أخر الاخبار

رواية جذبني جمالها الفصل التاسع عشر19 بقلم حسناء رمضان

رواية جذبني جمالها الفصل التاسع عشر19 بقلم حسناء رمضان


صوت زغاريط من اهل معتصم في المحكمه بعد صدور الحكم ب ١٥ سنه على كرم
عمر اتنهد بارتياح ع الرغم من عدم شعوره بالرضا ع حكم زي دا ولكن كان متأكد من تأثير علاقات والده ع الامر، ولكن ارتاح شويه انه في كل الاحوال هيتحبس، وفكرة الحبس في حد ذاتها لكرم صعبه
خرجوا من المحكمه ومعاه بيان جنبه ومامتها وتقى ورا
وقبل ماعمر يطلع بالعربيه كان والده ومامته ورولا واقفين جنب بعض بيبصوله، بصلهم بصه اخيره وسابهم وطلع بالعربيه
المنياوي؛ شايفه ابنك؟، شايفه مبقاش فارقله حاجه ازاي!
حرم المنياوي: الحكم صدر، دلوقتي تتصرف، اعمل اي نيله، كرم لازم يخرج
المنياوي: رأفت بيحاول معايا
حرم المنياوي بتوتر: رأفت!، هيعمل ايه
المنياوي: بيحاول يتواصل مع اي حد عشان نعرف نتصرف
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عمر: تحبوا تروحوا فين
مامتها: نروح فين ازاي
عمر: اكيد زهقتوا من البيت، غيروا جو شويه
تقى: ايوا خلينا نتفسح انا مش عايزه اروح
عمر: عايزه تروحي فين
تقى: الملاهي
بيان: ملاهي ايه دلوقتي، الملاهي تتراح بالليل
تقى: ماحنا العصر اهو
بيان: انتي غبيه يابت؟
عمر: خلاص ايه رأيك نروح ناكل دلوقتي، وبعدها نلف شويه نشتري اي حاجه، وبعدين نروح الملاهي!
تقى: ايوا موافقه طبعا
عمر: حرمي المصون ايه رأيها
بصتله باستغراب وبصت لمامتها ورا
بيان: ايه
عمر: ايه رأيك، ولا عندك اقتراح تاني
بيان: لا، عادي اي حاجه
عمر: طيب تحبوا تاكلوا ايه
تقى: انا عايزة بيتزا
مامتها: ماتقعدي بقى
عمر: سيبيها براحتها، عايزه بيتزا!
تقى: اااه
عمر: وبيان هانم عايزه ايه!
بيان: اي حاجه
عمر: وحماتي!
مامتها: اي حاجه وخلاص يقلب حماتك
بيان؛ جرا ايه يماما
مامتها: ايه يابت
بيان: مش للدرجادي انتوا الاتنين
عمر: هي مش حماتي ولا ايه
بيان؛ لا، انتوا بتهزروا اكيد
عمر: انا مقدر انك لسه مش مستوعبه ان عمر بيه يبقى جوزك، معلوم معلوم ولكن مع الوقت هتتعودي متقلقيش
بيان: لا ياشيخ، دا ايه الثقه المفرطه دي
عمر: تنكري انك مبسوطه اني جوزك!
بيان: وهتبسط ليه
عمر: بس امبارح مكنش دا كلامك
بيان وهي بتبص لمامتها بتوتر: امبارح ايه، انا مقولتش حاجه امبارح
عمر: الله، لحقتي تنسي!
