أخر الاخبار

رواية اية واياد الفصل الثاني 2 بقلم اية عز

رواية اية واياد الفصل الثاني 2 بقلم اية عز



ادخلي ياجوازه الندااامه
اوعى تفكرني اني اتجوزتك حبا فيكي انااتجوزتك بس عشان اربيكي
بصتبله بقرف ومردتش عليه ولسا هدخل جوا مسك ايدي بعصبيه..... انا بكلمك اقفي هنا... اسمعي محدش فـ الجامعه يعرف اني جوزك فاهمه
بصتله بغيظ... يعني انا الي هموت واعرفهم وسيبته ومشيت بسرعه.
..
فضلت قاعده ورا الباب بفستان الفرح بعيط بحرقه وانا بعيد ذكريات اليوم الي شافني فيه بكلم اياد كول
بتحبي مين ياروح امك
الفون وقع من ايدي برعب... اا ادم انا
وطى اخد الفون وثواني وسابني وهو بيتجه لشقه اياد لطمت على وشي بصدمه.... يالهوي يالهوي
ماما جت على صوتي بخوف.... في اي يا ايه ياحبيبتي مالك.. ايه انتي كويسه ردي عليا يابنتي حرام عليكي خضتي دي
حضنتها بخوف وفضلت اعيط وانا سمع صوت الزعيق بيكبر... جريت برعب اما لقيت صوت طلق نار بس الحمدلله كانت فـ الحيطه بس عيني اول ما جيت على اياد الي واقع في الارض سايح فـ دمه صوتت
اتكلمت مامه اياد ببكى.... سايق عليك النبي يابني خلاص سيبه والله هو هيبعد عنها ولو عايزنا كمان نسيت البيت نسيبه بس ابعد عنه
اول ما شافني جرني من الطرحه بعصبيه.... وقال قبل ما يمشي.... كتب كتابي يا اياد عليها بكرا لو لمحتك بس بتبصلها مش هسجنك لا دا انا مش هيكفيني فيك موتك وشدني جامد لبيتنا..
اه اه سيب ايدي ياغبي
بصلي نظره وقعت قلبي من الرعب
ماما اتكلمت بخوف.... يا ادم يابني حرام عليك كل يوم مشاكل كدا وبعدين اي الي حصل عشان قاطعها بعصبيه شديده.... بنتك المحترمه الي فرحانه بيها ومدلعهالي دخلت عليها لقيتها بتكلم الافندي بن المحمدي ونازله حب ومسخره معاه في الفرن
امي لطمت على وشها.... يامصيبتي... حقى يا ايه.... لالا بنتي عمرها ماتعمل كدا بنتي متربيه
بصتلها بخزى وانا بعيط بحرقه
بصلي بقرف.... انا هنفذ وصيه عمي قبل مايموت بكرا هيكون كتب الكتاب بتاعنا وبص لـ ماما وقالها... بنتك ناقصه ربايه وانا الي هربيها.
..
حطيت ايدي على وشي ابكي بحرقه.... لي بس يابابا ترميني الرميه السودا دي
افتحي الباب دا بقاله ساعه جوا
رديت بصوت حاولت اطلعه على قد ماقدر طبيعي..... ثواني
بصلي بصدمه اما لقاني لسا بالفستان....انتي لسا مغيرتيش... اومال كل دا كنتي بتعملي اي
بصتله ببرود ودخلت الحمام غسلت وشي وخرجت اغير بس معرفتش افتح سوسته الفستان.... اوف بقا خرجت بسرعه وانا بعيطله.... انا عايزه اروح لماما... انا عايزه ماما بقولك
بصلي وضحك جامد.... يانونو... انتي لسا ماتفطمتيش ولا اي
وشي احمر من جراءته.... لا ياحبيبي اتفطمت بص انت على نفسك اهو انت الي متفطمتش بقا
بصلي بخبث وعض على شفته بقله ادب..... اذا جيتي لصراحه اه واهو البركه فيكي بقا
بصتله بزهول من قله ادبه هو من امته وهو كدا.... احترم نفسك ياقليل الادب
بصلي بتسليه وقرب مني فضلت ارجع لورا لحد ما حاصرني عند الحيطه ولف ايده على وسطي وبصلي في عيوني مباشره من غير ولا كلمه وثواني وحسيت بالفستان اتفك مسكته بسرعه قبل ما يوقع وانا بصرخ فيه.... انت عملت اي ياقليل الادب
بصلي بخبث.... الله دا بدل ما تشكريني وانتي بقالك ساعه عاملي زي النحله الي قاعده تلف تلف وبعدين قليل الادب اي انتي لسا شوفتي قله ادب
بصرخت فيه بكسوف وانا بزقه وبجري على الاوضه اهرب منه من كسوفي
غيرت هدومي لبيجامه وفردت شعري واخدت مخده وبطانيه وروحت انام على الكنبه... بصلي بغيظ.... ودا اسمه اي دا ان شاء الله ومن اي وبعدين هو انا متجوز بنت اختي لابسالي ميكي ماوس في ليله دخلتنا انتي عايزه تجننيني
بصتله ببرود.... بقولك اي انا مستحيل انام جنبك وبعدين انا مش قليله الادب عشان البس المشلح الي في الدولاب دا قرب مني بخبث وقال.. لي بس دا انا زي جوزك بردوا
نينينيي بارد
قرب مني ولسا هيقرب اوي... قومت زقاه.... بقولك ابعد اوعا تقرب مني تاني انت فاهم
بصلي ببرود.... هو انا بعمل حاجه حرام انتي مراتي
بصتله بسخريه... انت ازاي قابل على نفسك كدا... انت عارف اني بحب اياد و.. لسا هكمل مسك دراعي بعصبيه.... اسمه لو جه على لسانك تاني هقطعلك لسانك... وحذاري ياايه اسمعك بتتكلمي عنه او حتى بتفكري فيه وعزه وجلاله الله لو شوفتك بس بتكلميه او بتبصيله بس اقتل*ك واقتله فيها انتي فاهمه
بصتله برعب.... حاضر حاضر فاهمه سابني وقفل الانوار وبعد وقت طويل من عياطي نمت.
صحيت ملقتهوش ببص لقيت العصر بيأذن... اخدت شاور وبدات انضف الشقه على مزاجي لقيت الباب بيخبط فكرته ادم بس كان دخل بالمفتاح روحت افتح الباب لقيته اياد من خضتي صرخت... اياد
بصلي بلوم وعتاب.... اتجوزتيه يا ايه هونت عليكي
اتكلمت برعب.... انت انت ايه جابك.. ادم لو جه وشافك مش هيحصل طيب
_لسا ماشي دلوقتي وانا اول ما شوفته مشا طلعت انا مش غبي عشان احطك في مشكله بسبيي تاني... ايه انا بحبك بجد وعارف انك عمرك ماحبيتي ادم.. لمي هدومك وتعالي معايا نهرب وهطلقك منه وعد بس تعالي معايا
لسا هتكلم لقيت ادم وراه وعينيه حمرا من الغضب وو


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close