أخر الاخبار

رواية جذبني جمالها الفصل السادس عشر16 بقلم حسناء رمضان

رواية جذبني جمالها الفصل السادس عشر16 بقلم حسناء رمضان



البواب: اهلا اهلا عمر بيه، اتفضل يفندم
عمر: ازيك يعم مصطفى، بقولك ايه هو بابا موجود؟
البواب: لا يافندم مرجعش
عمر: طيب متشكر جدا
ركن العربيه ودخل
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مامتها: مالك يابت قاعده كدا ليه
بيان: انا مش مصدقه يماما
مامتها: مش مصدقه ايه
بيان: يماما انا مكنتش اتخيل اني ممكن اتجوز بالطريقه دي
مامتها: وانتي معتبراها جوازه بجد؟
بيان: لا، بس
مامتها: مبسش، كل دا كلام على ورق، كتب كتابه عليكي عشان يقدر يقف قدام امجد وابوه بصفته جوزك، عشان دي الطريقه الوحيده اللي تخليهم يبعدوا عننا، لكن في الحقيقه مفيش حاجه يبيان، انتي فاكره انتوا متجوزين بجد ولا ايه يابنتي
بيان:....
مامتها: بيان، لو في حاجه جواكي قولي
بيان: حاجة ايه يماما بس
مامتها: اي حاجه يابنتي، حاساكي مش على بعضك، في حاجه غلط، وخليكي عارفه انها غلط، يعني متنفعش، ومش هتحصل
بيان: ليه
مامتها: ليه!، يبقى احساسي صح يابنت بطني، بس في كل الاحوال مينفعش، متعشميش نفسك بحاجه مستحيل تحصل
بيان: انا داخله اوضتي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عمر داخل الفيلا ومستغرب ان مفيش حد، الشغاله اول ماشافته برقت واتوترت مما اثار استغرابه
عمر: ماما فين
الشغاله: ها، اا
عمر: ها ايه
الشغاله: في اوضتها يعمر بيه، بترتاح شويه، تحب اعملك حاجه تشربها!
توترها خلاه شك ان في حاجه غلط
عمر: لا متشكر، هطلع اوضتي
سابها وطلع السلم وعدى من قدام اوضة مامته بس كان الباب والنور مقفولين
هيكمل بخطوات بسيطه توديه اوضته بس الباب فتح
طلعت وهي شبه مش لابسه وباصه وراها بتكلم حد في الاوضه وبتضحك
اول ماشافت عمر برقت ووشها اتخطف
مامته: عمر!
عمر مخدش وقت كتير عشان يستوعب المنظر، الدم كان بيغلي في عروقه وهو باصص في عينيها
مامته بتوتر: عمر انت، انت رجعت امتى
عمر:....
مامته: عمر، في حاجه
عمر: كنتي بتعملي ايه
مامته: كنت نايمه، بس ا..
قطع كلامها صوت حاجه خبطت جوا
ـ يلا بتعملي ايه كل دا
غمضت عينيها جامد ورجعت بصت لعمر
مامته: عمر، عمر اسمعني، انا هقولك
لسه هيرد بس وقفه صوت المنياوي
المنياوي: في ايه
برقت اكتر من الصدمه ولسانها اتعقد مبقتش عارفه تتكلم
المنياوي: اي دا، انت بتعمل ايه هنا
عمر مردش عليه وفضل باصص عليها
المنياوي: بكلمك بصلي، بيعمل ايه هنا دا
مامته: اا، احم، ا هو
المنياوي: ماتنطقي، وايه اللي انتي لابساه دا
مامته:....
عمر: كانت نايمه، كانت نايمه وصحت على صوتي
المنياوي: وانت ايه اللي جابك هنا، انا مش قولتلك متعرفناش تاني!
عمر: مش جاي عشانكوا، جاي اخد حاجه وماشي، وغالبا هاخد كل حاجه، مش ناوي ادخل هنا تاني
المنياوي: يكون احسن، احنا اتبرينا منك اصلا، معنديش ابن اسمه عمر
عمر: كان نفسي
بص لمامته بصه اخيره وراح اوضته
حرم المنياوي: انت، انت ايه اللي جابك، مش قولت عندك شغل!
