أخر الاخبار

رواية ذئب الداخلية الفصل السادس 6 بقلم اسراء هاشم

رواية ذئب الداخلية الفصل السادس 6 بقلم اسراء هاشم



رنيم بتكون الاسرع منه وبترفع دراعها السليم بسرعه البرق وبتضر"ب علية رنيم وبيقع صريع وبترجع رنيم راسها لورا بتعب وجاسم فوقيها فقد الوعي وهي بتقاوم عشان متفقدش الوعي والا هيمو"تو وكدا جاسم ورنيم بقو متحاصرين من المسلحين والحراس مش فاضل منهم غير 3 وبس والقوة لسه موصلتش المسل"حين لما لحظو انهم اتصابو وبقو فالارض بقو يحاولو يقربو منهم بتشوف رنيم ده وبتغمض عنيها بتعب اثر الط"لقه وحاسه عقلها وقف عن التفكير مش عارفه تفكر وبتقول رنيم جاسم جاسم حاول تقوم والا هنمو"ت ارجوك قوم جاسم بيسمع صوتها بيفتح عيونه رنيم اول ما بتشوفو فتح عنيه بترفع رنيم عيونها وبتشوف المسل"حين خلاص قربو عليهم جدا بتبعد رنيم جاسم بعيد عنها بسرعه وبتسيبو فالارض وبتضغط علي نفسها مفيش قدامها حل غير انها دلوقتي تنسا اي الالم هي حاسه بيه وبتقوم رنيم بسرعه جدا وبيكون معاها المسد"س وبتبداء رنيم تصوب علي كوتشيات العربيه اللي قربت منهم والعربيه بتبداء تروح يمين وشمال وبتخبط فالعربيه التانيه وبيخبطو العربيتين فبعض ورنيم بتاخد مسد"س كمان وبقت تضر"ب عليهم والعربيتين خبطو فبعض واتقلبو وبقو العربيتين يتقلبو بالي فيها وضر"ب النا"ر بقا فكل حته وبقا من كل الجوانب والمسل"حين بقو يزيدو اكتر وبقو كلهم بيحاولو يصوبو باتجاه رنيم ولكن هي كانت بتتفداء الطل"قات ببراعه وكانت بتستخبي ورا الاعمده وبتوصل في هذه اللحظه اسطور من عربيات الشرطه وبيكون معاهم خالد ورزان وبيبداء الاشتباك بينهم وبيزيد رنيم بقت معاهم وبقو يستغربو المس"لحين اللي بتظهر اكتر كان في حد بيبلغهم رنيم بتبقا بتضر"ب معاهم وعنيها علي جاسر اللي فالارض لا حول ولا قوة له وخايفه يتصاب تاني وبتحاول رنيم تقرب منو وخالد ورزان بقو يحاولو يحموها عشان توصل ليه وتبعدو وبالفعل بتقرب رنيم منو وخالد بيكون معاها وبتمسكو رنيم هي وخالد وبتحاول تدخلو داخل المستشفي ورزان بتبقا بتحميهم وبدخلو رنيم هي وخالد علي اقرب اوضه بتقابلها فالمستشفي ورنيم بتكون حاسه بتعب وجرحها بينزف ولكن بتقاوم وبيقولها خالد بخوف رنيم انتي بتنزفي مش هينفع تخرجي خليكي انتي وانا هخرج انا وهنحاول نسيطر عالوضع
بقلم إسراء هاشم
رنيم بتعب مينفعش يا خالد وبتصمم رنيم وبتحاول تخرج هي وخالد ولكن بيتفاجئو ان في اتنين من المس"لحين داخلو المستشفي وبتسحب رنيم خالد لورا بسرعه عشان ميشفهومش وبتلاقيهم كل واحد راح باتجاه بتقولو رنيم خالد روح انت الناحيه دي وانا هروح ورا التاني خالد مش هوصيك احنا فمستشفي ومينفعش حد يتاذي نهائي
خالد متقلقيش اهم حاجه خلي بالك من نفسك وبيتفرقو كل واحد فيهم بيروح باتجاه ورزان والقوة برا بيحاولو يسيطرو علي الوضع خالد بيكون ورا المس"لح لحد ما بيلاقيه بيفتح اوضه بيكون الاوضه دي اوضه ادوية ولكن خالد بيجي من وراة بسرعه وبيضر"بو بالمسد"س علي دماغه بيقع الراجل فالارض خالد بيضر"بو بسرعه طل"قه بيقع الراجل صريع وبيخرج خالد من الاوضه وهو بيدور علي رنيم
رنيم بتكون ورا المس"لح التاني ولكن بتتفاجئي رنيم بيه انو داخل الاوضه اللي فيها غانم المس"لح بيلمح رنيم وراة وبيحاول ميبينلهاش وبيدخل الاوضه اللي فيها غانم بسرعه وبيقفل الباب وراة
بقلم إسراء هاشم
