أخر الاخبار

رواية جذبني جمالها الفصل الثالث 3 بقلم حسناء رمضان

رواية جذبني جمالها الفصل الثالث 3 بقلم حسناء رمضان



فتحت الباب واتصدمت لما لقت..
ـ انتي بيان محمد عبد الرحمن؟
بيان: ايوا يفندم، في ايه
ـ مطلوب القبض عليكي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مامتها: منمتش ليه
باباها: مش عارف، قلبي مقبوض، حاسس ان في حاجه غلط
مامتها: حاجة ايه يامحمد، ماكل حاجه زي الفل اهي الحمدلله، ايه اللي حصل بس
باباها: بيان، رني عليها كدا، خليني اتطمن عليها احسن
مامتها: ماحنا رنينا عليها النهارده وكلمناها، وهي كويسه الحمدلله مفيش حاجه، ليه القلق دا بس
باباها: معلش، طاوعيني وافتحي، افتحي الزفت دا ورني على بنتي
مامتها: حاضر
خدت الفون واول مافتحته شافت كذا رساله، طنشت ورنت على بيان بس موبايلها مقفول
مامتها: مقفول، اكيد نامت
باباها: ولو نامت هتقفله ليه بس
مامتها: لا اله الا الله، يمكن مش عايزه حد يزعجها ولا حاجه، بتتعب من الشغل والجامعه ياحبة عيني وترجع تنام على طول
باباها: طيب، بس حاولي معاها تاني
مامتها: حاضر، نام انت بس وارتاح عشان متتعبش، ولما ترد هخليها تكلمك، يلا تصبح على خير
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيان: انا عايزه اعرف انا هنا ليه
ـ هتعرفي دلوقتي
دخل المنياوي
المنياوي: انتي بيان
بيان: ااه، ممكن تفهمني انا بعمل ايه هنا
المنياوي: الله، انتي ناسيه ولا ايه، اعتقد دي حاجه متتنسيش يعني، بسببك ابني كان هيروح مني
بيان: وانا مالي، ابن حضرتك مهزق ومترباش، وسبحان الله كان عايز يإذيني، بس ربنا ردله اذاه من قبل مايلحق يعمل حاجه
ـ كان عايز يإذيكي ازاي ي انسه بيان؟
بيان: حاول يعتدي عليا
المنياوي: اخرسي، انتي عارفه انتي بتتكلمي على مين!، عارفه مين هو كرم المنياوي؟
بيان: ميشرفنيش اني اعرف، روح ربي ابنك الاول
المنياوي: ابني مرمي ف المستشفى بسببك، مامته منهاره عليه
ـ الاستاذ بيتهمك ان انتي اللي زقيتي ابنه قدام العربيه، الكلام دا صحيح؟
بيان بصدمه: نعم!، لا طبعا، دا كدب
ـ طيب، تقدري تقوليلنا الحادثه حصلت ازاي!
