أخر الاخبار

رواية خلخال حليمه الفصل التاسع عشر19 بقلم اية عرفات

رواية خلخال حليمه الفصل التاسع عشر19 بقلم اية عرفات


خلخال حليمه البارت 19
مراد اول ما خلص العلاقه مع خديجه
مراد انتي طالق
خديجه سمعت الكلمه ولسانه وقف مكنتش قادره تتكلم وآله تستوعب الي بيقوله
مراد لبس القميص والبنطلون وخرج الساعه 4الفجر كان ماشي بالعربيه وعمال يبكي مش عارف هو عمل كده ليه مكنش فاهم اي حاجه
فجاء وصل قدام بيت نور ومحمد كان متردد يطلع بس في النهايه طلع لانه كان محتاج حد يتكلم معه وبفضفضله
اول ما خبط علي الباب كانت نور نايمه في حضن محمد
نور محمد اصحي الباب بيخبط
محمد غريبه مين هيجيلني دلوقتي الساعه 4ونص
نور هتفضل تسال قوم افتح
محمد خليكي هنا هشوف مين من العين السحريه واجيلك
نور ماشي
محمد او ما شاف مرادواقف علي الباب
محمد نور ده مراد اخوكي
نور جريت من علي السرير وفتحت الباب اول ما شافت مراد اترمت في حضنه
نور وحشتني اوي لسه فاكر انك ليك اخت تسال عليه
مراد بداء يعيط نور بصتاله باستغراب
نور في ي يا مراد ماما حصلها حاجه
مراد لا اطمني امك كويسه
نور امال مالك يا حبيبي
محمد ادخل يا مراد هتفضل واقف بره كده
نور مسكت ايد مراد ودخلته لحد الصاله
نور اهداء يا حبيبي واقعد
مراد انا اسفه اني قلقتكم في وقت زي ده
محمد لا يعم البيت بيتك في اي وقت
نور في اي يا مراد مالك ولبسك مالو وليه مش مظبط نفسك وشعرك مش مسرحه وعيونك حمراء انا عمري ما شوفت كده
محمد طب هدخل جوه يمكن مراد مش عايز يحكي قدامي
مراد لا يا محمد اقعد انت اخويه
محمد امال مالك يا عم
مراد انا اتجوزت امبارح
نور نعم اتجوزت ومن غير ما تعرفني
مراد كانت فاكر لاخر لحظه اني الجوزه مش هتم
نور مش فاهمه حاجه
مراد بداء يحكي كل حاجه لنور ومحمد
نور يعني انت عملت كل ده علشان حليمه ترجعلك
مراد كانت الاول حاسس بانجذاب من ناحية خديجه شدتني ليه حسيت فعلا أنه تشبه حليمه في حاجات كتير وهي كمان حبتني اوي
نور وبعدين
مراد اول ما ظهرت حليمه تاني في حياتي ورجعت البيت حسيت اني لسه فيه امل انينا نرجع لبعض
نور حتي بعد ما اتجوزت
مراد كانت فاكر يوم كتب الكتاب مش هتقدر اني اتجوز واحده غيره وسعتها الغيره تشتغل وترجعلي
نور وطبعا هيا مش في دماغها لانه اكيد بتحب جوزها وغرقانه معه في العسل كمل وبعدين
مراد لما اتجوزت خديجه كانت طول الوقت بفكر شكل حياتي هيبقا معه ازي اي انا معجب بيه وبطريقة كلمه وشكله وأسلوبه وكمان هي فيه حاجه تشد الواحد بس لسه موصلتش معه لدرجة الحب خوفت اظلمه طلقتها دلوقتي
نور حرام عليك بجد حرام تكسر قلب واحده كل ذنبها أنه حبيتك
مراد مش ده الي تعبني
نور هو في حاجه تانيه حصلت
مراد انا
نور سكت ليه كمل
مراد عملت معها علاقه كامله ولما خلصت وقمت من علي السرير طلقته
نور كمان دمرت مستقبلها كل ده علشان تنتقم من اختها
مراد انا مش في دماغي انتقم ومعرفش ليه طلقتها والله ما كانت ناوي أطلقها مع اني كانت مبسوط معه في العلاقه بس بعد ما خلصت حسيت اني بظلمها معايا ومكنتش ناوي انام معها بس لما لبست القميص احلوت في عيني محسيتش بنفسي غير وانا بطلقها
