أخر الاخبار

رواية غزالة بفك الضبع الفصل السادس 6 بقلم زهرة الربيع

رواية غزالة بفك الضبع الفصل السادس 6 بقلم زهرة الربيع

 


غزال قالت بدهشه ..سهام مراتو بتتخانق مع نور خطيبتو.. ازاي هو منزر متجوز اتنين
حور قالت..لا ياغزال هو متجوز سهام بس نور لسه خطيبتو..بس هيتجوزها قريب
عزال مكانتش فاهمه حاجه بس جريت ناحيتهم ومسكت في سهام مع منزر ومنى وهناء مسكو نور الي كانت منهاره وبتبكي جامد
شاهر قال بغضب وزعيق..فيه ايه حد يفهمني ايه الي بيحصل فيه ايه يا منذر
منزر قال بارتباك..مفيش..مفيش نور...نور جايه علشان تتكلم مع ماما بس اتخانقت مع سهام و
بس سهام زقتو وقالت بغضب..هيه سهام الي اتخانقت معاها..مسمعتهاش قالت ايه
منزر لسه هيرد منى قالت بسرعه..معاها حق..انتي غلطتي يا نور مكانش فيه داعي تقولي كده يا بنتي..حقك عليا انا ياسهام
نور بنت جميله و ملامحها غريبه جدا عمرها ١٩ سنه قالت قاصده تغيظ سهام..معاكي حق يا حماتي وبصت لسهام وقالت..انا اسفه يا طنط سهام
سهام اتسعت عنيها بزهول وقالت... طنط...وبصت لهم بدموع وطلعت جري على اوضتها
منزر بص لنور بغضب رهيب وقال..انتي بتستعبطي يا بت انتي..ده انتي تتشافي امها..ايه لزمة الكلام االي زي السم ده انا مش حذرتك ملكش دعوه بيها
شاهر حاول يهديه وقال..منزر مش كده اهدى.. لاكن منزر قال بغضب اكبر..سهام مراتي... مراتي وحبيبتي وانا مكدبتش عليكي ومن الاول قولتلك ملكيش دعوه بيها..لان حتى لو هيه غلطت معاكي هتفضل مراتي وانتي الي هتخسري لان فيه منك كتير قوي
نور نزلت دموعها ومنى قالت..يا ابني عيب كده
منزر قال..العيب عليها هيه..الي داخله بيت هيه ضيفه فيه علشان تتخانق مع صاحبتو
منزر قال كده وطلع ورا سهام بغضب منى قعدت نور وبقت تهديها وشاهر ادالها كبايه ميه بس نور بصتلو جامد جدا واخدت منو الكبايه ولمست ايده بقصد وقالت بنبره غريبه ..شكرا كلك ذوق
بقلمي...زهرة الربيع
غزال خدت بالها من حركتها واتنهدت بضيق وشاهر كمان اخد بالو بس مهتمش وقال ممكن تكون مش قاصده
غزال قالت ..هو ايه الي حصل يا ماما هناء..سهام تبان هاديه جدا وملهاش في الخناق
هناء قالت بحزن..نور كانت جايه تتكلم شويه مع منى وبعدين منزر جاب سهام تسلم عليها وهيه قالت كلمتين مش حلوين اكيد من غير ما تقصد
نور بصت لها بسخريه وقالت..كل الحكايه انها مستحملتش الحقيقه انا مقولتش حاجه غلط
حور قالت بغضب..دي مش حقيقه ابدا..ازاي تقوليلها انها مودل قديم وله حق يتجوز عليها..على فكره المودل القديم الي مش عجباكي دي مستحيل تاخدي نص مكانتها لو عشتي هنا ميه سنه..سهام قمر ومش انتي الي هتعدلي عليها
نور قالت بلؤم..ايه هو انتي شوفتيها يا حور..علشان تعرفي..على حد علمي انك مش بتشوفي ابدا
حور زعلت جدا من الي قالتو وقالت..فيه ناس مش بتحتاجي عيون علشان تعرفي جمالهم ..وكمان فيه ناس مش بتحتاجي لا عيون ولا وقت علشان تعرفي قد ايه سود من جوه
حور قالت كده ومشيت على اوضتها ونور قالت بحزن مصتنع..هيه زعلت هيه كمان ولا ايه..انا مقصديش ازعل حد انا شكلي مش هنفع محدش بيحبني ابدا
غزال وشاهر بصولها نفس بعدم تصديق وابتسامه جانبيه اما هناء ومنى فضلو يهدوها ومني قالت..ولا تزعلي نفسك انتي اكيد متقصديش وهنروح ونعتزر لسهام وهيه مفيش اطيب من قلبها
غزال اتنهدت وقالت..والله انتي الي مافيه اطيب منك يا منمون