المنياوي: هكمل هنا، انا في مكتبي عشان عندي شغل كتير، ولما عمر يخرج عرفيني
حرم المنياوي: حاضر، اجيبلك حاجه تاكلها؟
المنياوي: مالك في ايه، عرقانه كدا ليه
حرم المنياوي: ايه، لا بقولك كنت نايمه وقلقت لما سمعت صوت عمر
المنياوي: وازاي تقفي قدامه بالمنظر دا، ماتلبسي حاجه
حرم المنياوي: حاضر ملحقتش البس بس
سابها وراح المكتب وهي دخلت بسرعه وقفلت الباب من جوا
حرم المنياوي: قوم، قوم اقف بسرعه بتعمل ايه عندك
ـ لما سمعت صوت جوزك استخبيت
حرم المنياوي: طب يلا بسرعه هتودينا في داهيه، يلا قبل ماييجي
ـ طيب حس بحاجه؟
حرم المنياوي: لا، بس عمر، عمر سمع صوتك
ـ وعمل ايه؟
حرم المنياوي: معملش حاجه، سكت، ربنا يستر، يلا انت دلوقتي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ام امجد: انا عايزه اعرف انت زعلان ليه دلوقتي
امجد: سيبيني في حالي يامي والنبي
ام امجد: اسيبك دا ايه، عامل في نفسك كدا ليه، وعشان مين
امجد: اسكتي يامي ابوس ايدك انا مش ناقص
ام امجد: ياعبيط، دا بدل ماتحمد ربنا انه نجاك منها، بت سايبه ومفيش حد كاسرها، واهي راحت اتجوزت ولا عرفت حد، تستأمنها على بيتك وعيالك ازاي بس
امجد: بتقولي ايه يامي، مانتي عارفه اني بتنيل بحبها من زمان، انا اللي ضيعتها من ايدي
ام امجد: وانت مالك بقى، ثم اصلا دانت خساره فيها
امجد: لا مش خساره، هي معملتش حاجه غلط، انا اللي قسيت عليها بسبب كلام الناس، لو كنت وقفت معاها وساعدتها، كانت اكيد نظرتها ليا هتختلف، خاصة بعد وفاة ابوها، اكيد كانت محتاجاني، لو كنت قولتلها انا مصدقك متأكد كانت هتحبني، بس انا اللي اديت فرصه للجدع دا
ابو امجد وهو داخل: الحميه كانت واخداك قوي ياخويا، وعمال تشخط وتنطر فيها، كنت مستني ايه يعني
امجد: معرفش، بس انا مش هسكت، والله ماهسكت، بيان ليا انا
ام امجد: ليك ازاي، البنت اتجوزت خلاص ربنا يسهلها بعيد عننا
امجد: لا، لا مينفعش، استحاله اسيبها لحد غيري، استحاله
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في الفون
عمر: ايوا نعم
الظابط: تقدر حضرتك تيجي يفندم دلوقتي
عمر: ليه وصلتوا لحاجه؟
الظابط: لقينا ج*ثة معتصم
عمر: ايه
الظابط: للاسف يفندم طلع مقتو*ل فعلا، يعني الدم دا مكنش مجرد اصابه
عمر سمع الكلام ومكنش قادر ينطق، كان عنده امل بسيط ان صاحب عمره يطلع عايش، كمان عشان هو اللي بعته ورا كرم، يعني هو السبب في مو*ت صاحبه
قفل الفون ومسك دماغه، مش مستوعب كم المصايب اللي جايه ورا بعض، خيانة مامته، ولا مصايب كرم، ولا مو*ت صاحبه بسببه وهو ملوش ذنب، ولا شغله اللي شبه خسره، ولا خطيبته اللي خانته ولا ايييييييي
بس ردد بلسان صادق وقلب مطمئن
عمر: الله فعل هذا، والله كفيل به... اللهم اني لا اسألك رد القضاء ولكني اسألك اللطف فيه
مشي بعربيته ووقف قدام مسجد، دخل اتوضى وصلى، لاول مره يكون تايه بالشكل دا، خسر كل حاجه بيملكها، مشاعره مشتته بين زعله وقهره من اهله وبين خوفه على اخوه اللي من دمه وبين ضميره اللي بيحتم عليه يقف مع الحق ولو ع حساب نفسه، وذكرياته مع صاحب عمره اللي ابتدت تتدفق في دماغه بشكل لا ارادي، افتكر كل كبيره وصغيره معاه، مغامراتهم سوا وضحكهم وحزنهم، ليه حد برئ يروح ضحية حد تاني، والادهي ان التاني دا اخوه، يعني مهما حصل في مشاعر من الخوف والحب والعتاب ليه...
