أخر الاخبار

رواية الافعي والعقرب الفصل السادس 6 بقلم نور الشمس

رواية الافعي والعقرب الفصل السادس 6 بقلم نور الشمس 



لافعي والعقرب

الفصل السادس
************

توجهت الفرق الى المطار وركبو طائرة عسكرية وتجهو الى الصين

بعد مرور 5 ساعات وصلت الطائرة الى مطار الصين وخرجو وتوجهو الى إحدى الأتوبيسات وانطلقو الى مكان المعسكر

كان المعسكر على أطراف الجبل وكان منظر الجبل شاهق وغريب والمفاجأة التى وقع فيها الفريق المصري هو جلوسهم فى الخيم فى الهواء وكانو هم من يصنعون الاكل وكان الحمامات فى الغابة التى بجوار الجبل

فهد : احنا هنقعد هنا شهر وكمان مفيش رئيس للمعسكر
شريف : بقي احنا نقعدهم فى أماكن نضيفة ومنسقة وفي الاخر يا قعدوا في مناطق زباله
فهد : يعني هنعمل ايه دلوقتي
احمد : شكلها ايام عنب
شهد : يااااااااع فى حاجات مقرفة اوى

استغرب الجميع سكوت الفريق اليابانى على تلك الاجواء

جاسمن : مستغربين ليه اليابان والصين متعودين على كده
فهد : يعني ايه متعودين على كده
جاسمن : متعودين على الجبال والغابات واحنا مضطرين نوافق على كده مبروك يا كوتش
شريف : انا لا يمكن نستحمل المنظر ده
محمد : بالعكس الجو رائع جدا مايه وهواء ومناظر طبيعية حتى بصو

شاهد الكل شلال مائي شكله جميل جدا

فهد : هو منظر حلو هتعمل ايه يعني استحملو بقي
جاسمن : انا هنزل الشلال حد يجي معايا
شريف : انتى رايحة رحلة

ابتدا الفريق الصينى والفريق اليابانى فى الخناق وبتدت اصواتهم تعلي

احمد : صلاة النبي احسن هما بيتخانقو
شريف بسخرية : لا بيهزرو طبعا بيتخنقو
فهد : تعالو شباب نروح نفض الخناقة

شاورت جاسمن لاحمد ومحمد بعدم الحركة ذهب باقى الفريق الى هناك واستطاعو فض الخناقة ولكن كانت الأجواء غير مستقرة

مروة : هو احنا هنام اذاي دلوقتي
محمد : متخفيش هنتصرف

ابتدو الفرق تجهيز أماكن النوم وأماكن التدريب وأماكن الاكل

شريف : انا عرفت ليه الجهه المصرية بعتو بنات علشان يعملو الاكل وينظفو المكان
شهد بسخرية : ليه حد قالك انك الحاج متولي أو شهريار وحنا الجواري والخدم
مروة بحده : فوق يا روحى احنا نوديكم البحر ونرجعكم عطشنين انا حوا وربنا يكفيكم شر كيدنا
فهد : والهانم مفيش كلمة محشورو فى زورها عوزة تقولها
جاسمن : لا رد وكانت جالسه مثل التمثال
احمد : جاسي مالك
جاسمن : لا رد
فهد بعصبية : يالا نجهز الحاجة علشان ننام بدري

وفعلا جهز الفريق كل شي فى حوالى ساعتين وكانت جاسي مثل التمثال لا تتحرك

محمد : هي هتفضل كده كتير
شهد : انا خايفة عليها
مروة : طيب حد يروح يهزها

توجه فهد إليها وعندما أراد مسك ايديها فؤجي بأنها تفتح عيونها وكانت بلون مختلف استغرب فهد بشدة من ذلك اللون ولكن فى لحظة غمضت جاسمن عيونها وفتحتها بلونهم الأصلي

جاسمن : في حاجة
فهد بستغراب : لا يالا على النوم
جاسمن : تمام

توجه الجميع الى النوم حتى يستيقظو بدري

مر اسبوع على عذاب وهده من قبل الفريق الصينى لباقي الفرق

كان قائد الفريق الصينى يجبرهم على صعود الجبل ودخول الغابات واحضار الاكل من الشجر ولكن كان مازال هناك مشاحنات بين الفريق الصينى والفريق الياباني

&&&&&&&&&&&&&

اما الأوضاع فى مصر مختلفة فقد بدأ يظهر أشخاص أقوياء يلمع أسمائهم فى جهاز الداخليه

البداية فى الأمن الوطني
*******************

حيثو أمسك إحدى الظباط خلية إرهابية كانت سوف تخرب نظام البلد

وبعد التحقيقات استطاعو امساك باقي المنظمة ولقب هذا الظابط بالجلاد اسمه رائد القاسم واصبح اسطورة الامن الوطني

