أخر الاخبار

رواية لم يكن فتي احلامي الفصل الثالث 3 بقلم ايات الرحمن

رواية لم يكن فتي احلامي الفصل الثالث 3 بقلم ايات الرحمن 



لقيت بابا خرج من الاوضه وقال هي مين دي اللي هتكون عبده مش زوجه يا زهراء
غمضت عيوني بإرتباك ولسه هتكلم لقيت اخويا الوسط بيصرخ طلعنا نجري لقيناه واقع من علي السرير علي الارض
كان بيلعب ووقع واتكسرت رجليه ظهر عجز بابا اوي لما قالوا ان مش هيدخل العمليات من غير ما يدفع 2000 جنيه
رجع بابا استلف المبلغ من الجيران بعد ما صاحب المكان اللي هو بيشتغل فيه رفض يسلفه وناس كتير رفضت ودبر ال2000 جنيه بعد معاناه وجه المستشفي دفعهم
مر وقت كدا ورجعنا البيت وكلمت بابا ف موضوعي لكنه رفض نهائي
حضرتك يا بابا عاجبك اللي احنا فيه دا عاجبك مدت ايديك للناس ودا يسلفك ودا يسمعك كلام مالوش اي لازمه
اسمعي يا زهراء انا قولت اللي عندي وكلام كتير مش عايز فهماني وعشان اريح نفسي مفيش شغل ليكي تاني فهماني
وسابني وخرج مر اسبوع والناس بدءت تيجي علي بيتنا تطلب فلوسها طب لسه الشهر ما خلصش بابا هيجيب الفلوس منين وكان رد الناس ملناش دعوه احنا جينا في الموعد اللي والدك حدده
ومشاكل وكلام اتقال وكان يوم مايعلم بيه غير ربنا وبابا تعب
خلاص انا اخدت قرار مفيش قدامي اختيار روحت الشركه وكنت مضطره اوافق ع الجوازه دي ولما رجعت بيتنا وبابا عرف قال
انتي اخدتي قرارك من دماغك يبقي مايلزمناش وجودك معانا هنا
بس يابابا انا كان لازم اوافق عشان اساعدك
عارفه طريق الباب ولا تحبي اعرفه ليكي
وبقيت انا في الوقت دا برا البيت
مفيش حد من اهلي اعرفه عشان اروح ليه ولا اصدقاء روحت الشركه واخدت عنوان صاحبها
وروحت عليه
كنت عارف ومتأكد ان مش هتضيعي الفرصه دي من ايديكي
ماكنتش عارفه ارد واقول اي
مش عارفه هتردي وتقولي اي ماعلينا تعالي معايا اعرفك بزوجك المستقبلي وبعدها ادخلك الجناح الخاص لحد ماييجي المأذون
اخدني وروحنا عند اخوه القصر كبير اوى وفي غاية الجمال والروعه وصلنا جناح اخوه الخاص خبط علي الباب ودخل وانا معاه
دا اخويا اللي هتتزوجيه
كان قاعد علي كرسي متحرك وبيبص ليا وهو علي وجهه ابتسامه هاديه جدا وفجأة اتحولت ملامحه لحاجه تشبه الزهول وبدء جسمه ينتفض علي الاخر وعيونه بقي لونهم احمر
وف لحظه وقع ع الارض

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close