أخر الاخبار

رواية دبدوب قلبي الفصل الرابع 4 والخاتمه بقلم روان مسلم

رواية دبدوب قلبي الفصل الرابع 4 والخاتمه بقلم روان مسلم

  


بسم الله الرحمن الرحيم
دبدوب قلبي
بارت ٤ الأخير
الجزء الأول
يوسف =اقصد انها سيبهالك علشان تفرح فيها لوحدك والايام اللي المفروض تكون احسن أيام حياتها انت خلتها اسواء أيام حياتها تعرف انها مش اتمنت غيرك من الدنيا ومع كده انت كنت أسوء حاجه في حياتها........وعلي قد ما حبيتك علي قد ما انت جرحتها
يزن كان يقف غير مستوعب لمعظم الكلمات ولكنه مدرك انه اخطأ في أمر لا يغتفر ولكن السؤال هو
يزن =يعني كانت بتحبني بجد طب ليه مش قالت ليا ليه مش حولت تعرفني
قلبه =وتقولك ازاي وانت كنت شبه الحيوان كل ما تكلمها تجرحها .....انت يا كافر اول مره شوفتها قولتلها انتي شبه الدب ومن الواضح أن مفيش دب غيرك انت وتفكيرك 😡
عقله =وكمان يعني انت بعد اللي قلتوا آخر مره مظنش ترضي تبص في خلقتك اصلا
قلبه =الباركه فيك يا رأس البخاخه انت😒😒
عقله =وانا مالي هو اللي كان بيعمل ده انا كنت بس بقول رأي 🙄🙄
قلبه =رأيك ده انت خربتها من كتر كلامك اللي زي تفكيرك زفت 😡😡
ولكن اوقف تلك الدوامه حضور ياسين وباقي أفراد العائله
قام ياسين بسحب يزن لكي يتحدث معه
ياسين =عايزك ولازم نتكلم
يزن =مش وقتوا يا ياسين لما اطمن عليها
ياسين=هو انت مش اللي وصلتها لده دا انت دبحتها بالحيا يا اخي
يزن =ارحمني لاني بموت من جوايا ومش ناقص
#########################
خرج الدكتور
الدكتور=المريضه فاقت بس اتمني مش يكون في ضغط نفسي عليها لأنها تعبانه نفسيا جدا
يوسف نظر الي يزن نظره طويله
يوسف =دكتور اقدر اشوفها
الدكتور=اتفضل بس ياريت مش تطول
واتجه يوسف الي الغرفه وجاء يزن يتبعه ليدخل لكن يوسف رفع يده وهو يوقف يزن عن الدخول
يوسف =انت رايح فين
يزن=اطمن علي حور
يوسف=قولت قبل كده انك خسرت الحق في ده وكمان اعتبر اللي بينكوا انتهي و المأذون اللي كتب كتابكوا هايطلقوا وانتهت العلاقه اللي اختي عملت فيها كتير اوي بسببك
يزن =بس اسمعني
لكن يوسف نظر الي ياسين لكي يسكت اخاه أو يبعده حتي لا ينهي حياته بيده الآن
سحب ياسين يزن الي خارج المستشفي
##########################
خارج المستشفي
ياسين =كفايه بقا يا اخي كفايه لانك عملت كل حاجه تجرحها بيها عايز ايه تاني
يزن=بحبها يا ياسين
ياسين =بتحبها وده بقا من امتي قولي من لما شتمتها يوم فرحها ولا لما سبتها يوم كامل في اوضتها من غير اكل ولا حتي اخدت في نفسك تشوفها عامله ايه ......عايز ايه بقا طلاق ايه وهاطلق والعلاقه والتدبيسه وكل ده انتهي عايز ايه منها بقا
يزن =انا عارف اني غلطان وعارف اني عملت كل حاجه تزعلها بس واللهي بحبها
ياسين =امسك ده وابقا شوفوا
واعطاه مذكرات حور
يزن =ايه ده
ياسين =بعدين نطمن عليها الاول
##########################
في غرفة المستشفي
دخل يوسف الي الغرفه وكانت هي جالسه تنظر في صمت الي الامام
يوسف =دبدوبة قلبي عامله ايه عارفه انك وحشاني اوي وعايز احضنك يا ملبن البيت يا جميل انت وكمان كده تقلقيني عليكي وتمشي
لا رد
انها لم تنظر إليه حتي
ولكن نظر يوسف إليها في حزن وجهاها الشاحب الذي فقد الكثير من ملامحه من الحزن وعينيها التي وكأنها مازالت تبكي الي الان
ويدها البيضاء التي يتوسطها محلول متصل بها
يوسف =يعني مش هاتردي عليا يا حور عايز اسمع صوتك
لا رد
خرج يوسف ونادي الطبيب الذي أمرهم بالخروج ودخل هو الي الغرفه
ليحضر يزن وياسين من الخارج
ياسين=حور عامله ايه
يوسف =مش بتنطق ولا بترد .....والبركه في الغالي اللي عمل اللي محدش عملوا فيها قبل كده
خارج الطبيب
الدكتور=بصوا هو الصراحه هي محتاجه تتعرض علي اخصائي نفسي بسرعه هي فاقده النطق تماما ومش عارف هل ده بسبب صدمه ولا بسبب انها مش عايزه تتكلم
شعر يزن بقلبه الذي يؤلمه كثيرا علي دبدوبته الصغيره التي طالما انجذب لها لكنه كان يكابر ويظن أنه لو احبها يكون يفعل شئ منافي للمجتمع الذي يرها علي انها عاهه ومرض وليست عضو من حقه العيش كما يريد
يزن =عايز اشوفها واتكلم معاها
يوسف=انسي كفايه اللي هي فيه
ياسين =سيبوا يا يوسف يمكن ترتاح لما هو يعتذرلها