اما فى المخابرات العامة
******************

تألق شخصين كانت دائما فى ظهر بعضهم ولقبو بالعقرب والصقر

إنهم ليث العمري ولقبة العقرب
سيف المحمدي ولقبة الصقر

واصبح الجهازين يبتدي بينهم شرارات الغرور والكبرياء

&&&&&&&&&&&&&&&

عودة الى الصين
*************

فى يوم كانت كل فرقة تجلس مع بعضهم حولين النار

فهد : بصراحة انا عاوز اعترف بأن البنات بالفعل يستحقو دخول الشرطة
شريف : فعلا هما كويسين فى القتال والضرب بس فشلت فى عمايل الاكل
مروة : اعتبرو ان ممعكوش بنات
محمد : صح وانا مع كلام مروة

استمر الشباب فى الكلام وكانت جاسمن تجلس بهذا الوضع

جاسمن بهدوء : كل واحد يسيب الى فى ايده ويقوم براحة جدا
فهد : جاسي في ايه
جاسمن : مفيش شايفين السور الى هناك ده روحت عنده بس بهدوء
فهد : ايه هنتحول وحنا قعدين
جاسمن بعيون مخيفة : الفريق الصينى تبع عشيرة والفريق الياباني تبع عشيرة وكل واحد بعت لعشيرته وهتقلب مجزرة هنا
فهد باهتمام : وانتى عرفتى اذاي
جاسمن : انا بتكلم الصينى واليابانى بسرعة مفيش وقت الكل هينفذ الأوامر كل واحد يتحرك عند السور إلى هناك ده بس وانتم بتهزرو كانكم بتلعبو بسرعة وخشو جوا

احمد مع شهد ، محمد مع مروة ، شريف مع حاتم ، محمود مع عامر ، فهد معايا

كل واحد يحافظ على حياة شريكة بسرعة

وفعلا نفذ الكل أوامر جاسمن بالحرف الواحد وتوجهو نحو السور

ولكن فى لحظة هجم مجموعة من الأشخاص ملثمون وسريعون

جاسمن بصراخ : اجري فهد
فهد : وانتى
جاسمن : لازم اجيب حاجة من الخيمة
فهد بعصبية : مش وقت غباء يالا

امسك فهد يد جاسمن وجري ولكن فى لحظة كان فهد يبعد عن جاسمن وتتلقي خنجر فى بطنها بدلا منه صرخت جاسمن فى فهد بسرعة التحرك الى الباقي اقترب منها لأحد الشباب الملثمة وامسكها

الحوار بالصيني

الشاب : سوف تموتى الان ايتها الفتاة
جاسمن : وهل تعتقد بانى اريد الموت الآن
الشاب : أجل سوف تموتى الان هل تعرفي لماذا لان الخنجر مسمم يحمل سم الافعي
جاسمن بضحكة رنانة : وانا الافعي أيها الغلام فنظر ماذا أفعل

أخرجت جاسمن الخنجر وأصدرت صوت وبصت للشاب بعيونها التى تحولت لعيون الأفاعي وقامت بهمس بعض الكلامات فى أذنه بعد ذلك قتلته

توجه إليها باقي الشباب ولكن وقفو أماكنهم عندما وجدو جاسمن تقف كالجبل وتحمل فى يديها افعي الكوبرا

خاف الجميع من منظر الأفعى ومنظر جاسمن وفرو هاربين

ما هى الا لحظات وكانت جاسمن تسقط بين ايدي أشخاص يحملونها وأشخاص أخرى يحملون الافعي وتوجهو نحو السور

&&&&&&&&&&&&

بعد مرور يومين كانت جاسمن لا تتحرك ولا يصدر منها اى حركة والغريب بأن الافعي لم تتركها

الحوار بالانجليزي

فهد : أيها المعلم متى سوف تستيقظ
المعلم : لا تقلق في بخير
فهد : كيف بخير وانتم قلتم بانها بأنها طعنت بخنجر مسمم
المعلم : لا تقلق
فهد : كيف لا اقلق وهى مسؤلة مني
المعلم : اهدي أيها القائد في معتادة على ذلك

وأخيرا ابتدت جاسمن تفتح عيونها ونظرت حوليها وقامت قعدت على السرير وبعد قليل دخل بنتين وساعدوها

اخذت دش معطر برائحة الورد وارتدت ملابس احضرتها لها البنات وكانت عبارة عن روب ابيض طويل ويجعل الظهر عاري وبنطلون ابيض بنفس خامه الروب من الحرير الناعم

خرجت جاسمن من الغرفة بعد حمل ليندا وده اسم الافعي وصار خلفها البنات ومشيت فى المكان وكان الجميع ينظر لها حتى توجهت إلى قاعة كبيرة وجدت بها أصحابها والمعلم وفهد

المعلم : قولت لك لا تخف فهي موجوده خلفك
فهد بغباء : هي مين ديه
المعلم بابتسامة : جاسي الافعي

