أخر الاخبار

رواية رنا واحمد الفصل الثاني 2 بقلم بسملة بدوي

رواية رنا واحمد الفصل الثاني 2 بقلم بسملة بدوي




2
هتنزلي والا هتروحي لاهلك مطلقه؟
بصتله بصدمه وانا حاسه بروحي بتتسحب مني.... حبيبي مالك؟ اي حصلك كدا انا مراتك حبيبتك
ودي امي يارنا
رنا بدموع.... وانا مراتك
قرب مني وباسني على راسي.... عشاني انا انزلي .. عشاني يرنا اثبتلهم انك بتحبيني وبتسمعي كلامي
سندت راسي على صدره... حاضر ياأحمد عشانك انت وبس
نزلت لقيت الشقه حرفيا مقلوبه كأنهم مستنيني اعملها انا
اخدت نفس وبدأت انضف الشقه وعملت الاكل كمان
ماما انا عملت الاكل اهو.. اي رأيك في الشقه حلوه؟ غيرتلك النظام كله
اتكلمت ببرود قهرني.. مش بطاله.. السابت دا فيه الهدوم انشريهم والهدوم الي على الحبل اطويهم كويس وحطي لكل واحد هدومه في دلابه متتاخريش عشان تحطي الاكل وسابتني ومشت
وقفت كام ثانيه كدا استوعب الي حصل دموعي نزلت بقهر.... لي بتحسسني ان مش مرات ابنها ليه محسساني اني خدامه وحتى كلمه طيبه مفيش
وانا نازله على السلم وشايله سابت الهدوم متكعبلت في سلمه واخدت السلالم كلها على وشي.
لقيت سلفتي جايه.... الحقني اه يا حنان
قالت جمله واحده بس كسرت قلبي مليون حته..... ياغيبه ياعاميه كدا توسخي الهدوم
عمضت عينيا بألم رهيب في كل جسمي ومن بعدها محستش بإي حاجه خالص
صحيت لقيتني في المستشفى وجنبي جوزي.... اه شوفت يااحمد حصلي اي
لقيته عينه حمرا وبيهرب من نظراتي.... مالك ياحبيبي متخافش انا كويسه والله
مسك ايدي وساكت والدموع في عنيه بتلمع
سمعت صوت حنان وهي بتقول وانا شايفه في عنيها بجد شماته مش طبيعيه.... خير ياحبيبتي بجد المهم انك بخير ربنا هيعوضك متخافيش
بصيت لاحمد باستغراب مش فاهمه قصدها
حنان بشماته..... اه صحيح انتي كنتي حامل وسقطي
قلبي وقع في رجلي من صدمتي وحطيت ايدي تلقائي على بطني.... كذابه انتي كذااابه كذااااااااااابه اطلعيييييي براااااااااا براااااااااااا انتي واحده كذااااااااااااباااااااااااه والنبي قولوا غيري كدا قوووووولو انها كذااااابه... احمد حبيبي اكيد دا مقلب صح
بصلي والدموع بتلمع في عنيه.... اهدي يارنا... حبيبي المهم انك بخير
فضلت اصوت واشيل الاسلاك الي متوصله في ايدي...... هي السبب والله هما السبب هي لو كانت لحقتني بسرعه كانوا كانوا حتى لحقوه بس بس هي هي قالتلي ياعاميه كدا توسخي الهدوم ومهتمتش بيا وانا قدام عيونها بموت من الوقعه ...ابني ابني انا عايزه ابني هما السبب والله وامك وامك دي بردوا لو كانت عندها رحمه حتى كانت صعبت عليها من الصبح كل شويه اعملي وسوي وطبيخ وغسيل ونشير وكنس ومسح اااه منكو لله يابُعداااا اااه
احمد قلبه وجعه على منظرها اوي
بس امه زعقت فيها..... انتي مش متربيه يابت والله بقا بتدعي عليا وانت ياسيد الرجاله ساكت والله انا الي غلطانه اني سيبت حتتي وبيتي وعبرت واحده مش متربيه زيها يالا يابت ياحنان
..
عدا اسبوع وانا قافله عليا شقتي ومليش دعوه بحد ومعتش بنزل بس تلقيح شغال كل ما اجي انشر وكأنهم مستنين اي فرصه يحرقولي دمي فيها.. سكت لحد ما احمد يجي من الشغل واحكيله حقيقي معتش قادره
