أخر الاخبار

رواية جذبني جمالها الفصل السابع 7 بقلم حسناء رمضان

رواية جذبني جمالها الفصل السابع 7 بقلم حسناء رمضان



مامتها: عمر؟، اتفضل يبني خير
ظهرت بيان من وراه
مامتها: بيان، في ايه
بيان حضنتها بسرعه وهي بتعيط
بيان: انتي كويسه؟
مامتها: في ايه بس قوليلي
بيان: حد عملكوا حاجه
مامتها: حد مين يابنتي
عمر: كرم مجاش هنا صح؟
مامتها: لا يبني ايه اللي هيجيبه هنا، طيب ادخلوا الاول
دخلوا قعدوا
عمر: طيب هو انتوا ملكوش قرايب هنا غير امجد؟
مامتها: لا يابني، ملناش الا ربنا
بيان: ماما كرم هرب، كان في محبوس وهرب وكان جاي يعمل فيكوا حاجه
مامتها: يالهوي، ليه يابنتي احنا عملناله ايه تاني
بيان: وهو احنا كنا عملنا اولاني اصلا
عمر: طيب حضرتك كدا وجودكوا هنا خطر عليكوا، انا معرفش هو ممكن يعمل ايه
مامتها: ليه يابني هي البلد مفهاش قانون
بيان: اعتقد انتي شوفتي بنفسك القانون بتاعنا
مامتها: طب والعمل
عمر: مينفعش تفضلوا هنا لوحدكوا
مامتها: معندناش مكان تاني يابني
عمر بص لبيان
عمر: انا عندي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حرم المنياوي: يعني ايه هرب، هرب راح فين
المنياوي: معرفش، هرب ومعنديش فكره بيهبب ايه دلوقتي
حرم المنياوي: ماهو لو هرب عشان يسافر او يستخبى مفيش مشكله، انما انا حاسه انه هرب عشان يعمل مصيبه، اكيد ياحبيبي مجروح من اللي عمر عمله
المنياوي: عمر، عمر دا ايامه سودا معايا، اخلص بس من المصيبه اللي حطني فيها دي
حرم المنياوي: طب هنعمل ايه، انا عايزه ابني، شوفلي ابني فين
المنياوي: بعت رجالتي يدوروا عليه في كل حته، انا كنت بحاول وكنت خلاص قربت اخلص الموضوع واسفره بره، ويبقى قدام الناس هنا محبوس عشان دي قضية رأي عام، لكن بما انه هرب يبقى اكيد ناوي على حاجه
حرم المنياوي: ربنا يستر
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ابو امجد: يعني ايه سابوا البلد
ـ مش عارف، انا شوفتهم بيركبوا مع واحد غريب في العربيه ومعاهم حاجتهم
ابو امجد: واحد مين
ـ تقريبا كدا نفس الشخص الغريب اللي كان في العزا
ابو امجد: عمر!، معقول!، وليه يروحوا معاه، وليه محدش قالنا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عمر: اتفضلوا
فتحلهم باب الشقه وهما دخلوا وهما بيتفرجوا عليها ومعاهم شنطهم
مامتها: يابني مش عايزين نتقل عليك
عمر: لا ولا يهمك
بيان: وفرقت ايه هنا من هناك، ماهو المشكله في كرم مش في المكان
عمر: وبما ان كرم لسه في الشارع ومتقبضش عليه يبقى ناخد حذرنا ونغير المكان لحد مايتمسك ويتسجن
مامتها: افرض جه يستخبى عندك، مش دي شقتك برضو
عمر: لا ماهو محدش يعرف مكانها، هما عارفين اني واخد شقه بره بس مش عارفين هي فين، يعني تقدروا ترتاحوا، بس الاهم محدش فيكوا يخرج خالص
بيان: وجامعتي
مامتها: ودا وقت جامعه بس
عمر: مش هتروحي الفتره دي، لحد مايعلنوا انهم قبضوا عليه
بيان: ازاي دا، مينفعش احنا داخلين على امتحانات، وكمان عندي شغل وحاجات كتير محتاجه اعملها
عمر: تقدري تذاكري هنا، ولو ع الكتب تقدري تكتبي كل حاجه انتي عايزاها وهتوصلك هنا، ولو عايزه الدكاترة بنفسهم ييجولك هنا مفيش مشكله، او حتى اخليهم يشرحولك اون لاين، اما بالنسبة للشغل فانتي مش محتاجه تشتغلي، البيت فيه كل حاجه، ودلوقتي هبعت حد يجيب حاجات كمان، والمصاريف التانيه متشيليش هم، في اي حاجه تاني!