بيان: ماما والله بيكدب
عمر: وهكدب ليه، انتي مراتي وعادي يعني طبيعي
مامتها: هو ايه اللي طبيعي
عمر: اللي عملته امبارح
مامتها: عملتي ايه امبارح
بيان؛ معملتش حاجه والله
عمر: لا حول ولا قوة الا بالله، الناس بقت بتكدب عادي كدا، مفيش خوف من ربنا خالص
بيان: عمر بطل رخامه انا معملتش حاجه هتفهم غلط
عمر: تفهم غلط ليه، مانتي مراتي
بيان: ياعم مراتك على ورق
عمر: ايوا دا لحد امبارح بس
بيان: ينهار نيله والله يماما بستهبل محصلش حاجه
عمر: الانكار مش هيفيدك، اعترفي
بيان: ماما متصدقيهوش والله، هو بس عرق الرخامه بيطق معايا انا
عمر: انا مالي ياست، مش انتي اللي جيتي امبارح و..
بيان: عمر
عمر: سيبيني اقول بتعملي فيا ايه
مامتها: بتعمل فيك ايه
عمر بضحك: ايه يحماتي اللي بتقوليه دا عيب
بيان: يلهوي عليا يماما انا معملتش حاجه والله، انتي اللي قولتي عمر عايزك
عمر: انا كنت قاعد اكل في حالي والله ياحماتي لقيتها داخله عليا و
بيان: ماتتلم يعمر
مامتها: طب بس خلاص بطلوا هزار، المهم يابني هنعمل ايه في موضوع الشقه
عمر: شقة ايه
مامتها: ماقولتلك هنمشي
عمر: قولت شقتي موجوده
مامتها: اهلك مش هيسيبونا في حالنا، احنا نلم الدور وناخد مكان بعيد احسن
عمر: امم، طيب انا هدور ع شقه كويسه وبعدين اقولكوا، المهم يلا وصلنا
نزلوا ودخلوا المطعم وطلبوا الاكل وقعدوا ياكلوا
عدى الوقت وهما بيلفوا وبيتفسحوا
تقى: يلا بقى وديني الملاهي
عمر: يلا ياست
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حرم المنياوي: ايوا عايزني اعمل ايه
رأفت: تعملي ايه ازاي، انتي هتفضلي معاه بعد اللي عرفتيه!
حرم المنياوي: وتفتكر عندي حل تاني!
رأفت: انتي بتهزري اكيد، فين كرامتك
حرم المنياوي: انت الظاهر مش شايف المصيبه اللي انا فيها، انا خسرت ولادي الاتنين، ومقدرش اخسر حاجه تاني
رافت؛ مكنتش متخيل ان دا هيكون رد فعلك
حرم المنياوي: معنديش حل تاني، افرض اتطلقت منه، هروح فين ولا لمين، كرم اتسجن وعمر قطع علاقته بينا، وانت عارف حتى ان حسابي في البنك مشترك مع المنياوي، يعني لو اتطلقنا ممكن جدا يمنعني اني اخد اي حاجه، تقدر تقولي هعمل ايه وقتها!
رأفت: وهتقدري تقبيله بعد ماخانك!
