أخر الاخبار

رواية جذبني جمالها الفصل الخامس عشر15 بقلم حسناء رمضان

رواية جذبني جمالها الفصل الخامس عشر15 بقلم حسناء رمضان


عمر: لانها مراتي
الكل بصوا لبعض بدهشه
امجد: انت بتقول ايه، مراتك ازاي
ابو امجد: لا دتنت اتجنيت خالص
عمر: لا متجنتش ولا حاجه، كتبت كتابي عليها النهارده، واعتقد دا شئ كفيل انه يثبت للكل انها احسن واشرف واحده هنا، لو مكانتش كويسه مكنتش فكرت اتجوزها، يعني وجودهم معايا في البيت كان عادي لانها مراتي، في حاجه تاني!
امجد: اللي بيقوله دا صح؟، ردي
بيان بصت لمامتها وهما الاتنين مستغربين من تصرف عمر ومش عارفه ترد تقول ايه
عمر لما شاف ترددها اتكلم هو
عمر: بقولك مراتي، يعني تكلمني انا مش هي
امجد: انت بتقول ايه، دا مستحيل يحصل، على جث*تي ان دا حصل
عمر: ماهو حصل
امجد: بيان ردي عليا، انتي اتجوزتيه فعلا؟
ابو امجد: ماتتكلمي يابنتي، اتجوزتيه امتى وليه
بيان بتردد: ااه، اتجوزته
امجد: ليه
بيان: ملكش دعوه، انا مش عايزاك، سواء كنت اتجوزته او لا مكنتش هوافق عليك
ابو امجد: شوفتي ليه عملنا معاكي كدا؟، عشان قلة الاد*ب دي، روحتي اتجوزتي من غير ماتعرفي حد، ايه، ملكيش كبير!
مامتها: لا ليها كبير، انا كبيرتها، وانا وافقت على جوازها، عايز ايه بقى، عشان تحلوا عننا بقى
ابو امجد: ولما هو عايز يتجوزها مجاش يتقدم هنا ليه؟، انت مش جيت عزيت في ابوها واحنا اللي اخدنا العزا؟
عمر: حصل، والصراحه لقيت ان ناس زيكوا مينفعش يكونوا كبار عيله، ليه، لانكوا مبتفهموش في الاصول، ودلوقتي اتأكدت بنفسي، لما جيت وشوفتكوا بتعاملوهم ازاي وفي الشارع قدام الناس
ام امجد: بنعاملهم ازاي، هو عشان عايزين يحافظوا عليها ويستروها بعد الفضيحه دي
عمر: انتي لسه مصممه انها فضيحه؟
ام امجد: طبعا، سواء ليها ذنب او لا الفضيحه حصلت وخلاص والناس كلها بتتكلم عليها، وبعدين هو صح انها تروح تتجوز من ورا اهلها؟
عمر: لا مش من ورا اهلها، مامتها واختها معاها، هما دول اهلها، بعد اللي عملتوه دا اتمنى متقولوش على نفسكوا اهلها
امجد: بيان، بيان قولي الحقيقه، انتي بتقولي كدا عشان ترجعي معاه صح!، اكيد متجوزتوش
بيان:......
امجد: بيان ردي عليا، قولي انك بتقولي كدا عشان ترجعي معاه، وصدقيني مش هعمل حاجه، ومش هجبرك على حاجه، طيب مستعد اتجوزك بره، مش هنقعد هنا
ام امجد: انت بتقول ايه
امجد: بيان انتي عارفه اني بحبك من واحنا عيال، دانا جهزت كل حاجه على اساس اني هتجوزك، خلاص شوفي عايزه تقعدي فين وهنقعد، ومامتك واختك يقعدوا معانا، انا موافق، مش هخليكي تيجي هنا تاني ولا حد هيقدر يقولك كلمه، بس قولي ان دا كدب
بيان: بتحبني!، متأكد!