غانم اول ما بيشوفو بيتخض وبيقولو انت مين الراجل بيمسك غانم بسرعه وبيحط المسد"س فدماغه وبيقولو اسكت خالص وبيقف ورا الباب وهو ماسك غانم بتفتح رنيم الباب براحه جدا وهي موجهها سلاحها ولكن بتلاقي مفيش حد بتدخل رنيم براحه هي عارفه انو جوة وغانم جوة ولازم تدخل مفيش قدامها حل تاني واول ما بتدخل رنيم بتلاقي اللي واقف وراها وماسك غانم وبيقولها نزلي سلا"حك رنيم بتلف وشها ليهم براحه وبتلاقي الراجل ماسك غانم وحاطط المسد"س علي دماغه بتبص رنيم لغانم وغانم بيبصلها وبيقولها اي اللي جابك يا رنيم اخرجي انتي برا اخرجي يا بنتي الله يخليكي اخرجي بلاش تتاذي انتي
رنيم بهدوء وبتقولو جدو متقلقش اهدا خالص بيقاطعهم الراجل وهو بيقول بغضب اخرسو خالص وانتي نزل سلا"حك قولت والا هقت"لو حالا رنيم بخوف علي غانم وبتقولو لا لا هنزل المسد"س خلاص بس سيبو الراجل وهو بيشدد ايده علي غانم وبيقولها بغضب نزلي يا بت مترغيش كتير وهنا رنيم بتبص لغانم وبتقولو حاضر وبتعمل نفسها بتوطي عشان تحط المسد"س فالارض والراجل عينه عليها بتشوف رنيم الراجل وهو بيبصلها بتحط المسد"س فالارض وبتقوم وهنا الراجل بيبصلهم بخبث وبيقولها ودلوقتي اقرو الفاتحه علي روحكم انتو الاتنين ولكن رنيم بحركه سريعه بتطلع مسد"س تاني من ورا ضهرها وبسرعه البرق بترفع المسد"س فوش الراجل وبتصوب علي دماغه وفنفس اللحظه الراجل بيضر"ب طلقه عليها والطلق"تين بيخرجو فوقت واحد الطل"قه بتيجي فنص دماغ الراجل وبيقع ورنيم بتاخد الطل"قه فصدرها وبتقع رنيم علي ركبها غانم بيجري عليها بصدمه وخوف وبيقولها رنيم رنيم قومي يا بنتي وهنا رنيم بتقع فالارض غانم بيحط راسها علي رجله ورنيم بتغمض عيونها وهي بتبص لغانم وبتبتسملو بتعب وبتقول بصوت متقطع جايلك يا بابا وبتفقد رنيم الوعي غانم بيبصلها بذهول وبيقولها لاااااااا رنيم فوقي متوجعيش قلبي زي ما ابوكي وجع قلبي قومي يا بنتي بلاش تروحي انتي كمان في هذه اللحظه بيدخل خالد وبيلاقي رنيم فالارض وغانم منهار بيبصلهم خالد بذهول اول ما بيشوفو غانم بيقولو نادي لدكتور بسرعه يا ابني بيفوق خالد من صدمته وبيجري لبرا بسرعه وهو بيجري زي المجنون وبيشوف الدكاترة مستخبين بيقولهم خالد بصريخ دكتور بسرعه تعالو معايا بيروحلو دكتور بيسحبو خالد وهو منهار هو بنسبالو رنيم اخته وكل عيلتة وبيقولو الحقها بسرعه والدكاترة لما بيشوفو حالتو دي بيحالو يفهمو منو في اي وبيفهمو ان في حد متصاب بياخدو ترولي وبيروحو معاه بسرعه
بقلم إسراء هاشم
اما بالخارج رزان هي والقوة بيكونو قدرو يسيطرو علي الوضع وطبعا الصحافه بتكون غرقت الدنيا بتدخل رزان المستشفي بعد ما بيسيطرو علي الوضع وبتشوف خالد المنهار وبتبصله باستغراب وبتقولو في اي خالد بيكون فعيونه الدموع وبيترمي فحضنها وبيقولها رنيم بتمو"ت يا رزان
رزان بتفتح عيونها علي اخرهم بصدمه وبتحس الصدمه شلت حركتها ودموعها بتبداء تنزل هي كمان علي صحبه عمرها واختها رنيم بنسبالهم كانت الصحبه والاخت والام
غانم بيتعب وبياخدوة الدكاترة لغرفه الكشف لان ضغطه بيعلي جدا
والدكاترة بياخدو جاسم اللي خالد بيقولهم علي مكانه وبياخدو الدكاترة جاسم ورنيم وبيبقو الاتنين داخل غرفه العمليات فاوضه واحده وحواليهم دكاترة كتير والاتنين بيكونو بيصرعو المو"ت
الصحافه بتكون ماليه المكان وبيصورو كل حاجه