شاهر ضحك بخفه وكانت دي اول مره غزال تشوفو بيضحك وقال...طيب عن اذنكم انا ورايا كام حاجه هكملهم
شاهر طلع وغزال طلعت وراه ونور كانت بتبص لطيفهم بغضب يحرق الكون ونظرات فظيعه مرعبه
عند سهام كانت على سريرها بتبكي جامد وهيه بتفتكر شكل نور ولبسها الضيق الي مبين انوثتها وملامحها الطفوليه كانت بتنهار من جوه وهيه حاسه ان منزر اكيد شايفها احلى منها واصغر
منزر دخل الاوضه واتنهد بحزن وقعد جمبها وقال...يا ريتني ما قولتلك تنزلي.. كان كل قصدي تشوفي بعينك انها متهمنيش ولا فيه اي كلام بنا..والله لو اعرف هتقول كده وهتضايقك كده ما كنا قابلناها اصلا حقك عليا
سهام بصتلو بدموع وقالت بوجع..هو..هو انا صحيح زي ما هيه قالت..انت..انت كمان شايفني زي ما هيه شيفاني .يعني علشان لبسي واسع..ومش بحط البلاوي الي هيه حطاها في وشها..هي..هيه احلى مني يا منزر
منزر ابتسم وهو بيبصلها بعشق وشال التوكه الي رافعه بيها شعرها ونزل شعرها الحريري على كتافها ومسح دموعها بصوابعو بحنيه وقال...هتصدقيني لو قولتلك اني معرفش ملامحها لحد دلوقتي...ولا اعرف اذا كانت حلوه اولا..بس الي اعرفو..تنك اجمل واحده شافتها عيوني..ولبسك الواسع ده وجمالك الطبيعي الي مش محتاج اثبات هما الي غرقوني في حبك..ويشهد عليا ربنا انا عمري ما فكرت في اي حاجه من الي قالتها دي هيه بس تلاقيها غارت منك مكانتش متوقعه انك بالجمال ده
سهام حضنتو جامد وقالت...انا بحبك يا منزر...بحبك اوي..خليك جمبي مش عايزه اخسرك
منزر باس راسها وضمها لحضنه اكتر وقال...عمرك ما هتخسريني..هفضل على قلبك لحد ما تزهقي مني..القلب ده ليكي وبس ..ومن بعدك للتراب
سهام باستو من خده وقالت بابتسامه..بعيد الشر عن قلبك..وحضنتو وفضلت في حضنو امانها وملازها الوحيد حتى من افكارها
عند شاهر دخل الاوضه وقال بضحك...با بختك يلا يا منزر..صحيح ميجننش الست الا ست زيها..المفروض كل راجل يتجوز اتنين ساعتها بس يدوق الدلع
غزال بصتلو بضيق ومردتش وشاهر بصلها وقال ..لاحظتي حاجه في البنت الي جات دي
غزال قالت بلامبالاه..لاحظت انها ملست على ايدك وانت بتديها الميه يا دنجوان عصرك
شاهر قال ..وانتي مضايقه ليه...البنت متقصدش
غزال ضحكت جاكد وقالت...ده على اساس انها لو تقصد ههتم اصلا..من كتر حبي فيك وغيرانه بقى وكده وبقت تضحك بسخريه
شاهر قرب منها وبص في عيونها جامد وقال...انا بقى حسيت انك اهتميتي...صدقيني يا غزال..اذا انا حابب اخليكي تحبيني وتغيري عليا مش صعبه ابدا بالنسبالي..بس انتي مش داخله دماغي
شاهر كان باصص في عيونها جامد وغزال قربت منو اكتر وقالت ..عارف يا شاهر ...قلبي ده..لو هشوحه مع بصله واحشيه في رغيف..مش هيحبك..ولا هيكون ليك لحد ما موت
غزال بعدت وشاهر وقف بزهول وقال..تشوحيه..مع بصله.. اننتي جعانه ولا ايه ..ماعلينا تصبحي على الشر كله
غزال قالت بسرعه..تصبح على النكد والغم ولو متصبحش يبقى احسن... بس جاوبني الاول على السؤال الي سألتهولك
شاهر اتنهد وقال بضيق..سؤال ايه.
غزال قالت ...هو فيه غيره حرقت غزل ليه...وجثة مين الي اتحرقت يومها
شاهر اتنهد بغضب وقال...شوفي لنا مش هتناقش معاكي في الموضوع ده لانو بيخنقني..واجابتي مش هتتغير..اختك عجبتني خدت الي عايزه منها وحرقتها علشان محدش يعرف وعلشان مركذي واعترفت لابوكي علشان يوافق يجوزك ليا ويفهم ان لو عند زي المره الاولي ورفض هتحصليها..ادي كل الحكايه عايزه تصدقي صدقي مش عايزه انتي حره
