القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية شمس الرعد الفصل الثاني 2 بقلم الكاتبة المميزة

رواية شمس الرعد الفصل الثاني 2 بقلم الكاتبة المميزة



شمس : أنا مش حيو'ان عندك حتى تزق'ني بالطريقة دي
رعد : انت لكتر من كده
شمس : طيب يا رعد السيوفي ...انا حنام فين
رعد : أكيد حتنامي على الكنبة
شمس : لا يا ابن سعيد السيوفي انت يلي حنام على السرير وانت حتنام على الكنبه
رعد بص على شمس بغضب : عاوزة تنامي فين
شمس بخوف مصطنع : زي ما انت عاوز
رعد: طيب انا حاخد شاور واطلع
شمس ببراءة مصطنعة :طيب يا ابن عمي
رعد دخل عشان ياخد شاور و شمس راحت وقعدت على الكنبة وحاطة رجل على رجل وهي بالتيليفون رعد طلع من الدوش وراح حط راسه على المخدة و شمس حطت التيليفون على الكنبة وقامت باتجاه رعد
شمس وهي تبص على رعد : الله عليك يا رعد السيوفي ده انت حلو
رعد وهو يفتح عينيه : بتعملي ايه
شمس : انا
رعد : لأ الدولاب يلي وراك
شمس لفت ورا وبعدها رجعت تبص عليه : ولا حاجة بس انت حلو قوي
رعد : مش انت اول وحدة تقوليلي الكلام ده
شمس : اه شكرا حتى الصرصار يلي على شعرك حلو قوي ده هو يلي خلاك جميل
رعد قام بخضة : أه صرصار ده مين يلي جابوا هينا
شمس : ازاي يعني يا رعد السيوفي ده أخوك وأكيد حينام جنبك اومال حينام فين
رعد : قومي يا زف'تة من على السرير
شمس : من عيني
شمس قامت من السرير وغيرت هدومها ورجعت وناموا تاني يوم بأوضة رعد و شمس شمس فاقت ولبست بنطال جينز و تيشرت أصفر ونزلت وكانت حياة في المطبخ تجهز الفطار و شمس دخلت عندها
شمس : ازيك يا حماتي
حياة : عاوزة ايه يا شمس
شمس : حماتي ممكن اطلب منك طلب صغير
حياة : عاوزة ايه
شمس : بصي يا حماتي بصي يا قلبي انا حجزتلك انت و عمي عشان تروحوا السينما وانا حهتم بالبيت بدل منكم انت مش حترفضي طلب كنتك وحتقنيعي عمي
حياة : طيب
حياة طلعت من عند شمس و شمس ابتسمت رعد فاق واخد شاور ونزل و مكنش في البيت حد الا شمس قعد على السفرة و شمس طلعت من المطبخ وجابت القهوة
رعد : اومال ابويا و امي راحوا فين
شمس : راحوا على السينما يا رعد السيوفي
رعد : طيب ممكن تهاتي كوباية القهوة
شمس : طيب
شمس أخدت كوباية الماية وكبتها على رعد من غير قصدها
شمس : والله مكنتش منتبه
رعد : انت عملت ايه
شمس : ولا حاجة روح غير هدومك بسرعة
رعد : طيب
شمس طلعت مع رعد على أوضته فتح الدولاب و ملقاش هدومه
رعد : الهدوم راحوا فين
شمس : يوه ما هدومك انت وعمي بعتهم على المصبغة و مفيش غير هدومي وهدوم أمك

أنت الان في اول موضوع

تعليقات

التنقل السريع