أخر الاخبار

رواية جذبني جمالها كامله بقلم حسناء رمضان

رواية جذبني جمالها كامله بقلم حسناء رمضان




ـ اوب اوب، شوف الجمل اللي داخل علينا دا يلا
لف وشه عشان يشوف مين، بصلها وقلع النضاره
كرم: اوووف، مين دي يلا
احمد: مش عارف، اول مره اشوفها
كرم: ازاي عدت من تحت ايدي دي، دي صاروخ
احمد: استنى اسأل جمال، جمال، ولاا يجمال
جمال لف وشه وجالهم
جمال: اي يمعلم في ايه
احمد: مين القمر دي
جمال: انهي واحده
احمد: ام جاكيت اسود دي
جمال: ااه، دي بيان
كرم: ايوا مين برضو، مشوفتهاش ف الجامعه قبل كدا
جمال: عشان هي مش بتيجي كتير، يعني بتيجي تحضر وتمشي بسرعه غريبه
احمد: ليه
جمال: معرفش، بس دي بت مريبه بجد
كرم: لا احكيلنا بقاا
جمال: بص يسيدي، دي لسه ف سنه اولى، بس بت غريبه قوي، بتحضر كل المحاضرات، وتشوفها ف المحاضره تقول دي هتطلع عالِمه من كتر تركيزها مع الدكتور، المحاضره تخلص من هنا ودي تختفي من هنا، بتمشي بسرعه جدا وكإن في حد بيجري وراها، ف الاول محدش كان واخد باله قوي يعني بس دلوقتي الكل عنده فضول غريب يعرف هي بتعمل ايه
احمد: ايوا ايه الغريب في انها تطلع مستعجله
جمال: يبني بتيجي تحضر محاضرتين مثلا وف الوقت الفاضي تطلع من الجامعه جري، وقبل المحاضره التانيه بدقيقه واحده بتكون هنا
كرم: ميهمناش كل دا، يهمني حاجه واحده بس، ان البت حوار
جمال: لا حاسب، دي بالذات لا، لا يعني لا
كرم: ليه يعني
جمال: قِفل قوي يعني، كان غيرك اشطر
كرم: غيري؟، انت مجنون؟، انت مش عارف انا مين ولا ايه
جمال: انا عارف، لكن هي متعرفش
رد عليه وهو بيبصلها بطريقه خبيثه وهو بيجيبها من فوق لتحت
كرم: وماله، تعرف..
كانت قاعده بتذاكر ومندمجه جدا لحد مالمحاضره تبدأ
كرم كان واقف هو واحمد وسط شلة شباب معروفه بالفساد والانحطاط الاخلاقي
رد عليه صاحبه
محمود: كرم، متحاولش
كرم: ولو وقعت؟
احمد: بلاش الغرور دا، هيبقى شكلك وحش لو رفضتك
كرم: كرم المنياوي ميترفضش، واعتقد انتوا شوفتوا، هل في واحده ف الجامعه كلها قالتلي لا؟
محمود: طب يلا ورينا شطارتك يخفيف
سابهم ومشي راحلها
كرم: احم احم
سمعت صوته رفعت وشها بهدوء وببرود
استناها ترد بس فضلت بصاله مستنياه يتكلم
كرم: انتي مش عارفاني ولا ايه!
بيان: لا، مين حضرتك؟
كرم: ااه، "مد ايديه عشان يسلم عليها" كرم المنياوي ، ابن صاحب الجامعه اللي حضرتك قاعده فيها دي
بيان بصتله بنفس البرود من فوق لتحت بتتفرج ع شكله وعلى السلسله الدهب اللي لابسها في رقبته
والوشم اللي في دراعه ورقبته، وبنطلونه المقطع اللي مسقطه
مديتوش اي اهتمام ولا حتى سلمت عليه ورجعت مسكت القلم تاني
بص ع صحابه لقاهم قاعدين يضحكوا عليه ودا غاظه جدا
كمل وهو بيقعد قدامها ع الكرسي
كرم: بيان، اسمك بيان صح
بيان بنبره حاده: انت مين سمحلك تقعد؟
كرم: نعم
بيان : قوم من مكانك، مين سمحلك تقعد معايا!
قامت وقفت وهو وقف قدامها
