القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لعنة الامبراطور الفصل السابع 7 بقلم نور شريف

رواية لعنة الامبراطور الفصل السابع 7 بقلم نور شريف


اسية قامت ف نص ليل تعبانة وحسه بدوخة واغمي عليهاا،،
وقعت علي الارض صخر سمع صوت حاجة وقعت بيبص جمبه مشفش اسيه لاقها واقعه قدام الحمام،،
جريي عليها شالها وحطها علي السرير جاب مياه وفوقهاا،،
مالك يا اسية اي تعبك،،
اسية :بدوخه مش قادرة وقامت جريت علي الحمام بسرعه وشها اصفرر،،
صخر خبط علي ليال لاقها صاحيه،، بسرعة يا ليال اسية تعبانة ووشها اصفر..
ليال دخلت ل اسية لاقتها باين عليها التعب وكانها حامل ف شهورها الاوله..
ليال :احنا لازم نعمل اختبار حمل عشان اعرف انت حامل من امته،،
صخر نزل الصيدليه وجاب اختبار حمل وطلع ليهاا،،
حامل ازي ومحصلش بنا حاجه غير يوم الدخلة..
ليال اخدت الاختبار واخدتها وعملتلها الاختبار وقالتلها انت حامل يا اسية الف مبروك،،
اسية بتوتر وقالتلها بلاشارة:متعرفيش حامل ف شهر الكام؟
ليال لاء مقدرش اقولك بكره نروح لدكتورة نساء ونشوف حامل ف الشهر الكام..
اسية خافت من صخر انا مش حامل منه انا حامل من زين؟
ليال بصدمة :ازي حامل من زين يا اسية هو زين هو الي اغ*تصبك..
اسية هزت دماغها وقالت :هو يا ليال الي عمل فيا كده ده طفل حرام..
ليال حست بغيره من نحيتها :بس صخر لازم يعرف يا اسية..
اسية خرجت ووشها ف الارض مش عارفه تقوله اي ولا اي؟
ليال بخوف علي اسية :بصراحة يا صخر اسية حامل بس معرفش ف الشهر الكام؟
صخر بصدمة :بص ل اسية وقالها ده مش ابني يا اسية عشان العلاقه بنا مكملتش ونتي عارفه بكده ده ابن زين كده المفروض اطلقك..
اسية عيطت وصوت شهقاتها عالية :جت تصرخ مش قادره لحد ما طلعت صرخة بسيطه،،
قالت جواها مش ذنبي محدش سامعني ده اي الحال بتاعي ده دلوقت بقت حامل ويا تري من امته؟
ليال نزلت خبطت علي زين لحد ما فتحلهاا :
زين اي جابك الساعة دي يا ليال مفيش بنت بتيجي ف الوقت ده..
ليال زقته وقفلت الباب وقعدت علي السرير،،
انت الي اغت*صبت اسية ليه وعملت كده ازي انت كسرت روحها حتي لو اتجوزت وخلفت عمرهاما هتنساها..
زين اتوتر :روحي ونتكلم الصبح يا ليال؟
ليال لاء عايزه اسمع منك دلوقت عايز تعرف انا بنت ولا لاء انا مش بنت يا زين كنت ضحية زي اسية بظبط ويمكن اصعب..
زين قرب منها وقالها :مين الي عمل فيكي كده ونا اندمه علي عمره يا ليال..
ليال بعياط وضربته ف صدره :ليه عملت فيهاا كده ليه مخليها حته وشها ف الارض قدام جوزها شعوري ف يوم هيبقي زيها انت ندل وحقير يا زين حقيرر..
زين بعصبية :شد شعرها وقربها منه اياكي ف يوم تغلطي فياا سامعه يا و*** ده انتي حياا الله بنت من حاره هتتطلع اي يعني بتصلي علي سجادة انتو كلكو ستات لمؤخذه،،
ليال قامت وبكل قوتها ضربته بلقلم :متخليش ثقتي فيك تقل انا كنت ضحية مش بمزاجي يا استاذ زين وهتتدفع تمن الكلمة دي غالي اوي جت تمشي شدهاا من شعرها وقعها علي الارض صرخت،،
بدا يخلع القميص نزل لمستواهاا با*سها بعنف،، كانت بتبعد عنه وهو يقرب منهاا شدها لحضنه قطع هدومهاا وبدا يخربش جس*مهاا صرخت افتكرت ابن عمهاا كانت بتقوم زين لحد ما تغلب عليها صرحت با اعلي صوتت يا اسيةة ارجوك يا زين متعملش فياا كده زينن،،
قام وقالها مش من زوقي ان اعمل معاكي كده بنسبة ل اسية ف صخر الي اغ*تصبها يوم الجواز انا وهمت اسية ان عملت كده وقولت ل صخر ان عملت فيها كده واتفقت معاه علي كل حاجة بس عشان تعرفي لسه ملمستش بنت واسية حامل من صخرر،، لو اسية عرفت بكلام ده يا ليال هقطع رق*بتك انتي مش هتخرجي من الاوضة دي..
خرج وقفل الباب بلمفتاح وقالها مقدرتش اشوف ف عينك كسره بحبك ومش هسيبك يا ليال،،
ليال قاعدة مصدومة من الي حصل :قاعدت ف ركن جمب السرير وتركت ل شعرهاا العنان غطت جس*مها بملاية وقعدت تصرخ تصرخ،،
زين سامع الصريخ بتاعها طلع ل اخوه :هتفضل مخبي عليها لحد امته يا صخر،،
صخر :لحد ما اعرف مين صاحب شركة الديب.
يتبع


الثامن هنا

تعليقات

التنقل السريع