حد يساعدني لحد ما وصلت عند الشخص ده وبدأت تعيط
فهد كملي ي سجده متخفيش واهدي كدا واشربي مايه هتكوني احسن
سجده وشربت وبدأت تكمل بعدها اعتد*اء عليا وانا كانت بصراخ أن حد يساعدني وبدا كل يوم يجي كنت بشوف تعذ*يب محدش يستحمله بس لما كنت ارفضه كان يضر*بني
فهد متخافيش ي سجده هعرف اجبلك حقك هسيبك ترتاحي شويه الدولاب في هدوم تقدري تغيري هدومك
سجده شكرا مش عارفه اشكرك ازاي
فهد وخرج من الغرفه علي اي ده واجبي ك ظابط وسابها وراح غرفة المكتب
أسر يعني انته عايز تفهمني انك مقعد بنت عندك ف الفيلا لوحدكم
فهد ببرود اه مالو يعني ملقتش حد ف البيت اسبها برا يعني وكمان الداده هنا وكمان الشاغلين
اسر حلوه ي فهد ولا عاديه
فهد وسرح حلوه دي قليله دي جميله اوي كمان عيونها تسحرك وهي بتعيط مبالك لو ضحكت وشعرها ناعم وطويل اوي
اسر وحب ينكشه وريحتها فراولة وبتشرب لبن يخويا كمل ي عم روميو ي رومانسي والله ووقعت ي فهد
فهد وبدأ يتعصب قصدك اي ي أسر الكلب علي فكره هي عاديه ومش حلوه كمان يعني بعرفك يعني موقعتش يعني واقفل حرقت د*مي عيل رخم
اسر خلاص ي فهود المهم بكرا انته هتروح وهتيجي علي القسم في حاجات هناك عايزه تخلص وكمان مش هينفع ف تلفون تمام
فهد طب متيجي عندي ونتكلم بدل ما نخرج
أسر مينفعش الخدام يسمعوا الكلام ده وكمان عن المهمه يلا هقفل دلوقتي روح نام شويه وتاني يوم فهد صحي وقال لداده تطلع تصحي سجده عشان يفطرو ويمشو يروحوا المكان اللي اتخطفت في وسجده نزلت
سجده صباح الخير اول مره انام النوم ده كله
فهد بابتسامه نوم العوافي المهم افطري ويلا عشان القوه برا مستنيا
سجده حاضر وبعد وقت فهد خدها وسجده عرفته المكان وصل هناك وطلع وكسروا الباب واتصدمو من اللي شافوا ووووووووووووووو
يتبعععع
(وماذا عن بريئه وقعت بين يد الذئاب)
بقلمي الكاتبه شهد وائل
البارت الثاني


الثالث من هنا
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close