أخر الاخبار

رواية بناتي للبيع الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم محمد مالك

رواية بناتي للبيع الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم محمد مالك



الثاني والعشرون 😲😲
رضوي بقلق شديد .. فيه ايه يا سهير ؟! مالهم البنات ؟!
سهير .. مش عرفة يا رضوي ؟! سمعاهم بيصرخوا !! انا رايحة اشوف ايه ؟!
رضوي .. بناتي !! انا جاية معاكي
سهير .. تيجي فين بس يا رضوي ؟!
رضوي .. انا لازم اجي معاكي اشوف بناتي حصلهم ايه ؟!
سهير .. انا هاشوف ايه الحكاية ورجعالك تاني
رضوي .. لا .. انا قلت هاجي معاكي يعني هاجي معاكي !! انا عايزة اشوف بناتي واطمن عليهم بنفسي
سهير .. اطمني ان شاءالله خير .. مفيش حاجة
رضوي بعصبية شديدة .. انا لازم اروح بنفسي واشوف بناتي مالهم يا سهير
سهير .. ما هو اكيد مش هيسمحولك تخرجي من هنا !!
رضوي .. انا هاخرج غصب عنهم .. يلا بينا
وفجأة يدخل عاطف التمرجي فيشاهد رضوي متوجهه نحو الباب مع سهير
عاطف .. رايحة فين يا ست رضوي ؟!
رضوي .. رايحة اطمن علي بناتي !!
عاطف .. تتطمني علي بناتك ؟! هو انتي فاكرة نفسك قاعدة في لوكاندة ولا ايه ؟! منين ما تحبي تمشي نقلك مع السلامة ؟!،انتي هنا في مستشفي يا مدام !!
رضوي .. اوعي بقلك من سكتي .. عايزة اشوف بناتي بيصرخوا ليه ؟!
عاطف .. بقلك ايه متتعبنيش معاكي اومال وارجعي لسريرك
رضوي .. بقلك اوعي من سكتي احسنلك يا حيوان انت !!
عاطف .. مادام وصلت للغلط يبقي تعالي بقي .. امشي انتي يا مدام ( يقصد سهير )
سهير تنصرف وعاطف يمسك رضوي ويقيد حركتها ويجذبها نحو السرير ثم يدفعها ع السرير قائلا
عاطف .. ناوية تعدي يومك معايا انهارده ولا ايه حكايتك بالظبط ؟!
رضوي تنظر اليه في غضب شديد تستنكر معاملته لها وعاطف يقلق
عاطف .. ايه بتبصيلي كده ليه يا ست انتي ؟!
وفجأة رضوي تنقض عليه وتعض ذراعة بأسنانها بكل قوة وعاطف يصرخ مستغيثا ب اسماعيل زميلة
عاطف .. اه يا بت العضاضة !!الحقني يا اسماعيل ..
اسماعيل يأتي مسرعا فيشاهد هذا الموقف ويحاول انقاذ ذراع عاطف من بين اسنان رضوي
اسماعيل .. ابعدي عنه يا وليه انتي !! بقلك سيبي دراعة يخرب بيتك !!
عاطف .. اديها الحقنه بسرعة يا زفت !!
اسماعيل .. هي فين الحقنه دي ؟!
عاطف .. في جيبي اهه .. بسرعة يا زفت
اسماعيل .. حاضر
يأخذ اسماعيل الحقنه المهدئة ويحقن بها رضوي ولم تمر سوي ثوان معدودة بعدها تفقد رضوي السيطرة علي نفسها وتخر قواها تدريجيا وتترك ذراع عاطف الذي كادت تلتهمه .. ثم تسقط علي السرير فاقدة للوعي
عاطف مندهشا بشدة بعد ان رأي ذراعة بحالة سيئة بعد ان غرست فيه اسنان رضوي
عاطف .. اسفخس عليكي !! كنتي هتاكلي دراعي يا بت المفجوعة !! طب ورحمة امي لأكتفك في السرير .. روح هات الحبل ياض يا اسماعيل بسرعة
اسماعيل .. حبل ايه بس يا عاطف ؟! هو انت هتكتفها بحق وحقيق ؟!
عاطف .. اومال بهزار يا غبي ؟! روح هات الحبل بقلك
اسماعيل .. طب مش تقول للدكتور الاول ؟!