كرم: اسمعي بس، بلاش الشويتين دول، قابلت من نوعك كتير كانوا عاملين فيها كاريزما وولاد ناس ومحترمين، بس الحقيقه، مفيش بنت محترمه، وعشان كدا انا هاجي معاكي دوغري عشان معنديش وقت اضيعه، شايفه البنات اللي قدامك دول كلهم!، محدش فيهم قالي لا، كلهم رهن اشاره واحده مني
بيان: امم، ومين قالك اني عايزه اعرف انجازاتك العظيمه دي
كرم: لا عايزه، بلاش الشغل دا، هعرض عليكي عرض كويس، عرض مفيش بنت ترفضه
احمد: شكله عملها ولا ايه
محمود: عملها ايه يعم، انت مش شايف هي بصاله ازاي، دي ناقص ترجع ف وشه
معتصم: ااه، بس استنى يمكن يعرف
ميل عليها شويه ووطى صوته
كرم: عندي حفله صغيره كدا ف الڤيلا عندي، صحابنا هيكونوا موجودين، ولو مش عايزه حد مفيش مشكله، ممكن اكنسلهم وتيجي لوحدك، ومتقلقيش، هتنبسطي ع الاخر، ولو انبساطك دا مش كفايه فانا هقدّر العيون الحلوه دي، وهديكي اللي انتي عايزاه، امسكي، دي ورقه فيها العنوان، هستناكي يحلوه
احمد: اوعى خدت منه الورقه، شكلها غمزت فعلا
محمود: امال عملالنا فيها ليه ست الحسن والجمال الشريفه، ماهي جت ف خمس دقايق اهي
بيان مسكت الورقه بصت فيها ورجعت بصتله
بيان: ااه، انت من بتوع مامي وبابي، واهلك مسافرين والبيت فاضي
كرم: اي دا عرفتي منين، بس اتطمنى يعني، هتاخدي اللي انتي عايزاه
ولو مش عايزاني اقول لحد معنديش مشكله
بيان: امم، معندكش مشكله
حطت الورقه ع جنب ورزعته كف ثلاثي الابعاد ع وشه
صوت القلم فرقع والكل بص عليهم
احمد: يادين امي
محمود: شكلها غمزت غمزت يعني
جمال: شوفتوا، قولتلكوا بلاش دي
بيان بصريخ: بيت مين يحيو*ان يو*سخ، انت فاكر نفسك مين يابتاع انت
كرم بعصبيه: انتي بتضربيني انا؟، انتي مش عارفه انا مين!
بيان: عرفت، عيل لسه بابي ومامي بيصرفوا عليه، دانت حتى لسه مبقتش راجل، اسمع يلا، انت تبعد عني احسنلك، والا والله العظيم هخلي اللي مايشتري يتفرج عليك
لسه ماشيه راح مسك دراعها
كرم: رايحه فين تعالي هنا انت...
لسه مكملش ولقى كف ع خده التاني
بيان: ابعد ايدك يحيو*ان، انسان نج*س
سابته ومشت برا الجامعه وهو بص لقى الكل بيبصوا عليه واغلبهم بيضحكوا
الدم غلي ف عروقه واتغاظ من جرأتها معاه
طلع وراها بسرعه وصحابه طلعوا وراه
كرم: تعالي هنا بقولك، ايه، فاكره ايه، هتمدي ايدك عليا واسيبك تمشي كدا عادي؟، دانتي ليلة ابوكي سودا
بيان: ابعد عني، سيبني بقولك انت مبتفهمش!
كرم: اقولك، مش هردلك القلم، انا هعمل حاجه اجمد
قرب منها بالعافيه وهما ع الطريق وحاول يبوسها قدام الكل وكل الناس بتتفرج ومصدومين
بيان: بتعمل ايه يحيو*ااان ابعد عني
زقته بكل قوتها بعيد عنها وطلعت تجري عدت الطريق بسرعه وهو طلع يجري وراها وهو مش شايف قدامه غير كرامته اللي اتبعترت ف الارض دي، طلع مطو*اه من جيبه ومشي عليها
كل طلاب الجامعه كانوا برا بيتفرجوا عليهم وكلهم برّقوا لما لقوه طلع المطو*اه وساد التوتر والخوف بين الكل
وف اللحظه اللي بيعدي فيها الطريق وقبل مايوصلها بيبص الناحيه التانيه لقى عربيه جايه باقصى سرعتها قدامه
بيان: حااااااسب..
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close