يوسف=لا يا ياسين
ماجد =سيبوا يا يوسف يمكن يكون كلام ياسين صح
يزن في نفسه =يارب وتسامحني
عقله =اتكلم بطريقه حلوه واعتذر و قولها إن الوزن مش هايفرق بينكوا
قلبه =ارحمني يارب من غبائو انا هابطل اضخ دم ناقص عمر .....اوعي تسمع كلاموا ........انت بس قول اسف انما كلام رأس المعزه ده سيبك منو
عقله=ايوا صح دي هاتزعل لو قال وزن
قلبه =يختااااي انت لسه واخد بالك هاتشلني يا بعيد
###########################
دخل يزن الي الغرفه ليجدها جالسه وسط شرودها إنها تجرح في قلبه بحالتها هذه لم يتمني يوما أن يرها هكذا
وتلك العلامه اللعينه التي سببتها يده علي وجهاها تؤلمه كثيرا فكيف له أن يجعل هذا الملاك يتألم
اتجه الي السرير وجلس بجانبها ولكنه لا يعلم من أين يبداء
يزن =تعرفي اني عارف اني حمار وحيوان كمان ......وتعرفي اني اكتر إنسان مش بيعرف يفكره في الدنيا دي واكتشفت كمان اني اعمي يعني طلعت حمار وحيوان ومبشوفش واستاهل اللي يجرالي ......واستاهل تقومي تطرديني دلوقتي بس زعقي اتخنقي اطرديني طلعي كل اللي عاملتوا فيكي بس مش تسكتي ده بيقتلني بالبطئ ......يعني انا اهنتك وزعلتك وجرحت مشاعرك ورفعت ايدي اللي تنقطع عليكي فاقومي اضربيني وبعد ما تزعقي وتشتمي وتضربي اطرديني بره بس بلاش السكوت ده ......انا كنت غبي لدرجة اني ضيعت احلي حاجه في حياتي من ايدي من غير تفكير .....علي قد ما انتي كنتي احلي حاجه دخلت حياتي علي قد ما انا ضيعتك بغبائي وتناقضاتي.......وكانت بتحصل خناقات جويا بسببك .......لا لا مش تستغربي
انا عارف ان كلامي غريب بس انا في جوايا أتنين حرفيا سرسجيه واحد فيهم قتال قتله وبايع نفسوا والدنيا علشانك والتاني واهب حياتوا انو يطلعك وحشه وده عقل البخاخه علي رأي قلبي
ضحكت حور من كلامه
نظر يزن لها
يزن =احلي ضحكه شوفتها في حياتي يعني لو كنت بصيت للقمر مليون مره فأكيد مش هايكون بحلاوتك وانتي بتضحكي يعني لو قلت انك وانتي بتضحكي قمر ابقا بظلمك لانك اجمل منو بكتير
بس تعرفي ايه اللي مبهدل القمر عيونوا الحزينه والاسوء بقا علامات ايد اللي ما يتسمي واللي تتقطع ايدوا واللي ينشل الحيوان اللي ضربك علي وشك ....ايوا .....ايوا هو حيوان ....تعرفي يستحق ايه قطع ايدوا
بدأت تضحك ضحكات ممتزجه بالبكاء فهي كانت تضحك علي كلاماته المضحكه وتدمع علي ما فعله بها لقد اذي قلبها بكل ما لديه من طاقه
حور بدموع=طب عايزه امشي من هنا رجعني البيت يا يزن
يزن =بس انتي تعبانه يا قلب يزن.....بس هاتفضلي لبكره الصبح يا دوبي وبعدين هاطلعك
حور =شكرا ممكن تطلع
خرج يزن وهو غير مصدق انها تحدثت معه
قلبه =اقول الف مبروك يا يزن ولا يا ابو دوبي
عقله =دوبي ايه بقا شوفتوا وهو بيعتذر كان اسطوره ولا محمد رمضان في دور البرنس
قلبه= محمد رمضان مين ده عدي كل الحدود بس ايه يا جدع وانت بتدعي ايدك تتقطع كنت هاعيط
ايده=ايوا اصلي انا اللي بعت أمر لنفسي اني اضربها مالحيوان مخ المعزه اللي بعتلي هفئ الاعضاء ده
عقله =مسمحلكيش يا هانم تهينيني كده
قلبه =يا عم انت كل من هب ودب حط عليك اصلا اتكتم الله يكسفك
###########################
وقال لدكتور ما حدث
الدكتور=ده مؤشر كويس جدا بس لازم الحاله النفسيه مع الانتظام في جلسات الكيماوي
يزن =كيماوي ليه
الدكتور=حضرتك مدام حور بتعاني من سرطان المخ وفي مراحلوا الاخيره وكانت هاتعمل عمليه بعد اسبوعين بس لازم تاخد جلستين أو تلاته كيماوي لأن الورم بيتوغل في المخ
كان يزن لا يعي أو حتي يصدق كيف انه توقع أن تكون مريضه بس مش كده
يزن =اكيد في غلط.حور بس عندها شويه صداع مش اكتر
الدكتور=انت ازاي مش عارف حضرتك المدام بتاخد جرعات من المخدرات والادويه واللي حصلها بسبب انها مش اخدتهم في معادهم
جاء يوسف عندما لاحظ خروج يزن وانه يقف مع الطبيب
يوسف=ايه يا دكتور هي كويسه انا كلمت اخصائي نفسي
الدكتور=لا دي اتكلمت
يوسف=بجد انت بتتكلم بجد
الدكتور=ايوا البركه في استاذ يزن
يزن كان يقف مصدوم وغير مصدق ما هذا لا انها ليست حقيقه انها لن تتركني وتذهب انها روحي وقلبي وحياتي وبنتي ومراتي هي انا لا مستحيل