بيان: ومين قالك اننا هناخد منك فلوس، هو ااه متشكرين على المكان، ولكن احنا نصرف على نفسنا
مامتها: ايوا يبني كتر خيرك على كدا
بيان: وبعدين انت كنت مسافر
عمر: مينفعش حد فيكوا يطلع الشارع، لو سمحتوا اسمعوا الكلام، اي حاجه هتحتاجوها انا موجود، ومتزعليش اوي ي انسه بيان، لما تشتغلي ابقي رجعيهم، ممكن اصلا يتقبض عليه النهارده ووقتها تقدروا ترجعوا، ماشي؟
بيان: لا
عمر: وبعدين بقاا
مامتها: خلاص يبيان ماهو هنصرف منين يابنتي
بيان: يماما انا بشتغل
عمر: اعتبري نفسك واخده اجازه، واسمعي الكلام لو سمحتي
بيان: طيب
عمر: اتفضلوا ارتاحوا وانا هطلبلكوا اكل
عمر سابهم ونزل وهما حطوا الشنط ودخلوا اتفرجوا ع الشقه
مامتها: بسم الله ماشاء الله، قاعد هنا لوحده!
بيان: اعتقد، غالبا مش متجوز
مامتها: حلوه قوي ماشاء الله، وكمان بتطل ع البحر، ربنا يزيده
بيان: ماما، لو سمحتي خلينا نمشي على طول، هو اصلا كان مسافر النهارده وانا كلمته اقوله على كرم، معرفش هيسافر دلوقتي ولا هيعمل ايه بالظبط
مامتها: انا بس مستغربه ازاي دا يبقى من العيله دي، مش فاهمه ازاي يقف ضد اهله عشان ناس ميعرفهمش
بيان: غيرهم يماما، اخوه دا منحط بجد، صايع وبتاع بنات ومعندوش اخلاق بالمره، انما دا اعتقد كويس، دا كمان دكتور في الجامعه بتاعتي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مامته: انت فين يعمر
عمر: ليه
مامته: عرفت ان اخوك هرب
عمر: عرفت
مامته: وايه البرود اللي انت فيه دا
عمر: اعمل ايه يعني
مامته: ترجع البيت عشان نشوف هنتصرف ازاي، اكيد هيرتكب جنايه بعد اللي عملته معاه
عمر: لا متقلقيش، بيان واهلها في حمايتي، يعني مش هيعرف يقربلهم
مامته: نعم!، انت بتهزر!