عاطف.. بقلك ايه دا شغلي وانا خر فيه .. انا بقالي ١٥ سنه بتعامل مع مجانين وكل حالة وليها طريقتها معايا .. ودي حالة خطرة !! انت مش شايف كانت هتاكل دراعي ازاي بت المفترية ؟! امشي انجر بسرعة هات الحبل
اسماعيل .. حاضر .. انا مالي بقي .. منك للدكتور
عاطف ينظر الي رضوي وهي فاقدة للوعي ويقول بسخرية
عاطف .. دا انتي هتشوفي ايام سودا معايا يا بنت الرفدي انتي !!
ونذهب الي سهير التي ذهبت مسرعة الي شقة رضوي لتنظر ماذا حدث لبناتها وعندما تصل الي الشقة تجد الباب مفتوح فتدخل في حذر شديد وهي تنادي قائلة
سهير .. سلمي !! يابنات انتوا فين ؟!
سهير تشاهد محتويات الشقة مبعثرة في كل مكان وفرش الانترية ممزق والكراسي مقلوبه بعيدا عن بعضها
سهير .. ايه اللي لخبط كيان الشقة بالشكل ده ؟! يابنات انتوا فين ؟!
وفجأة تسمع سلمي تستغيث قائلة .. الحقينا يا طنط سهير احنا هنا
سهير تسمع استغاثة سلمي وتدرك انها من احدي الغرف وتذهب ناحية تلك الغرفة التي صدر منها صوت سلمي فتفاجأ بأن البنات الثلاثة يقفون بجوار بعضهم في احد زوايا الغرفة وهم في حالة من الخوف الشديد يختبئون خلف بعضهم البعض
سهير .. مالكم يا بنات في ايه ؟!
سهير تلمح القط جيمي يقف امام البنات مكشرا عن انيابة وهم ينظرون اليه في خوف شديد
سهير بعد ان عرفت انه القط الذي مزق وجه ابنتها .. ايه ده ؟! هو الملعون ده بيعمل ايه هنا ؟! هو ده اللي مخليكم خايفين كده وبتصرخوا بالشكل ده ؟!
سلمي .. اوعي تقربي منه يا طنط .. دي كان هايعور سهام !!
سهير .. كمان ؟! يعني مكفهوش اللي عمله في وش بتي ؟! دا انا هاقطعك بالشبشب انهارده .. تعالي يا روح امك هنا
وفجأة ينقض عليها جيمي ليمسك ببطنها فيغرس مخالبه داخلها فتخرج احشائها الي الخارج في منظر صادم للجميع ..
ونذهب الي رضوي والتي استعادة وعيها فوجدت نفسها مقيدة بالسرير فأخذت تصرخ قائلة
رضوي .. انتوا يا بهايم ياللي هنا ؟!
يأتي عاطف وقد ربط يده بشاش بسبب عضة رضوي ويتحدث بكل برود
عاطف .. فيه ايه ؟! مالك عاملة شبورة ليه من الصبح ؟!
رضوي .. انتوا ايه اللي عاملينه فيا دا ؟!
عاطف .. ربطناكي عشان تبطلي عض يا مفترية .. يا اكلة لحوم البشر !!
رضوي .. انت تفكني دلوقتي حالا .. انت سامع ؟!
عاطف .. لا مش هافكك .. وهتفضلي مربوطة كده بالسرير لحد ما تتعلمي الادب
رضوي .. يابني آدم انت بقلك فكني عاوزة اروح الحمام!!
عاطف .. لا مش هتروحي الحمام .. اعمليها علي روحك !!
رضوي .. انت انسان سافل وحقير ومعندكش دم !!
عاطف .. طب ورحمة امي هاسيبك كده مربوطة في السرير لحد ما لسانك ده يتعلم الادب .. سلام
ثم يخرج ويغلق الباب ورضوي تصرخ قائلة
رضوي .. تعالي هنا يا حيوان انت .. عايزة اروح الحمام فكني حرام عليك !!
عاطف لا يجيب ورضوي لا تستطيع ان تحتمل اكثر من ذلك فتبول علي نفسها .. ثم تنظر الي ما فعلت رغماً عنها فتبكي منهارة من شدة الاسي والحزن !!


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close