داخل قصر الريان فاطمه بتحس بنغزة فقلبها وبتكون قلقانه وبتحاول تتصل علي جاسم ولكن مفيش رد وبتقلق انهم اتاخرو وحورية زرغده بيحاولو يهدوها وبيكون الشاشه شغاله ولكن بيجي خبر عاجل وكل قنوات التلفزيون بقت منزلة خبر عاجل مصرع قت"ل جاسم الريان اثر هجوم مسل"حين وهو يخرج من مستشفي الريان ومعه غانم الريان وكان معهم فتاه ولا احد يعلم من تكون هي بنسبه لعيلة الريان ولكن جاسم الريان والفتاه المجهولة الاتنين داخل غرفه العمليات يصرعان المو"ت فاطمه اول ما بتسمع كدا بتتصدم وبتقول بصريخ ابني وبتقع فاقده الوعي بتجري عليها رغده وحورية وبتمسك رغده هاتفها بسرعه وهي بتعيط وبتتصل علي يزن بايد مرتعشه واول ما بياتيها الرد بتقول رغده بعياط الحقني يا يزن الحقني
يزن بيتنفض من مكانه وبيكون كان فاجتماع هو وايان وراغب وصفوان ولكن اول ما بيلاقوة قام اتنفض بيقومو هما كمان من مكانهم وبيكمل يزن بقلق رغده مالك في اي
رغده بعياط طنط فاطمه وقعت من طولها مش عارفين نعمل اي اول ما شافت الخبر عالتلفزيون ان جاسم اتق"تل
يزن بصدمه انتي بتقولي اي مين اللي اتقت"ل الجميع بيتخضو وبيقولو في اي يا يزن انطق يزن بيبصلهم بصدمه وبيقع الموبيل من ايدو من صدمته وبيفتح اللابتوب بتاعه بسرعه وكلهم بيقفو وبيبصو للشاشه اللابتوب بزهول وصدمه اول ما بيشوفو الخبر بقا منتشر علي كل القنوات والسوشيال ميديا وبقا هو البيان العاجل الوحيد فالاخبار صفوان بيقول بصدمه ابني وبيقعد علي الكرسي بصدمه مبقاش قادر يقف
من صدمته ولكن راغب بيفوقه وبيقولو صفوان قوم مش وقت صدمات ابنك محتاجلك يزن وايان بياخدو مفاتيح عربيتهم وبيطلعو يجرو بسرعه عشان يشوفو ابن عمهم
راغب بيقوم صفوان وبياخدو وبيخرجو برا الشركه وبيركب صفوان هو وراغب اللي لسه علي صدمته معقول يخسر ابنو
يزن بيكون سايق بسرعه جدا هو وايان كانهم بيسابقو الزمن ولكن يزن فنص الطريق بيفتكر كلام رغده وان مرات عمو تعبت بيضر"ب الدريكسيون بغضب بايده وبيلف العربيه بسرعه وبيرجع باتجاهو للقصر عشان يلحق مرات عمه
رفعت اول ما بيشوف البيان ان رنيم اتصابت بيبقا هيتجنن ومش عارف يعمل اي يروحلها ولا مينفعش يروح لان كدا كل حاجه هتتكشف ورنيم هتبقا فخطر اكتر
بقلم إسراء هاشم
اول ما بينتشر خبر اصابة جاسم الريان بيحصل قلبان داخل الجهات السيا"سيه وبقو يحاولو يقدمولهم دعم وبعتلهم عربيات اسعاف ودكاترة وكل حاجه يحتاجوها فهو ليس احدا عاديا فهو جاسم الريان
رفعت بيكون فمكتبة وقاعد بتعب وحاطط ايده علي دماغه بتعب وحزن ولكن بيقاطعه دخول احدا بسرعه وهو بيقول رفعت بيه جالنا خبر مش كويس دلوقتي
رفعت بيرفع نظرة ليه بتعب وبيقولو في اي تاني يا عمر
عمر بتوتر جالنا خبر ان تم اغت"يال مساعد وز"ير الدا"خليه
رفعت بصدمه قولت مين ومين اللي عمل كدا
عمر بقلق استيفان ماركوس المجر"م اللي كل العالم بيدورو عليه وهو ساب العلامه بتاعته وده معناه ان هو قدر يدخل مصر من غير ما حد يقدر يمسكو وق"تل مساعد الوز"ير
رفعت بيفتح عيونه علي اخرهم بصدمه وبيقولو استيفان احنا كدا البلد ممكن تقوم حر"ب اتصرفو ده معناه ان حد دخلو وقت ما الذئب مش موجود في حد قاصد كدا
عمر هنعمل اي يا فندم احنا مش عارفين نمسكو المجر"م ده محدش يعرف ليه شكل حتي ولا حد يعرف هو مين حتي اسم استيفان ده مش اسمو الحقيقي هنمسكو ازاي؟
رفهت بغضب عمر لازم تتصرفو وتعرفو دخل ازاي
داخل غرفه العمليات رنيم وجاسم الاتنين قلبهم بيقف فوقت واحد الدكاترة بيبصو لبعض بذهول وبيبداءؤ يعملو صدمات كهربائيه ليهم والممرضين بتجري للخارج وووووو


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close