بيان والدموع في عينيها: حاول يتعرف عليا، وانا رفضته، حاول يتعرف عليا بالقوه وبقلة ادبه وبرضو رفضته، ولما قل ادبه جامد وقالي حاجات عيب انها تطلع لواحده بنت روحت ضربته بالقلم، ولما مسكني ضربته قلم كمان، ومشيت من الجامعه كلها، طلع يجري ورايا وحاول يعتد*ي عليا قدام الناس كلها وف الشارع، زقيته وجريت، راح مطلع مطو*اه وجري عليا بيها، وقبل مايلحق يعدي الطريق العربيه خبط*ته، انا ذنبي ايه دلوقتي؟
المنياوي حط رجل ع رجل وولع سيجاره وهو ساند ضهره ل ورا
المنياوي: انا شوفت كتير وقليل، بس مشوفتش حد بيعرف يمثل او يتقن الدور زيك، براڤو، لا حقيقي براڤو، انتي عارفه ياهانم اللي انتي بتتهميه دا يبقى مين، طيب متخيله كمية البنات اللي حواليه، وكلهم من عيله وحسب ونسب، تفتكري هيبصلك انتي ليه؟
بيان: مستغربتش بصراحه، واحد زيك اكيد دا هو اللي هيهمه، بدل ماتروح تربي ابنك وتعلمه الاخلاق والادب، فرحان قوي بلمة البنات حواليه؟، طبيعي يطلع كدا، اكيد مش هيطلع امام مسجد يعني
المنياوي: اثبت تطاولها وقلة ادبها دي ف المحضر لو سمحت، وانا هكتفي بكدا، وهسيب الباقي لحضراتكوا، يعني انا واثق من عدالة الحكومه بتاعتنا، واكيد مش هتسيبوا واحده زي دي تشوه صورة ابني
ـ اتفضل يفندم
الظابط وصله وقفل الباب ورجع ل بيان
ـ هاا، مش عايزه تقوليلي زقيتيه ليه؟
بيان: نعم! مانا قولت لحضرتك اللي حصل
ـ وايه اللي يخليني اصدقك
بيان: انا مش عايزاك تصدقني، انا عايزاك تثبت برائتي، مش دا شغلك؟
ـ ااه شغلي، بس تقولي ايه بقاا في كل الشهود اللي قالوا انهم شافوكي وانتي بتزقيه، وكمان شافوكي وانتي واقفه بتتكلمي معاه واخدتي منه ورقه كمان، ولما شافوا الورقه لقوها مكتوب فيها عنوان ورقم تليفون
بيان: مين اللي شهد بالكلام دا؟، دا كله كدب، محصلش
ـ هيتبلوا عليكي ليه؟، ايه هدفهم من انهم يتهموكي اتهام زي دا، ومش بس كدا، كمان شهدوا انهم شافوني عنده ف البيت قبل كدا
بيان بصدمه: اخرس، انت بتقول ايه، انا اشرف منكوا كلكوا
ـ ماتحترمي نفسك، انتي شايفك انتي فين و بتتكلمي مع مين؟
بيان: ماهو دا مش عدل، اكون ضحيه ومظلومه وفجأه اشيل انا الليله كلها، دا ميرضيش حد
ـ كل الشهود ضدك، مفيش حد وقف ف صفك
بيان: اكيد اشتراهم، المنياوي بيه يقدر يعمل اي حاجه صح ولا ايه، طيب اكيد في كاميرات مراقبة، شوفوها وهتتأكد من صحة كلامي
ـ الكاميرات كلها مش شغاله، شوفي ازاي بقاا، على حظك الكاميرات كلها تعطل
بيان: ودي صدفه برضو!
ـ قصدك ايه
بيان: هما اللي عملوا كدا، انا معملتش حاجه ولو سمحت انا محتاجه امشي عشان اهلي اكي...
ـ تمشي فين، انتي هتشرفينا هنا لحد مانشوف دنيتك ايه
بيان: نعم؟؟؟، يعني ايه؟، هتسجن؟
ـ الله ينور عليكي، دي محاولة قتل متعمد لحد من اهم الناس في البلد، يعني ممكن تكون الحكايه مطبوخه، يعني مش لعب عيال
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تاني يوم
جمال: بس دا حرام يابني
احمد: هو ايه اللي حرام ياخويا
جمال: تلبسوا البت مصيبه وهي معملتش حاجه
احمد: طب روح ياجامد ياشريف انت اشهد معاها، محدش ماسكك
جمال سكت وبصله بقرف