وبدء يتذكر العصير وخلافات ياسين معه وايضا مناعتها الضغيفه التي جعلتها تصاب بحراره
وتحرك يزن وهو في حالة من الهزيان ولا يعرف اين يذهب خرج من المستشفي وركب سيارته وظل يقود حتي وصل إلي أحد الاماكن التي اعتاد الجلوس بها
وجلس وامسك المذكرات لكي يفتحها
صفحه
انهارده انا قبلت ولد قمور اوي اسمو يزن عارفه يا سو هو ابن عمو محمد صاحب بابا بس لطيف اوي وحبيتوا اوي لانو كان لطيف ولما اتعورت جاب لازقه طبيه وحطاها علي الجرح وطبطب عليا وقال هاتكوني بخير يا جنه فاقولت اسمي حور قالي حور من الجنه يبقي جنه ومشي
(سو=هي مذكرات حور وبتعتبرها شخصيه وبتكلمها )
سو=انتي بتثقي في الناس بسرعه بس شكلوا لطيف يا حور
التانيه
انهارده تميت ١١ سنه وبردوا يزن لسه هو اللي في قلبي الطفل اللي دلوقتي اكيد بقا شاب مش قادر يخرج من قلبي تفتكري يا سو هايحبني انتى عارفه اني مليانه شويه بس بحبوا اوي
سو=انا رأي تنسيه هو اكيد نسيكي
أغلق يزن المذكرات وعيونه لا تصمت انها تبكي من قال ان الرجل لا يبكي بل يبكي عندما يحزن قلبه حزنا يجعله ينزف من الداخل ويبكي من الخارج
عقله=اهدي يا يزن هاتكون كويسه
قلبه =ايوا هو انت مصدق دبدوبتك زي الفل الدكتور ده هو اللي تعبان في مخوا
عقله =بس هب تعبانه فعلا
قلبه =لا هي كويسه بس عايزه تخوفني عليها وانا خوفت كفايه بقا قولها يا يزن اني مقدرش ابعد عنها
يزن =انا مش هاسيبها
وقام يمسح تلك الدموع من عينيه وقاد سيارته عائد للمنزل ليحضر شئ وإحضره وانطلق للمستشفي
########################
عند وصوله كان ياسين قد ذهب هو محمد وماجد ويوسف يجلس أمام الغرفه
يزن =هي نامت
يوسف وهو ينظر ليزن الذي يحمل دبدوب حور الضخم بين يديه و حقيبه صغيره في اليد الاخري
يوسف=ايه ده
يزن=حاجات لحور دبدوبها ودي هدوم نومها علشان تكون مرتاحه وجبتلها مصاصه كبيره عرفت انها بتحبها
ابتسم يوسف في وجه يزن
يوسف =انت بتحبها
يزن=بعشق التراب اللي بتمشي عليه قولي بقا نامت وكمان عندنا مشاوير كتير بكره
يوسف=لا صاحيه بس مشاوير اي
يزن =سر وكمان روح يلا
يوسف=لا هبات هنا
يزن=واحد ومراتو يا بني سيبونا في حالنا انت وبوظ الفقر التاني اخويا وروحوا شوفوا كلبه ترضي بيكوا انما انا القمر رضي بيا فخلاص
يوسف=يا سيدي علي الرومانسيه كنت مخبي ده كلوا فين
قلبه= اصل كان في عقل نمله اللي ممشيه😒😒
عقله =ليه هو انا عملت حاجه 🙄
قلبه =هو في مصيبه سودا انت مش عملتها دا انت في كل كارثه ليك يد يا رأس البخاخه انت 🤬
يزن =ايوا اديلوا علي دماغوا
يوسف=ادي مين مالك يا يزن
يزن =لا ولا يهمك اصل سرسجية جسمي صحيوا
يوسف =سرسجية جسمك
يزن =مش تاخد في بالك القراء عارفينهم كويس اوي حتي معلمنهم برأس البخاخه
رحل يوسف ودخل يزن لغرفة حور
##########################
كانت تتقلب علي السرير بعدم ارتياح
يزن =دوبي مش مرتاحه
حور =ايه ده صاحبييييي.......هاتوا مش عارفه انام من غيروا
يزن =لا تغيري الاول جبتلك سويت شيرت عليه شلبي وبوبوع
حور=مارد وشوشني
يزن =ايوا مارد وشوشوني وبنطلون يلا قومي غيري
حور =حاضر
حاولت الوقوف لكنها غير قادره ان المحلول في يدها وقدمها لا تحملها
أمسكت يد يزن بها
يزن =بصي هانادي ممرضه تساعدك تمام
حور =ماشي
وبعد أن بدلت ثيابها دخل يزن وضع صاحبها بجانبها
يزن =يلا بقا بطلي دلع ونامي ورانا شغل كتير بكره
حور =شغل
يزن =يلا نامي تصبحي علي خير يا دوبي
وطبع قبله علي خدها
جعلتها تحمر خجلا وتغمض عينيها بشده
يزن بضحك =لو منمتيش مش اضمنلك اني مش ابوسك ست سبع تمنتلاف مره اصل خدك القمر ده مغري ها
ذهبت في ثبات عميق وهو يتأملها ويفكر بها وكيف استطع ان يجعلها تحزن ولو لمره
عقله =ايه مش ناوي تبدء فقرة الاعجاب الليلي والاحضان والصراحه انا عايز اتفرج
قلبه =عيب يا بخاخة الكلب كده
عقله =دلوقتي عيب امال لما كنت بتدلوا علي الفساد كان ايه
قلبه=دي كانت نصايح
عقله=إمممممم......نصايح ودي بقا كانت ضمنها اني اسكت لغايت ما يخلفوا صح
قلبه =🙄🙄🙄🙄
عقله =متبصش لفوق يا عينيا بصلي انا
يزن =اتمني تكونوا خلصتوا عايز انام
نام يزن ليستيقظ علي صوت انين بجانب رأسه أنه صوت حور
يزن =حور مالك اهدي اهدي خلاص يا قلبي اهدي
حور=.........