عمر: لا مش بهزر
مامته: في حمايتك ازاي
عمر: يعني في حمايتي، يعني ابنك المصون مش هيعرف يعملهم حاجه، عشان احنا مش في غابه، الدنيا مش سايبه
مامته: مش مصدقه انك بتقف مع الغريب ضد اخوك
عمر: انا بقف مع الحق، وابنك انسان قذر، انا مش مستوعب والله انكوا مستغربين مني انا، بدل ماتربوا كرم جايين توجهوني انا وتعرفوني اقف مع مين؟
مامته: انا عارفه ان اخوك غلط، ولكن انت عارف انه طايش، مش ناضج كفايه، بس انت كدا ضيعت مستقبله يعمر، خلاص كنا هنسفره ويكمل هناك بعيد عن كل القرف دا، لازم تعمل انت اللي عملته دا؟
عمر: ااه، وبقولك ايه سلام عشان مش فاضي
مامته: اسمع يعمر، هتروح تدور على اخوك وتشوفه فين، في كل الاحوال هنهربه بره، مش هسمحلك تضيع مني ابني عشان واحده من الشارع، انت فاهم؟
مدرش عليها وقفل
ـ الغدا جاهز يهانم
مامته بعصبيه: غدا ايه وزفت ايه على دماغك، غوري من وشي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيان: ايوا ثواني
بصت من العين لقته عمر، فتحتله الباب
تقى: هو انت مش معاك المفتاح؟
عمر: معايا مفتاح
تقى: امال بتخبط ليه
عمر: عشان في ستات قاعدين في البيت
تقى: فين الستات دول
عمر ضحك وبص لبيان اللي زغرت لتقى
عمر: تعالي يالمضه هنا، عندك كام سنه
تقى: 10
عمر: مانتي كبيره اهو وفاهمه
تقى: فاهمه ايه
عمر: ان مينفعش ادخل البيت ع طول طلاما فيه ستات، عيب، بغض النظر انتي شايفاهم ستات ولا لا
بيان: قصدك ايه بقاا
عمر: الله، وانا مالي، اختك اللي قالت
بيان: دا انا هطلع...
تقى استخبت في عمر وهما بيضحكوا
مامتها: انت جيت يابني
عمر: ااه اتفضلي الاكل اهو
مامتها: كتر خيرك يابني، مش عارفه اقولك ايه
عمر: قولنا بلاش الكلام دا، يلا اتفضلي، وااه في حرس بره، عشان ترتاحوا ومتخافوش من حاجه
تقى: عمو عمو
عمر: نعم
تقى: الحرس اللي بره دول كبار زي بتوع الافلام
عمر: ااه، يعني لو شافوكي هيبلعوكي، خدي ياستي جبتلك دي
تقى: الله شيكولاته
بيان: اي دا وانا عاي... احم ا قصدي يعني، سوري كنت متعوده اقول كدا لبابا
عمر وقف عشان كان خارج
عمر: طيب اسيبكوا تاخدوا راحتكوا
مامتها: لا ازاي، لازم تاكل معانا
عمر: لا معلش، خلي البنات ياخدوا راحتهم
مامتها: ورحمة الغالي لتقعد تاكل معانا، اقعد بس وانا هدخل اجهز الاكل على طول واجي
سابتهم وخدت منه الاكل ودخلت
عمر حط ايده في جيبه
عمر: مش عارف ليه حسيت ان اللماضه منتشره في العيله دي، اتفضلي جبتلك انتي كمان
بيان: اي دا، قصدك اني لمضه؟
عمر: انا قولت كدا؟، انا قولت حاجه يتوته؟
بيان: توته!
عمر: ااه توته، انتي مالك
تقى: انا عايزاه يقولي ياتوته انتي مالك انتي خليكي في نفسك يابتاعة عوكل
بيان: بت بت، والله العظيم ياتقى لتتضربي
عمر: استني استني، مين عوكل دا
تقى: عوكل دا واحد جارنا، كانت بتحبه زمان، كانت بتسرق الاكل من ورا ماما وتروح تديهوله، لما ماما كانت تعمل سمك كانت تخطف سمكه وتطلع تجري وياكلوها مع بعض، وكمان اقولك على سر
عمر: قولي
تقى: كانت..
بيان: تقى قسما بالله لو مسكتيش دلوقتي هجيبك من شعرك، كدا كدا هيمشي ومش هتعرفي تستخبي في حد
عمر: سيبك منها كدا كدا في حراس بره، لو جت جنبك صوتي وقولي حرامي وهما هيدخلوا يروقوها، يلا قولي السر
بيان: ااوعي
عمر: قولي قولي
تقى: بابا قفشها بتشرب سجاير معاه و..