حرم المنياوي: احنا هنعملهم على بعض، مانت بتخون مراتك انت كمان معايا، وانا بخون جوزي معاك، يعني كلنا في الهوا سوا، يبقى الاحسن اننا نحافظ ع بيتنا من الخراب
رأفت: للاسف، كنت مخطط لحاجه تاني
حرم المنياوي: حاجة ايه
رأفت: كنت بفكر اني هطلق مراتي، مبقتش تلزمني، وكنت هتجوزك، ونعيش انا وانتي سوا، ع اساس انك هتتطلقي منه، ودا طبعا كان غباء مني، اول ماعرفت جيت جري اقولك، بس للاسف دا رد فعلك
حرم المنياوي: بتتكلم جد!، يعني هتطلق مراتك!، طب ليه
رافت: عشان بحبك، عشان انتي غيرها، انتي حاجه تانيه خالص، وبصراحه كان ممكن اقولك نتجوز في السر وهي تفضل ع ذمتي، بس انا مش عايز سر، انا عايز اقول للدنيا انك بقيتي مراتي
حرم المنياوي: بجد!، يعني لو اتطلقت منه هتتجوزني؟
رأفت: لو بقى، لكن انتي
حرم المنياوي: انا ايه، انا موافقه، انا بحبك وانت عارف دا، كل مافي الامر اني فكرت بمنطق، مكنتش اعرف انك هتطلق مراتك
رأفت: ودلوقتي عرفتي، هاا، هتعمل ايه
اترددت وحست بقلق ومعرفتش تعمل ايه
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيان: هااااهوووو
تقى: اعاااا
مامتها: منكواااا لله، ياريتني ماطاوعتكووا، نزلوووووني
عمر ميت ضحك عليهم وهما عمالين يصوتوا وخايفين
مامتها: نزلني ياعم الحج الهي تنستر
بيان بضحك: يماما فضحتينا
مامتها: منه لله اللي كان السبب، نزلووووني
اللعبه وقفت وعمر نزل وسندهم عشان ينزلوا وهو مش قادر يقف من الضحك
مامتها: بتضحك ع ايه مانت السبب
عمر: اانا مضحكتش كدا في حياتي، ايه دي لعبه بسيطه جدا، ليه كل دا
بيان: كل دي بسيطه!، طبعا مانت واحد لما بتحب تغير جو بتروح غابه، طبيعي دا يكون بسيط بالنسبالك
مامتها: غابه!، غابة ايه؟
بيان بتوتر: اايه، انا قولت غابه!
مامتها: ااه
عمر: ااه مانا نسيت اقولك ياحماتي اننا روحنا الغابه سوا
بيان: عمر
عمر: ايه، اكدب؟
مامتها بقلق: غابة ايه يابني اللي تروحوها!، امتى دا
عمر: لا بهزر يحماتي متقلقيش كدا، انا قولتلها قبل كدا اني بحب اروح الغابات اشم هوا
تقى: عمر عمر، هي الغابه دي اللي فيها حيوانات!
عمر؛ ااه ياقلب عمر
تقى: فيها اسد!
عمر: ايوا
تقى: ازاي دا، الاسد بياكل البني ادمين
عمر: ااه مانا عارف
تقى: مش بتخاف ياكلك!
عمر: انتي شايفه اني بني ادم عادي!
تقى: بصراحه! لا، انت بطل خارق زي سوبر مان
عمر: سوبر مان مره واحده!
تقى: ااه واحسن منه كمان
عمر: طب هاتي بوسه
باسها ورفع وشه لقى بيان بصالهم بقرف
عمر: مش وقت غيره يحلو
بيان: وانا هغير من ايه
عمر: متأكده!
بيان وهي بتزغرله: عمر يلا نشتري ايس كريم
عمر: لا مش شاري
بيان؛ ايه هو دا
عمر: هتدفعي انتي!
بيان: ااه ياخويا هدفع اناا، يلا بس تعالى معايا، اقعدي يماما انتي وتقى هنا لحد مانيجي
مسكته من ايده ومشت
عمر: بالراحه ياوليه مش كدا
بيان: انت بتستهبل صح!
عمر: معملتش حاجه
بيان: لا عملت، انت عارف ماما بتقلق ازاي، ليه بتقولها ع موضوع الغابه، وبعدين ايه اللي عمال تقوله دا، محصلش حاجه امبارح يعمر اتلم
عمر: هو انا قولت انه حصل حاجه امبارح!
بيان؛ عمر
عمر؛ لو انتي شايفه انه محصلش، فانا شايف انه حصل
بيان: وايه اللي حصل!
عمر: افكرك!
بيان وهي بتبعد: لو قربت يعمر هصوت
عمر: بس انا مقربتش
بيان؛ هتقرب
عمر؛ مين قالك
بيان: زي امبارح
عمر: امبارح ايه
بيان: زي اللي حصل امبارح
عمر؛ يعني حصل اهو!