يتبع

بسم الله الرحمن الرحيم
دبدوب قلبي
بارت ٤ الاخير
الجزء الثاني
يزن =اهدي اهدي خلاص يا قلبي مفيش حاجه بقا شوية الدم دول خوفوكي كده
كانت تبكي لأن ملابسها كانت ملطخه بالدماء وجزء من السرير بسبب نزيف انفها
حور=هو انا هاموت
وقع السؤال علي يزن كالصاعقه وكأنه مستعد لأي شئ إلا الاجابه على هذا السؤال وخصوصا انها هي من تسأله
يزن =لا دوبي .....تموتي تروحي فين وتسيبني لوحدي مع رأس البخاخه و المصيبه الاذليه التاني اهون عليكي لما يجننوني
ابتسمت ابتسامه خفيفه وكأنها تعلم أنه يحاول إسعادها
حور =طيب انت قاعد هنا ليه شفقه عليا
يزن =هو لو الحب شفقه يبقي موافق لكن لو مش شفقه اقولك انا قاعد هنا ليه
علشان في دبدوب زي القمر والقمر ده بتاعي انا بس .....انا لوحدي ومش ينفع اسيبوا كده من غير ما احميه يرضيكي حد يخطف القمر مني ها قولي يرضيكي
حور =لا ميرضنيش ......دمك خفيف يا يزن
يزن في نفسه=الله يخربيت يزن وسنينوا ده يزن طلعت حلو اوي اوي
##########################
عقله =اتفضل ماجبتش انا حاجه من عندي اهو البيه سرح من اول يزن يسمعها 😏😏
قلبه=عندوا حق الصراحه انت مبتسمعش حلوه ازاي وهي طالعه من بوقها 🥰🥰
عقله =صبرني يا رب .....انت يا بني ركز معايا الله يخليك علشان انا عندي صداع هايقلب بضغط بسببكوا 🤕🤒
قلبه =خلاص اتنيلت ركزت عايز ايه ضيعت اللحظه الله يجحمك 😡😡
عقله = لا ده انت عايز تنضرب بقا
قلبه =ايوا عايز تعلالي 😏
يزن =بس ..بس ايه عاملين خناقه علي الصبح ليه يا عرة الأعضاء
حور وهي تنظر بإستغراب=مالك يا يزن وهما مين عرة الأعضاء دول وبتزعق كده ليه
يزن =لا دي حكايه طويله مش تاخدي في بالك انا هاقوم اجبلك الفطار وفستان علشان ورانا شغل
حور=شغل ايه بس اللي عمال تتكلم عليه
يزن =هو لازم اقول
حور=ايوا لازم
يزن =يبقا مش قايل ويلا اعدلي نفسك علي السرير وانا خمس دقايق وراجع
#########################
خرج يزن بعد أن طلب الممرضه واعطها فستان لتساعد حور في تبديل ملابسها
يزن =منكو لله فضحتوني قدمها وطلعت مجنون يا أعضاء تعر
عقله=يا بني انت مجنون لوحدك وكمان هو في حد يتكلم معانا ويبقي عاقل 😏😏
قلبه =واللهي الراجل ده بيتكلم كلام زي الفل😁😁
يزن=يعني اتفقتوا دلوقتي
عقله =ليه هو احنا كان في بينا خلافات لا سمح الله 🤔🤔
قلبه =ايوا يعني انا عمري ما اختلفت انا أستاذ مخ في اي حاجه 🙂
عقله =يعني حتي أسأل بقيت الأعضاء دا احنا عمرنا ما طلعلنا صوت وسطهم 🤥🤥
قلبه=حتي استني احنا عمرنا اتخنقنا يابني 🙃🙃
عقله =ابدا......الله يخربيت الاشاعات اللي مسوئه سمعت الواحد 😎😎😎
قلبه =اه واللهي ده حتي زووووولم 😈😈
يزن =زولم.......ومسوئه سمعة الواحد واستاذ مخ ماشي يا أعضاء الكلب اما ورتكوا بس اجيب فطار بس وحسابكوا معايا طويل
عقله =طب مش تتأخر علينا بقا 🥱🥱
قلبه=اوعي تقطع الجوابات يا بيبي
يزن =بيبي...... يا كلب.....وجوابات اما وراتك يا رأس البخاخه انت والتاني مبقاش انا يزن
خرج يزن وأحضر بعض الطعام من المستشفي واتجه للطبيب لمعرفة الادويه
#########################
دخل يزن غرفة الطبيب
يزن =صباح الخير يا دكتور
الطبيب=صباح النور يا استاذ يزن
يزن =دلوقتي في مسكنات المفروض حور تخدها صح هي فين وانواعها وكده لاني معرفش
الطبيب =هو الحقيقه هي مش هتاخد مسكنات انهارده
يزن =طب ...والوجع
الطبيب =انا هاديها حقنه كده ....وهي هاتفي بالغرض بس هايكون في ألم خفيف
يزن =طيب يا دكتور
الطبيب =لحظه ....دلوقتي احنا هانعمل اول جلسة كيماوي انهارده بليل وطبعا لازم تتأهل نفسيا وجسديا لأن الموضوع مؤلم شويه
يزن =طب كيماوي ليه وفي عمليه
الطبيب=لازم نحجم الورم لانوا بيكبر وكمان العمليه لسه عليها اسبوع ونص
يزن =طيب يا دكتور اللي تشوفوا ......بس هي ممكن تموت ؟
الطبيب=أستاذ يزن سؤال بس هو انت عارف هاتموت امتي؟
يزن =لا اكيد يعني مش عارف....الأعمار بيد الله
الطبيب=نفس الاجابه
ابتسم يزن وخرج من عند الطبيب متجها لغرفة حور
########################
عند دخول الغرفه وجد يوسف وياسين وكل منهم يحتضن حور من جانب فاشتعل غضبا لا يملك احد الحق في لمس دوبي.