احمد: ايوا كدا، شوف مصلحتك فين وبلاش تضيع نفسك، انت عارف لو قولنا الحقيقه هيحصل ايه؟، وكمان المنياوي بيه مترشح للانتخابات دلوقتي، يعني لازم يبقى صفحته بيضه، وعمله زي اللي عملها ابنه دي كفيله تخليه يخسر وتشوف سمعته لما يعرفوا ان ابنه حاول يعتدي على واحده
جمال: ربنا مش هيعدي حاجه زي كدا من غير حساب، منكوا لله
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في التليفون
مامتها: ايه يابني في ايه، بترن ليه دلوقتي
امجد: يعمتي انتوا فين من الصبح، عمال ارن عليكوا محدش بيرد
مامتها: مالك يابني بس اهدى، خير حصل ايه
امجد: اهدى ايه وزفت ايه، الاستاذه بنتك بايته ف القسم من امبارح
مامتها: يالهوي؟، انت بتقول ايه
امجد: متهمه بمحاولة قتل ابن المنياوي، واتقبض عليها ولسه عارف الموضوع دا دلوقتي، جوزك فين
مامتها: نزل الجامع يصلي، امجد انت بتقول ايه، محمد لو عرف حاجه زي كدا هيروح فيها، دا مريض
امجد: يعمتي بقولك في القسم من امبارح، انتي بتقولي ايه، انا هرن عليه اقوله عشان نروحلها
مامتها: يابني والله هيروح فيها، استهدى بالله بس وفهمني، بيان متعملش كدا، انا سألتها قالتلي انها مكانتش موجوده اصلا، ليه بتقول كدا يابني متوقفش قلبي حرام عليك
امجد: طب افتحي التليفون كدا وشوفي كاتبين ايه ع النت، دي اخرتها، انا قولتلكوا بلاش تسفروها لوحدها، اهي فضحتنا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـ عمي محمد، طمني ايه اللي حصل
محمد بابا بيان بعدم فهم: اطمنك على ايه
ـ تطمني على ايه ازاي، اللي حصل امبارح
محمد: وايه يابني اللي حصل امبارح
ـ الله، انت متعرفش ولا ايه، حادثة ابن المنياوي اللي كنت شغال عنده دا
محمد: ااه قصدك على دا، والله يبني معرفش، انا شوفت الخبر امبارح ودعيتله ربنا يقومه بالسلامه ويهديه
ـ اي دا في ايه، انا مش فاهم حاجه
محمد: انا اللي مش فاهم انت عايز ايه
ـ حضرتك بتدعيله ازاي وهو متهم بنتك
محمد بعدم فهم: متهم بنتي مين
ـ ياحول الله يارب، بنتك بيان ياعم محمد
محمد: انت بتقول ايه يابني انت، يتهمها ازاي، هي مالها
ـ بيقولوا انها هي اللي زقته قدام العربيه لما قالها انه هيفضحها عشان كانت بتحاول تقربله، وكمان سمعت انها راحتله الشقه قبل كدا
قاطعه عم محمد بقل*م على وشه
محمد: اخرس يحيوان، شقة ايه يقليل الادب، دي بنتي، ست الناس كلهم
ـ انت بتمد ايدك عليا يراجل يعايب؟، دا بدل ماتروح تشوف بنتك اللي مدوراها في كل حته!، طبعا مانتوا عايشين هنا ف العسل وسايبينها دايره على حل شعرها، عاملين فيها بس محدش زيكوا ف الادب والاخلاق، بنتك بايته ف التخشيبه من امبارح، لا متقوليش انك كمان متعرفش دا، جاي تتشطر عليا انا؟
الناس كانت اتلمت على الصوت وعم محمد فضل يكح كتير وهو ماسك قلبه ومعاه العكاز بتاعه، لحد ماوقع ع الارض والناس خدوه المستشفى
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مامته: حمدلله على سلامتك ياحبيبي
كرم: ااه، ااه دماغي، انا فين
مامته: انت في المستشفي ياحبيبي، بس متقلقش، وديني ل ارجعلك حقك من الجربوعه دي
كرم: ااه، انا مش فاكر غير ان العربيه كانت جايه عليا
المنياوي: عملت حادثه ونقلوك هنا، متقلقش، البنت اتسجنت، المهم اياك تنطق وتقول ان حضرتك اللي حاولت تعتد*ي عليها
كرم بتوتر: احم اعتدي على مين انا..