بيان: لا، ااه، المهم متقربش
عمر: ماشي مش هقرب، قربي انتي
بيان: دا لما تشوف حلمة ودنك
عمر: لا متثقيش قوي كدا عشان لو عايزك تقربي هخليكي تقربي
بيان: ودا من ايه ان شاء الله
عمر: تحبي تشوفي؟
بيان: لا مش عايزه شكرا، المهم بطل بواخه ومتقولش كدا قدام ماما عشان بتصدق
عمر: طب ماتصدق
بيان: مينفعش يعمر
عمر: ليه
بيان: استغفر الله العظيم، يابني افهم بقى، احنا اتجوزنا ع ورق بس عشان امجد يبعد عني، لكن مش جواز حقيقي
عمر: طب مانخليه حقيقي
بيان وهي بتتنهد: اللهم اني لا اسألك رد القضاء ولكني اسألك اللطف فيه، امشي يعمر، امشي نجيب ايس كريم يطري القعده احسن من الكلام معاك
عمر: والله لو عايزه رأيي ممكن نطري القعده بطريقه تانيه، يعني في حلول غير الايس كريم وبتدي نفس المفعول
بيان: زي اي يعمر بيه
عمر: مينفعش اقولك هنا
بيان؛ امال تقولي فين
عمر: لما نروح
بيان؛ تصدق انا الغلطانه اصلا، اوعى مش عايزة ايس كريم ولا نيله
عمر: خلاص خلاص استني بس، هحترم نفسي والله، يلا نشتري
راحوا سوا اشتروا للكل ورجعوا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حرم المنياوي؛ انا عايزه اتطلق
المنياوي: ايه؟
حرم المنياوي: زي ماسمعت
المنياوي: انتي بتقولي ايه، انتي اتجنتيني؟
حرم المنياوي: مقدرش اعيش معاك بعد اللي عملته
المنياوي؛ قولتلك غلطه، وبعدين انتي شايفه ان دا وقته!، بتفكري ف ايه ولا ف ايه؟
حرم المنياوي: ااه وقته، كفايه عليا هم ابني، مش هجبر نفسي اني اعيش مع واحد زيك، خا'ين وحقير وعينه زايغه، مقدرتنيش وانا معاك، عايزني اتمسك بيك ليه!
المنياوي: كل الرجاله بيعملوا كدا، كلهم بيغلطوا ويرجعوا ف الاخر، الفرق الوحيد ان الست الشاطره اللي تحافظ ع بيتها
حرم المنياوي: لا ياشيخ؟، لو انا اللي عملت كدا، كنت هتقول الكلمتين دول!
المنياوي: انا عايز افهم ايه اللي غيرك كدا، انتي مش كنتي هديتي ونسيتي الموضوع دا
حرم المنياوي: لا منستش حاجه، وبقولك دلوقتي طلقني
المنياوي: لاخر مره بقولك اهدي وفكري كويس
حرم المنياوي: فكرت، انت اخر راجل في الدنيا ممكن افضل ع ذمته، دا لو كنت راجل اصلا
سكتها لانه يديها قلم ع وشها، حطت ايديها ع وشها وهي مصدومه
حرم المنياوي: انت بتمد ايدك عليا؟، انت مجنون!، تصدق صحيح انك واطي وحقير، طبعا، هستنى منك ايه، واحد زيك يطلع منه ايه، انا الغلطانه ع عمري اللي ضيعته عشانك وعليك، كان المفروض اسيبك من اول مره غلط معايا فيها ماهو ديل الكلب عمره مايتعدل
المنياوي وهو بيمسكها من شعرها: كلب!، دانتي سوقتي فيها قوي، نسيتي نفسك يابتاعه انتي!، نسيتي انتي كنتي فين وبقيتي فين، دانتي كنتي حتة عيله لا روحتي ولا جيتي، متسويش ف سوق النسوان حاجه، خدتك ونضفتك وخليتك هانم، عندك خدم حواليكي، من كتر مانتي مش مستوعبه العز اللي بقيتي فيه، بقيتي تشوفي نفسك ع خلق الله، نسيتي اصلك ياهانم!
