أخر الاخبار

رواية حياة ومراد كامله بقلم روني محمد

رواية حياة ومراد كامله بقلم روني محمد



-: اسمك ايه؟
-: حياة... اسمي حياة
-: أنتي عارفة يا حياة انتي جاية هنا ليه ؟
-: ايوه...... الهانم الكبيرة قالتلي على كل حاجه..
-: طب وانتي موافقة؟
حياة كانت ساكتة مقدرتش ترد ، فكرت كتير ولسه مترددة خايفة من الي جاي هل فعلا التجربة دي هتخلصها من الفقر وتوفر ليها فلوس كويسة ولا هتبيع نفسها ببلاش وتخسر كل حاجه
حياة : ......
مراد : ردي يا حياة موافقة ولا لأ ؟
طأطأت حياة رأسها بحزن وقالت
حياة: موافقه يا بيه!!
مراد : طب وأهلك ؟
حياة : معنديش غير أمي..
مراد : تمام وهي عارفة بالموضوع..
قالت بسرعة
حياة : لأ.. لأ يا بيه... امي كانت تعرف اني بشتغل عندكم بس...
مراد : بس انتي هتغيبي لشهور وممكن سنين متشفهاش..
حياة : بس الهانم الكبيره قالتلي ان الموضوع مش هيكون أكتر من سنة...
مراد : لأ يا حياة عشان أكون واضح معاكي انا مش عارف والدتها هتخف امتى وهتفوق امتى من الغيبوبه... كل ده في علم الغيب...
حياة : يعني ايه ؟
مراد : انتي الي تقرري ؟ وردي عليه ساعتها هجيب المأذون ونخلص كل حاجه...
حياة : طب وافرد يعني لا قدر الله الأم ماتت...
مراد : مش عارف هعمل ايه ، المهم اني لازم اخد البنت من الملجأ في أقرب وقت انا مش عاوز بنت اخويا تتربا هناك اكتر من كده...
حياة : بس يعني ممكن أسالك سؤال ؟
مراد : أسألي
حياة : ليه ؟ ليه جواز انا ممكن اكون المربية بتاعتها وأخدمها برموش عنيه..
مراد : أولا انا ابقى عم الطفلة بس مش شقيق ابوها كنت مولود في بلد اجنبية واسمي مكتوب على اسم والدتي ، عشان كده مش عارف أثبت ان ريما تبقى بنت أخويا ......العلاقة بيني وبين ابويا كانت مقطوعة تماما ومكنتش اعرف عنه حاجه ولا اعرف ان ليه اخ لغايه لما في يوم اخويا حازم الله يرحمه سافر هولندا ودور عليه واتقابلنا وبقينا بنتكلم وبعدين من كام شهر حصلتله حادثة هو وزوجته .....
وبعدين كمل كلامه بحزن وقال
وهو اتوفى ...... أما زوجته زي ماشوفتيها في غيبوبه مش بتصحا ، ومكنش عندهم غير بنت اسمها ريما ، الحضانة بتاعه ريما راحت لوالدة حازم ولكن للأسف ريما من شهر اتخطفت واخوات امها كانوا طمعانين في فلوس استغلوا الموقف واثبتوا ان جده ريما كبيرة فالسن وغير مؤهلة لتربيتها ، ساعتها هي كلمتني وحكتلي على الي حصل ، انا رجعت مصر واثبت انهم غير كوفئ لتربيتها بسبب ان ليهم سوابق اجراميه ، وفالأخر المحكمة حكمت بموجود الطفلة في دار أيتام لحين وجود اسرة مناسبة لتبنيها ، او بلوغها السن القانوني الي يسمح بالتصرف في املاكها...
حياة : مش فاهمه بردو انا دوري ايه ؟
مراد : زي ما والدة حازم كلمتك وحكتلك اننا هنتجوز عشان نقدر نتكفل بيها ، يعني بمعنى اصح احنا الاسرة الي هتتبناها....
حياة: اه فهمت ، طب يعني الجواز ده هيكون لمدة اد ايه ؟
مراد : ولله ده متوقف على اني ألاقي شريكة حياتي يعني بمجرد ما اقبل انسانة مناسبة تكون زوجه ليه وتوافق على وجود ريما ، هحررك من عقد الجواز الي بنا.... او أن والدة ريما تفوق من الغيبوبة ومتقلقيش ده هيبقى جواز شكلي عالورق بس...