نور وانت بتعيط وزعلان ليه
مراد مش عارف حاسس اني في حاجه ناقصاني حاسيس اني غلط واستعجلت هيا ملهاش ذنب في كل الي عملته فيه
نور انت انسان اناني وعايز كل حاجه عايز حليمه وعايز خديجه بعت الي اشتراك واتحدات الدنيا علشانك وماسك في الي بعتك وبقت في حضن واحد تاني كان حليمه عنده حق لما قالت انك مبتعرفش حتي تحمي نفسك هتفضل طول عمرك لوحدك عمرك ما هتلاقي حد معاك انت واخواك الله يرحمه طالعين نسخه من امكم وانا الي بدفع التمن ا
نور فضلت تعيط وجريت علي أوضته وقفلت الباب
محمد متزعلش منه هيا زعلانه علي خديجه بس
مراد كل كلمه قالته صح مش غلط
محمد وانت هتعمل اي
مراد خلاص هي زمانه بتلم هدومها علشان تمشي
محمد بلاش يا مراد بلاش انت دمرت مستقبلها بلاش تدمر سمعتها
مراد قصدك اي
محمد الناس كلها عرفت انكم اتجوزتو لما الناس تشوفه رجعه يوم الداخله علي بيت أبوه مطلقه اول حاجه هتيجي في دماغهم انها مش كويسه ولما جوزه عرف طلقها ياريت تعمل حاجه صح معها تشفعلك عنده من كل الي انت عملته اركب عربيتك وباعلي سرعه علي شقتك امنعها انها تمشي فهمه وقعده معاك شهر وبعدين هي سعتها هتقول لناس متفهمناش وطلقني الناس مبترحمش وكفايه انك نم*ت معها وبعدين كسرت بخاطرها في سعتها
مراد انا ازاي مجاش في بالي الحكايه دي طب اشوف نور الاول قبل ما امشي
محمد متقلقش نور كويسه الحق انت مراتك وطمني
مراد بدون تفكير طلع يجري علي العربيه ومشي باعلي سرعه
اول ما وصل قدام باب الشقه لسه بيفتح الباب شاف خديجه واقف لبسه بنطلون اسود وشميز اسود وبليز اسود ولفه شعره ببنسه وعنيه منفوخه من كتر العياط كانت واقفه ومعها شنطة هدومها
مراد انتي راحه فين
خديجه بتبصاله والدموع معرقه وشها
مراد خد شنطة الهدوم منه ودخله الاوضه تاني
خديجه اتجهت ناحية الباب وكأنه بتقوله مش فارق معايا الهدوم
مراد مسكها من معصمها وشده لحد اوضة النوم ورمها علي السرير
خديجه قامت بعصبيه وبصوت عالي مراد كان أول مره يشوفها بالحاله دي
خديجه انت عايز مني اي انت مش طلقتني سيبني في حالي بقا
خديجه كانت هتخرج من الغرفه ومراد مسك ايديها
مراد قولتلك اسمعيني مش هتمشي من هنا لما تسمعيني
خديجه وقفت تسمعو
مراد انا عارف اني طلقتك وعارف اني كسرتك ومكنش ينفع اعمل الي عملتوا معاكي بس دلوقتي مينفعش ترجعي لاهللك بالحاله لسه متجوزين امبارح والنهارده جيبه هدومك ورجعلهم مافكرتيش الناس بتقول اي
خديجه يقولو الي يقولو اهم حاجه اني مش هعيش مع انسان كداب وغشاش زيك
مراد طب سيبك منك انتي مفكرتيش في امك ازاي هترفع وشها بين الناس وبناته الاتنين رجعوا من يوم الدخله بلاش تفكري في نفسك فكري في امك
خديجه والمطلوب مني عايزني اعمل اي
مراد لازم تفضلي معايا هنا على الاقل شهر
خديجه انت بتحلم وآله يوم واحد انت عايزني اعيش معاك بعد اللي انت عملتو معايا
مراد اوعدك اني مفيش اي كلمه هتجمعنا سوا شهر واحد بس وبعد كده وقتها هنكون عندنا حجه اننا نتطلق بيها انينا متفهمناش مع بعض وساعتها تقدري تعيشي حياتك
خديجه...........