المنياوي: انا عارف كل حاجه، وعارف انك تستاهل اكتر من كدا، بس اعمل ايه، داخل على انتخابات ومضطر ادافع عنك، هتقول ان هي اللي زقتك قدام العربيه، انت فاهم؟
مامته: انت ليه مصدقها قوي كدا، اكيد بتكدب، ابني معملش حاجه
المنياوي: لا عمل، والبت دي هي الوحيده اللي قدرت تهزقه وتهين كرامته، اياك انتي مش عارفه اخلاق بنتك
مامته: حتى لو دا صح، مش من حقها انها تمد ايديها على ابني، هي تطول اصلا؟
ـ هي مين دي
بصوا كلهم ناحية الباب
مامته: عُمر، حبيبي وحشتني
حضنته وسلموا ع بعض
عمر: انا مش فاهم حاجه، ايه اللي حصل
كرم: شوفت عملت فيا ايه
عمر: هي مين دي
المنياوي: استنى بس، انت ايه اللي رجعك؟
عمر: المفروض اني اعرف ان اخويا ف المستشفى ومجيش يعني ولا ايه
المنياوي: لا، بس مقولتش لحد يعني انك جاي
عمر: كلمت ماما وقولتلها اني هرجع وبعد كدا ابقى اسافر تاني، المهم انا عايز افهم ايه اللي مكتوب ف الاخبار دا، مين البنت دي، وليه عملت كدا
مامته: بت جربوعه من الشارع، دايره ورا ابني ف كل حته، عرضت عليه نفسها، وراحتله الشقه كمان، وغالبا هو زهق منها وقالها كفايه بقى، بس تقول ايه ف الطمع بتاع الاشكال دي، حتى بجاحتها وصلت انها تعمل كدا ف الجامعه وتلزق فيه، زقته قدام العربيه يعمر، شوفت الجربوعه دي عملت ف ابني ايه، شوفت اخوك حالته عامله ازاي
كرم: بس على مين، والله ماهسيبها، هعرفها ازاي تضربني بالقلم كدا
عمر: بالقلم كمان؟
مامته: شوفت، لما اشوفها بس، دانا هشرب من دمها بس الصبر
عمر: ثواني بس عشان حاسس ان في حاجه غلط، هتضربك بالقلم ازاي وهي اصلا اللي لازقه فيك!
كرم: هاا، يعني ايه
عمر: يعني واحده دايره وراك ف كل حته، وغالبا يعني انت عاجبها، هتضربك بالقلم ليه؟، بتلفت انتباهك مثلا؟
المنياوي بتوتر: لا، لا يبني، هو قالها انه هيفضحها وهيقول انها راحتله الشقه، وهي كانت عايزه تلحق نفسها ب اي طريقه، راحت ضربته بالقلم وقالت ان هو اللي داير وراها، بس الحمدلله محدش صدقها، كله شهد مع كرم اصلا والجامعه كلها شافت اللي حصل
عمر: ااه، طب الف سلامه عليك، ولو ان يعني الموضوع مش راكب ف دماغي لاني عارف انك مترفضش اي بنت اساسا، بس اكيد كله هيبان في التحقيق
المنياوي: طبعا يبني، دا ابن المنياوي، الاخبار كلها بتتكلم ف الموضوع
الدكتور دخل
الدكتور: ممكن تتفضلوا عشان اتطمن عليه وعشان يرتاح شويه، لو سمحتوا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
امجد: شايفه بنتك وصلتنا ل ايه؟، شايفه اخرتها؟
مامتها بعياط: يبني بس بقاا، حرام عليك انا ناقصه
امجد: دا غير الفضيحه اللي ف البلد، البلد كلها بكبيرها بصغيرها عرفوا الفضيحه بتاع بنتك
مصطفى جيرانهم: انت شايف ان دا وقته!، استنى لما الراجل يخرج من العمليات وتعدي على خير، بعدها كل حاجه تتحل
امجد: ايه اللي هيتحل، دي في السجن ياعم مصطفى
مامتها: روحلها يا امجد، روحلها بالله عليك، تلاقيها خايفه دلوقتي، روح وافهم منها ايه اللي حصل، انا هستنى لما محمد يخرج بالسلامه وهاجي وراك، روح يبني الله يسترك
امجد: هروح طبعا، لما نشوف الست هانم هتودينا على فين تاني
امجد خد ابوه معاه وراحولها
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المنياوي: هتيجي معايا دلوقتي يا عمر
عمر: اجي فين
المنياوي: مش عايز تشوف اللي حاولت تقتل اخوك!، مش عايز تشوفها قبل ماتتعدم!