حياة : انا بس كان ليه طلب أخير لو سمحت يعني توافق عليه
مراد : اتفضلي
حياه :الست الكبيرة قالتلي انك مش هتعلن جوازنا عشان شكلك الاجتماعي وكده
مراد : مظبوط
حياه : طيب انا هغيب عن امي لمده سنة وكنت قيلالها اني هسافر اشتغل في حته وكده بس طالما الموضوع هيكون اكتر من سنه يبقى ارجوك تخليني اعرفها... احنا ساكنين في منطقة شعبية والناس هتلسن عليه بالكلام وامي مش هتستحمل ، بس اوعدك ان محدش هيشوفك غير يوم كتب الكتاب وخلاص وانا هبقى اروح ازورها كل كام شهر لو انت وافقت لو موافقتش خلاص ، كفاية اطمن عليها بالتليفون.. ..
مراد : سبيني ابقى افكر فالموضوع ده...
( أنا حياة عندي 23 سنة ، عايشة مع أمي بعد وفاة والدي في حارة شعيبة ، أشتغلت شغلنات كتيرة لغاية مالست منال " جدة ريما " عرضت علية اتجوز الاستاذ مراد ، عشان نقدر نتبنى ريما ، لغاية ما أم ريما تفوق من الغيبوبة)
( وأحب اعرفكم بمراد الي عاش معظم حياته في هولندا من ام هولنديه وأب مصري ، مامته كانت بتعشق مصر والمصريين لدرجة انها علمت مراد اللغة العربية من وهو صغير ، انفصلت عن والده لأسباب غير معلومه وكتير حاولت تدور علي والد مراد الي رجع علي مصر بعد ما طلقها ولكن مقدرتش تلاقيه... بس والد مراد كتب وصية قبل ما يموت ان حازم يسافر هولندا ويدور على اخوه وفعلا الاخوات عرفوا بعض وتحققت الوصية بس حازم للأسف مات في حادثة بعديها بكام سنة )
---------@@@@@@---------
في مكان بعيد
في اتنين واقفين بيتكلموا والمفروض انهم اخوات والدة ريما الي المحكمة رفضت حضانتهم عشان عندهم سوابق اجرامية...
عاصم بغل : هو صحيح جاب ناس تشهد اني معرفش اخد البت وأربيها بس على مين ، انا مش هسكت انا هخلي محامي الغبرة ده يشوفلنا حل..
حاتم : مانا لسه قافل معاه ، بيقول لازم اسرة تتبناها... لغاية لما امها تفوق
عاصم : تفوق دا ايه .... ده لو فاقت يبقى هنروح كلنا في داهيه ، انت ناسي انها شافت وشك يوم الحادثة...
حاتم : هقول ساعتها محصلش انا كنت في السويس بشتغل وصاحب الشغل هيشهد بكدة...
عاصم : المهم احنا لازم نخلص الموضوع ده بسرعة ونشوف الاسرة الي هتتبناها عشان نشوف هيطلعلنا كام من القصة دي..
حاتم : ولله شكل الي اسمة مراد ده مش سهل وهيطلعنا من المولد بلا حمص
عاصم : اسكت انت بس متقرش وهي هتتعدل ان شاء الله هو بس تلاقيه هيعد يومين هنا في مصر وبعد كده يزهق ويرجع تاني لبلادهم....
************
بعد يومين في بيت حياة
يوم كتب الكتاب
حياة كانت قعدة قدام المراية وسرحانة بتكلم نفسها ومش حاسة بصحبتها سلمى الي بتنادي عليها الحمد لله قدرت أقنع مراد بيه انه يجي يتقدملي قدام أهل الحارة ووافق بس بشرط انه مش هيجي غير يوم واحد بس الي هو يوم كتب الكتاب.. مش مهم المهم انه جه عالاقل محدش من اهل الحارة هيقدر يفتح بقه بكلمة كفايه الفضيحة الي حصلت زمان..
سلمى ( صديقة حياة ): يا حيااااة ايه فوقي الي واخد عقلك..
حياة : ايه في ايه ؟
سلمى: بنادي عليكي بقالي ساعة وانتي نايمة على ودانك...
حياة : اهو انا معاكي عاوزة ايه ؟
سلمى :مبروووك يا عروسة ، طبعا سرحانة فالعريس هيييييح يا بختك..
ردت حنان عليها بحزن وقالت
-: الله يبارك فيكي يا سلمى عقبالك
سلمى : أمين يارب آجلا غير عاجلا يارب... بقى يا بت يا سهونه تسكتي تسكتي وفالأخر وقعتي واقفة على رجلك هتتجوزي بيه من بتوع الأفلام ...
حياة : اسكتي يا ختي انتي مش فاهمة حاجة ..
سلمى : بت يا حياة عارفة لو أتجوزتي ونستيني وطلعتي قليلة الأصل ونعمة ما هعرفك تاني..
