أخر الاخبار

رواية خلقت لي فقط سليم وحور الفصل الثالث 3

رواية خلقت لي فقط سليم وحور الفصل الثالث 3


 كان سليم يجلس بجانب حور محدقا بها ليسمع فجأه صوت جهاز القلب و قلبها يتوقف لينادي بصوت عالي يملؤه القلق



-دكتور يا دكتور




ليأتي الدكتور ليقول للممرضه




-جهزلي جهاز الصدمات بسرعة




سليم بخوف عليها: حصل آيه




الدكتور : بعد اذنك يا سليم بيه أخرج بره دلوقتي




سليم بنفي: مقدرش اسبها




الدكتور بجديه: انتا كدا بضرها لو سمحت أخرج برأ دلوقتي




ليخرج سليم من الغرفة




الدكتور : اعملي الجهاز على 200




ليقوم الدكتور بعمل الصدمات حتي رجعت نبضات القلب




ليخرج الدكتور ويرى سليم الذي كان القلب يفتك به ليقول




-سليم بيه عاوز حضرتك في المكتب شوية




سليم بيلهفه : حصلها حاجة




الدكتور مطمئنا: متقلقش يا سليم بيه هي كويسة




ليدلافا سويا الي مكتب الدكتور




سليم : هي هتفوق امتا




الدكتور : ما هو دا الموضوع اللي عايز حضرتك فيه




سليم : خير




الدكتور : الحادثة اللي حصلت لها أثرت جامد في دماغ الآنسة....عشان كدا لازم نعملها عملية تانية بسرعة عشان يكون في أمل أنها تفوق




لتظهر ملامح الصدمة علي سليم




سليم : هو مفيش أمل أنها تفوق




الدكتور بعملية: بصراحة حالياً لا....بس نسبة إنها تفوق بعد العملية كبيرة حوالي 85%




سليم : طب ما تعملوا العملية




الدكتور : لازم توقيع ولي أمرها




سليم بغضب : نعم يعني ايه




الدكتور بخوف: حضرتك دي عملية دقيقة جداً وممكن تأثر عليها بشكل سلبي لو منجحتش




سليم : هي ممكن تفشل




الدكتور : حالياً لا بس لو معملتش العملية في لخلال أسبوع ممكن ما تفوقش ابدا




سليم : يعني لازم توقيع ولي أمرها مينفعش انا أوقع




الدكتور : للأسف لا يا سليم بيه لازم تكون صلتك قريبه بالمريضة




لتأتي الممرضة تطلب الدكتور بأن يري المريض ليستأذن من سليم ويذهب ليري مرضاه





ليقول لنفسه بشرود : هعمل ايه دلوقتي ازاي اعرف أهلها .....انا لازم أتصرف هي لو حصلها حاجه انا مش هسامح نفسي ابدا




ليمر عليه أكثر من ساعة وهو مازال غارق في تفكيره ثم يتصل بمعتز




سليم : معتز




معتز: ايه يا سليم مجتش لحد دلوقتي ليه خالتي قلقانة عليك. .....هي البنت لسه مافقتش




-لا لسه واسمعني كويس انتا لازم ترجع القاهره بسرعة عايز اتكلم معاك في موضوع مهم




-هو في حاجة حصلت




-لما تيجي هقولك...احجز اول طيارة وتعالي




-والشغل




-بغضب يولع الشغل خلي أحمد المسؤول لحد ما تيجي




-تمام هتصل دلوقتي احجز....سلام




-سلام




بعد أربع ساعات يأتي معتز ويتصل بسليم ليقابله في مطعم ليصل سليم ثم يعانق صديقه




معتز:ايه يا عم قلقتيني حصل آيه




ليحكي له سليم كل شي




- يا نهار اسود....طب هتعمل اية دلوقتي




-سليم وهو ينظر له بسخرية هو انا جبتك عشان تقولي كدا




-طب خلينا نفكر بهدوء كدا




-سليم وهو مازال علي سخريته اتفضل يا عم الرايق




-هو انتا فيك حيل تتريق




لينظر له بغضب




معتز مهدءا :خلاص هخرس




ليصمتا حوالي عشر دقائق ثم يهتف معتز بنصر




-لقتها




-ينقض سليم ايه يا بني ما براحة




-معلش عشان الحماس




-هي ايه دي بقة اللي لقتها




-حل للورطة اللي انتا فيها....انا عرفت ازاي هنجيب توقيع ولي أمرها




-ازاي




-بخبث هنجيبة من جوزها




-سليم بغير وعي جوزها مين




-انت




لينظر له سليم بصدمه




-نعم




-استنا بس هفهمك... انتا دلوقتي متعرفش عنها حاجة حتي اسمها فاكيد مش هنعرف مين أهلها و طالما عملنا ليها أوراق شخصية باسم حور لحد ما تفوق ونعرف هي مين وانتا لسه قايل أن العملية لازم تتعمل بسرعة وإلا مش هتفوق ابدا فأنت هتاخذ بصمتها علي أوراق زواج قانونية بالتالي انتا هتكون جوزها وليك الحق في الإمضاء علي قرار العملية




-متهكما وافرض طلعت متجوزة بجد




-واحنا مالنا يا عم هو انتا هتتجوزها بجد ولا ايه انتا هتعمل كدا عشان العملية بس .....اية رأيك




-سليم بشرود مش عارف يا معتز




-براحتك بس خليك فاكر أن كل دقيقة خطر علي حياتها...انا همشي دلوقتي وهاجي بكره عشان أعرف قررت اية




ليرحل معتز ويترك سليم في حيرته التي ليستغرق الليل بأكمله حتى اتخذ قراره




في اليوم التالي




اتصل سليم بمعتز




-معتز انا موافق علي اقتراحك




-تمام يا سليم....هجهز الأوراق وبعد كدا انتا تاخد بصمتها




-ماشي بس بسرعة عشان العملية




-ساعتين زمن وهتكون عندك... سلام




-سلام




لينهي مكالمتة مع معتز وظل يفكر بحور




وبالفعل اتي معتز بعد ساعتين




معتز: سليم انا جهزت الأوراق




سليم وهو مازال في شرودة




معتز:سليم مالك




سليم بأنتباة : معتز انتا جيت




معتز بمرح : من بدري يا عم السرحان




لينظر له بغضب




معتز بخوف : خلاص متتعصبش




ثم أعطي لة الأوراق




معتز:أدخل خد بصمتها




سليم : تمام




ليدخل سليم الي غرفتها ووقف ينظر إلى وجهها الملائكي قائلا




-انا مش عارف اللي بعملة دا صح ولا غلط بس في الحالتين انا مقدميش غير كدا





ثم اخد بصمتها علي الأوراق لتصبح حور زوجة سليم الشرقاوي رسمياً



الرابع من هنا 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close