ومراد موافقه على الكلام اللي قولته واله هتمشي بردو
خديجه والدموع بتنزل من عينيها زي البركان
خديجه انا موافقه اني اقعد معاك هنا شهر بس الشهر ده وشوشنا حتى مش هتتقابل
مراد بتنهيده وانا اوعدك اني طول ما انتي موجوده انا عمري ما هضايقك باي حاجه
خديجه طلعت من الاوضه على الحمام
مراد كان حساس أنه فرحان اني خديجه هتفضل معه خوفا على سمعتها وكلام الناس
خديجه دخلت الحمام شغلت الدش ونزلت تحت الدش بهدومها وكان صوت عياطها في الحمام مسمع البيت كله حتى مراد كان بيعيط على دموعها ومكنش قادر يعمل حاجه وهو واقف متكتف لانه عارف اني هو السبب في كل ده
بعد شويه الباب خبط
خديجه لبست بيجامه شيك وطلعت فتحت الباب
كانت حليمه وعزيز وامها جايين يطمنوا عليها
قبلتهم خديجه بحب ولهفه ولا كان شيئا حصل
ام حليمه وحشتيني اوي يا بنتي عامله ايه البيت وحش من غيرك
خديجه انا كويسه يا ست الكل انت اللي وحشتيني اوي
حليمه طمنيني عليكي يا حبيبتي انتي كويسه مراد كويس معاكي وآله في حاجه حصلت بينكم
خديجه بدموع بس كانت بتحاول تخبي دموعها
حليمه اه كويس
مره واحده مراد طلع من الغرفه اللي كان نايم فيها وقعد جنب خديجه وحط ايده على كتفها
خديجه ماحبتش تبين اي حاجه
عزيز الحمد لله انكم بخير احنا برده مش هنطول عليكم جينا بس نشوفكم ونطمن عليكم
مراد تسلم يا غالي
عزيز هتعوزي حاجه يا حليمه انا هسافر النهارده ان شاء الله لو عوزتي اي حاجه رني عليا وانا هاجيلك على طول اعتبريني اخوكي
خديجه هزت راسها بنعم حليمه
حليمه كانت شاكه اني في حاجه غريبه بينهم بس كانت بتكدب نفسها
اهل حليمه واقفين على الباب
ام حليمه خلي بالك من خديجه شيلها في عينيك هي بتحبك حافظ عليها
مراد بص لخديجه نظره لوم وعتاب ومره واحده شدها من وسطها في حضنو قدامهم كلهم
مراد وهو بيبص في عيون خديجه
مراد انت بتوصيني على مراتي وحبيبتي ونور عيني ما تخافيش يا حماتي خديجه دي في عينيا
حليمه اطمنت لما شافت مراد بيعمل كده مع خديجه
خديجه كانت بتحاول تخبي دموعها اول مامشيو وقفل الباب
خديجه زقت مراد وقعته علي الارض ودخلت الأوضه وقفلت علي نفسها
في الشقه عند ام حليمه
عزيز جهز هدومه ولبس
عزيز انا ماشي
حليمه انت بجد هتمشي
عزيز ايوه هتعوزي حاجه
حليمه انت لسه زعلان مني بسبب كلام امبارح
عزيز وانا هزعل ليه وعلى فكره انا لو بجري ورا شهوتي كان زماني في حضن بدل البنت 10 بنات بس لما جيتلك هنا جيتلك عشان انتي مراتي وانا حبيتك بس انتي فهمتي حبي غلط
حليمه ما هو انت كل اللي في دماغك الحاجه دي وبس
عزيز الحاجه دي لازم تحصل بين اي زوجين بيحبوا بعض وانت حتى رفضه تديني حق من حقوقي يبقى خلاص بلاش منها الجوازه دي احسن طالما هفضل طول عمري كده
حليمه قصدك اي يا عزيز
قرب من حليمه واقف قدامها كانت عينه كلها غضب
عزيز انا ماشي يا حليمه وورقة طلاقك هتوصلك قبل ما انا اوصل القاهره عن اذنك
عزيز جاهز نفسو وركب عربيته واتجاه ناحيه القاهره وهو في الطريق كلم المحامي يخلص اوراق الطلاق


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close