عمر: تتعدم!
المنياوي: ااه
عمر: ليه
المنياوي: ليه ازاي
عمر: عملت ايه عشان تتعدم، لو اصلا كلامكوا صحيح، فهي تستحق العقاب، ولكن تتسجن كام سنه يعني، مش لدرجة اعدام
مامته: لا ياحبيبي، الكلام دا لو عملت كدا مع حد تاني، انما دا ابني، وبعدين ابوك هيتوسط جامد، ع الاقل لو مخدتش اعدام كفايه انها متشوفش نور الشمس تاني
عمر حس ان في حاجه غلط وتوترهم دا وراه حاجه
عمر: ماشي، يلا نروح نشوفها، وبالمره اسمع منها يمكن عندها كلام تاني
المنياوي: كلام ايه، ماهي اكيد هتكدب، اقولك خلاص مش لازم نروح، يلا نروح الشغل عشان...
عمر: ليه غيرت رأيك!، مانت كنت عايزني اشوفها قبل ماتتعدم
المنياوي: افتكرت حاجه في الشغل، نروح الشغل وبعدين نشوف
عمر: خلاص، روح الشغل انت وانا هروح اشوفها
المنياوي: لا، خلاص متشغلش دماغك بيها مش مهم
عمر: ليه مش عايزني اروح؟
المنياوي حس انه كدا بيكشف نفسه اكتر، وعمر لو عرف الحقيقه مش هيسمحله انه يعمل كدا
المنياوي: خلاص يعمر، يلا نروح الشغل وبعدها نروح للبنت دي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
باباها لسه في العمليات ومامتها منهاره بره من الخوف على الاتنين
مصطفى: استهدي بالله ياحجه، صدقيني كل حاجه هتبقى كويسه ان شاء الله
مقدرتش ترد عليه واغمى عليها، واخت بيان الصغيره " تقى" عندها ١٠ سنين، قاعده تعيط وهي مش مستوعبه حاجه
الخبر اتنشر في البلد كلها وكل الناس مبتتكلمش في حاجه غير في الفضيحه
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وصل امجد وابوه عند بيان، بصعوبه عرفوا يدخلولها
امجد: بيان
بيان: امجد؟
امجد: هي دي اخرتها!، لولا بس اننا في مكان مينفعش فيه اني اعمل كدا، كنت ك*سرت وشك بإيديا دي
بيان: ك*سر ايدك، فاكر نفسك مين، ازاي تكلمني كدا
ابوه: انتي معووجه على ايه، انتي مش شايفه نفسك فين؟، لسه شايفه نفسك على ايه!
بيان: انتوا ايه اللي جابكوا، وبابا فين
امجد: ااه، المفروض نسيب حضرتك مسجونه ومنجيش
بيان: انا معملتش حاجه، مليش ذنب في حاجه
ابوه: امال قبضوا عليكي ليه
بيان: عشان ابوه راجل كبير ف البلد، لبسوني انا التهمه
امجد: وهيعملوا معاكي انتي كدا ليه، اشمعنى انتي!، سيرتنا بقت ع كل لسان، كل البلد بتتكلم في فضيحتنا، فضحتينا يابيان، هنرفع وشنا ازاي قدام الناس!
بيان: معرفش، انا مش فاهمه حاجه ومش مستوعبه حاجه، ولو سمحت اهدى انا مش ناقصاك، كل اللي اعرفه اني معملتش حاجه، ليه محدش مصدقني
موبايل امجد رن
امجد: ايوا نعم
ف نفس اللحظه دي دخل عمر والمنياوي عليهم في المكتب
عمر دور بعينيه ببطء على البنت اللي عملت كدا في اخوه، لقاها قاعده ع الكرسي وباصه عليهم، جت عينيهم في عيون بعض لبرهه من الوقت، وكإن الوقت وقف ساعتها عند الاتنين، بس قطع شرودهم صوت امجد
امجد بصدمه: بيان، ابوكي تعيشي انتي...
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close