حاجات كتير اثقلت كتفه وحنت ضهره
بس كل دا وقع لما سجد لله بكل جوارحه، سجده اطمئن بها فؤاده وسلم بها امره لله، سجد وقلبه بيقول حاشاه الله ان يشقي عبده الا واراد به خيرا، الله احن علينا من انفسنا، واقرب لنا من حبل وريدنا، واعلم مِنا بما هو خيرٌ وانفع واصلح لنا، سبحانه رحيم بنا لا يرُدنا خائبين إن لجأنا له، يفرح بعودتنا بعد غياب ويسوقنا للخير ويسوق الخير الينا...
انهى صلاته بعد مده لا يعلمها، وقف بين ايدين ربنا ومحسش بحاجه حواليه غير رحمه ومغفره من رب الكون محاوطينه، انا عاصي ولكني عبدك، عبد لرب غفور رحيم قادر على كل شئ، سيقبلُني، حتما سيقبلُني....
الحمل خف من عليه وحس براحه نفسيه عظيمه وطاقه روحانيه جليله من مكان جليل آمِن، وكلٌ في حضرة الله آمِن..
قعد مكانه وهو مستقبل القِبله وساكت، بس قلبه قال كل حاجه، قلبه حكى لربنا كل حاجه، حكاله قد ايه هو ضعيف وتايه ومش لاقي حل لأي حاجه، قد ايه الدنيا اثقلت قلبه، وهل هو صح ولا لا، هل عمل حاجه فيها عقوق ولا لا، بس عقوق ازاي، لا طاعة لمخلوق في معصية الله، وهما كل اللي عملوه لا يُرضي الله، حبيبته اللي حبها حب كبير واداها كل مشاعره وكان ناوي وكله ايمان بإنه هيعرف يغيرها ويتغيروا سوا للاحسن وتكون انسانه كويسه صالحه، خانته، ملحقش يعلمها ويقنعها ان الاحتشام والاخلاف والخوف من ربنا اهم من الدنيا بحذافيرها، كل مشاعره راحت سُدى، اضحى بلا اهل او حبيب او صديق..
عمر: معي الله، وهذا كل شئ
طلع من المسجد بعد وقت طويل كان قادر انه يرمم فيه ماكُسر في قلبه ويبرد قهرته
ركب عربيه ومشي
راح شاف جث*ة صاحبه وبلغ اهله
مكنش قادر يتحمل قهرة اهله وصويتهم في جنازته، تظاهر بالثبات وهو من جواه بيرجف
خد عزاه وانتهى من كل شئ وكان ماشي، بس زلزلة قلبه نظرة ام معتصم، قاعده ساكته مش بتعيط حتى، بصاله بنظره خلته حس بقهر المظلوم، مقدرش يروحلها، ركب عربيته ومشي
فضل ماشي في الشوارع مش عارف يروح فين ولا يعمل ايه
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حرم المنياوي: ازاي، لقوها ازاي مش قولت خبيتها؟
المنياوي: معرفش، رجالتي الاغبيا قالولي ان كل حاجه تمام
حرم المنياوي: يعني كدا كل القواضي لابسه كرم، صح؟
المنياوي: انا هتجنن، ازاي بت مفعوصه زي دي، تدخلنا في كل المصايب دي، معقول كل دا يحصل عشان بس كان عايز يتعرف عليها!