نظر الجميع وجدو جاسمن تدخل القاعة فتوجه إليها الكل ولكن الغريب لم ترفع جاسمن عيونها أمامهم

فهد بخوف : جاسي انتى كويسة
جاسمن : ايوة كويسة جدا
شريف : طيب بصي علينا ارفعي عنيكى
فهد : في ايه فيكى
احمد : جاسي مالك عينك

رفع فهد وشها بشدة ونظر فى عيونها ووقف الجميع اماكنهم لم يتحركو

شهد من وراها : ايه الوشم ده
فهد بعد انتباة : وشم ايه
مروة : وشم افعي على طول ظهرها

نظر الكل عليه ووجد فعلا وشم لافعي على ظهرها

الحوار بالصيني

المعلم : الم تخبري اصدقائك
جاسمن ببرود : اسمعنى جيدا لا دخل لك فى هذا الكلام
المعلم : ااااه هنا لم يعلمو بانكي تحملي الأفاعي وتستطيعي السيطرة عليهم
جاسمن : لا دخل لك فى هذا الكلام
المعلم : هههههههه لقد كبرت ايتها الطفلة
جاسمن : أيها المعلم فمن المفروض ان يكبر الإنسان وانظر لنفسك لقد كبرت ولن تفضل ذلك الشاب الطائش المتهور
المعلم : ايتها الملعونة الصغيرة
جاسمن بابتسامة : أيها الطائش المتهور

ضحك الاثنين بشدة وحضنو بعضهم تحت انظار الجميع

&&&&&&&&&&&&&&

مر يومين دون جديد غير أن جاسمن فهمت الكل بأن تلك العشيرة هى من قامت برسم ذلك الوشم على ظهرها حتى يتمكنو من معالجتها فصدقها الكل

ارسلت السلطات المصرية فريق حتى يبحثو عن الفريق المصري لأنهم اكتشفو بأن الفريق الصينى بأكمله تم قتله وبأن الأشخاص الذين كانو متواجدين طوال التدريب هنا مجموعة من القتله ارادو تنفيذ مهمه اغتيال الأمير ووزير الدفاع الايطالى

أصبحت جاسمن بصحة جيده وأحضر لهم المعلم سيارة ليتم نقلهم الي السفارة المصرية ولكن المعلم طلب منها ترك الافعي فى موطنها بأنها كبرت فى العمر ومن الأفضل أن تموت بين عشيرتها

توجه الفريق المصري الى السيارة بعد السلام على العشيرة وغادرو

فهد : عاوز افهم بقي انتى عرفتي اذاي حكاية العشيرة
مروة : ويعنى ايه عشيرة
شريف : وانتى بتكلمى المعلم كده عادي والكل بيخاف منه اذاي
احمد : وذاي الوشم اختفى من ظهرك
محمد : والسم خرج من جسمك خلاص
شهد : طيب الافعي لسه معاكي
جاسمن : طيب براحة واحدة واحدة

اولا : انا بعرف اتكلم صيني و يابانى وسمعتهم وهما بيتكلمو عن العشيرة

ثانيا : العشيرة عبارة عن مجموعة أشخاص يحملو نفس الدم ذي العيلة كده عندنا بس بيكونو على مستوي كبير من السرعة والتدريب والقوة

ثالثا : انا بعرف المعلم من حوالى 10 سنين وهو كان مجرد شاب ذيه ذي الباقي واحنا اصحاب جدا

رابعا : الوشم عمرة مهيتشال بس انا بخفيه وهو مش جديد لا قديم عمره حوالى 11 سنين

خامسا : السم لسه فى جسمي بس جسمي تاقلم معاه خلاص كده

سادسا : الافعي انا سبتها فى بيتها ومش معايا بأنها خلاص كبرت اوى ولازم تستريح وسط عشيرتها

سابعا : عوزة انام ومش عوزة اسمع صوت

بعد مرور وقت وصلت السيارة الى السفارة المصرية التى علمت بما أصاب الفريق وتم تجهيز طائرة حتى يرجع الفريقان الى مصر

لم يتكلم الفريق المصري بقيادة الجبل فهد عن الوشم الذي تمتلكه جاسمن ولا انها تمتلك سم فى جسدها

اصبح فهد و شريف وحاتم أصدقاء جاسمن وفريقها

أعطي فهد تقرير مفصل عن الرحلة واخص بالذكر قوة وبسالة وشجاعة جاسمن الهلالي وفرقها

امرت الكلية باضافة التقرير فى ملفات الشباب بالإضافة إلى منحهم رتبة الظابط ومنعهم من الامتحانات

طلبت جاسمن من القادة العليا بأن تمسك الصعيد وانضم لها احمد و محمد ورفضت مروة وشهد ترك الفريق وذهبو معهم الى الصعيد




تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close