حرم المنياوي: ابعد عني، انت حقير انا بكرهك، ابعد عني بقولك
المنياوي: ومين قالك اني ميت عليكي، انا بس كنت بحاول احافظ ع البيت عشان خاطر ولادي، لكن خلاص، خسرت ولادي الاتنين عشان الهانم مش فاضيه تربي، مش فاضيه من الشوبيج والكوافير والفسح، خسرت ولادي بسببك، وفعلا عندك حق، انتي متستاهليش تكملي معايا اساسا، هطلقك وارميكي ف الشارع
حرم المنياوي: ايوا طلقني، طلقني وارحمني من قرفك
المنياوي؛ انتي طالق، مشوفش وشك تاني
رماها بعيد وقعت ع الارض
حرم المنياوي: هلم حاجتي وامشي، بس صدقني هعرفك ازاي تمد ايدك عليا
المنياوي: حاجة مين يام حاجه، انا جايبك بالهدمه اللي عليكي، وهتمشي بيها، كل دا انا اللي جايبه، هتمشي من غير اي حاجه، مش هتطولي مني جنيه واحد، يلا بره
مسكها من ايديها ورماها بره البيت وهي بتعيط
مشت في الشارع وهي منهاره ومش عارفه تعمل ايه، ومش معاها موبايل ترن ع حد
دخل المنياوي تاني الاوضه وهو متعصب، الفون رن
طنشه بس فضل يرن كتير، دور ع مصدر الصوت لقى الفون واقع، خده لقاه بتاع مراته
لقى الرقم مش متسجل، فتح
المنياوي: الو
ـ....
المنياوي؛ الو
محدش رد وشك اكتر لما قفل
دور ف سجل المكالمات لقى مكالمات تانيه للرقم دا معديه الساعات
دخل الرقم ع موبايله...
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عمر: ها تحبوا نجرب ايه تاني
بيان: لا مش قادره، انا فرهدت
عمر؛ ايه اصله دا، احنا لسه عملنا حاجه!
تقى: ايوا انا عايزة اركب العربيات
عمر: ماشي يلا
بيان: طب نرتاح شويه بالله عليك
عمر: العربيات مش متعبه انتي هتقعدي فيها بس واخنا هنخبط فيكوا براحتنا يلا
خدهم معاه وقعدوا يلعبوا وهما بيضحكوا ويهزروا
خلصوا وطلعوا، كان الوقت اتأخر
مامتها: حرام عليكوا كسرتوني
عمر: ايه يحماتي انتي بتغزي العين ولا ايه، مشوفتيش جوا كنتي بتعملي ايه
مامتها: حرام عليك والله فرهدتني، انا بتاع الكلام دا برضو؟، انتوا شباب فيكوا حيل للفرهده دي، انما انا خلاص العضمه كبرت
عمر: كبرت ايه بس انا مش عايز احسدك بس، دانتي ولا اللي عندها ٢٠ سنه يحماتي انتي كنتي بتدخلي فيا بالعربيه بترجي دماغي
مامتها بضحك: وانا مالي ماهي اللي بتخبط لوحدها
عمر: وحدها ايه بس والله كسرتيني، كل ماروح في حته الاقيكي جايه ورايا، ياست في ناس غيري تدخلي فيهم اشمعنى انا
بيان بضحك: ايوا فعلا يماما كل مايهرب منك تروحي وراه، كسرتيه
مامتها: والله العربيه اللي كانت بتمشي لوحدها، انا مالي وبعدين كل شويه الاقيه طلع قدامي
عمر: يلا ياست مسامحك، المهم اتبسطوا
تقى: ايوا قوي، هنخرج تاني امتى
بيان: ماتتهدي بقى
مامتها: احنا لسه راجعين اهدي شويه
عمر: مالكوا بيها يجماعه ماتصلوا ع النبي كدا، تقى تؤمر بس، شوفي عايزه تروحي تاني امتى وانا معاكي
تقى: في اي وقت، انا فاضيه ع طول
بيان: ماهو المشكله انك فاضيه ع طول
تقى: انتي مالك عمر هيوديني، هو انا كنت طلبت منك!
