أخر الاخبار

رواية جنة الكيلاني مراد وجنا الفصل الثالث 3 بقلم اسيل باسم

رواية جنة الكيلاني مراد وجنا الفصل الثالث 3 بقلم اسيل باسم 



في ثانية كان مراد قد لواء ذراعها خلف ظهرها وهو يضغط عليه بقسوة...مراد
بغضب. بجد كنت قربت انسى اني متجوز...
متجوز واحدة **** .... بقولك اي ي بيبي الشويتين دول
تعمليه لأي حد مش ليا انا .. انتي بالنسبة ليا ذيك ذي اي كرسي موجود في البيت ده .. ووجودك وعدمه واحد بالنسبالي
متخلنيش ارجع واعيد في الكلام ده كتير لاني بدأت احس بالملل
زقها بعيد عنه بغضب وبصت له بغضب وهي بتفرك ايدها بغضب
.... طبعا هتقول عليا اني. **** . طب بالنسبة للكانت في حضنك دي هتسميها اي ... والله اعلم كنتوا بتعملوا ايه في غيابي
بصلها بضجر وهو يغادر .. انا مش هتناقش معاكي في المووضوع ده لانه آخرته هتكون وحشة
بصتله مرام بغضب وهي بتبصله رايح أوضة جنا ....
مرام بغضب. هتشل منها .. بس مش انا ال اسيبهولك ي جنا وهتشوفي... مو*تك على اديا
دخل مراد اوضتها لقاها قاعدة ودموعها بتنزل بصمت .....
انقلع قلبه لما شاف دموعها ... بتنزل بغزارة...
مسك يدها باصرار لما حاولت تشد ايدها بين ايديه .....
مراد. . امتى هتفهمي انه في قلبي . مفيش غيرك انتي وبس
لا مرام ولا غيرها هتاخذ مطرحك في قلبي ...
جنا ببكاء .. المفروض م احسش بحاجة من ناحيتك ..انت
راجل متجوز .. ويظهر انه كلام عمتو صح
احنا مننفعش لبعض ي مراد .. انا كده باخذك من مراتك وبخربلك بيتك
قرب منها بشدة وهو بيسند راسه على رأسها...
مراد .. مش هتكلم عن قصة جوازي من مرام لأنك عارفة السبب ال خلاني ادبس ال تدبيسة دي ...
انسى اي حد واسألي قلبك انتي اي بالنسبالي ..
اغمضت عينها وبتبكي .. عشيقة مراد بيه
بصلها بصدمة وبصت في عنيه وقلبها بيتقطع مع كل كلمة بتقولهااا...
جنا بدموع ... انت بتكره مرام ومش بتحبها ومع ذالك كل العالم عارفة انك جوزها...
انما أنا بنت عمك قدام العالم كله وعشيقتك بالسر ...
ابتعد عنها يتنفس بغضب .. انتي هتبداي تفكري ذيهم ي جنا معقول تقولي على علاقتنا وحبنا كده
جنا وهي بتمسح دموعها. ... انا مش لاقية اسم تاني لعلاقتنا دي ي مراد. ..
خذ تلفونه وبعت منه رسالة ....
وبعدها وقف و راح ناحية خزانتها ...
جنا ... انت بتعمل اي ي مراد
مراد وهو بيدها لبسها ... البسي ده
جنا باستغراب لل في يدها .. طب ليه احنا رايحين فين
بص في ساعته. .. ٥ دقائق. تكوني تحت والا انا مش مسؤول عن ال هيحصل فاهمة ...
قال كلامه وخرج لجناحه وهي بتبص لل في يدها بحيرة
هيكون عايزها تروح معاه فين .. بصت للفستان ال في يدها باعجاب تنهدت بحب واتذكرت انه هو ال جبهالها وقال لها تلبسه لما تكون في مناسبة خاصة ...
بصت سارة بضجر لمرام ال كانت قاعدة قدامها ...
شوية وجاء مالك ومعاه شخص ....
سارة وهي بتبص بفزع لمالك .. مالك اي الحصلك ي حبيبي
مالك وهت بيضمها .. انا كويس ي حبيبي
سارة بغضب.. انت هتعقل امتى ي ولد ... اي ال عمل فيك كده
بص مالك بحرج للشخص ال ضحك بخفة
مالك بحرج. .. بقى شاب ذي طويل وحلو تقوليله ولد ضيعتي علينا الهيبة ي ست الكل
مش بقولك كويس انا بس وقعت وخبطت دماغي جامد .. متقلقيش انا كويس
سارة. ببعض من الراحة .. حمدلله على سلامتك ي حبيبي
حضنها مالك جدا .. هو متعلق في عمته لانه يعتبر هو ال رباه لانه والدته ما*تت وخلته رضيع وعمته هي ال اهتمت فيه ...
بصتلهم مرام بغيظ وملل ... مش خلاص حب ومحن .. تكون غايب عنها عشرين سنة بلاش أوفر ارجوكي مللتوني
مين الاستاذ
بصلها مالك بقرف ... ده ال جاي يقراء الفاتحة على تقل دمك