يزن بغضب=احم ....احم. .....مش كفايه أحضان يا شباب
نظر إليه يوسف وياسين بسخريه وقد فاهموا لقد اشتعلت نيران الغيره
يوسف=وايه يعني اختنا الصغيره وبنحضنها
ياسين=لا مش اختنا دبدوبتنا الصغيره
يزن =لا اسمها اختكوا.......دبدوبتي انا وبس ولو سمعت حد فيكوا بيقول الكلمه دي هاعمل معاه الصح
يوسف=طيب يا عم انت هاتبلعنا فهمنا انك غيران
ياسين=لا ده مش غيران ده بيولع.......وياعم ولع....ولع.......يا سيدي ولع .....ولع
يزن =ياسين ريمكس للمهرجانات
يوسف=سبحان مغير الاحوال الواحد مش عارف ده يزن يا جماعه اللي مش كان عايز يتجوز
ياسين =اه واللهي يا بني سبحان الله
يزن =بره انتو الاتنين
ياسين =ليه بقا
يزن =مراتي وهاتفطر......ومبحبش حد يبصلها وهي بتاكل .....فايريت نخلي في شويه من الاحمر وبره انتو الاتنين
يوسف =خلاص يا عم متزوقش بس انا ماشي اهو
ياسين=خدني معاك
يزن =ياخدك معاه ربنا بس اللي بياخد يا حبيبي يلا غور انت وهو
خرجوا ليتركوا يزن ينظر إليها في غيظ بسبب الغيره
يزن =يلا علشان تفطري
حور=مش جعانه انا عايزه اخرج من هنا حاسه اني مخنوقه
يزن =بعد الشر عليكي من الخنقه يا قلبي يلا تفطري علشان نخرج
حور=مش قادره يا يزن
يزن =خلاص مش قادره يبقي مفيش خروج
نظرت له وبدأت تأكل في صمت ولكنها لم تأكل إلا بضع لقيمات صغيره
حور=اهو كلت اهو
يزن =مع ان ده مش اكل بس ماشي
اقترب يزن منها وحملها
حور=انت بتعمل ايه نزلني انا هامشي
يزن=لا مش هانزلك.......وكمان مالك خفيتي اوي كده ليه من قلة الاكل يا هانم
عقله=اوباااا ايه ده .......ده حتي لما خست لاحظ
قلبه =طبعا مش حياتوا لازم يحس بكل تغيير فيها
عقله =نينينينيني ما تبطل مياعه يلا انا عارف انو بيحبها بس مش كده وكمان هو عرف علشان الكتله قلة علي قلبوا مش اكتر😎😎
قلبه =كتلة ايه يا كتلة الغباء انت .....وكمان شوفت الغيره ........وجرب نارالغيره يا نشأت .......وقولي.....قولي😏😏
عقله =ده حتي وهو غيران عبيط دول اخوها والبقره اخوه مين فيهم هايبص لمراتوا
يزن =اهو ده من عمايلكوا السوده مش انتو مش بتتخانقوا ومش بتختلفوا يا أعضاء الكلب انتو
.....صبركوا بس عليا اصلي مش فاضيلكوا دلوقتي
عقله=🙂🙂🙂اهو هانتنفخ بسببك يا حيوان
قلبه=لا وانت الصادق😳😳 احنا هايتعمل معانا
الصح
وصل يزن العربيه و وضع حور بالكرسي بجانب السائق وأغلق عليها وفتح شنطة العربيه واخرج منها شئ وأخذه وفتح العربيه وصعد
###########################
حور =هو احنا رايحين فين
يزن =مكان بتحبيه.......امسكي ده
وكان عباره عن صندوق كبير الحجم وهو ما احضره من شنطة سيارته
حور=هو ايه ده
يزن =مش ليكي ده انا هاقولك ده لمين لما نوصل
حور=طب انا هافضل كده مش عارفه حاجه
يزن =ايوا بس تعرفي حاجه انتي بتحلوي كده ليه انطقي يلا قولي
حور =يزن انت بتقول ايه😳😳
يزن =يا حلاوة يزن وهي طالعه من القمر بس لا انا مش عايزك تخسي ها لازم تهتمي بأكلك لانك دوبي انا
احمرت حور خجلا من طريقة يزن ولكنها في قمة السعاده بحبه الكبير وقلبه الاكبر
حور =عارف حاجه
يزن =لا يا دوبي مش عارف
حور=بحبك
انتفض يزن من مكانه أنه سعيد بل في قمة السعاده
يزن =انتي قولتي ايه .....انا سمعت صح مش كده
حور كانت صامته ولا تستطيع إعادة الكلمه وكأن لسانها قد عقد في فمها ولا يستطيع النطق أو الكلام
يزن =انتي اتكسفتي يا دوووووبي......بس انا سمعتها
وقفت السياره فانظرت لتجد نفسها أمام دار الايتام
حور=انت جايبني ه....
