أخر الاخبار

رواية عين ورشيد الفصل الثالث عشر13 بقلم علي ابو الدهب

رواية عين ورشيد الفصل الثالث عشر13 بقلم علي ابو الدهب



الجزء الثالث عشر
الزيني بش*ر وهو بيقرب منو وبيمسكو من رقبتو وهو بيخ*نقو وبيقول بغض*ب جحيمي مش محمود الزيني اللي كل*ب زيك يغفلو ويسر*قو وبيخ*نقو وهنا رشيد بيستغل انشغالهم وهو بيسحب سلا*حه واحد وبيوجهه علي الزيني
هنا الحراس كلهم بيرفعو اسلاحتهم وبيشدو الاجزاء وهما بيوجهوها علي رشيد
رشيد بحدة مينفعش تمو*تو دلوقتي لازم اعرف هو عمل كدا لية الاول
الزيني بغضب انا هسيبو لان انا مش همو*تو بسهولة كدا المو*ت لية كدا هيبقا رحمه واللي يخون الزيني مش هيطول الرحمه ابدا
رشيد بغل وكرة وهو بيقرب عليهم وبيقف قصاد احمد وبيحط المسد*س فدماغة وهو بيقول بغضب انطق عملت كدا لية
احمد بخوف عشان عشان زهرة زهرة هي السبب من البداية فالاول
الزيني بص لرجالتو ينزلو سلا*حهم وجالو فضول يعرف الحكاية
رشيد بغضب اتكلم علطول احكي كل حاجه بالتفصيل
علي ابو الدهب
احمد وهو بيبص لي امجد بكرة وبيقول بحقد عشان هي كانت بتحبو كنت انا وامجد وفارس وهاشم ابو عين وورد كنا احنا الاربعة صحاب وجيران وكانت زهرة هي وبنت وصحبتها جيراننا وكانو اجمل بنتين تشوفهم في حياتك انا اول ما شوفت زهرة اتجننت بيها ووقعت فحبها وبقيت عاوزها بي اي طريقة وفارس وقع في حب صحبتها ولكن زهرة مش انا بس اللي حبيتها كان وقتها امجد وهاشم هما كمان حبوها
ولكن هي حبت امجد بس
امجد كان عاوز يتجوزها بس مكنش قايل لحد انو بيحبها او هيتجوزها
انا حاولت اقرب من زهرة كتير لكن هنا كانت بتصدني وكانت دايما كرهاني ودة جنني اكتر وبقيت عاوزها ليا بي اي تمن وبقا عندي هوس اني اخدها حتي لو من غير جواز بس تكون ليا
ولكن هنا هاشم اللي فاجئنا وقال انو عاوز يتجوز زهرة وانو بيحبها جدا وفارس قال انو عاوز يتجوز مها وهي والده بجاد
امجد وقتها اتصدم وسكت عشان هاشم كان وقتها تعبان وعندو ورم فالمخ بس مكنش خطير يقدر يتعالج ويخف بس طبعا لازم نفسيتو متتاثرش امجد راح لزهرة وقالها انها توافق انها تتجوز هاشم
زهرة اتصدمت وقتها كانت فاكرة ان امجد اللي هيتجوزها وقالتو انها بتحبو ومش هتقدر تكون مع راجل غيرو
ولكن امجد كان غبي وكان لازم يضحي عشان صحبو وقالها انا مبحبكيش انتي مجرد واحدة اتشديت ليها وبس وهاشم احق بيكي وبعدين هاشم تعبان وبجوازك منو هيقدر يخف ويبقا كويس وافقي يا زهرة وانسيني وعيشي مع هاشم هيخليكي اسعد واحدة فالدنيا
زهرة كانت رافضة ومكنتش مصدقة كلامي وفضلت تبكي وتصرخ
امجد هنا مقدرش يتحمل وقالها انو فعلا بيحبنها ولكن هاشم صاحب عمرو واخوة مينفعش وانو لو عرف حاجه او انك رافضة عشاني ممكن تعبو يزيد وحالتو تبقا خط*يرة وممكن يمو*ت
زهرة كانت معترضة برضو ولكن امجد فضل يترجاها وزهرة وافقت
انا وقتها اتجننت وروحت لي امجد واتخنقت معاه قولتلو انا اللي عاوز اتجوز زهرة ومش هخلي هاشم يتجوزها