حرم المنياوي: حقها، حقها تعمل اكتر من كدا، اذا كان ابنك المصون بيشجعها وبيعادي اهله عشانها، حقها تركب وتدلدل
المنياوي: المهم كرم دلوقتي، لازم الحقه
حرم المنياوي: هربه، هربه ارجوك، وكدا كدا مش هيحتاج انه يرجع البلد دي تاني، انقذ ابني ارجوك
قطع كلامهم صوت رنة موبايلها
بصت في الموبايل وبلعت ريقها ورجعت بصت لجوزها
المنياوي: مين
حرم المنياوي: لا، دا رقم، رقم غريب مش مهم، المهم كلم اي حد، اعمل اي حاجه، انا مش هسمح ل دا انه يحصل انت فاهم؟، امال انت لازمتك ايه!
الفون رن تاني
المنياوي: شوفي مين
حرم المنياوي بتوتر: لا تلاقيها واحده صاحبتي ابقى...
المنياوي: بقولك شوفي مين
نظرته قلقتها وحست ان امرها كُشِف
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ام بيان: الباب بيخبط ياتقى قومي افتحي
تقى: مليش دعوه انا بلعب خلي بيان
بيان: ياساتر عليكي، حتى الباب مش عايزه تفتحيه
طلعت فتحت لقته عمر، كان ساند راسه على ايده اللي محطوطه على الحيطه مستنيهم يفتحوا
بيان: عمر
رفع وشه ولما شافت الارهاق اللي كاسي وشه وعينيه الحمرا قلقت
بيان بخوف: انت كويس!
عمر: كويس
بيان: في حاجه حصلت
عمر: لا مفيش حاجه
دخل وسلم على مامتها وتقى
مامتها: احضرلك الاكل بقى
عمر: لا متشكر، كلوا انتوا انا هدخل انام
مامتها: مالك يابني خير، في حاجه!
عمر:.....
مامتها: شكلك تعبان قوي ياحبيبي، اسم الله عليك ايه اللي حصل، اتخانقت مع اهلك تاني!
نبرتها وحنيتها في الكلام وجعوا قلبوا اكتر، حسسوه بحاجات مفتقدها من سنين
عمر: لا بس محتاج انام شويه عشان مصدع
مامتها: طب ايه رأيك بقى انك مش هتتحرك من هنا غير لما تاكل؟، دانا عامله شوية اكل انما ايه، هتاكل صوابعك وراهم، وبعدين بقالك كتير بره، وقلبي بيقولي انك مكلتش حاجه، تعالى بقى اقعد كدا واستهدى بالله وانا هدخل اجيبلك الاكل انا وبيان وتاكل كويس وتشرب شاي يعدلك دماغك وتقعد تقولي مالك هه
ابتسم بتعب
عمر: مصممه يعني!
مامتها: ايواا
عمر: ولو اني مليش نفس للاكل بس ماشي
مامتها: نفس ايه ومش نفس ايه، هو الواحد لو هيطاوع نفسه هيعمل حاجه!، هي لو بالنفس مكنتش كلت حاجه ولا وعملت حاجة بعد المرحوم، دا كان جنتي ع الارض، بس يابني هي الدنيا هنعمل ايه
بيان: ايه ايه هي محاضره!، بيقولك تعبان يوليه ادخلي هاتي الاكل
مامتها: ماتتلمي يابت بدل ماجيبك من شعرك
بيان: ايه دا ايه العنف دا، مش قدامه حتى
مامتها: لا هو اتعود على سماجتك انتي واختك
بيان: انا سمجه!، ربنا يسامحك هو انا في ف طعامتي ولا حلاوتي ولا لذاذتي!