قبل انت تكمل كان يزن يقبلها قبله من فمها ليجعلها تصمت في صدمه
يزن =بحبك بعشقك كل حاجه فيكي .......انا بعشق كل تفاصيلك....... واسف علشان في يوم جرحتك أو زعلتك أو خليت دمعه تنزل عينيكي
حور كانت صامته وهي تنظر اليه وكان وجهاها يشبه الطماطم انه محمر بشده
يزن =ايه الفراوله دي ......انتي بتكوني قمر وانتي مكسوفه كده ......يلا مش تبص كده يلا لسه زينوا مستني جوا
حور بسعاده =زينوووا
يزن =لا كده هارجع في رأيي أنتي بتقولي زينوا كده ليه 😡😡
حور=ايه ده طفل .....وكمان انت بتغار يا روحي
يزن =روحك 😳......لا اثبت يا يزن هي حلوه بس مش كده اهدي بس
حور=مالك
يزن =قوليها تاني
حور=روحي
يزن =انتي اللي روحي
نزلوا من السياره وهو يحمل الصندوق وهي تستند عليه
############################ في الميتم
كان زين يقف وينتظرها
زين =وحشتيني اوي يا طنط حور ......بس هو ايه اللي جابوا معاكي مش ده اللي زعلك
يزن =ايوا بس اعتذرتلها واللهي وهي سامحتني صح يا حوري
حور=ايوا يا زين
يزن =يلا اديه هديتك علشان انهارده عيد ميلادوا
ابتسمت حور لانها قد نسيت ولان يزن تذكر
واعطته الصندوق والذي فتحه ليجد داخله مجموعه من ألعاب الأطفال ليبتسم ويحتضن حور ويقبلها علي خدها
يزن =لا عيب يا زين مينفعش كده
ثم مد يده لزين وأخذه معه ليبعده عن حور
عقله =لا إله إلا الله بقينا نغار من أطفال كمان ارحمنا يارب
قلبه=ما تسكت انت ناسي النفخ ولا ايه
عقله =اه صح 😳..... 🤐🤐🤐🤐
وعاد واخذها الي مكان ما داخل جنينة الميتم لتجده مزين بالكامل واضواء في كل مكان لتنظر جانبها ولا تجد يزن
حور =يزن انت روحت فين
###########################
ظهر يزن من جانب الشجره و بدء يقترب وبيده باقه من الزهور وكانت باللون الاحمر والأبيض
ونزل ليجلس علي ركبته امامها
يزن =احب اقولك ان قمري بقا معايا خلاص وان ديني وحياتي كملوا بوجودك فيهم......بس عارف اني كنت غبي وعلشان كده ......تقبلي تكملي معايا حياتي
واعطاها الزهور وقام وحملها ودار بها قبل أن يسمع اجابتها
حور =قبلت ....قبلت بس نزلني ...
يزن =لا
حور=يزن .....ونبي انا دخت يزن
فزع يزن و وقف و وضعها علي الارض لكي تقف لكنها غير متزنه وسوف تسقط لكنه ضمها إليه
يزن =اسف ....اسف....مقصدتش
ثم حملها و وضعها علي كرسي وذهب
حور =انت هاتسبني
يزن =وانا اقدر ده هما خمس دقايق بس
و ذهب يزن ثم عاد بعد دقائق ومعه دبدوبه كبيره علي رأسها فيونكه
حور =دي ليا
يزن =لا هو الصراحه مش ليكي دي صاحبتي
حور=بتاعتك يعني
يزن =لا دي هديه لدبدوب بتاعك علشان هو ينام جانب مراتوا وانا انام جنب مراتي
حور= مراتك مين
يزن =لا إله إلا الله هو في غيرك يا دوبي
حور=لا مفيش بس انت بتقول انك عايز .....
يزن =انيمك في حضني فيها حاجه دي
حور=😳😳😳
يزن =كده شكل مفيش رد طالما الفراوله طلعت
وقضي اليوم حتي الساعه ٦ ليلا واخذها وصعد للسياره ليعود مره اخري للمستشفي
#########################
في السياره حيث كان يزن يقود وهي نائمه
يزن =نفسي احضنك واسيب الدنيا كلها
عقله =احضنها علشان العربيه تنقلب بينا وتبقي سبت الدنيا كلها فعلا
قلبه=بس لما نسبها مع حبنا يبقي تولع الدنيا
عقله =ارحمني ياللي بترحم عبادك تموت مع مين يا عيل يا مايع انت وحبك ايه حبك برص
قلبه =هاتفضل كده مبتفهمش في الرومانسيه يا عديم الإحساس يارأس البطيخه
عقله =بقا انا رأس بطيخه
يزن =الصراحه ايوا يعني
قلبه =شوفت حتي يزن قالي انك بطيخه
يزن =اسمي استاذ يزن يا كلب انت والبطيخه التاني
وصل يزن بسيارته الي المستشفي ونزل ليحمل حور لكنها استيقظت
حور=لا انا هانزل لوحدي
يزن =بس انا هاشيلك
حور=لا ممكن تسندني
نفذ يزن طالبها دون نقاش وبدأت تستند عليه حتي دخلت الغرفه
جاء الطبيب يطلب من يزن ان يتركها لكي يبدئوا بتجهيزها لأول جلاساتها الكيميائيه
يزن =بس يا دكتور هي متعرفش حاجه عن موضوع الجلسات وكمان هي هتوجعها
الدكتور=هو الألم ده شئ اكيد للأسف.......انما معرفتها انا نبهتك تجهزها نفسيا للموضوع ده
يزن =طيب هو انا ممكن اكون معاها في جلسة الكيماوي