مخلصتش جملتها وطلعت تجري جوا عند مامتها وقفلت الباب وعمر بيضحك وبيان وراها
مامتها: بس بس في ايه
بيان: يماما البت دي قليلة ادب، اخرج ازاي انا دلوقتي
مامتها: ليه عملت ايه
بيان: راحت قالتله اني كنت بشرب سجاير مع الواد عوكل جارنا
مامتها بضحك: ايه دا عوكل سجاير؟
بيان: ماما
مامتها بضحك: خلاص خلاص، يلا عشان ناكل
بيان: مش واكله انا، مش هطلع غير لما يمشي
مامتها: لا عيب يلا، عادي يعني مش هيقول حاجه
خرجت وبيان وتقى خرجوا وراها وهما بيضربوا في بعض
مامتها لقت عمر بيداري ضحكته
مامتها: يلا يبني بسم الله
قعدوا كلهم وبيان حاطه وشها في الارض
تقى: عمو عمو
عمر: نعم
تقى: اقولك احنا مسميين بيان ايه؟
بيان: ماتتلمي ياتقى بقى الله
مامتها بضحك: بس بس خلاص، اسكتي ياتقى عيب اختك هتزعل
حاولوا ياكلوا من غير ضحك بس مامتها مقدرتش تمسك نفسها
مامتها بضحك: بيان برشامه
عمر بخ المايه من بوقه وضحكوا وهي اتغاظت اكتر
بيان: كدا، طب مش واكله، انا اصلا غلطانه اني خرجت وراكوا
عمر: استني بس، عادي والله مفهاش حاجه، اعتبريني معرفتش حاجه ي انسه برشامه
بيان: شايفه يماما؟
مامتها: معلش بيهزر معاكي
بيان: لعلمك بقاا ي استاذ انت، وقتها كنا عيال صغيره وهو اللي قالي تعالي ناخد نفسين، وانا مكنتش فاهمه حاجه، بس عملت زيه، لكن انا مش اسمي برشامه لو سمحت احترم نفسك
عمر وهو بيحاول ميضحكش: طيب انا اسف ي انسه بيان، انا بس استغربت من قصة الحب المنتنه دي
مامتها بضحك: الله يجازيك، هي كانت منتنه فعلا
بيان: كدا!، طب مش واكله بجد بقاا، يلا هه
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كرم: سيبني ماسكني ليه، انت مالك بيا
معتصم: هسيبك لما اخوك ييجي ونكلم الشرطه، كنت عايز ايه، عايز منهم ايه تاني انت معندكش دم؟
كرم: ملكش دعوه، اياك فاكرني هعدي اللي حصل دا بالساهل، وديني ماهخلي حد في عيلتها عايش
معتصم: ليه كل دا، عملتلك ايه يابني
كرم: ملكش دعوه يمعتصم، وصدقني لو مطلعتش انت من الموضوع دا هخلي ابويا يتصرف معاك، انت ازاي اصلا تتجرأ تعمل معايا كدا، انت نسيت نفسك؟
معتصم: لا منستش، بس كمان منستش اني اتسترت عليك كتير، وتقرييا انت فجرت وانا دلوقتي المفروض اعترف عليك في كل حاجه انت عملتها
كرم: انا معملتش حاجه
معتصم: معملتش حاجه!، فاكر بسينه؟
كرم وشه اتخطف لما افتكرها
معتصم: فاكر عملت فيها ايه، تحب افكرك انا؟، مش بسينه دي اللي دب*حتها ودفنتها في الجنينه بتاعتكوا؟
كرم: اخرس خالص، صدقني لو حد عرف الموضوع دا مش هخلي فيك حته سليمه
