أخر الاخبار

رواية لمسة ناعمة غيث وغزل الفصل الرابع عشر14 بقلم حبيبة الشاهد

رواية لمسة ناعمة غيث وغزل الفصل الرابع عشر14 بقلم حبيبة الشاهد 


الفصل الرابع عشر
خرج بسرعة من المرحاض وهو لافف منشفة على خصره بهلع من سماع صوت صراخها وجدها واقفة متسمرة في مكانها والدموع تنهمر من أعينها تنظر للهاتف قرب عليها مسك الهاتف منها أتصدم من محتوي الرسالة
: عايزك تشوفي الصورة دي كويس ووقتها أفتكر أنك هتجيلي برجليكي أنا أتحب برضو زي دكتور غيث
فتح الصورة لقي حد مصورها وهي في المياه بشعرها وهي بتلعب في المياه
كمل قراءة الرسايل
: أفتكر ان لو بعت الصورة دي لحد من اللي في الجامعة يوزعها على كل الطلبة كلهم تفتكري هيبقي موقفك أي ؟
بنت لوحدها في بحيرة بشعرها وهي عارفه أن ممكن إي حد يشفها الطلبة هيقولوا عليكي أي فكري في الموضوع وأنا هكلمك تاني علشان تعملي اللي أنا عايزه سلام يا قطه
غيث وجده عمل حظر حاول الأتصال على الرقم وجده مغلق حدف الهاتف في الحائط بعصبية مشي أيده على وجهه بغضب
سندت أديها برعشة على الكومودينه وجلست على الفراش ببكاء
جلس غيث على ركبه تحت قدمها ومسك أديها المرتعشة بهدوء وطبطب عليها
: بس أهدي متخافيش طول ما أنا معاكي متخفيش هو مش هيقدر يعمل بيها حاجه
سحبت أديها من أيد غيث بدموع
: هنعمل أي هنتصرف أزاي هروح الجامعة واوري وشي للناس بعد كده أزاي
قام وجلس بجانبها على الفراش نظر إلى شعرها المبلول ونازل على عيونها رفع ايده وهو بيتأمل ملامحها وبيبص في عيونها و بيرجع شعرها للخلف
: مش عايزك تشيلي هم حاجة خالص أنا هحل كل حاجة وأنتي ركزي في مذكرتك بس
بيعدي اليوم وبيجي المساء بينام غيث على الفراش وغزل في حضنه
: مش هتنامي بقي
: مش جايلي نوم
: طب حاولي تنامي دلوقتي علشان متتعبيش
: حاضر
غيث قفل الأباجورة اللي جنبه وضمها ليه بعد فترة غيث نام وفضلت غزل طول الليل تحاول تنام بس معرفتش من كتر التفكير في الشخص اللي بعتلها الصورة وعايز أي جت رسالة على الهاتف فتحتها بسرعة
: لو مش عايزة الصورة تنزل ومتتفـ.. ضحيش قدام الجامعة هبعتلك لوكيشن تجيلي عليه بعد ساعة وهبسطك زيه متخافيش
قفلت الهاتف بسرعة وخوف ومسكت في غيث وفضلت تبكي بخوف من أن ينفذ تهـ.. ديده..
الليل عدا وظهر أول خيط شمس يعلن عن بداية يوم جديد قامت دخلت المرحاض وقفت تحت المياه وهي تفكر بتعب أفاقت بعد فترة على صوت رنين المنبه
أستيقظ غيث أغلق الهاتف نظر بجانبه لم يجدها وجد باب المرحاض يفتح وتخرج منه ويظهر على ملامحها الإرهاق قام قرب عليها رفع يده ورجع شعرها المبلول للخلف
: أنتي كويسة
هزت رأسها بنعم وهي تحاول إبعاد نظرها عن أعينه : اه كويسة
رفع وجهها و نظر في أعينها بعمق : منمتيش من إمبارح مش كدا
بدأت في البكاء: بعتلي رسالة تانية أمبارح بعد ما نمت
: أنتي فتحتي التليفون تاني
: كنت عايزة أعرف هو مين وبيعمل معايا كدا لي
أتعصب وهزها بعـ..نف : ولما فتحتي التليفون كدا عرفتي هو مين
غزل بخوف : أنا أسفة
: أنا مش قولتلك ميت مرة تسمعي كلامي وتنفذيه مش بتعملي زي ما بقولك لي قولتلك أنا هتصرف يبقي خلاص تسيبيني أتصرف
بيدفعها بعيد عنه بنرفزة ودخل المرحاض بتجلس مكانها على الأرض وهي تبكي
قامت قبل ما يخرج يشوفها وهي بالشكل دا مسحت أعينها و أرتدت ملابسها وجهزت نفسها وخرجت أحضرت الفطار ووضعته على السفرة وجلست تنتظره خرج من الغرفة رمقها بحدة
: أنا جاهز
: مش هتفطر
مشي وفتح باب الشقة
: لا مليش نفس
أنهي كلامه وخرج سحبت غزل حقيبتها ونزلت خلفه وصلت الجامعة قابلت حياة أمام الجامعة
: أي يا بنتي مالك شكلك منمتيش كويس
: هحكيلك بعدين بس يلا الأول ندخل علشان علينا محاضرة
دخلوا و بتلاحظ غزل ان كل الطلبة البعض ينظر إلى الهاتف والبعض التالي ينظر إليها ويتهامسون ويضحكون
حياة بتسأل : هو في أي مالهم دول
غزل بتبص لقت لوحة كبيره نزلت على الحائط بنفس الصورة اللي اتبعتتلها
الشباب قربوا عليها والبعض بيصورها فيديو قرب عليها شاب نظر لها بخبث
: عيب على الطرحه اللي لبسها اقـ..لعيها احسن أدام أنتي مش عايزها
غزل شعرة بدوران وقعت الحقيبة منها لم تعد ترا أمامها كانت على وشك الوقوع تفاجأة بأحد يمسكها من خصرها قبل أن تقع رفعت نظرها تنظر إليه قبل أن ..


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close