حياة : يووووه عاوزة ايه يا سلمى اخلصي .
سلمى : عاوزة عريس !! عريس حلو كده ومتريش كده زي البيه جوزك..
حياة : وده ألاقيهولك فين بس..
سلمى : فالبخت يا حبيبتي... هتكوني هتلقيه فين يكون صاحب البيه جوزك ولا زميله فالشغل ولا أيوتها حاجة ، خلينا بقى نقب على وش الدنيا وحياتنا تتعدل...
لوت حياة شفيفها وقالت
-: انتي مفكراني هتجوز وهتمرمغ فالعز ياختي متعرفيش الي فيها انا متجوزة جواز مصلحة يعنى هات وخد سببوبة يعني
سلمي : سبوبة ايه!! اوعي تكوني يا بت يا حياة من البنات الي بتبيع نفسها بالفلوس تبسط الزبون يومين وخلاص و كل واحد يروح لحاله
حياة : أنا عارفة أني مش هخلص من زنك ومش هترتاحي غير لما تعرفي الحقيقة...
سلمى : حقيقة.... حقيقة ايه احكيلي يا حياة ..
حياة : بصي يا سيتي فاكرة الست منال الي حكتلك عنها اني كنت بشتغل عندها
سلمى :اه فكراها!!
حكت حياة كل حاجة لسلمى وان زواجها هيكون صوريا فقط عشان يقدوا يتبنوا الطفلة وعمها الي هو مراد يخليها تعيش معاه....
سلمي : يا عيني يا حياة وأنا الي كنت فكراكي هتعيشي هانم ، طلعتي يا حبة عيني شغالة بردو عندهم .. احنا كده ملناش بخت جت الحزينة تفرح ملقتلهاش مطرح ..
حياة :اسكتي بقى يا سلمى الأ حد يسمعنا ، وأوعي السر ده يطلع لمخلوق ألا دي فيها موتي... وبعدين ده نصيب ربنا كاتبة وهو جواز علي سنه الله ورسوله أحسن من المرمطة فالبيوت ، وبهدلة من الي يسوى والي ميسواش...
سلمي : متقلقيش يا حبيبتي سرك في بير انتي عرفاني عمري ما أفتح بقي بكلمة... وبعدين أنا قلبي حاسس ان ولله جوازتك زي خير عالأقل هتنسي الناس الفضيحة الي الزفت عملها...
حضنت حياة سلمي وقالتلها
--: أنا عارفة انك يا بت يا سلمى كاتمة أسراي ومش هتفشي سري ده ابدا ،،، اه وابقى خلي بالك من أمي انا مش عارفة البيه هيخليني أزورها كل أد ايه ، بس كل أول شهر هبعتلك الفلوس الي تكفيها وذيادة وكمان هبعتلك فلوس ليكي ابقي هاتي الي نفسك فيه .....
سلمى : طول عمرك بنت أصل وصاينة للعيش والملح
وفجاءة صوت الزغاريط بقى عالي
سلمى : ايه صوت الزغاريط دي شكل البيه جه ، هتوحشيني يا بت يا حياة وهتوحشني القعدة معاكي...
حياة : هبقى اكلمك كل يوم وانتي ابقي تعالي زوريني لما البيه يوافق
سلمي : عيوني يا حبيبتي يلا بقيتي زي القمر اطلعي لعريسك...
حياة: طب يلا تعالي معايا..
سلمى : تليفوني عمال يرن من ساعتها فالشنطة هطلعه أشوف مين واجي وراكي..
@@@@@@@@@@@@
حاتم راح أخد عاصم من النايت كلاب الي كان سهران فيه ... وعاصم كان سكران ومش قادر يقف...
عاصم : ايه يا شيخ ضيعت عليه السهرة بتاعت النهاردة ، ده لسه الليل في أوله ..
حاتم : مانت نايم على ودانك ومش عارف حاجة ، احنا داخلين على مصيبة..
عاصم : مصيبة ايه ،، أوعى يكون الي في بالي حصل والبت أختك فاقت من الغيبوبة...
حاتم : لا ألعن مراد هيتجوز النهاردة ،، عشان يعرف يتبنى البت...
عاصم : عادي منا ممكن أتجوز بردو دلوقتي واتبناها..
حاتم : تتجوز ايه بس انت عارف تصلب طولك ، فوق كده وركز معايا ومتتفاجأش لما تعرف بقى هيتجوز مين ؟
عاصم : مين يعني مارلين مونورو..
حاتم : حياة.... يا عاصم هيتجوز حياة!!
تفتكروا ايه الفضيحة الي حصلت لحياة وهي بتحاول تداريها ؟
وايه علاقة حياة بعاصم ؟


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close