. احمد والنبي جبلي بيت بعيد عنهم بالله عليك وربنا ممرمطني 24ساعه ونلقيح وكمان خسرولي ابني
احمد بعصبيه.... انتي الي واحده مستهتره
بصتله بصدمه وانا مش مصدقه وداني ونظراته كانت جامده وخاليه خالص من مشاعر الحب الي بيبصلهالي كل مره اي حصله..... انا ياأحمد
ايوا انتي وبقولك لاخر مره يارنا طلعي حنان مرات اخويا من دماغك بقا متخليش غيرتك تعميكي
ضحكت بكسِره مش مصدقه كلامه حقيقي.... احساس بشع وانا شايفه اكتر انسان استحملت عشانه يشوفني وحشه
سبته ودخلت اوضتي بهدوء بس جويا كسِره فظيعه
...
قولتلك اتجوز عليها دي واحده متمرده مدلعه صدقني مش هتتعدل غير لما تتجوز عليها يابني اسمع مني مش هيكسر الست الي ست زيها
احمد بخوف.... بس هي ممكن تعوز تطلق
اتكلمت بثقه.... لا متخافش هي بتحبك وعمرها ماهتقدر تبعد عنك صدقني
بدات امه تفرح انها قدرت تلين دماغه شويه وتخليه يسمع كلامها
..
كنت واقفه على السلم سامعه كلامهم مزعلتش منها قد مازعلت من احمد جوزي الي واقف يسمعلها على الاقل كان يقولها مينفعش كدا ياامي بحبها اي حد يسكتها بس معنى انه يسمع منها ويسيبها تكمل دا انه بيفكر في كلامها دموعي نزلت وانا قلبي حساه كانه بيتعصر من الالم... وانا الي كنت ناويه انزل اطيب خاطرها بكلمه بس ماشي وربنا لاخد حقي تالت ومتلت وحقي ابني كمان
وبالفعل ببص لقيت حماتي وسلفتي بعد ما احمد مشى طالعين يعرفوني انه هيتجوز ويشمتوا فيا
افتحي ياختي يالا لمي هدومك وعلى بيت اهلك ابني انا هجبله عروسه ست ستك
كتفت ايدي وانا ببصلها ببرود.... هيتردلك في بنتك ان شاء الله
وبعدين بصيت على سلفتي.... وانتي كفايه دعايا عليكي بالليل في قيام الليل على الي عملتيه فيا وفي ابني وربنا مبيضيعش حق مظلوم ابدا
سلفتي بصت على حماتي بتوتر لتصدقني واتكلمت بغل.... انتي هتكذبي الكذبه وتصدقيها ياروح امك
ضربتها بالقلم.... امي متجيش على لسان واحده حربايه زيك
حماتي شدتني عنها وزقتني.... ابعدي عنها يابت انتي مهياش قدك ... ربنا على الظالم الي زيك
ضحكت جامد..... انا الي ظالمه اممم وانتوا اي ملايكه عارفه انا مش مستغربه انك بتادفعي عنها مانتوا زي بعض حرابيئ الدم بيحن بردوا خلصت كلامي لقيتهم هجموا علينا وبيضربوني ومحاولتش حتى ادافع عني عشان ببساطه انا عايزه كدا دي خطتي اصلا
..
كنا واقفين قدام الظابط وانا شيفاهم الاتنين بيعيطوا وانا مبتسمه اه موجوعه من ضربهم بس كله يهون عشان اخد حقي منهم تالت ومتلت
اتكلم الظابط.... ناويه على محضر ولا تتصافوا
بصيت لحماتي الي بتبصلي برجاء محبسهاش هي وسلفتي قلبي وجعني عليها هي ست كبيره بردوا والحبس وحش بس فجاه اتفكرت الي عملوه فيا وفي ابني بردوا الي ملهوش ذنب وقولتله بقوه..... لايباشا عايزه اعمل محضره اعتداء واظن انت جيت وشوفتهم بعينك وشوفتهم وهما بيعتدوا عليا وعايزيني يطردوني من شقتي
فجأه دخل احمد وعيونه بتطق شرار..... بقا عايزه تحبسي امي ياااااارناااااا



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close