عينها جت ع عمر اللي كان باصصلها ومبتسم ابتسامه خفيفه
بيان: احم، اقصد يعني مش سمجه خالص
مامتها: طب يلا، يلا ياختي تعالي معايا
دخلت معاها حضروا الاكل وهو قعد مع تقى لحد مايطلعوا
مناقرة بيان ومامتها، وتقى اللي قاعده تلعب وهي مش شايله هم حاجه، والروح الاسريه اللي بينهم صحت عنده حنين قديم، وحسسته بالنقص اللي كان عامل نفسه مش واخد باله منه، بس ادرك ان ربنا مبيديش كل حاجه، مينفعش حد ياخد كل حاجه، مينفعش حد ياخد غير الحاجات اللي تناسبه
طلعوا بالاكل وقعدوا ياكلوا
ام بيان لاحظت انه بيقلب في الاكل ومش بياكل
مسكت المعلقه من ايده وهو استغرب
مدت المعلقه ناحية بوقه وهو وبيان باصين لبعض
ام بيان: يلا يابني كل
عمر: طيب هاتي انا هاكل
ام بيان: لا والله لاكلك انا، يلا
قعدت تأكله وهي مش عاطياله فرصه حتى يبلع
عمر: بالراحه، هموت
ام بيان: بعد الشر عليك، هو دا الاكل مش قاعد تلعب بالمعلقه، يلا كل
عماله تزقله الاكل في بوقه وبيان وتقى قاعدين يضحكوا عليه
عمر: ميهيعتيتي
مامتها بضحك: بتقول ايه، ابلع الاول
بيان: حرام عليكي يماما اهدي عليه شويه
عمر: قوليلها
بيان: مانا بقولها اهو
مامتها: ماهو انت لازم تاكل وتتغذى يابني، هتعيش على ايه
عمر وهو بيمسح بوقه: انتي صدقتي اني عريس جديد ولا ايه
مامتها: وهو لازم تكون عريس جديد عشان تاكل
عمر: لا بس محدش بياكل كل دا
مامتها: كل دا ايه افتح بوقك بس
عمر: الفورمه هتبوظ
مامتها: فورمة ايه وبتاع ايه، ماتبوظ
عمر: مينفعش
مامتها: ليه
عمر: عشان اعجب البنات
مامتها: وهي الفورمه دي اللي بتعجب البنات!
عمر: تخيلي
مامتها: بنات خايبه، وبعدين هو انت محتاج فورمه!، دانت بسم الله ماشاء الله تحل من على حبل المشنقه، دانت ولا البدر في تمامه
بيان: ايه دا في ايه، مالك يماما ماتهدي شويه بدر ايه وبتاع ايه
عمر: ليه مش بدر ولا حاجه يبيان برشامه انتي؟
مامتها: بدر وستين بدر كمان، دانت قمر ماشاء الله، كفايه وشك السمح دا وملامحك المسكره دي، هات بوسه
عمر بضحك وهي بتبوسه: ايه في ايه يطنط مش كدا
بيان: ياختي، سويت توكر قد الدنيا
مامتها: ايه هو دا يعني ايه ياختي
عمر: يعني لسانك حلو يطنط
مامتها: والنبي مافي حد حلو غيرك، خد حتة الفرخه دي
عمر: كفايه والله مش قادر
بيان: الا عمرك ماعملتيها معايا واكلتيني في بوقي، والا احنا زي القرع!
مامتها: بس يابت انتي، واكلك ليه انتي اتكسرتي، ماتأكلي نفسك
بيان: مانتي بتأكليه اهو
مامتها: دانا أاكله برموش عينيا القمر دا
بيان وتقى بصوا لبعض
بيان: ماما في ايه على فكره هو اتجوزني انا
كلهم بصولها وهي استدركت اللي قالته
كانت هتصلح كلامها بس ملقتش حاجه تقولها فسكتت واتكسفت لما لقت عمر باصص في طبقه ومبتسم
خلصوا اكل وعمر دخل اوضته
مامتها: ادخلي هاتي هدومه حطيها في الغساله
بيان: هدوم مين
مامتها: عمر
بيان: ازاي، وبعدين يماما مالك واخده راحتك قوي كدا، هو كان بيتنا!