بيان: اشبعي بيه ياختي
تقى: ايونن هشبع بيه خليكي انتي في نفسك
عمر: فين البوسه بتاعتي
تقى: اهي
وصلوا البيت ودخلوا قعدوا
مامتها: هعملكوا شاي
عمر: متتعبيش نفسك
مامتها: لا صدعت من البتاع دا، هعملكوا معايا
عمر: ماشي
مامتها: تعالي ياتقى غيري هدومك
دخلت هي وتقى وقعدت بيان وعمر كل واحد في ناحيه
سادت لحظات صمت بينهم وهي باصه ف الارض، رفعت وشها بصتله لقته عمال يبص عليها من فوق لتحت بطريقه غريبه
بيان: بتبص ع ايه
عمر:....
بيان: عمر
عمر: ها، ايه
بيان: بتبص ع ايه
عمر: هكون ببص ع ايه
بيان: معرفش انا اللي بسأل
عمر: عليكي
بيان: وبتبص عليا ليه
عمر: مراتي
بيان: يادي مراتك
عمر: اسكتي عشان انا مهدود
بيان: طيب بقولك ايه، شوف موضوع الشقه دا بسرعه
عمر؛ ليه
بيان: كدا
عمر: مش مرتاحه هنا!
بيان؛ لا مش كدا، اي دا استنى، ايه اللي انت عملته امبارح دا
عمر: عملت ايه
بيان؛ مش فاكر!، وقتها مامتك دخلت وانا معرفتش اتكلم من ماما، والنهارده نسيت، انت ازاي تتجرأ ت..
وقفت كلامها لما لقته قام وقعد جنبها
عمر: ايه
بيان: تبوسني
عمر: وايه اللي فيها
بيان: يعني ايه، ازاي بتتكلم ع انه عادي
عمر: ماهو عادي فعلا
بيان: والله
عمر: والله، مراتي وبوستك
بيان: طب لو هنتكلم جد، انت عارف اننا مش متجوزين بجد، ليه عملت كدا
عمر: ممنعتنيش ليه؟
بيان: ملحقتش
عمر: ع اساس انها كانت لمجرد ثانيه يعني
بيان؛ عمر اتلم
عمر؛ اي دا احنا بنحمر اهو
بيان: اتلم يعمر
عمر: حاضر ياستي هتلم، بالنسبه لموضوع الشقه فهي جاهزة، جهزتها من ساعة ماسبتوا البلد بس قولت لو حبيتوا تكملوا هنا ولا حاجه
بيان: بجد
عمر: ااه، بس، محتاج اتأكد من حاجه، بعدها كل شئ هيترتب عليها
بيان: حاجه ايه
مامتها دخلت
عمر: كنت عايز اتكلم معاكي شويه
مامتها؛ خير في اي
عمر: ممكن تسيبينا شويه يابيان
بيان؛ ايه دا انا عايزه اعرف
مامتها؛ بيان
بيان: يووه، خلاص داخله
سابتهم ودخلت وقفت ورا الستاره عشان تسمع..
مامتها: خير يابني في ايه
عمر: بصي هو الشقه جاهزه وكل حاجه، وانا كنت مسافر بكرا
مامتها: مسافر
عمر؛ ااه، يعني قولت اشوف الدنيا هترسى ع ايه واحدد، مليش حاجه اقعد عشانها هنا، حياتي كلها بره
مامتها: ربنا يسهلك يابني
عمر: بس سفري دا متوقف ع حاجه
مامتها: ايه هي
عمر: بيان
مامتها: ازاي
عمر: بيان مراتي ع ورق، وبصراحه انا يشرفني انها تكون مراتي في الحقيقه
مامتها:....
