أخر الاخبار

رواية نجمة الغيث الفصل الثاني 2 بقلم مريم محمد

رواية نجمة الغيث الفصل الثاني 2 بقلم مريم محمد




تاني يوم قامت نجمه لقت نفسها في حضن ذلك العريض غيث
نجمه بطفوله بتحسس علي لحية(دقن) غيث
غيث بيفتح عينه بخبث: انتي بتعملي اي
نجمه شالت ايدها بسرعه بخجل: مش بعمل حاجه يا غيثي
غيث: طب صباح الخير ياقلب غيثي
نجمه قامت قعدت: ممكن سؤال يا غيثي
غيث: اه يا قلب غيثك
نجمه: انت عرفت ماما ازاي لدرجة انك تتجوزني عشان تحميني من بابا
غيث: اول حاجه انا اتجوزتك عشان بحبك من زمان تاني حاجه ابوكي كويس و بيحبك تالت حاجه مامتك الي ضحكت عليكي و قالتلك ان ابوكي هيأذيكي لكن هو مش كدا
نجمه: طب هيا هتكدب ليه
غيث: مامتك كانت عايزه ملايين عشان تعدي من الفقر و انا طلبتك للجواز مقابل ان اديها 2مليون و هيا وافقت
نجمه بحزن: طب انت عارف بابا ازاي
غيث: ابوكي صاحب ابويا راجل كويس و محترم و جاي انهارده عشان يشوفك
نجمه بحزن: يعني انت كدا مجبور عليا يا غيث
غيث: اولا قولتلك بحبك من زمان تاني حاجه قوليلي يا غيثي زي ما بتقولي
نجمه بفرحه: يعني انت بتحبني يا غيثي
غيث: بحبك من وانا لسه عندي 16 سنه و ابوكي بيحكيلي عنك
نجمه بخجل: ربنا يخليك ليا يا غيثي و نفضل علي طول مع بعض
غيث: انشاء الله يلا بقا نجهز
نجمه: اشطاا يا غيثي هقوم احضرلك هدومك و الحمام
غيث مسك ايدها قربها منه باسها من شفايفها عندة قبلات و في اخر بوسه تعمق فيها بعدين بعد عنها
غيث: يلا يا قلب غيثك
قامت نجمه و هيا هتموت من الخجل
بعد وقت جهزه و نزلو ووووو يتبععععع
كمان ساعه هنزل بارت كمان عشان عارفه ان ده صغير جدا

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close