وانتي مال اهلك ي بت
بصتله مراد بغضب ... انا مرات اخوك ي مالك اذاي تكلمني بالطريقة دي ..
مراد وهو بيضم كتف مالك .. اخويا يتكلم بالطريقة ال هو عايزاها... عندك اي اعتراض ي مرام هانم لانه الباب اهوو
قالها بحدة وهو يأشر لها ناحية الباب .. كتمت مرام غيظها منه وهي تهز رأسها بلاااا
سارة . هو انت جامعنا كده ليه ي مراد
وقبل ان يجيب كانت قد نزلته ملاكه اميرته الفاتنة....
ذهب واخذها من يدها واجلسها على احدى الكراسي وهو يقبل يدها امامهم من غير اي خجل ....
مرام بغيظ ... ممكن افهم اي ال بيحصل هنااا
جلس مراد جوارها وهو يمسكها جيدة كي لا تهرب منه...
مراد بصراامة ... أبدا ي شيخنا
جنا بعدم فهم... يبدأ اي مش فاهمة
مراد بجمود .... أبدا ي شيخنا بسرعة ..
سارة. .. يبدأ اي متنطق ي مراد
الشيخ ... هل انتي موافقة تتجوزي مراد عزالدين الكيلاني على سنة الله ورسوله ...
شهقوا جميعا ووقفت مرام بغضب .. اي المسخرة ال بتحصل دي ي مراد انت هتتجوز عليااا
حاولت جنا النهوض من جانبه .... لاا لالا
الشيخ. .. هدي ي بنتي وكل حاجة هتحصل ذي م انتي عايزة
مراد بغضب. .... هو اي ال هيحصل على مزاجها... هو احنا هنهزر اكتب ي شيخنا بلاش جناني يطلع عليك
أعطى الشيخ ورقة ف وقع عليها مراد ....
قال الشيخ جملته .... بارك الله لكما وجمع بينكما في الخير
مبروك مراد بيه حضرتكوا بقيتو زوج و زوجة
مراد بغضب .. هو انت هتستهبل دي موقعتش على حاجة ازاي تعلنهم زوجين
مالك بشماتة وهو يريها توقيع جنا على الأوراق ....
ودي تفوتنا ي مرام ... اهو توقيع مرات اخويا جنا بالخط العريض ....
بصلها مراد بعدما أطلق صراحهاا.... اهو علاقتنا بقى ليها اسم
وبقيتي مراتي قدام ربنا
وضعت يدها على فمها وهي تبكي وتنطلق لغرفتها لكي
تحتمي بهاااا ...
نظر مراد لسارة للتى لم تنطق بحرف ....
نظرت له بنظرات لم يستطع تفسيرها .. لكن الواضح انها تشعر بالسخط من أفعال أبناء اخيهاااا ...
ركضت الي الخارج و دموعها تسبقها ...
خرج خلفها كل من مراد ومالك خلفها بقلق امااااا...
مراد نظرت لغرفة جنا بحقد خذت سك**ينة من سلة الفواكه وصعدت اليهاااا وعيونها بتنطق من الحقد للمسكينة جنا ...
خبت السك**ينة وراء ظهرها و. فتحت الباب بغضب وهي تنظر لتلك التى كانت تبكي ...
مرام بكره .. انا بقول بلاش دموع التماسيح مفيش حد غيري وغيرك هنااا
بصت لها جنا وهي بتمسح دموعها وهي بتبتسم لها بفرحة
جنا بسعادة وهي بتدور حولين نفسها ... اتجوزني
ضحكت وهي بتبص لشكل مرام المتغاظ ... قولتلك بلاش تتحديني .. انتي استخففتي في حبي لمراد وقولتي اني مش اكتر من مجرد عشيقة وعمري م هبقى مراته ..
بس اليوم حبيبي مراد اتجاوز كل التوقعات هو اتجوزني قدام عيونك وانتي بقيتي تتفرجي على ال حصل ومقدرتش توقفي من انه يتجوزني..
مرام ودموعها نازلة ... انا فعلا استخففت فيكي
مراد اتجوزك وانا مقدرتش امنعه ... بس انا مش هسيبك تاخذيه مني ... حتى لو هضطر اخذ روحك ....
شهقت جنا بألم لم حست بألم حاد في بطنها .... نزلت دموعها بألم وهي بتحس كانه روحها هي ال اتسحب منها بدال ال*سك*ينة...
وقعت من طولها وهي حاسة بالأرض بتدور من حولهااا ..
غمضت عيونها وذكرياتهاااا مع مراد حبيبها بتمر قدام عيونها
اما تلك المجرمة نظرت لجنا وهي لا تصدق م فعلته في لحظة غضب ووسة شيطان ... مرام انا عملت اي
انا لازم اهرب من هنا هو هيقت**لني لو عرف اني انا ال قت***لتها ...
وفرت هاربا تاركة تلك المسكينة تسبح في بركة دماءهااا......يتبع
الرابع من هنا
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close