عمر: بصي انا عارف انك خايفه عليها، بس..
مامتها: شوف يابني، اللي انت عملته معانا محدش عمله، وجميلك فوق راسنا، ووقفتك معانا دي هتفضل دين في رقبتنا، لكن انا ام، وبيان حته مني، مقدرش اضحي بيها، عارفه انك هتحميها كويس، بس احنا ليه نعمل مشاكل اصلا من الاول، اهلك مصيرك هتتصالح معاهم وترجعوا، عمر الدم مايبقى مايه، هترجعوا تاني تتصالحوا، واهلك ناس قادره يابني سامحني، احنا مش قدهم، وهما مش طايقينا اساسا، مابالك بقى لما تتجوز بنتي رسمي قدامهم، الله اعلم ممكن يفكروا يعملوا فيها ايه، وانا معنديش استعداد بنتي يحصل فيها حاجه
عمر: بس انا هحميها، اللي خلاني احميها وهي بنت غريبه يخليني احميها وهي مراتي، ع ذمتي، محدش هيقدر يكلمها
مامتها: لا يابني، لو بطولك كنت اقولك ماشي، انما وراك عيله، واخوك مصيره هيطلع، ومعتقدش انه هيطلع هادي خالص، يمكن يطلع عايز ينتقم ولا حاجه، انا مقدرش استحمل دا
عمر: طيب ممكن تديني فرص..
مامتها: لو سمحت ياعمر، افهم انت كلامي ومتتعبنيش، جميلك فوق راسي، لكن بنتي لا، ارجوك اعذرني، انا قلبي بيتقطع لو جرالها حاجه، عشان خاطري شيل الموضوع دا من دماغك، حقيقي مش هينفع
عمر فقد الامل واستسلم قدام اصرارها خاصة انه عارف انها عندها حق، واهله هيضروها طول ماهي معاه
بيان اتضايقت جدا لسبب لا تعلمه، دخلت اوضتها تجري وتعيط
عمر: طيب، عندك حق، تمام بكرا الصبح هوديكوا الشقه التانيه، ودي تحت امركوا في اي وقت، وكمان هناك حراسه وحارس خاص لبيان عشان لو خرجت ولا حاجه عشان تكونوا متطمنين اكتر
مامتها: ايوا بس الشقه احنا منعرفش عنها حاجه، بكام ولا فين
عمر: لا هي جاهزه مش مطلوب منكوا غير تروحوا تقعدوا فيها بس، كل حاجه تمام، وبكام دي مسمعهاش تاني
مامتها: لا لا يابني مينفعش
عمر: لو سمحتي اسمعي، اعتبريه تعويض بسيط عن اللي اخويا اتسبب فيه، او اعتبريها هديه مني، المهم مش هقبل نقاش في الموضوع دا، بكرا هاخدكوا تشوفوها وانا متأكد انها هتعجبكوا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تاني يوم
الباب خبط، طلع فتح لقاها مامته بتعيط ومتبهدله
عمر: في ايه
مامته: ابوك طلقني ياعمر
عمر: ايه، ليه
مامته: طلقني ورماني في الشارع، رماني بهدومي يعمر
عمر: اهدي بس اهدي، تعالي اقعدي
مامته: متخيل ابوك عمل ايه!