معتصم: ودا اللي هددني بيه المنياوي بيه، كان هيقتل امي، عشان كدا بس اضطريت اسكت، لكن صدقني مش هسمحلك تعمل كدا مع واحده تاني
موبايله رن، خد الفون ولف وشه
كرم بص حواليه ورجع بص لمعتصم بخبث
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مامتها: اتفضل الشاي
عمر: متشكر جدا
مامتها: وبتشتغل ايه بقا
بيان: ماما، احنا مالنا
مامتها: بس يابت انتي
عمر: في الاول كنت ماسك شركه من شركات والدي، بس سيبتها وحبيت ابدأ بنفسي احسن
مامتها: الله، يعني يبقى عندك الخير وتروح تدور على غيره؟
عمر: لا ماهو انا معجبنيش الوضع هناك، شغل الرشاوي والحاجات دي معرفتش اتعامل معاها، عشان كدا قولت اسافر وابدأ بره
مامتها: طب وليه مبدأتش هنا؟
عمر: هنا فين يحجه!، حضرتك مش عايشه في البلد ولا ايه، هنا يادوب الشباب تقدر تكون نفسها بالعافيه وتتجوز، يعني من الاخر ماشيه هنا بستر ربنا، انما لو حد عايز يبقى حاجه فكلنا عارفين ان طموحه هيكون عالي شويه في مكان زي دا
بيان: مش بالضروري، في ناس كتير نجحت هنا
عمر: يعني عايزه تقوليلي انك تقدري تبقي سيدة اعمال من هنا؟، الا بقى لو عندك ورث ضخم من اهلك، وقتها تكملي عليه، انما انك تبدأي من الصفر فَ دا صعب جدا ومبيحصلش اساسا
مامتها؛ والله عندك حق، عندك بيان اهي، بتشتغل شغلانتين وتلاته، ع الرغم ان انا وابوها بنقبض معاش كويس، بس لا هي صممت تشتغل، وبتصرف فلوسها في الهوا يابني والله
عمر: بس ليه شغلانتين، مش كتير عليكي
بيان: لا، بعرف اوفق بين كليتي وبين الشغل، يعتبر مبروحش الكليه غير في وقت المحاضره وامشي بعد ماتخلص على طول
عمر: وبتشتغلي ايه
بيان: بشتغل في مكتبه كبيره للكتب، وكمان في سوبر ماركت، واحيانا بوصل طلبات
عمر: اايه!، بس دا متعب جدا
بيان: عادي، ربنا هيسألني ضيعت عمري ووقتي في ايه
عمر: ماشي بس كفايه شغلانه واحده، انتي لسه طالبه حتى، يعني عندك جامعه ومذاكره
بيان: لا انا مرتاحه كدا
مامتها: ان جيت للحق يابني هي مش مخليانا محتاجين حاجه، حتى ابوها العلاج بتاعه كان غالي شويه، كانت بتجيب علاج شهرين وتلاته عشان يكفيه لحد ماتجيب غيره، كتر خيرها مكانتش بتخلي نفسنا في حاجه، معرفش بتكفي نفسها ازاي، مكانتش تدخل علينا وايديها فاضيه ابدا
عمر بابتسامه: لا تقريبا انسه برشا.. احم انسه بيان بمية راجل
بيان: اااه، بمية راجل يعمر بيه
عمر: ربنا يخليكوا لبعض
تقى: عمو عمر
عمر: نعم
تقى: هو ااحنا مش هينفع نخرج خالص؟
عمر: عايزه تروحي فين!