غزال بصتلو بقرف وقالت...وبكل سهوله بتعيد القرق ده انت مش حاسس بالذمب ابدا
شاهر قال بغضب..لو كنت هحس بالذمب مكنتش عملتو
غزال مشيت بغضب ونامت على السرير بعصبيه وقالت...هدفعك تمن عذابها وتمن عمرها الي راح بكره تشوف يا شاهر
شاهر اتنهد بلا مبالاه وقال..تمام ...هنام شويه ولما اصحى بقى ابقى اشوف
في اليوم التاني كانت قرايه فاتحة وليد وحور وكان وليد هو واهل غزال سوا في الصالون وراشد ومنزر ومنى وهناء معاهم وطبعا شاهر الي كان بيبص لوليد بطريقه مستفزه ووليد بيبصلو ينظرات حقد وكره وغضب
غزال وسهام كانو بيجهزو حور ويلبسوها ونزلو سوا واول ما دخلو وقف وليد وبص على حور وجات في بالو ذكريات له مع غزال كان قايل لها في يوم انو حابب تلبس في حنتها فستان هادي بالون الازرق الفاتح وشعرها يكون مفرود وتكون بميكب خفيف
وليد ابتسم بسخريه لما شاف طلة حور وكانت لابسه نفس اللون وعامله نفس الاستايل الي حلم بيه بص لغزال بسخريه لانو متأكد ان هيه الي لبستها وبصلها من فوق لتحت وكانت لابسه عكسها تماما.. كانت لابسه فستان بالون الاحمر الامع وميكب انيق كامل وشعرها مرفوع وطالعه زي عارضات الازياء
شاهر كان باصص لغزال بنظرات تقيم ومبهور بيها مكانش متوقع انها بالجمال والانوثه دي ..كانت جميله وشيك ومغريه لابعد الحدود
وليد اخد حور جمبو وقرو الفاتحه وسط نظرات عيله حور الي كانو مبسوطين جدا عكس اهل عزال الي كانو مرتبكين قوي
غزال راحت جمب امها وقالت بهمس..ايه الهبل الي وليد بيعملو ده ياماما
عليه قالت بحزن..والله ما انا فاهمه حاجه..من اول ما عرف انك اتجوزتي واتجنن خالص و بيتصرف من دماغو وعك الدنيا ...اتجبرنا نيجي معاه
غزال لسه هترد شاهر نادالها اتنهدت بضيق وراحتلو وقالت ...نعم..فيه حاجه
شاهر قال بضيق...ابن عمك امتى ناوي يوقف العبه الهبله دي...مستني يتجوزها يعني.. مخلاص بقت واضحه زي الشمس انو جاي علشانك
غزال قالت بضيق..وانا مالي..قولتلك مفيش بنا حاجه مبتفهمش
شاهر ابتسم بسخريه وقال...لا والله..اممم...بس عارفه معاه حق يتغاظ قوي كده...الصراحه انتي انهارده صارووخ..وشدها جامد عليه وهمس في ودنها وقال...تتاكلي اكل
بقلمي ...زهرة الربيع
غزال كانت بتحاول تبعدو من غير ما حد ياخد بالو بس شاهر كان ماسكها بقوه وبيبتسم بلامبالاه
غزال قالت بغضب مكتوم...سبني يا شاهر ..شيل ايدك لتنساها
شاهر ضحك وبصلها وقال...رغم طوله لسانك لاكن بجد انهارده طالعه حكايه
غزال زقتو بالعافيه وطلعت لبره ووقفت في التراس تشم هوا كانت مخنوقه جدا وصعبانه عليها حور ملهاش ذمب في كل الي بيحصل وكمان وليد ونظراتو معذباها..معاه حق اليوم ده كان من حقهم سوا ...فضلت تايهه شارده بحزن بس فاقت من شرودها على صوت وليد بيقول...مدام مش بتحبيه ومش طايقه يلمسك اتجوزتيه ليه
غزال اتسعت عنيها بزهول وبصتلو برعب وقالت..وليد انت. انت ازاي طلعت من عند عروستك ارجوك بلاش جنان...ارجع قبل ما حد يشوفك
وليد ابتسم بسخريه وقال..هو انا لو كنت خايف من حد كنت جيت وعملت كل ده يا غزال
غزال قالت بارتباك وخوف..طيب تمام..ارجوك ارجع وهنبقى نتكلم وقت تاني
وليد قال بغضب... لا هنتكلم دلوقتي ..ردي عليا يا غزال..ايه الي حصل في غيابي...اتجوزتي ليه..ازاي قلعتي دبلتي واتجوزتي غيري بالسهوله دي من غير حتى ما اعرف


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close