عمر: عمل كدا ليه
مامته: خاني يعمر، ابوك كان بيخوني، ولما واجهته عشان يطلقني رماني ف الشارع
عمر: ااه، طلبتي الطلاق عشان هو خانك يعني
مامته: ودا مش سبب كافي يخليني اتطلق؟
عمر: لا سبب كافي طبعا، بس
مامته: انا عارفه انت شايفني ازاي، بس انت مش فاهم حاجه ومش عارف انا ليه عملت كدا
عمر: ومش عايز اعرف، مبقتش عايز اعرف حاجه عنكوا، مشاكلكوا بتتعبني، على كلٍ اهدي
طلعت بيان ومامتها ومعاهم حاجتهم
مامته: دول بيعملوا ايه هنا، ليه لسه قاعدين عندك
عمر: ماما، في ايه، قولتلك ان بيان مراتي
مامته؛ عمر فوق لنفسك، مين دي اللي مراتك
عمر: مش فاضي، لو سمحتي اقعدي وارتاحي واحنا هنمشي وبعدها هرجعلك، بس ادخلي انتي ارتاحي
خدهم ومشي وسابلها الشقه
وصلهم شقتهم وقعدوا اتفرجوا عليها، اتأكد انها عجبتهم وكل حاجه تمام
عمر: ورقتك هتوصلك النهارده
الجمله وجعت بيان ع الرغم انها طول الوقت بتقول ان جوازهم ع ورق، وانه كدا كدا مش جوزها حقيقي
تقى: انت مش هتيجي تاني!
عمر: للاسف مسافر النهارده، بس اوعدك لو رجعت اول حاجه هاجي عشان اسلم عليكي
تقى: طب انا عايزه اتكلم معاك
عمر؛ بيان معاها رقمي، لما تحبي تكلميني رني عليا ف اي وقت، اتفقنا!
تقى: اتفقنا
سابهم ونزل بعد ماشكروه وسلموا عليه
بيان بصت عليه من البلكونة وهو باصصلها
ركب عربيته ومشي
مامتها: يلا يبيان عشان ترتبي حاجتك، يلا عشان تشوفي مذاكرتك ومصلحتك
بيان؛ ليه يماما
مامتها: ليه ايه
بيان: ليه رفضتي
مامتها: عشان مينفعش
بيان: بس انتي عارفه ان محدش هيعرف يحميني قده
مامتها: واهله!
بيان؛ هو عايش بعيد عنهم
مامتها: لا، ودي كلمتي الاخيره، معنديش استعداد اخاطر ولو واحد في الميه، يلا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رجع شقته ولم حاجته
مامته: انت رايح فين
عمر؛ مسافر
مامته: ليه، وانا!
عمر: مش عارف، بس اعتقد ابويا طلقك يعني مفيش ف ايدي حاجه اعملها، والشقه اهي تحت امرك اقعدي فيها براحتك، بتاعتك، وانا همشي
مامته: طيب خدني معاك
عمر: لا يماما، لو سمحتي، خليكي هنا، كرم مصيره هيطلع، وابويا مش هيقعد غير لما يخرجه، خليكي هنا عشان يلاقيكي، اوعديني انك هتخليه يبعد عن بيان
مامته: انت مش واخدها معاك!
عمر؛ واخدها معايا، بس برضو اوعديني تعقليه
مامته: طيب
عمر: محتاجه حاجه!
مامته: لا
عمر: ااه، خدي الفلوس دي خليها معاكي، وهبعتلك تاني لما اوصل، ولو حصل حاجه بلغيني
سلم عليها وفتح الباب عشان يمشي
لقى رولا في وشه
مداهاش فرصه تتكلم ع الرغم من محاولاتها معاه الا انه مشي ع طول ومردش عليها
ركب عربيته ومشي، فضل ماشي سرحان وحاسس بوجع ونقص كبير جواه
وصل المطار، حس بوغزه في قلبه اول مره تجيله، ع طول بيسافر، بس دي اول مره يتضايق ويحس بالوحده بالشكل دا
خد شنطته ودخل، فضل باصص وراه ع امل انه يلاقي حد مستنيه
بس ملقاش حد، دار بعينيه في كل الزوايا بس امله ضاع سُدى
سمع النداء الاخير للطياره، خد شنطته ومشي..
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close