أخر الاخبار

رواية ورد ومصطفي ( امتلكني حبها ) الفصل السابع 7 بقلم رحمة محمد

رواية ورد ومصطفي ( امتلكني حبها ) الفصل السابع 7 بقلم رحمة محمد




ورد كانت متو.تره من نظرت جابر ليها: انت مش هتنام
لقته فجاه قرب منها اوي وبقا وشه في وشها
ورد بخو.ف : ف..في اي
جابر كان باصص في عيونها: مالك خا.يفه كدا لي
ورد دمو.عها نزلت وفضلت باصه لجابر وساكته
جابر بعد لما لقاها بتبكي افتكر انها خا.يفه منه واضايق لما حس بكدا وقام وقف قدام الشباك وولع السيجا.ره بتاعته وبيشربها بعصبيه وجز علي سنانه: نامي ي ورد
ورد افتكرت كلام جابر ليها كانت دمو.عها نازله ف صمت لغايت ما نامت وفي اثر دموع علي خدها
جابر لما اتاكد انها نامت رمي السيجا.ره من الشباك وقرب منها وفضل باصص في ملامحها: مش عارفه اي الشعور الي جوايا دا بس في حاجه بتشدني ليكي.. عايز افضل جنبك ومش عايزك تكوني خايفه مني ي ورد لما شوفتك بتهزري مع جاد حسيت اني مخنوق مش عارف السبب اي حسيت اني مش عايز تهزري ولا تتكلمي مع حد غيرك حسيت اني عايزك تكوني ملكي ملكي انا وبس
(مسح اثار الدمو.ع الي كانت علي خدها ونام جنبها): .مستغرب الشعور دا ومش فاهمه
وفضل باصص ليها شويه وبعدين نام
______في صباح يوم جديد______
صحي جابر ملقاش ورد جنبه استغرب وقام دخل الحما.م غير هدومه ونزل يشوفها فين سمع دوشه في الطبخ ولما قرب لقي جاد وريم وورد وشمس
جابر وهو باصص لورد : صباح الخير
كلهم ردو عليه ماعدا ورد: صباح النور
ريم ببتسامه عريضه : الله ي ورد ريحت الاكل تحفه
شمس: مقولكيش بقا علي اكل ورد بعد ما تاكلي بتكوني عايزه تاكلي صوابعك وراكي
جاد بص لشمس: وبالنسبه لاكلك اكيد بيبقا بايظ ومحروق والي بياكله بينقلو علي المستشفي
شمس بصتله بض.يق: ملكش دعوه انت ي ر.خم
ريم بصتلهم: يوووه اسكتو انتو الاتنين من اول النهار وانتو بتتخا.نقوا
جاد بض.يق : انا مش عايز اتكلم معاها اصلا
شمس: نعمم يعني انا الي هموت وتكلم معاك يعني
ورد كانت بتعمل الاكل وهي ساكته وباين عليها الحز.ن وجابر كان متابعها بعيونه ولسه هينادي عليها
منصور قرب من جابر : تعالي ي جابر عايزك ي والدي
جابر بص لشمس وراح مع ابوه ودخلو المكتب: صباح الخير ي ابوي (وراح باس ايده وبعدين راح قعد علي كرسي جنب المكتب)
منصور: صباح النور ي والدي انا عارف انك لسه مضا.يق اني اجبرتك تتجوز ورد
جابر لسه هيتكلم منعه منصور: اسمعني ي جابر ورد غير كل بنات البلد دي الي متاكد انها هتصونك ي ولدي وانت عارف ان مصطفي بيشتغل عندنا من زمان وورد كبرت قدام عيني اهنه وامك هي الي ربتها..(وكمل ببتسامه) امك الله يرحمها كانت بتحبها اوي وكانت علطول تقول لما ورد تكبر هجوزها لجابر وقبل ما تمو.ت هي وصتني علي اكده وعشان انفذ الي هي عيزاه اجبرتك تتجوزها...شيلها في عنيك ي ولدي وعايز عن قريب اشوف عيالكم
جابر كان متعلق بمامته اوي وقرر بعد ما عرف ان دي وصيتها انه يعيش مع ورد زي اي اتنين متجوزين ويرضي مامته عشان تكون مبسوطه : حاضر ي ابوي
منصور: ماشي ي والدي وبالنسبه بقا لشغل......
وكملو كلامهم عن الشغل
_______في المطبخ_______
كان لسه جاد وشمس بيتخانقو وريم بتحاول تسكتهم وورد بتعمل الفطار: يلا ساعدوني اطلع الاطباق برا
ناصره دخلت في الوقت دا: مين دول الي يساعدوكي ي بت انتي ولادي صحاب البيت بقو يساعدو الخدم انتي اته.بلتي في مخك غو.ري انتي واختك طلعو الاكل كله
ورد بصت في الارض بحز.ن هي وشمس وكملت ورد: انا اسفه يلا ي شمس نطلع الاطباق
ريم: اي الي بتقولي دا ي ماما ورد وشمس مش خدم هنا ورد تبقا مرات اخويا وشمس اختها ومش عيب اننا نساعدهم
ناصره بغ.يظ: الخدم هيفضلو خدم اهنه
جاد بغضب : ماما مفيش خدم هنا لو جابر سمعك او بابا مش هيحصل كويس
شمس بصتله وهو بيتكلم وابتسمت انه بيدافع عنها هي وورد ورجعت بصت في الارض
ورد: خلاص ي جاد معلش اطلعو وانا هجيب الاطباق انا وشمس
ريم برفض: لا انا هساعدكم وهفضل معاكم وجاد يروح ينادي بابا وجابر
ناصره بصت لريم وطلعت من المطبخ وقبلت فوزيه: العصير لسه زي ما هو ي ستي
ناصره اتغا.ظت اكتر: غوري من قدامي دلوقتي
فوزيه خا.فت ومشيت بسرعه وناصره دخلت اوضتها: بسبب الز.فت ورد ولادي بقو يعارضوني مبقاش ينفع اسكت اكتر من اكده لازم الز.فت دي تمشي من اهنه باي طريقه
وفجاه ابتسمت بخ.بث لما جتلها فكره وفتحت الدولاب بتاعها وووو
بعد فتره كلهم كانو قاعدين بيفطرو ماعدا ناصره وبيتكلمو ويضحكوا وورد قاعده ساكته
جابر خبط ورد في رجليها بخفه: مالك
ورد خا.فت لحد يشوفهم : م..مفيش
جابر ابتسم لما شاف تعبير وشها ورجع خبطتها تاني في رجليها بخفه ورد كانت شهقت وهمست: جابر بس لحد يشوفنا
جابر بصلها وهي بصتله بخو.ف: بس
جابر قرب من ودانها ولسه هيتكلم سمعو صوت صويت جاي من اوضة ناصره جريو كلهم في نفس الاتجاه لقووووووو.....


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close