تقى: عايزه انزل اقعد على البحر اللي قدامنا دا، من زمان مروحتش
عمر: بس كدا؟، اعتبريه حصل ياستي، بس نتفق اتفاق
تقى: اتفاق ايه
عمر: انا اخرجك واوديكي مكان مانتي عايزه، مقابل انك تديني سر من اللي عندك
تقى: عن بيان؟
بيان: الله، هو مفيش غيري ولا ايه
عمر: بصي هو مش لازم عن استاذه برشامه، ممكن اي اسرار تانيه مفيش مشكله
تقى: موافقه طبعا
عمر: خلاص، نستنى شويه لحد مالدنيا تهدى وبعدها هخرجك مكان مانتي عايزه
حل الليل وهما قاعدين يضحكوا ويهزروا وعمر محسش ان الطياره راحت عليه ولا حس بموبايله اللي رن اكتر من مره
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رولا: وصلت يطنط
حرم االمنياوي: كويس، هستناكي في البيت
رولا: متأكده يطنط انه معاها؟
حرم المنياوي: طبعا متأكده، حتى لو مش معاها دلوقتي فهو نسي الطياره او لغاها عشان خاطرها، لازم تيجي تشوفي حل فيه، والا هيضيع منك
رولا: متقلقيش، انا عارفه هعمل ايه كويس
حرم االمنياوي: لو مخدتيش بالك كويس، هيضيع منك، البت دي حاطه عينها عليه
رولا: طبعا، هتلاقي فرصه زي دي فين
حرم المنياوي: بالظبط، وريني شطارتك انتي بقى
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
امجد: مش بيردوا
مامته: طبعا، ماصدقوا الراجل مات، داروا على حل شعرهم
ابو امجد: انا مش عارف ازاي يعملوا كدا، معندهمش رجاله؟
امجد: من امتى بيسمعوا كلامنا، بس انا بقى مش هقبل ان في الرايحه والجايه يتلقح عليا من الناس في الشارع ان بنت عمتي مشت وركبت مع واحد غريب عربيته
ابوه: امها معاها
امجد: االاتنين ستات يبابا، ازاي يمشوا ورا واحد غريب، خاصة انه اخو الواد اللي عمل فيهم كدا
مامته: اقطع ايدي من هنا، ان ماكانوش بيرسموا على الواد دا
انتوا مشوفتوش العربيه اللي كان راكبها
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مامتها دخلت جوا وتقى قاعده بتلعب وعمر وبيان قاعدين في البلكونة وبيتكلموا
بيان وقعت العصير عليه بالغلط
بيان: سوري مخدتش بالي
عمر: عادي عادي مفيش حاجه
خدت منديل بسرعه وقعدت تمسحله هدومه في اللحظه اللي دخلت فيها رولا عليهم البلكونه
رولا بغضب: عمر!
عمر: رولا!، بتعملي ايه هنا
رولا: بقى هي دي اللي انت ناسيني ومش بترد عليا عشانها؟
عمر: ردي عليا بتعملي ايه هنا
رولا: جايه اشوف خطيبي المصون بيعمل ايه مع بنت في شقته لوحدهم
بيان: اخرسي، امي واختي هنا
رولا: كمان!، دانتي مخططه كويس بقى
عمر: رولا، اهدي
رولا: تصدقي انا كنت متعاطفه معاكي لما الكلام دا طلع عليكي، بس طلع كرم عنده حق، واحده زيك بتاع شقق فعلا، لا وكمان مامتك هنا وسايباكوا لوحدكوا، يابلاش والله، عيله وس*خه كلها، يعني ياشيخه اتقي الله، دانتي ابوكي لسه ميت يعني، انا مش عارفه ايه الفُج*ر دا
بيان كانت لسه هترد بس عمر سبقها
عمر: رولا، دي اخر مره هقولك اهدي، الكلام اللي بتقوليه غلط وصدقيني انا ساكت عشان انتي بنت
رولا: كنت هتعمل ايه ياعمر، هتضربني عشانها؟، هتضربني عشان واحده ر*خيصه زي دي
بيان ضربتها بالقلم، تقى اول ماشافت دا طلعت تجري على مامتها اللي كانت بتصلي
بيان: اخرسي، انتي اخر واحده تتكلم عليا، ولو ع البيت فهو اللي صمم اننا نيجي هنا
رولا: ودي طبعا فرصه متتعوضش لواحده زيك
عمر: رولاا، اطلعي بره
رولا: ايه! بتطردني؟
عمر: امشي يارولا دلوقتي
رولا: عمر، يا انا يا هي، مش في الشقه بس، لا، في حياتك كلها...
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close