امجد: طبعا
بيان: امال ليه مصدقتنيش، ليه مع اول مشكله تقابلني وقفت ضدي، طيب مامتك وعارفين انها مش بتحبني لا انا ولا ماما، وابوك ماشي وراها، طيب انت؟، موقفتش معايا ليه؟، ها، ليه جيت القسم وكنت هتضربني من غير حتى ماتسمع مني، مديتنيش فرصه اشرحلك او اقولك اني معملتش حاجه، وليه لومتني في موت ابويا!، انت حتى كلامك كله سم، بتحبني من انهي ناحيه
امجد: ماشي انا غلطت، بس كل دا كان من خوفي عليكي، من حبي فيكي اتجننت لما سمعت اللي اتقال عنك، كنت بفضي غضبي فيكي عشان خليتيني احس بالاحساس دا بسبب اللي عملتيه، لكن انا بحبك، وقولتلك كدا من زمان
بيان: وانا مش عايزه كلام، انت عارف دا مين؟، دا اخو كرم، كرم اللي اتسبب في كل دا، شايفه واقف فين وبيعمل ايه، واقف بيدافع عني وبيرد على كل اللي اتقال في حقي، الاولى انه كان يقف مع اخوه، مش معايا، لكن هو اللي وقفلك ي امجد، وهو اللي موقفك عند حدك، عشان كدا هتجوزه اهو مش انت
امجد: هتتجوزيه!
بيان: اتجوزته قصدي، في كل الاحوال ملكش دعوه، سيبونا في حالنا بقى، ودي اول واخر مره تقرب لامي واختي، خلاص انا دلوقتي متجوزه وامي عايشه معايا، مفيش بينا وبينكوا غير صلة الرحم وبس
مامتها: سمعتوا!، قدام البلد كلها اهو بقولكوا ملكوش دعوه بينا تاني، ولا تتدخلوا في حاجه تخصنا، احنا هنعيش حياتنا وانتوا عيشوا حياتكوا بعيد عننا ربنا يسهلكوا
ابو امجد: ودا ينفع برضو!، عايزين تعيشوا من غير راجل؟
مامتها: اسم الله عليك وهو عمر مش مالي عينك؟
ابو امجد: لا مقصدش، بس اللي بتعملوه دا غلط
مامتها: احنا راضيين بيه المهم نعيش في حالنا كفايه مصايب
امجد: مستحيل، بيان اللي بتقوليه دا مستحيل
عمر: هو ايه اللي مستحيل
امجد: انكوا اتجوزتوا، دا مستحيل يحصل، دا غير اني عرفت اصلا انك خاطب واحده، او بمعنى اصح ماشي معاها وبتحبها، يعني هتخطبها
عمر: دا حقيقي، وسيبنا بعض، صحيح كنت بحب واحده وسيبتها، واتجوزت بيان، ايه الغريب في كدا
امجد: وايه اللي خلاك تتجوزها!
عمر: عادي، مش هلاقي احسن منها
امجد: بل هتلاقي، اشمعنى دي اللي قولت تتجوزها وانت اصلا بتحب واحده تانيه وصوركوا في كل حته مع بعض
عمر: مش شغلك، دا شغلي انا، وبيان دلوقتي مراتي، وانا بقولها بصوت عالي قدام الكل، بيان مراتي، وعايشه معايا في بيتي هي ووالدتها واختها، وبما انها بقت مراتي احب اقول اني لو سمعت ان كلمه اتقالت في حقها او حد بصلها بصه متعجبهاش، وقتها هستخدم اسمي، عمر المنياوي، قسما بالله اخليكوا تمشوا في الشوارع مش لاقيين مكان يأويكوا، اللي هيتجرأ ويتطاول عليها ميلومش غير نفسه، ولو واحده حبت تشوف نفسها عليها او تلقح عليها ب اي كلمه، صدقوني هنسى انكوا ستات، اللهم بلغت، اتمنى يكون الكل سمع، ودلوقتي هاا، حد عنده اعتراض؟