مامتها: لا إله إلا الله، هو وحش لو غسلناله هدومه؟، وبعدين انا سامعه صوت الدش يعني في هدوم هتتحط في الغساله، ادخلي هاتيها منه لحد ماعمله الشاي
بيان: مليش دعوه روحي انتي
مامتها: قسما بالله يابيان انا مافيا حيل ليكي، هخبطك بالكوبايه دي في دماغك
بيان: يووو، هو مفيش غيري نازله فيه تهزيق
مامتها: امشي مشش في ركبك
راحت الاوضه خبطت بس محدش فتح، خبطت تاني وسمعت صوته هو بيقول ادخل
فتحت الباب ودخلت ملقتهوش في الاوضه
بصت حواليها لقت هدومه مرميه ع الارض، ميلت لمتها وهي بترفع نفسها خبطت فيه
كان طالع وبيلف نفسه بالفوطه، بيان شهقت بصوت ولفت نفسها بسرعه وهو ابتسم وحط ايده في وسطه
بيان: ماتكح ياعم انت
عمر: اكح لما اجي اوضتك، انما دلوقتي انتي ف اوضتي
بيان: مانت عارف اني دخلت بتطلع ليه انت
عمر: براحتي
بيان: طيب جيت خدت الهدوم عشان ماما هتغسلها
عمر: ماما!
بيان: ااه
عمر: والحلوه مبتعرفش!
بيان: مبعرفش ايه!
عمر: تغسلي
بيان: لا وانت عايزني اغسلك هدومك!
عمر: ااه ايه المشكله
بيان: مش المهم انها تتغسل!
عمر: لا انا عايز مراتي تغسلها
بيان وهي بتلف وشها: مراتك!
في نفسها: ايه دا يخربيت حلاوة امك
عمر: ااه، مش كتبنا الكتاب!
بيان في نفسها: كنت بترضع ايه يابن الناس، عندها حق امي تتغزل فيك لييييه تاخد الجمال دا لوحدك لييييه، سيبلي حاجه، حاجه واحده بس توحد ربنا
عمر: يااااه، ياااااه
بيان: هاا
عمر: هوا، سرحانه في ايه
بيان: في جمال... احم، قصدي كنا بنقول ايه
عمر:....
بصلها وهو مبتسم ابتسامه خفيفه وحاطط ايده في وسطه، شعره نازل على عينيه وبينقط مايه
حاصرها بعينه خلاها اتوترت
بيان: ها
عمر: ها ايه
بيان: ايه
عمر: ايه
بيان: اا، ا، ماما
عمر وهو بيقرب منها: مالها ماما
بيان: همم
عمر: مالها
بيان؛ مين
عمر: ماما
بيان: مالها
ضحك ضحكه خفيفه على توترها وهو باصص في عينيها
بيان: انا ماشيه
طلعت تجري من الاوضه وقفلت الباب وراها ودخلت اوضتها
بيان وهي بتتنهد: اووف، ايه دا، ايه اللي حصل، في ايه
هييييح، هو في كدا؟، معقول!
ايه في ايه، هو ااه حلو، بس عادي يعني، ماهو،
ماهو ايه، يخربيتك سيبت اعصابي، بس ايه الحلاوه والجمال دا، ايه السكر دا، هي الناس بعد الشاور بتحلو كدا!،
سرحت في شكله وهي مبتسه وابتدت تفتكره وهو لافف الفوطه على وسطه وتفتكر شكل جسمه وملامحه
بيان: ايه دا، بيان مينفعش، بتعاكسي راجل غريب؟، استغفر اللله العظيم يارب والله نسيت والله المفروض اغض بصري بس نسيت والله اص... ايه دا، هو اصلا جوزي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عمر: ادخل
دحلت ام بيان ومعاها كوباية الشاي وهو كان قاعد ع الكرسي وماسك دماغه
عمر: متشكر جدا تسلم ايدك، في وقتها
مامتها: قولي بقى
عمر: اقول ايه
مامتها: قولي ايه مزعلك قوي كدا
عمر: لا، مش زعلان
مامتها: بص انا مش هقولك اعتبرني زي مامتك، بس اعتبرني صاحبتك ياسيدي، اعتبرني حد غريب هتفضفضله، قولي ايه ضايقك كدا، احنا السبب في المشاكل دي صح!
