أخر الاخبار

رواية فريدة وسليم الفصل الرابع 4 بقلم رنا ابراهيم

رواية فريدة وسليم الفصل الرابع 4 بقلم رنا ابراهيم 


طيترأ اي المفاجأة هنعرف دلوقت 🌚
سليم قام مسك ايد فريدة وقامو وفتح باب الڤيلا كان قدام الباب بوكس كبير اوي فريدة بصت لى سليم وابتسمت
فريدة ببراءة: البوكس دا كلو بتاعى
سليم بضحكة خفيفه: اه البوكس دا كلو كلو بتاعك
فريدة بضحك: كلو كلو
سليم ف نفسو :يخربيت ضحكتك انا شكلى وقعت ولا ايي يبووويي
سليم بضحكة رجولية: اه كلو كلو بتاعك
فلاش باكك❤️
سليم اول ما خرج من الشغل ركب عربيتو وراح محل مليان شكولاتات جاب شكولاتات كتيرة وراح محل دهب ابيض وجاب سلسلة مكتوب عليها بنوتى وطلب اونلاين فستان كبير لونو اسود ويدوب ع طولها عشان هيا قصيرة ياريتني كنت بدال فريدة 😂🙂


باك 🌚
فريدة اول ما فتحت البوكس ف بلالين طلعت من البوكس وفيها علبة صغنونة فيها السلسلة اول لما فتحتها فضلت تضحك ودموعها نزلت
فريدة ف نفسها:اول مرة احس الاحساس دا اول مرة افرح كد هو انا فرحانة كد لى
وطلعت الفستان ومسكتو
فريدة: الله دا شكلو جميل اوي
سليم: ميغلاش عليكي يا صغنونة
فريدة مرة واحدة لقت نفسها نطط ع سليم وحضتنو وسليم بدلها الحضن فريدة استوعبت ان هيا حضنت سليم من غير ما تاخد بالها
فريدة بكسوف🙈: انا اسفة يا ابيه
سليم بضحك على كسوفها
فريدة ببراءة: شكرا يا ابيه
سليم: مبلاش كلمة ابيه دي وقوليلي يا سليم علطول
فريدة: بس انت كبير وعيب اقولك يا سليم كد


 

 

 

سليم بإبتسامة على طفولتها وبراءتها شدها من خصرها وبص في عيونها: لا مش عيب يقلب سليم
فريدة زقتو وطلعت تجرى على الاوضة وقفلت الباب وفضلت واقفة ورا الباب وصوت نفسها عمال يعلو وهيا حاطة ايدها ع وشها من الكسوف
سليم بضحكة رجولية: مجنونة وشكلى حبيتك
وعدا اليوم وابطالنا نامو
سليم قام في نص الليل عشان يشرب وعدا من قدام الاوضة بتاعت فريدة لقا صوت عياط فيها ف خبط على الباب محدش رد فتح الباب لاقي فريدة نايمة وبتعيط وصوت شهقاتها عاليه
سليم بخوف: فريدة فريدة
فريدة بعيط: ونبي يا بابا متضربني ونبي
سليم بقلق وخوفو زاد على فريدة: فريدة اصحي يا فريدة دا كابوس يا حبيبتي قومي
فريدة صحيت واول ما شافت سليم عياطها زاد ومسك البطانية حطتها على وشها
سليم: اهدي يا حبيبتي دا كان كابوس هقوم اجيبلك ماية وجاي
فريدة مسكت ف وبشهقات: متسبنيش
سليم حضنها وطبطب عليها لحد مانامت تاني
تاني يوم فريدة فتحت عنيها لقت نفسها في حضن سليم قامت مرة واحدة واتخضت
فريدة بزعيق وطفولية: سليييييمممممم
سليم صحي مخضوض: ف اي الڤيلا بتولع ولا اي
فريدة حاولت تكتم ضحكتها على شكلو: انت اي اللى جابك هنا
سليم بإرتياح: ياشيخة خضتيني كنتي بتعيطي وانتى نايمة امبارح وكان كبوس ونمت جمبك
فريدة: طب اطلع برا يا قليل الادب


 

 

سليم: اتصدقي اني غلطان اني دخلت شوفتك
فريدة ببراءة: انا اسفة خلاص
سليم : فريدة
فريدة: نعم
سليم: هو باباكي كان بيضربك وانتى ف بيتو
فريدة:…..

يتبع…



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close