بص حواليه بس الكل كانوا ساكتين
عمر: كويس، كويس جدا، اتمنى تعرفوا مصلحتكوا فين
ابو امجد: واحنا نضمن منين انكوا متجوزين فعلا، مش ممكن تكونوا بتقولوا كدا عشان تاخدها معاك؟
عمر: والله حضرتك لو حابب تيجي معايا اتفضل، القسيمه هناك للاسف مجبتهاش معايا، اتفضل معانا وشوفها وتاخد واجبك ونرجعك بيتك تاني
ام امجد: لا ملناش صالح بيكوا، روحوا الله يسهلكوا
امجد: لا لينا، هاجي معاك واشوف القسيمه بنفسي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـ يافندم دي قضية رأي عام، مقدرش اخدك فيها
المنياوي: يعني ايه، انا قولت مفيش غيرك هيساعدني
ـ يامنياوي بيه ابنك مش متهم في قضيه واحده، دا غير ان عمر بيه متابع القضيه بنفسه، وبصراحه بيعمل كل جهده عشان كرم يتحاسب
المنياوي: انا مليش دعوه بعمر، انت لازم تتصرف وتلاقيلي حل، نهربه بره، ونجيب حد مكانه يشيل الليله
ـ مش بالسهوله دي
المنياوي: لا بالسهوله دي، وكدا هيكون اسهل
طلعله شيك وحطه قدامه
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـ بس تعرفي ياهانم، انا مكنتش اتخيل ان عمر يعمل كدا، متأخذينيش يعني بس هو ليه ممكن يقف ضد اخوه واهله بالشكل دا
حرم المنياوي: عمر طول عمره كدا، حابب يعيش بضميره وباخلاقه، ميعرفش ان طلاما ربنا اداك منصب او حاجه عاليه في بلد زي دي، يبقى تستغلها كويس قوي، ولكن المرادي بالذات انا مش مرتاحه اصلا للبت دي
ـ ليه ياهانم
حرم المنياوي: ساب خطيبته، ومقعد البت دي في بيته، وسايب شغله وسفره واهله وكل حاجه عشان خاطرها، انا هتجنن، ازاي الانسان يضحي بكل حاجه كدا عشان واحده ميعرفهاش
الفون رن
بصت للفون بتوتر ورجعت بصت للشغاله
حرم المنياوي: طيب روحي انتي دلوقتي
استنت لحد مامشت وبعدين فتحت
حرم المنياوي بصوت واطي: اييه، مش قولتلك مترنش دلوقتي؟
من ورا العامود واقفه الشغاله بتسمعها
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
‏في شقة عمر
‏امجد: فين القسيمه
‏عمر: في الطريق
‏امجد: ازاي
‏عمر: استنى وهي شويه وهتوصل، مستعجل ليه
‏ابو امجد: مش مستعجلين ولا حاجه، نستنى وماله
‏عمر: ادخلي يابيان لو سمحتي اعملي حاجه يشربوها
‏ابو امجد: لا مش عايزين حاجه
‏عمر: بيان
‏بيان: حاضر
دخلت المطبخ تعملهم حاجه، شويه والباب خبط، قام عمر فتح
عمر: اتفضل
دخل راجل ومعاه الدفتر ومعاه شابين
بيان خرجت حطتلهم الحاجه
امجد: ايه دا
عمر: ايه، مش عايز قسيمه! هوريهالك دلوقتي
المأذون: فين العروسه
عمر: اهي
امجد: ايه التهريج دا، انت مش قولت اتجوزتها
عمر: ايه دا انا قولت اني اتجوزتها؟، يقطعني، كان قصدي اقول اني هتجوزها بس نسيت، معلش
ابو امجد: انت بتستهبل ياجدع انت!
