أخر الاخبار

رواية فجر الشاهين الفصل الثامن وعشرون 28 بقلم نورة عبدالرحمن

رواية فجر الشاهين الفصل الثامن وعشرون 28 بقلم نورة عبدالرحمن



رواية فجر الشاهين الحلقة الثامنة والعشرون
------------------------ـ
خالد بانفعال هي كلمه وحده بس يمه شيلي مراتي من نفوخك ..وماتتدخليش بحياتي تاني عشان وقتها مش هتشوفي وشي تاني… ليغادر ويتركها بصدمتها..
لكنها سرعان ما استفاقت واسرعت الى غرفة هاشم…
*********
فجر خالد ياخالد..
وقف خالد بضيق في اي عالصبح..
فجرشاهين بتصل فيه مابيردش..
خالد وانتي كنتي فين لما طلع من البيت .
فجر بحرج كنت نايمه هو طلع بدري قوي..
خالد بضيق طيب ماتخفيش هروح اشوفه يمكن بالشغل ..
فجر ابقى طمني عليا والنبي…
خالد وهو يوليها ظهره ان شاء الله…
***************
هاشم اوعي تكوني جبتي سيرتي يمه.
خوله لا .. لكن هو فاكرني عايزه اسقط مراته حاولت افهمه لكنه مرضيش يسمعني..
هاشم تفهميه اي يمه عايزه تخربي علينا كل اللي خططنا ليه..خالد مش هيخلينا نعمل اللي عايزينه هو تغييؤ قوي مش زي زمان.
خوليه يعني اسيبه فاكرني عايزه اخلص من ابنه..
لا يمه كل شيء بوقته حلوو..وانتي يعني هتقوليله ايه…. ادينا لمراتك حبايه مع العصير عشان يحصلها نزيف ونشغلك عن شاهين..ربنا يهديكي يمه..
واني اعمل ايه وشايفه ابني كارهني كده ..
كل حاجه هتتصلح يمه انتي بس اهدي ..
***************
شاهين عايزين اي من ولاد عمي..
سامح اهلا اهلا ياشاهين باشا..
شاهين عايز ايه من خالد وهاشم..
سامح مدامك جاي لحد هنا يبقى اكيد افتكرت كل حاجه..
شاهين متنساش .. انا اللي جيتلك وبلغت عن الناس دي بعد وفاة عمي اظن مينفعش تشك بحد فينا ..
سامح اني مش بشك فيك انت..
شاهين وخالد وهاشم مالهمش دعوة باللي كان عمي يعمله..
سامح دول ولاده ..
شاهين لكن مكنوش معاه اني اللي كنت مستلم الشغل كله ومتنساش… مفيش اي دليل يدين عمي الله يرحمه بتعامله مع الناس دي ..وافتكر كويس لولا وجودي معاكم مش هتعرفوا توصلوا للناس دي ..
سامح..اهدى ياشاهين بيه احنا كنا بنراقبهم بس عشان نتأكد انهم مالهمش يد باللي بيحصل..
شاهين واتأكدت.
سامح ياريت تهدى عشان نعرف نتفاهم..
شاهين…
***********
خالد بحث عن شاهين كثيرا ولم يجده ولم يكن في المكتب ايضا. حتى اتاه اتصال من شاهين يطمئننه بأنه بخير وانه عائد للمنزل ..
وبالفعل عاد شاهين للمنزل..
بحث عن فجر في المنزل ثم صعد الى غرفتهم ليجدها ترتب الغرفه ولم تلاحظه شعرت بأحتضانه لها من الخلف وظنت بانه هاشم لتدفعه بقوه وغضب ..واستدارت لتجده شاهين
شاهين بشك في ايه..
فجر بتوتر هااا… مفيش بس خضيتني… كنت فين كل الوقت ده…شغلتني عليك
شاهين اي وحشتك..
فجر شاهين انت كويس..
شاهين اه ياستى كويس ومش كل شويه تعيدي السؤال ده…
فجر اني بس عشان باللي كان مشغول عليك بس..
متشغليش بالكك .هااا مقولتيش دخلتي بالشهر الكام..وامتى هيشرف ابننا..
فجر بسعاده دخلت السادس انت اول مره تسأل عنه..
شاهين يعني فضل تلات شهور ويشرف الدنيا حليم باشا..
اي ده انت هتسميه حليم..
اه..حلووو مش كده
هو حلو …لكن …اشمعني
كده خطرلي الاسم ده..الا لو حابه تسميه اسم تاني..
لا براحتك.
ليقترب منها بانجذاب راحتي هي راحتك..
فجر بتوتر من قربه ششاهين..
شاهين عيون شاهين..
فجر اني اني لازم انزل..
شاهين تنزلي فين دنتي وحشاني قوووي ليجذبها اليه ووووو
**************
في اليوم التالي
فجر بضيق يعني اي هتسافر ..
كلها كم يوم وراجع ..
فجر خدني معاك ياشاهين مش هتحمل غيابك..
مينفعش انتي حامل واني رايح شغل..ومش هكون فاضي
لكن..
مالكنش ويلاا اجهزي..
اجهز ليه
حضري حاجتك عشان هوديكي بيت اهلك ..
ليه…
انتي مش ملاحظه انك بتسألي كتيير..مش عايزك تفضلي هنا لوحدك..
فجر حاضر لكن متتاخرش ..
ان شاء الله..
مضي شهر كامل وفجر مازالت بمنزل والدها وشاهين لم يعد ولم يتصل بها… حتى انه يجيب على اتصالااتها
لكنه ذات يوم علمت بانه. في منزل والدها واسرعت بسعاده لتجهز حاجياتها لكنها صدمت بانه اخذ امينه وغادر دون ان يسأل عنها حتى ووووو
***********
في اليوم التالي استيقظت من نومها لتجد نفسها بمكان غريب استدارت حولها لتشهق بصدمه ووووو
يتبع….


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close