عمر: لا ابدا، بس صاحبي ما"ت
مامتها: لا حول ولاقوة الابالله، ربنا يرحمه يابني مكنتش اعرف سامحني
عمر: كرم اللي قت*له
مامتها؛ ايه، يالهوي!
عمر: ااه، وصل بيه الحال انه يقت"ل كمان
مامتها: طب ليه عمل كدا
عمر: معرفش، بكرا هروحله زياره، واعرف منه ليه عمل كدا
مامتها: لا حول ولاقوة إلا بالله، ليه كدا بس، اخوك دا ايه، مش بيخاف خالص
عمر: مغرور، واللي حواليه بينافقوه، واحد عمره ما سجد لله، طبيعي يكون الشيطان اللي سايق حياته، ميهمنيش في كل دا غير صاحبي
مامتها: ربنا يرحمه يارب، عشان كدا انت متضايق بالشكل دا
عمر: مش قادر انسى نظرة مامته ليا وانا في العزا، كإنها بتقولي انت السبب
مامتها: وانت السبب ليه
عمر: ماهو انا اللي بعته يدور على كرم لما كان هربان، وغالبا عشان يهرب منه ملقاش حل غير انه يقت.له
مامتها: يحبيبي يابني، يعني هو كان بيساعدك
عمر: ااه، للاسف كان بيساعدني
مامتها: متحملش على نفسك ياعمر، انت ملكش ذنب في حاجه، دا نصيب وقدر، احنا مجرد اسباب، لو في حد مذنب فهو كرم، انما انت لا
عمر: مش فارقه كتير
مامتها: لا فارقه، متشلش ذنب مش ذنبك، بس لو عايز نصيحتي يابني، دا حق ولازم يرجع لاصحابه، يعني لو في ايديك ترجع حق صاحبك اعمل كدا، هو صحيح اخوك وعمر الدم مايبقى مايه، بس ربنا هيحاسبنا يابني
عمر: طبعا، استحاله اخليه يفلت بعملته، لازم يتسجن، يمكن السجن يربيه طلاما اهلي معرفوش
مامتها: متزعلش نفسك انت بس، روق كدا وكل حاجه هتبقى فل ان شاء الله
عمر: ان شاء الله
مامتها: اشرب الشاي ونام وارتاح يابني وانت متطمن، انت مفيش زيك، كتر خيرك انك قادر تحافظ على نفسك وانت عايش وسط الناس دي
سابته وخرجت وهو خلص ويادوب حط راسه ع المخده وراح في النوم
تاني يوم
في الفون
المنياوي: عرفت تدخل؟
ـ ايوا يافندم، اول ماهخرجه هبلغك
المنياوي: طب يلا وخلي بالك كويس
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عمر: صباح الخير
بيان: صباح النور، هحضر الفطار استنى افطر معايا
عمر: لا انا نازل
بيان: مش عارفه ليه الانسان العاقل ممكن ينزل من غير فطار
عمر: العاقل بقى
بيان: وانت مش عاقل!
عمر: تؤ
بيان:، اامم، براحتك بس كنت هعمل فطار حلو، انت الخسران
عمر: غسلتي الهدوم؟
بيان: نعم!
عمر: غسلتي الهدوم اللي اخدتيها امبارح!
بيان: لا
عمر: متأكده!
بيان: ااه
عمر: يعني متسحبتيش ودخلتي اوضتي وحطيتيها في الدولاب؟
بيان وهي مبرقه: هاا، انت كنت صاحي!
عمر: تخيلي
افتكرت لما لقته نايم وفضلت واقفه تتفرج عليه وهي مبتسمه، وافتكرت الكلام اللي قالته والغزل الصريح الغير عفيف اللي اتقال
بيان: احيه
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـ خرجنا يفندم اهو وفي الطريق
المنياوي: اطلع ع البحر بسرعه، وانا هقابلكوا هناك
ـ ماشي يفندم
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عمر خرج من البيت بعد مافطر وكان طالع ع القسم عشان يشوف قضية كرم هيحصل فيها ايه
بس وهو في الطريق جاله خبر ان كرم هرب وهيسافر....
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close