ولكن امجد وقتها اتخانق معايا وهددني انو هيحرمني من العز اللي انا عايش فية وهي فلوس ابوة طبعا لان انا وهو اخوات من الام بس وان ابوة هو اللي رباني فخيرو وعزو وان ابويا اتخلي عني لما امنا كانت حامل فيا وطلقها واختفي وابوة هو اللي اتقبلني واتجوزها ورغم ان كنت انا الكبير لكن امجد كان دايما هو عايش دور الكبير الي دايما لازم يكون المثالي اللي بيضحي ووقف قصادي لحد ما جوازة هاشم وزهرة تمت وفارس اتجوز مها وخلفو بجاد ولكن زهره قعدت سنين عشان تقدر تخلف
وامجد وقتها اتجوز صفاء عشان ينسا زهرة وخلفك انت وكان دايما امجد يوقف فوشي ويمنعني اني اقرب من هاشم وزهرة لدرجة حرمني من كل الفلوس فعلا واشتغلت بواب عشان اقدر اجمع فلوس ولكن وقتها اشتغلت عند الزيني كنت حته بواب في فيلا الزيني ولكن كان جوايا انتقم منهم باي تمن السنين عدت وزهرة خلفت من هاشم عين وورد وانا كان جوايا الانتقام بيزيد اكتر وانا شايفهم مبسوطين وكلهم مع بعض ولكن انا اللي اتشردت وبقيت بواب وقتها خطتت انت*قم منهم
روحت لي امجد وقعدت اعيطلو وقولتلو اتغبرت وعشان اثبتلك هشتغل بواب عندك فالفيلا بتاعتك لحد ما تتاكد اني اتغيرت
امجد وافق وصدقني وفعلا بقيت قاعد فالفيلا وبقيت البواب بس كل دة كان خطه مني عشان ابقا قريب منهم وبقيت اراقبهم كلهم هاشم وقتها كان لسة بداء شغل جديد ولسة فاتح شركة صغيرة وكان واخد قرض بملايين من البنك وداخل في صفقة كبيرة كان هيسد منها القرض دة ويكبر شغلو ودة انا سمعتو من هاشم وهو بيحكي لي امجد ولكن كان خايف من منافس لية فالسوق اسمو الزيني وعاوز ياخد منو الصفقة بي اي تمن وحاطط لية جواسيس فالشركة عشان كدا هاشم جاب ورق الصفقة لي امجد انو يخبية لية لحد معاد الصفقة وامجد وافق وخد منو الورق وهاشم مشي
وانا فضلت مراقبهم لحد معرفت امجد شايل الورق فين وسرقتو ورحت لزيني قولتلو معايا ورق الصفقة اللي عاوزها وخدت منو فلوس كتير مقابل والزيني خد الصفقة من هاشم وهنا هاشم اتخانق هو وامجد وهاشم خسر كل حاجه الشركة والفيلا وكل فلوسة وهاشم مستحملش دة وجتلو سكته قلبية وما*ت وبكدا اكون خدت حقي من هاشم
وامجد وقتها مسبش زهرة وساعدها واخدها عندو البيت ومها كانت موافقة لانها كانت بتحب زهرة وكانت بتعتبرها اختها عشان كانت واثقة فيهم وكانت امك حامل وقتها ودة كان خطر عليها ولكن امك صممت انها تكمل حملها وكانت زهرة معاها وجه وقت الولادة امك تعبت جدا ومستحملتش وماتت هي والجنين ولكن قبل ما تموت امك وصت زهرة انها تتجوز امجد وتربيك وتعتبرك ابنها
وانا هنا قررت اخد زهرة من امجد
امك ماتت فضلت زهرة مع امجد وامجد كان حزين علي مها وزهرة كانت بتربيك مع ولادها وخرجتك من حزنك علي امك
وزهرة كانت لسة بتحب امجد وقتها روحت طلبت اني اتجوزها ولكن هي رفضت وقالتلي انها بتكرهني ومستحيل تتجوزني
ساعتها هد*دتها انها لو متجوزتنيش هقت*لك انت وامجد وه*قتل بناتها كمان
هي رفضت برضو وفضلت مصممه وقالتلي انها هتتجوز امجد وانها لسة بتحبو وهتتجوزو وهتربي بنتها مع ابن امجد وهيبقو عائلة حلوة
امجد فعلا وقتها قرر يتجوز زهرة لما لاقك متعلق بيها وكمان لانو لسة بيحبها
وانا هنا نا*ر الانتقا*م عندي زادت وقررت اخد زهرة بي اي تمن وعملت اللي خلاها توافق برضاها وهي كمان اللي تجيلي بنفسها وتقولي انها موافقة تتجوزني ودة طبعا بعد ما عملت ووو


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close