أخر الاخبار

رواية منقذي الفصل الثاني 2 بقلم مي عبدالله

رواية منقذي الفصل الثاني 2 بقلم مي عبدالله



زهره وزين نزلو وكان الماذون جه ولكن قبل ميكتبو الكتاب زين قام وقف وهو بيقول اسف ياامي مش هقدر اتجوزهاا وخرج من المكان بسرعه البرق..!
مرفت كانت واقفه مصدومه قامت زهره وقالتها قولتلك من الاول انا وزين مش ننفع لبعض وجريت علي اوضتها وهي بتعيط..!
عند زين راح للمكان الي البنت قالتله عليه الي كان قريب جداا من المكان ودخل بسرعه كانت عشق قعده وهو الماذون بيقول موافقه تتجوزي ولسه هيكمل جملته قاطعه صوت وهو بيقول ازاي تتجوز وهي متجوزه..!!
وقف محمود وياسر بصدمه وعشق الي حمدت ربنا انه جه في الوقت المناسب وقالت بخوف ورعشه ا اه احنا فعلا متجوزين علي سنه الله ورسوله وبنحب بعض..!
محمود قرب منهاا وكان لسه هيضربهاا بالقلم لق ايد قويه ماسكه ايده وهو بيقول حرم زين الشرقاوي محدش يرفع ايده عليها وتكي علي ايده اكتر وقال بدل متتكسر...!
محمود بعد وبعدين ابتسم بمكر وخبث وهو بيقول عاوزها خدهاا عشق ابتسمت لكن كمل كلامه وقاال بس تتنازلني عن كل املاكهاا..!
عشق ابتسامتها اختف وقالت بدموع بس ده شقي بابا الله يرحمهه ومستحيل افرط فيه..!
زين بصله ببرود وقال موافق محمود فرح ودخل بسرعه جاب الورق
عشق بصتله ولسه هتتكلم قالها هرجعهملك وعد..!
ياسر كان واقف بيبص عليهم بغل وتعود ليهم بالدمار وخرج من المكان..
محمود جاب الورق وعشق مضت عن التنازل فعلا ومحمود ابتسم وقاال متلزمنيش براا..
زين بصله بستحقار واخد عشق وخرج وركب عربيته.......................
عند مرفت كانت قاعده بتعيط وهي بتلوم نفسها علي الي كانت هتعمله..
طلعت لزهره اوضتها وفتحتها وكانت زهره بتعيط..
مرفت حضنتها وقالت انا اسفه يحبيبتي والله كل ده علشان اوفي وصيه امك الله يرحمها بس خلاص يحبيبتي مش هاجي علي ساعدتك وسعادة ابني وزين اخوكي..زهره بصت ليها بحب وابتسمت...!
عند زين كان ماشي بالعربية هو وعشق وكل واحد كان في عالم تاني وبيفكر هيعمل اي...
فاقت عشق علي صوت زين وهو بيقول ليها انزلي.
بصت للمكان كان علي البحر وهادي نزلت بهدوء وسندت علي العربيه...
زين بصلها وهو بيقول اي حكايتك..
عشق وهي سرحانه بتقول حكايتي حكايه طوييله انا عشق المحمدي عندي،18 سنه بابا وماما عملتو حادثه من ونا عندي اربع سنين عشت عند عمي الي كان بيعاملني اسوا معامله لحد مقرر يجوزني ابنه علشان يعرفو يستولو علي املاكي..!
زبن بصلها وهو بيقول تيب ليه رضيتي تعيشي كده..
عشق بدموع: علشان معنديش غيرهم..
عشق بصتله وقالت: هو انت ليه ساعدتني.
زين بصلها وقال مش عارف لاقيت نفسي لا اراديا بساعدك..
عشق بصتله وابتسمت وسكتت..
زين قالها تعالي عيشي معايا انا وماما وبنت خالتي هيحبوكي اوي..
عشق بتسرع.. لا لا شكراً انا هروح عند واحده صحبتي..
زين قطع كلامها وقال انا قولت كلمتي خلاص متخفيش..
عشق راحت معاه فعلا وكانت زهره ومرفت قاعدين في الجنينه..
زين دخل وقال ليها تعالي يعشق... دخلت وهي باصه في الارض ومحرجه زين دخلها وقال.. امي عاوزك دقيقه..اخد مامته ودخل وقال عاوزك متزعليش من الي عملته يااامي بس مكنتش هقدر..
مرفت بتفهم: عندك حق قولي مين دي..
زين اتنهد وحكي لي مامته كل حاجه.
مرفت بتاثر يحبيبتي...
مرفت طلعت مع زين ورحبت بيها وزين حس بحاجه غريبه نحيتهاا..
خلصت السهره وكل واحد راح لي اوضته..
في اوضه عشق كانت بتتكلم في الفون بصوت واطي وهي بتقول اه نفذت كل الي قولت عليه الباب اتفتح والفون وقع من ايديهاا ووووو.


الثالث من هنا
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close