الدكتور =للأسف لا لأن دي اول جلسه والموضوع صعب جدا وانت نفسك هاتكون مش مرتاح
يزن =طيب يا دكتور
##########################
دخل يزن الغرفه ليجدها مرتديه رداء المستشفيات وكانت تنظر إليه
حور =انا هاكون كويسه انا عارفه بس تعرف مين اللي هايكون كويس اكتر الدبدوب لانوا مراتوا معاه
يزن =اه واللهي صح عندك حق بس انتي هاتبقي كويسه وقمر خالص
حور =طيب انا خايفه بيقولوا هايقصوا شعري علشان العمليه
يزن =ومالوا انا روحي قمر في كل حالاتها وكمان الشعر بيطلع تاني مش معضله هو
حور=بس انا بحب شعري اوي يا يزن
احتضنها يزن فهو يشعر بألمها ويريد أن يظهر القوه امامها ولكن لم يستطع لأن القوه ذهبت أمام طفلته التي تتألم في كل لحظه
يزن بدموع =وانا بقولك هايطلع تاني
حور=ايه ده انت بتعيط يا يزن
ومدت يدها لتمسح تلك الدموع وبدأت تبتسم وتضحك
حور=ايه ده انت فاكر اني زعلانه اني هاقص شعري.......لا انا بحبوا .......لكن بحبك اكتر بكتير
شدد يزن من احتضنها وضمها إليه ودفن رأسها في صدره وقبل رأسها
يزن =انتي هاتكوني زي الفل يا دبدوبة قلبي انتي
وبعدها جاءت الممرضه واخذتها لكي تبدء جلستها الاولي
يزن =متخفيش يادوبي مستنيكي ......وهاقف بره
حور =ماشي ياقلب دوبك من جوا
ورحلت وهو يقف في قمة حزنه لماذا تلك القسوه من الدنيا معها
عقله=بتصعب عليا قسوة الدنيا معاها
قلبه=المشكله الإكبر انها مش تستهل ده
يزن =اسكتوا ممكن
############################ وقف يزن خارج الغرفه وهو ينظر عبر الزجاج لها وهي تتألم وعيونها تدمع دون أن تصدر اي صوت وعندما تلمح دموع يزن تبتسم لكي لاتشعره بالحزن
انتهت الجلسه ومعاها كانت هي ما بين النوم واليقظة
دخل يزن إليها بعد انا نقولها الي غرفتها العاديه
يزن=دوبي عامله ايه
نظرت إليه حور بألم شديد وكأنها غير قادره علي الحديث
حور =ك....و....ي....س..ه (كويسه )
يزن=طيب يا روحي مش تتعبي نفسك
قبل جبينها برفق وضمها وهي نائمه وجلب الكرسي وجلس بجانب السرير وهو يمسك يدها
حتي ذهبت في ثبات عميق
يزن =ملاكي انا عارف انك بتعاني بسببي انا زعلتك كتير اوي يا قلبي اسفه
عقله =انا بقيت مش عارف اشفق عليها ولا هي زعلك اللي مش بينتهي وحبك اللي بيزيد ليها وانت عارف انها هاتموت
قلبه =مش هاتموت يا رأس البخاخه مش تقولها تاني
يزن=قولوا انها مش هاتسبني ابدا .....قولوا ان في تفاصيل كتير لسه هانعشها سوي .....قولوا اني لسه عايزها في حضني......قولوا ان وجودي من غيرها ملوش اي معني .......قولوا اني لسه عايز اجيب منها دبدوب صغير شبها......قولوا لسه كتير اوي علي كلمة تسبني وتروح دي
وبدء يزن يبكي بلا توقف انه لا يستطيع الاعتراف انها يمكن أن تذهب وتتركه ابدا
نام يزن في تلك الليله وهو الاكثر حزنا فعندما احبها وتقبل وجودها وأصبح لايستطيع التخلي عنها جعلتها الدنيا تذهب بعيدا عنه خطوه بخطوه
############################ بعد مرور اسبوع
يزن =دلوقتي فاضل ٣ أيام علي العمليه بتاعتها بس انا خايف اوي يا ياسين مش عايزها تروح
ياسين=متخافش دبدوبتك قويه ومش هاتستسلم بسهوله وتسيبك
يزن =جبت اللي قولتلك عليه
ياسين =انت متأكد من اللي ناوي عليه
يزن =اكيد
اخرج ياسين من حقيبه في يده ألة حلاقه واعطاها ليزن
ياسين =انا هاخش اطمن عليها
يزن =لا معلش يا ياسين هي مش عايزه تشوف حد من امبارح خالص حتي دخلتلها وطلبت اني اطلع
ياسين =حتي يوسف
يزن =ايوا حالتها النفسيه في النازل ....وده مخوفني وخايف يأثر علي العمليه بتاعتها
ياسين =متخفش أنشاء الله خير ......بس تعرف شكلها اتغير وخست اوي اوي
يزن =مش بتاكل اصلا انا بموت لما بشوفها متعودتش اشوفها غير دبدوبتي وبس
دخل يزن الغرفه وترك ياسين بالخارج
############################ كانت حور جالسه شارده لا تنظر إليه اصلا وجسدها الذي أصبح هزيل بعض الشئ واللون الاسود الذي رسم تحت عينيها
يزن = دوبي عامله ايه
حور=كويسه الحمد لله
يزن اقترب منها وامسك وجهاها وقبلها علي رأسها
يزن =حوري ايه روحي مفيش حاجه تزعلك كده يا قمري انا .........انا مش بحب اشوفك كده
حور =بس انا كويسه يا قلبي