عمر بحده: احترم نفسك، انا دلوقتي هتجوزها، وهتشوفوا القسيمه، عايزين ايه تاني
امجد: لا مش هتتجوزها
عمر: مين هيمنعني
امجد: انا
عمر: بصفتك ايه، انا موافق والعروسه موافقه ومامتها موافقه، انت مالك
امجد: بيان انا مش هسمح بدا انه يحصل
عمر: لا هتسمح، ودلوقتي الحمدلله البلد كلها عرفت ان بنت عمتك محترمه وكويسه ومتجوزه، يعني لو حصل واتقال في البلد انها مكانتش متجوزاني، يبقى حد منكوا انتوا الاتنين اللي راح قال، ووقتها يبقى المشكله من عندكوا انتوا وانتوا اللي غاويين فضايح وكتر كلام، هكتب الكتاب قدامكوا وخلص الموضوع
ابو امجد: خلاص خلاص، سيبهم يا امجد
امجد: اسيبهم ازاي
عمر: يلا يحضرة المأذون لو سمحت بسرعه
المأذون: بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير
عمر: ادي القسيمه اهي، حاجه تاني؟
امجد وابوه بصوا لبعض وهما ساكتين
عمر: اعتقد الليل مينفعش يحل عليكوا وانتوا هنا عشان وراكوا سفر صح؟
ابو امجد: يلا يابني
امجد: ماشي، ماشي يبيان
عمر مسكه من رقبته: دي اول واخره مره توجه فيها كلام تهديد لمراتي، والا قسما بالله اخلي ابوك دا يتحسر عليك، مفهوم؟
ابو امجد: بس خلاص انت وهو، يلا ي امجد امشي
شده من ايده ومشوا وهو بيبص بحقد لعمر
الكل مشوا وقفلوا الباب
مامتها: انا مش عارفه اقولك ايه يابني، كتر خيرك
عمر: متقوليش حاجه، كل دا كرم السبب فيه، وانا بحاول اصلحه
مامتها: وانا ذنبك ايه بس، طب كدا هنفضل قايلين للناس انكوا متجوزين صح!
عمر: اعتقد اهل البلد لازم يبقوا فاهمين كدا، يعني مش هيفرق معاكوا لان المفروض انتوا مش هترجعوا، ولا ايه؟
بيان: لا مش هنرجع البلد تاني، هنبيع البيت وهجيب شقه هنا ونعيش هنا، دا، دا بعد مانطلق يعني
عمر: ااه، طيب مفيش مشكله، المهم دلوقتي انا مضطر امشي عشان عندي حاجات مهمه قوي لازم اعملها
مامتها: كل الاول يابني، انت على لحم بطنك من الصبح
عمر: لا متتعبيش نفسك مش مهم
مامتها: الاكل جاهز يابني جهزته قبل مامشي، هحطه كل لقمه وبعدين روح
عمر: طيب ماشي
دخلت حطت الاكل بسرعه وقعدوا ياكلوا
عمر: كدا محدش له عندكوا حاجه، وكل حاجه بقت واضحة للناس، وشقتي تحت امركوا طول الوقت، وانا هفضل معاكوا لحد مانخلص من موضوع كرم
مامتها: ربنا يخليك يابني ويكرمك يارب، دانت ربنا بعتك لينا من السما والله
بص على بيان لقاها باصه في الارض وزعلانه
عمر: بس بيان شكلها مش مبسوطه
بيان: لا عادي
مامتها: في ايه
بيان: مفيش حاجه بجد، انا بس متضايقه عشان مش عارفه ازور ابويا
عمر: نخلص من الموضوع دا وبعدين هتقدري تروحي براحتك
مامتها: طب كل يابني كل، دانا عاملالك كل دا عشان تاكل وتتغذى شويه
عمر: تسلم ايدك ياحماتي والله الاكل تحفه
بيان: حماتك!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حرم المنياوي: يخربيتك طلعت هنا ازاي
ـ زي الناس هيكون ازاي يعني، اكيد مش هدخل من الباب يعني
حرم المنياوي: مخوفتش حد يشوفك
ـ مش قولتي جوزك مش جاي النهارده عشان عنده شغل!
حرم المنياوي: ااه، بس مودي مش تمام
ـ ليه
حرم المنياوي: ليه ايه، على اساس انك معرفتش اللي حصل
ـ لا عرفت، بس الصباح رباح، خلينا في دلوقتي
حرم المنياوي بضحك: على فكره في شغالين هنا، خلي بالك
ـ هنعملهم ايه، واحده وقاعده في اوضتها وقافله على نفسها، حصل ايه يعني، المهم جوزك ميرجعش
حرم المنياوي: لا متقلقش تعالى
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في الفون
عمر: الورق مش معايا هنا
ـ......
عمر: طيب هطلع ع الڤيلا اجيبه واجي بسرعه، المهم خلص اللي قولتلك عليه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المنياوي: لا هروح
السكرتيره: مش قولت هتقضي النهارده معايا!
المنياوي: طلعلي شغل للاسف، محتاج اروح عشان محتاج ورق من هناك
السكرتيره: يعني مش جاي خالص؟
المنياوي: بكره بقى، بس متشوفي حاجه كدا نستنى عليها لحد بكره



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close