يزن =قلبك الله قده ايه حلوه منك استني اما اشوف الممرضه فين
لكن دخلت الممرضه ومعها بعض الادوات لتبدء في قص شعر حور التي كانت صامته تنظر بحزن لخصلات شعرها التي تتساقط في كل ناحيه
ما هي إلا دقائق وأنهت قص شعرها بالكامل وخرجت
يزن نظر لحور التي كانت بدئت الدموع تهطل من
عيونها
رفع يزن الة الحلاقه وبدء يزيل شعر رأسه بالكامل
حور =انت بتعمل ايه
يزن=عايز ابقي زي دوبي
بدئت تبكى فاحتضنها بشده وبدء يمرر يده علي ظهرها
يزن =لا عياط لا ......بس ايه رأيك بقينا قمرات اوي ....وشوفي جبت ايه
وخرج ليحضر قميصين كل منهم عليه صورة لحور وبجانبها يزن التقطتها يزن في الميتم
حور=حلوين اوي
يزن =لا صاحبتهم احلي بكتير
وساعدها لترتديه وارتدي قميصه وجعلها تستند عليه وخرجوا من الغرفه حيث كان يقف يوسف وياسين
###########################
يوسف =علشان تعرف ان ربنا بيحبك أنو ادالك دبدوب قمر زي ده
يزن =اكيد بيحبني علشان خلها جنبي
ياسين =يا عم الرومانسي طب وزع عليا انا والغلبان التاني
يزن =بس يا باير منك ليه انا هاخد قمري تتمشي شويه .....يلا يا قمري
حور=يلا ياقلبي
يوسف=قلبك وده من امتي
يزن =ملكش فيه يا معنس شوف نفسك وانت مش لاقي كلبه تعبرك انت وراس البطيخه التاني
ياسين =انا بطيخه
يوسف =الصراحه ايوا
ضحك الجميع ومرت الأيام بسرعه لكي يأتي صباح العمليه
#######################
الدكتور =هي دلوقتي اتخضرت واتجهزت للعمليه
يزن =هاتكون بخير صح
الدكتور=انشاء الله مش تقلق كده
اكثر من ٨ ساعات و العمليه لازالت قائمه ويزن يجلس وقلبه سايخرج من قفصه الصدري وبجانبه يوسف وماجد وياسين كل منهم يجلس في جانب وحده
خرجت احدي الممرضات
يزن =هي كويسه صح انت خلصتوا
الممرضه =اسفه بس المريضه حالتها خطر جدا وحصل نزيف مننا
ورحلت من امامه بسرعه
يزن =يعني هاتروح مني خلاص قولهم يا يوسف انها مينفعش تروح مني
وبدء يصرخ ويضرب في الابواب بعنف
ولكن يوسف امسكه جيدا ونظر لياسين ليحضر دكتور ومهدئ بسرعه
#######################
مرت ساعات ويزن لا يشعر بشئ
ولكن تدور بعض الذكريات في عقله
من خمس سنوات
=يزن يزن
يزن=ايه يا احمد في ايه
أحمد =يا عم انت كل ما تشوف شكارة القش دي تقعد متنح ليها كده
يزن =تعرف لو قلت عليها كده تاني واللهي اقتلك فاهم
احمد=وانا قولت حاجه غلط يابني دي قد كده انت مش شايف
يزن= ملكش فيه بحبها
وجاءت فتاه وهي صديقه أحمد
ليلي=ازيك يا يزن .....اه مش ماترد ما انت باصص لدبدوبه اللي بتحبها
يزن =طب انا ماشي علشان مش اغلط فيكي
ليلي=طب اهدي علي فكره مش بتحبك وانا شوفتها واقفه مع ياسين اخوك امبارح
يزن =انتي كدابه
ليلي =طب اسأل ياسين
يزن =مستحيل انا ماشي من هنا
ورحل يزن ولكن عندما وصل إلي المنزل وجدها في المنزل تعطي ياسين الكتب
يزن في نفسه =بكرهك وعمري ما حبيتك ابدا أنتي خاينه وياسين كمان
عقله =ايوا شوفت البقره بتاعتك اديها طلعت بتخونك و مع اخوك
قلبه =اسكت انت يزن هي صاحبة اخوك مش اكتر وانت مش اعترفتلها بحبك
يزن =انا هسافر مش عايز اشوفها تاني
بدء يزن يستيقظ
كان ياسين يقف أمامه
ياسين =حمدلله على السلامة يا يزن
يزن=هي كويسه صح قول انها عايشه
ياسين =تعرف قدر ربنا هو اللي بيمشي حياتنا
يزن =انت بتقول ايه لا
نهض وبدء يجري في المستشفي كالمجنون و وصل إلي غرفة العمليات ونظر بالداخل هناك جثه مغطائه برداء ابيض
بدء يصدم رأسه في الحائط
يزن =لا .....لا .....انتي مسبتنيش لا مستحيل .....لا يا حور متعمليش فيا كده .....انتي لسه عايشه انا عارف
ودخل الي غرفة العمليات وسحب الغطاء ليجد دبدوب
ياسين من خلفه=يلا علشان ترتبي
انقض يزن عليه
يزن =بقا كده انا كنت هاموت يا حيوان
ياسين=ما انت بقالك خمس سنين مخبي انك بتحبها يا حيوان .....هي بخير
يزن =انت ٠٠عرفت
ياسين =المستشفي كلها سمعتك .....دا انت كنت بتحكي ليك والزمن
دخل يزن غرفتها ليجدها نائمه مثل الملاك قبل جبينها وجلس يتأملها
يزن =تعبتني في حبك يا دبدوبة قلبي
تمت بحمدلله
انتظروا الجزء التاني


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close